قصة نجاح لعائلة ريادية صغيرة: زينة وكايد

قصة نجاح لعائلة ريادية صغيرة: زينة وكايد

4 تعليقات/في , /بواسطة

قصة نجاح لعائلة ريادية صغيرة، هم زينة زعيتر وكايد قنيبي، الذين قاما ببناء وتأسيس موقع Dumyah.com. إلهامهم؟ ابنتهم الصغيرة سارة.

زينة زعيتر في المقام الأول هي أم لابنتها سارة، هي إنسانة إيجابية بالدرجة الأولى ومدمنة على العمل أيضاً؛ لا تحب شعور الكسل، كما أنها تسعى دائماً الى أن تكون حياتها مليئة بكل ما هو مفيد. درست زينة التصميم الجرافيكي وعملت فيه الى أن تفرغت للعمل في موقع Dumyah المشروع الذي أنشأته مع زوجها كايد، مما أتاح لها أن تطور مهاراتها في عدة مجالات تحبها كالتصوير، الكتابة، التسويق والعلاقات العامة. ومن حبها للأطفال وجدت في هذا المشروع فرصة لتطبيق الكثير من الأفكار المناسبة لهذه الفئة العمرية، التي لطالما حلمت بتحقيقها على أرض الواقع.

قصة نجاح لعائلة ريادية صغيرة: زينة وكايد

أما كايد قنيبي والد سارة، فهو إنسان طموح لديه ١٢ عاماً من الخبرة في مجال البرمجة وتطوير المواقع الإلكترونية. شملت مسيرته المهنية العمل في شركات محلية وعالمية تعلم منها الكثير وطورت الكثير من مهاراته. ولكن لطالما كان حلم كايد أن يقوم بإنشاء مشروعه الخاص الذي سيستطيع فيه أن يعكس ما اكتسبه من خبرات سابقة، وأن يوفر فيه بيئة عمل منفتحة، يكون فيها على اتصال دائم بآخر التطورات التكنولوجية لتقديم خدمة مميزة لزبائنه. لذلك يشعر كايد بالفخر لأنه جزء من فريق عمل Dumyah الذي يسعى دائماً لجعل تجربة التسوق الالكتروني أمتع وأسهل للجميع.

كيف بدأ مشروع Dumyah؟

 في عام ٢٠١٤ ولدت فكرة Dumyah وكان ذلك أثناء انتظارنا مولودنا الجديد، حيث لاحظنا أهمية وجود خدمة توفر للأهل الجدد كل ما يلزمهم من تجهيزات أساسية للطفل الذي ينتظرونه. بالإضافة إلى أن كثرة المناسبات الاجتماعية كانت تتطلب منا الكثير من الجهد والوقت للبحث عن الهدايا المناسبة، حيث كنا نضطر إلى الذهاب إلى أكثر من مكان للتسوق كأن نقصد صيدلية ومول أو محل ألعاب. من هنا بدأت تتشكل فكرتنا عن مشروعنا القادم، وهي أن نقوم بإنشاء موقع إلكتروني يستطيع الزبائن فيه التسوق أين ما كانوا لتلبية احتياجات الأم الحامل، المولود الجديد، والطفل. والعمل على توصيل طلباتهم خلال ٢٤ ساعة، مغلفة كهدية إذا احتاج الأمر لذلك. كما أننا أردنا أن نوفر إمكانية الدفع نقداً لمعرفتنا أن بعض الزبائن لن يفضلوا استخدام بطاقاتهم الائتمانية عند التسوق.

كثرة المناسبات الاجتماعية كانت تتطلب منا الكثير من الجهد والوقت للبحث عن الهدايا المناسبة، حيث كنا نضطر إلى الذهاب إلى أكثر من مكان للتسوق كأن نقصد صيدلية ومول أو محل ألعاب. من هنا بدأت تتشكل فكرتنا عن مشروعنا القادم

ما أكبر التحديات التي واجهتكم في هذا المشروع؟

إقرئي أيضاً  علامات هامة للنطق واللغة ووسائل المساعدة

من أكبر التحديات التي واجهتنا، كانت أولاً مع الموردين؛ فطبيعة عملهم محصورة بالتسوق على أرض الواقع وليس لديهم الخبرة في مفهوم التجارة الإلكترونية، فتعاملنا معهم كان عبارة عن أول تجربة لهم في تسويق وبيع منتجاتهم على الإنترنت. ولكن بعد ملاحظتهم أن هنالك زيادة طلب على منتجاتهم من خلال موقع Dumyah، تشجعوا للتعاون معنا أكثر فأكثر ومن هنا استطعنا أن نجد آلية عمل تناسب جميع الأطراف.

