تأخذ سيلفي أثناء ولادة أختها!

تأخذ سيلفي أثناء ولادة أختها!

في /بواسطة

عندما ذهبت كيمبرلي راميريز إلى مستشفى إل باسو بولاية تكساس يوم الأحد لإنجاب طفلها، كانت شقيقتها الكبرى “كات” موجودة هناك لتوثيق كل شيء. ولكن ليس بالطريقة التي توقعت أو ربما أرادت.

قامت كات أرمنداريز – ذات الثمانية وعشرون عاماً، وهي أكبر من كيمبرلي بثمانية أعوام- بتوثيق لحظات ما قبل ولادة ابن أختها عن طريق أخذ صورة شخصية لنفسها أثناء معاناة أختها الصغيرة التي كانت تصرخ بألم.

تأخذ سيلفي أثناء ولادة أختها!

هفنغتون بوست: كات وأختها كمبرلي

حيث قالت كات ل Huffington post عن طريق البريد الإلكتروني: “هنالك جانب احتفالي لهذه الصورة، فأنا لدي خمسة أطفال، والآن جاء دور أختي للمرور بنفس تجربتي.” هي تتذكر الآلام جيداً، فلم يمض أكثر من أربعة أشهر عن آخر تجربة لها.

نشرت كات الصورة على تطبيق Imgur، حيث سرعان ما أصبحت صورة مشهورة، وجذبت ٥٠٠,٠٠٠ مشاهدة للصفحة وأكثر من 1000 تعليق مساء الخميس من الأسبوع الماضي. وكما هو متوقع، معظم المعلّقين قاموا بتوجيه الأصابع لكات؛ أن الصورة لا تدل على التعاطف مع الأم الجديدة! لكن أرمنداريز صرّحت بأن أختها الصغيرة كانت على علم بالصورة ووجدتها مضحكة جداً.

تأخذ سيلفي أثناء ولادة أختها!

هفنغتون بوست: زايدن ابن كمبرلي

وأضافت أرمنداريز ل Mashable: “لم تشعر كمبرلي بالألم الشديد في البداية، لذلك رأت أن موضوع الصورة سيكون عادياً ومضحكاً. ولكن بعد برهة بدأت في أخذ أوكستوسين وبدأت تشعر على بالانقباضات القوية. وفي تلك اللحظة عندما كان وجهها يقول: “يا إلهي، لا أستطيع احتمال كل هذا”، قمت بأخذ الصورة”.

إقرئي أيضاً  وسادة تسمح للمرأة الحامل النوم على بطنها تحظى باهتمام كبير من الانترنت

تقيم راميريز حالياً مع شقيقتها في إل باسو. وقالت أرمنداريز أنها تساعدها في الاعتناء بطفلها ” زايدن”، وخاصة في أوقات الليل.

ومع كل ما نشر عن هذه السيلفي، إلا أن كات لازالت تخطط لأخذ صور محرجة أخرى لأختها فعلى سبيل المثال ممكن أن تأخذ صورتها بعد أن يتقيأ طفلها عليها للمرة الأولى.

*صدر هذا المقال باللغة الإنجليزية في المجلة الإلكترونية هفنغتون بوست.

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , , , , , ,