أم تنقل للعالم قصتها مع فقدان طفلها برسالة مهمة

أم تنقل للعالم قصتها مع فقدان طفلها برسالة مهمة

في /بواسطة

بعد حادث مأساوي، تنفتح أم فقدت إبنها عن مخاطر وجود بطانيات أو أي أغراض أخرى في داخل سرير الطفل.

الأم الأمريكية “جوردان ديروزيير” كتبت على مواقع التواصل الاجتماعي مدى شعورها بالفراغ منذ لحظة فقدانها لطفلها البالغ من عمره سبعة أشهر في الثالث من تموز. في البداية لم ترغب بالتحدث عن سبب الوفاة، لكنها قررت التحدث وبررت رسالتها بأنها رد على جميع الناس الذين قالوا بأن موته كان نتيجة للمطاعيم. سبب موته الحقيقي كان بسبب أنه علق رأسه بالبطانية خلال الليل.

أم تنقل للعالم قصتها مع فقدان طفلها برسالة مهمة

“لم أكن أريد أن أتحدث عن تفاصيل وفاة طفلي بسبب شعوري بالذنب وخوفي من الانتقادات. لكنني لن أسمح لأحد أن يلقي اللوم على سبب آخر” كتبت الأم على الفيسبوك وتم مشاركة رسالتها أكثر من ١١،٠٠٠ مرة.

“لقد وضعناه في سريره مع بطانية مصنوعة يدوياً من جدته، وبطانية أخرى رمادية مفضلة لديه منذ الولادة. علق رأسه بالبطانية الرمادية، لقد حاول شدها من خلال القضبان ثم علق رأسه. لا يمكن أن تتوقعي حدوث ذلك معك، لا يمكن أن تتوقعي حدوث ذلك مع طفلك.”

وأنهت رسالتها للأهل بأن يحذروا من خطؤها وأن يتعلموا من هذا الدرس.

أم تنقل للعالم قصتها مع فقدان طفلها برسالة مهمة

“الرجاء لا تضعوا أولادكم في سرير يحتوي على بطانية. الرجاء. كان إبني عمره سبعة أشهر، كنت أعتقد بما أنه يزحف ويقف ويتسلق، فلا خوف عليه من البطانية. . هذا هو وجه الحزن الهائل، الذي لا يمكن تجاهله، وجه الشوق، والحسرة من نفسي. أنا لن أتوقف أبداً عن الشعور بالمسؤولية. وسوف أعيش هذه اللحظة لبقية حياتي وأنا أعلم أنني كان يمكن أن أقوم بذلك بشكل مختلف “.

رسالة هذه الأم مهمة جداً لكل أم وأب، فيجب علينا اتباع الإجراءات الآمنة عند وضع الأطفال للنوم. إليكم نصائح للنوم الآمن من خبيرة أمهات ٣٦٠ مستشارة نوم الأطفال لمى فواز، لضمان نوم آمن وسليم لأطفالكم.

*أقام والداه صفحة لطفلهما (سلون) تكريماً له هنا.

إقرئي أيضاً  كيف يمكنك تهدئة نوبة غضب طفلك بسؤال واحد

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , , ,