التربية

أعمار ومراحل

تطوّر الطفل من ٢٤ إلى ٣٦ شهراً

تطوّر الطفل من ٢٤ إلى ٣٦ شهراً

مازال طفلك يركز اهتمامه على نفسه، وأصبحت نوبات الغضب تحدث بشكل متكرر! حاولي أن تأخذي الأمور ببساطة وتفكري بكل يوم على حدة، لأن هذه النوبات جزء طبيعي من التطور الانفعالي/الاجتماعي للطفل، حيث أن التعرف على طرق التعامل مع العديد من المشاعر قد يبدو طاغياً بالنسبة للطفل في هذه المرحلة. تأكدي من أنك تأخذين الوقت للعناية بنفسك، لأنك ستحتاجين للتعامل مع هذه المواقف الصعبة وأنت هادئة وصبورة. تذكري بأن مهمتك الأساسية في هذه الفترة هي مساعدة طفلك على استكشاف مشاعره المختلفة والتعرف عليها والتعامل معها.

النمو الجسمي والتطور الحركي
التطور الحسي والمعرفي
التواصل وتطور الكلام
  • بدأت أميل لاستخدام يدي اليمنى أو اليسرى أكثر من اليد الأخرى.
  • أستطيع استخدام الحمام ببعض المساعدة.
  • أستطيع أن أرمي الكرة الكبيرة وأحاول أن أمسكها أو أركلها.
  • أستطيع ارتداء حذائي (لكن لا أستطيع عقد رباطه).
  • أستطيع ارتداء ملابسي ببعض المساعدة.
  • أستطيع أن أصعد الدرج بتبديل قدمي في أثناء الصعود.
  • أستطيع أن أُطعم نفسي (مع إسقاط الطعام قليلاً).
  • أتذكر ماذا حدث بالأمس.
  • أعرف بعض الأرقام (ولكن ليس بالترتيب الصحيح دائماً).
  • أستطيع أن أتصفح كتاباً وحدي.
  • أستطيع أن أجمع الأشياء ذات الوظيفة نفسها معاً (مثل وضع الأكواب والصحون مع بعضها بعضاً).
  • أستطيع أن أتّبع بعض القواعد البسيطة أو الطلبات التي تتطلب خطوة واحدة لتنفيذها.
  • أعرف إن كنتُ ولداً أو بنتاً.
  • إن خيالي ما يزال يتطور. ربما أحتاج إلى بعض المساعدة في التمييز بين الأشياء الحقيقية والمتخيلة. هذا يعني أنني ربما أخاف في بعض الأحيان. ابقي حولي وساعديني لأشعر بالأمان.
إقرئي أيضاً  تعزيز التواصل في المرحلة الاولى من الطفولة
  • أستخدم عبارات مكونة من 3 إلى 5 كلمات.
  • أطرح أسئلة قصيرة تبدأ بـ”من، ماذا، أين”.
  • أستطيع تسمية 10 أشياء مألوفة على الأقل.
  • أقلدكِ في أعمال المنزل أو أساعدكِ في المهامّ البسيطة.
  • أطلب منكِ (لفظياً) أن أستخدم الحمام في كل مرة أحتاج فيها إلى ذلك تقريباً.
  • بحلول عامي الثالث، أستطيع استخدام حوالي 900 كلمة.
  • لديّ صديق مقرب أو اثنان، وبدأت ألاحظ أوجه الشبه والاختلاف بين الناس (مثل اختلاف الأعراق أو المظهر الجسدي).
لتطور الاجتماعي والانفعالي (اللعب)
  • أستطيع أن أتحدث عن مشاعري وحالتي العقلية (مثل التذكر).
  • أُظهر شعوري بالذنب عندما يجدني أحدهم وأنا أقوم بسلوك خاطئ.
  • أحاول أن أجعل الآخرين يضحكون.
  • ألعب بشكل عفوي مع طفلين أو ثلاثة في مجموعة (في عمر 3 سنوات تقريباً).
  • أعتقد بأن كل شيء يتعلق بي (إذا أغلقتُ عينيّ فلن يراني أحد!).
  • أتوقع روتيني اليومي وأستعد له.
  • أشعر بالإرهاق عندما أحسّ بمشاعر لا أستطيع التعبير عنها بعد. تأكدي من أنكِ تساعدينني في هذا الشأن.
  • أستطيع أن أتحمّل التغيير إذا حصل في روتيني اليومي وبيئتي من دون أن أشعر بالضيق.
  • أحب أن أقلد والديّ!
  • ربما أتصرف بخجل أمام الغرباء.
  • أبادر باللعب والابتسام والتواصل البصري مع الأطفال الآخرين أو البالغين.
  • أستطيع أن أُشغل نفسي مدة 15 دقيقة بوجود شخص بالغ بقربي، و10 دقائق وحدي.
  • أغضب أحياناً وتجتاحني نوبات الغضب. كما أنني أفهم معنى كلمة “لا”، ولكنني ما أزال أحتاج إلى المساعدة في التحكم بمشاعري عندما لا يُسمح لي بالقيام بعمل ما.

أمي، هذا ما يمكنكِ أن تفعليه من أجلي عندما يكون عمري بين 24 و36 شهراً:

  • شجعيني على القفز.
  • استمري في تسمية مشاعري والتأكيد عليها.
  • العبي معي الألعاب التظاهرية، وساعديني على التمييز بين الحقيقي والمتخيّل من خلال توضيحهما لي. هذا يساعدني على التعامل مع مخاوفي.
  • شجعي جلسات اللعب مع الآخرين، وتأكدي من أنكِ موجودة حولي لمساعدتي في مشكلات مشاركة الألعاب.
  • استمري في إتاحة الفرصة لي للتطور الجسمي من خلال مارسة بعض المهارات الحركية المتقدمة في بيئة آمنة، كصالة ألعاب رياضية خاصة بالأطفال.
  • قدمي لي كلمات جديدة لبناء مخزون الكلمات.
  • تحلي بالصبر عندما أسألكِ أسألة تبدأ بـ”لماذا”.
  • شجعي التفكير المنطقي لديّ في الروتين اليومي، اسأليني مثلاً: “سنخرج لنتمشى اليوم والجو بارد. ماذا يجب علينا أن نفعل؟”
  • علميني كيف أكون حساساً للفروق ولمعرفة تلك الفروق: “ليس الناس جميعاً ذوي شعرٍ أسود.”
  • كوني دقيقة الملاحظة؛ ففي كثير من الأحيان يلعب الطفل أو يتحرك وهو يشعر أو يفكر بشيء ما.
  • أعطيني الأشياء لكي أجرب القيام ببعض الأعمال وحدي، كأن أغسل أسناني مثلاً.
إقرئي أيضاً  هل طفلك ذكي، متوسط الذكاء أو ليس جيداً بما فيه الكفاية؟

إذا كنتِ بحاجة إلى المزيد من المعلومات لكي تتعاملي مع بعض مشكلات الأطفال في أول سنتين من العمر، اضغطي على العناوين الموجودة أدناه:

لماذا لا يتشارك طفلي مع الآخرين؟!

ثورات الغضب والانفجارات الانفعالية.. لماذا كل هذا؟! كيف أتصرف إذاً؟

الذهاب إلى الحضانة والتعامل مع قلق الانفصال لدى الأطفال.

ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً

تطوّر الطفل من ٢٤ إلى ٣٦ شهراً

– النشرة البريدية –

  • سجلي الآن لمتابعة أبرز المواضيع في عالم الأمومة والعائلة!

التربية

أعمار ومراحل

تطوّر الطفل من ٢٤ إلى ٣٦ شهراً

تطوّر الطفل من ٢٤ إلى ٣٦ شهراً

مازال طفلك يركز اهتمامه على نفسه، وأصبحت نوبات الغضب تحدث بشكل متكرر! حاولي أن تأخذي الأمور ببساطة وتفكري بكل يوم على حدة، لأن هذه النوبات جزء طبيعي من التطور الانفعالي/الاجتماعي للطفل، حيث أن التعرف على طرق التعامل مع العديد من المشاعر قد يبدو طاغياً بالنسبة للطفل في هذه المرحلة. تأكدي من أنك تأخذين الوقت للعناية بنفسك، لأنك ستحتاجين للتعامل مع هذه المواقف الصعبة وأنت هادئة وصبورة. تذكري بأن مهمتك الأساسية في هذه الفترة هي مساعدة طفلك على استكشاف مشاعره المختلفة والتعرف عليها والتعامل معها.

النمو الجسمي والتطور الحركي
  • بدأت أميل لاستخدام يدي اليمنى أو اليسرى أكثر من اليد الأخرى.
  • أستطيع استخدام الحمام ببعض المساعدة.
  • أستطيع أن أرمي الكرة الكبيرة وأحاول أن أمسكها أو أركلها.
  • أستطيع ارتداء حذائي (لكن لا أستطيع عقد رباطه).
  • أستطيع ارتداء ملابسي ببعض المساعدة.
  • أستطيع أن أصعد الدرج بتبديل قدمي في أثناء الصعود.
  • أستطيع أن أُطعم نفسي (مع إسقاط الطعام قليلاً).
التطور الحسي والمعرفي
  • أتذكر ماذا حدث بالأمس.
  • أعرف بعض الأرقام (ولكن ليس بالترتيب الصحيح دائماً).
  • أستطيع أن أتصفح كتاباً وحدي.
  • أستطيع أن أجمع الأشياء ذات الوظيفة نفسها معاً (مثل وضع الأكواب والصحون مع بعضها بعضاً).
  • أستطيع أن أتّبع بعض القواعد البسيطة أو الطلبات التي تتطلب خطوة واحدة لتنفيذها.
  • أعرف إن كنتُ ولداً أو بنتاً.
  • إن خيالي ما يزال يتطور. ربما أحتاج إلى بعض المساعدة في التمييز بين الأشياء الحقيقية والمتخيلة. هذا يعني أنني ربما أخاف في بعض الأحيان. ابقي حولي وساعديني لأشعر بالأمان.
التواصل وتطور الكلام
  • أستخدم عبارات مكونة من 3 إلى 5 كلمات.
  • أطرح أسئلة قصيرة تبدأ بـ”من، ماذا، أين”.
  • أستطيع تسمية 10 أشياء مألوفة على الأقل.
  • أقلدكِ في أعمال المنزل أو أساعدكِ في المهامّ البسيطة.
  • أطلب منكِ (لفظياً) أن أستخدم الحمام في كل مرة أحتاج فيها إلى ذلك تقريباً.
  • بحلول عامي الثالث، أستطيع استخدام حوالي 900 كلمة.
  • لديّ صديق مقرب أو اثنان، وبدأت ألاحظ أوجه الشبه والاختلاف بين الناس (مثل اختلاف الأعراق أو المظهر الجسدي).
لتطور الاجتماعي والانفعالي (اللعب)
  • أستطيع أن أتحدث عن مشاعري وحالتي العقلية (مثل التذكر).
  • أُظهر شعوري بالذنب عندما يجدني أحدهم وأنا أقوم بسلوك خاطئ.
  • أحاول أن أجعل الآخرين يضحكون.
  • ألعب بشكل عفوي مع طفلين أو ثلاثة في مجموعة (في عمر 3 سنوات تقريباً).
  • أعتقد بأن كل شيء يتعلق بي (إذا أغلقتُ عينيّ فلن يراني أحد!).
  • أتوقع روتيني اليومي وأستعد له.
  • أشعر بالإرهاق عندما أحسّ بمشاعر لا أستطيع التعبير عنها بعد. تأكدي من أنكِ تساعدينني في هذا الشأن.
  • أستطيع أن أتحمّل التغيير إذا حصل في روتيني اليومي وبيئتي من دون أن أشعر بالضيق.
  • أحب أن أقلد والديّ!
  • ربما أتصرف بخجل أمام الغرباء.
  • أبادر باللعب والابتسام والتواصل البصري مع الأطفال الآخرين أو البالغين.
  • أستطيع أن أُشغل نفسي مدة 15 دقيقة بوجود شخص بالغ بقربي، و10 دقائق وحدي.
  • أغضب أحياناً وتجتاحني نوبات الغضب. كما أنني أفهم معنى كلمة “لا”، ولكنني ما أزال أحتاج إلى المساعدة في التحكم بمشاعري عندما لا يُسمح لي بالقيام بعمل ما.

أمي، هذا ما يمكنكِ أن تفعليه من أجلي عندما يكون عمري بين 24 و36 شهراً:

  • شجعيني على القفز.
  • استمري في تسمية مشاعري والتأكيد عليها.
  • العبي معي الألعاب التظاهرية، وساعديني على التمييز بين الحقيقي والمتخيّل من خلال توضيحهما لي. هذا يساعدني على التعامل مع مخاوفي.
  • شجعي جلسات اللعب مع الآخرين، وتأكدي من أنكِ موجودة حولي لمساعدتي في مشكلات مشاركة الألعاب.
  • استمري في إتاحة الفرصة لي للتطور الجسمي من خلال مارسة بعض المهارات الحركية المتقدمة في بيئة آمنة، كصالة ألعاب رياضية خاصة بالأطفال.
  • قدمي لي كلمات جديدة لبناء مخزون الكلمات.
  • تحلي بالصبر عندما أسألكِ أسألة تبدأ بـ”لماذا”.
  • شجعي التفكير المنطقي لديّ في الروتين اليومي، اسأليني مثلاً: “سنخرج لنتمشى اليوم والجو بارد. ماذا يجب علينا أن نفعل؟”
  • علميني كيف أكون حساساً للفروق ولمعرفة تلك الفروق: “ليس الناس جميعاً ذوي شعرٍ أسود.”
  • كوني دقيقة الملاحظة؛ ففي كثير من الأحيان يلعب الطفل أو يتحرك وهو يشعر أو يفكر بشيء ما.
  • أعطيني الأشياء لكي أجرب القيام ببعض الأعمال وحدي، كأن أغسل أسناني مثلاً.

إذا كنتِ بحاجة إلى المزيد من المعلومات لكي تتعاملي مع بعض مشكلات الأطفال في أول سنتين من العمر، اضغطي على العناوين الموجودة أدناه:

لماذا لا يتشارك طفلي مع الآخرين؟!

ثورات الغضب والانفجارات الانفعالية.. لماذا كل هذا؟! كيف أتصرف إذاً؟

الذهاب إلى الحضانة والتعامل مع قلق الانفصال لدى الأطفال.

ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً

تطوّر الطفل من ٢٤ إلى ٣٦ شهراً

– النشرة البريدية –

  • سجلي الآن لمتابعة أبرز المواضيع في عالم الأمومة والعائلة!