أما التحدي الثاني فكان مع المستخدمين أنفسهم. لم تكن لدى المستخدمين المعرفة الكافية عن مبدأ التسوق الإلكتروني، مما ولد لديهم بعض الانطباعات المبدئية السلبية عنه، كأن يجب أن يتوفر لديهم بطاقات ائتمانية لكي يتمكنوا من استخدام خدمات الموقع، وإن فعلوا فإن مدة انتظار وصول المنتج إليهم ستكون طويلة. بالإضافة إلى ذلك، لاحظنا أن لدى بعض المستخدمين الشكوك بأن المنتجات غير أصلية أو أنها لن تصلهم كما شاهدوها على الموقع. لذلك قمنا بتشكيل فريق عمل خبير في خدمة الزبائن يعمل بشكل دائم على توعية المستخدمين ونشر مفهوم التسوق الإلكتروني.

قصة نجاح لعائلة ريادية صغيرة: زينة وكايد

ما هي مصادركم لمعرفة ما يحتاجه الطفل من وسائل وألعاب تعليمية تخاطب عالمنا المعاصر؟

نحرص دوماً نحن وشركاؤنا من أكبر العلامات التجارية المختصة بمنتجات الأم والطفل في الأردن، بتوفير جميع المنتجات الحديثة على موقعنا الإلكتروني فور إصدارهم لها. نتيجة لذلك، يتوفر لدينا الآن أكثر من ٦٠٠٠ منتج على موقعنا، وهذا العدد في تزايد بشكل يومي.

بالإضافة إلى أننا نقوم بالبحث باستمرار عن آخر التطورات والتقنيات الحديثة في عالم الأمومة، التربية والطفل عن طريق متابعة مواقع مختصة لمثل هذه المنتجات. كما أن خبرتنا على أرض الواقع مع ابنتنا سارة، تزيد من معرفتنا كل يوم عما قد يحتاجه الأهل لجعل حياتهم أكثر سهولة ومتعة. ويبقى مصدرنا الأهم وهو زبائننا الذين يوجهوننا دائماً لما يحتاجونه حتى نقوم بدورنا بتلبية طلباتهم بأسرع وقت ممكن.

إقرئي أيضاً  ١٦ درساً تعلمتهم في ١٦ سنة من الزواج

ما المشاريع المقبلة لـ Dumyah؟

يتميز موقع Dumyah بأنه متجدد دائماً، حيث نسعى لتوفير خدمة تسوق إلكترونية ممتعة وسهلة للمستخدمين. لذلك نعمل حالياً على تعريب الموقع ليصل إلى أكبر شريحة من المستخدمين ولتشجيعهم على التسوق من خلاله.

هل تعتزمون التوسع ومد الخدمة لبلاد أخرى؟

نعم، بكل تأكيد فهذه إحدى خططنا للسنة القادمة. نريد أن نتوسع لبلدان أخرى وسنقوم بإضافة لمستنا الخاصة في أي بلد نذهب إليه.

ما هو الأمر الذي شكل لكما أكبر مفاجأة عندما أصبحتما أماً وأباً لابنتكم سارة؟

تفاجأنا بأن هناك نوع مختلف من الحب يمكن أن يملأ قلوبنا بهذه الطريقة، كما ولم تعد حياتنا ملكنا فسارة مسؤوليتنا بالدرجة الأولى نحاول أن نوفر لها الرعاية والحب الذي تستحقه فهي تستحق الكثير.

ما هي القيم المهمة بالنسبة لكم كعائلة؟

نحن نحب المصداقية والاحترام في علاقتنا، وأهم شيء بالنسبة إلينا البساطة في أسلوب حياتنا، كما نحاول دائماً أن نجعل أيامنا مميزة.

قصة نجاح لعائلة ريادية صغيرة: زينة وكايد

يومكم المثالي مع العائلة؟

يومنا المثالي هو عند خروجنا في رحلة إلى وجهة غير محددة، حيث نكتشف في كل مرة مكان جديد، ونكون بعيدين فيها عن أجهزة الكومبيوتر ونقضي وقتاً ممتعاً مع بعضنا وخاصة مع سارة.

ما هي أكلة عائلتكم المفضلة؟

المشاوي بكل تأكيد فنحن نحبها في جميع الأوقات ونستمتع في تحضيرها بأنفسنا.

زينة، ما هي نصيحتك للأمهات العاملات في عالمنا العربي؟

عملي مع Dumyah غيّر في نفسي الكثير من الأشياء، حيث يقوم بدفعي لتطوير نفسي حتى أنجح في هذا المشروع الذي أؤمن به كثيراً. لذلك، أود أن أشارك الأمهات العاملات مثلي بعض النصائح من تجربتي الشخصية:

  • أحلامك صغيرة كانت أم كبيرة، هي مهمة. فمن خلالها ستكتشفين الكثير عن نفسك وتحققي معها متعة الحياة ألا وهي أن تكوني منتجة.
  • سوف يكون هناك تنازلات كثيرة لكي تستطيعي أن تقدمي المجهود المطلوب منك، ولكن هناك دوماً فرص للتعويض. فإعرفي أولوياتك جيداً.
  • كوني منصفة في حق ذاتك فأنت تقومين كل ما بوسعك وبأفضل شكل.
  • لا تستمعي لضغوطات المجتمع وتعليقاتهم المحبطة.
  • وأخيراً، يمكنك دائماً البدء بمشروعك من فكرة ويمكنك تطبيقها بمجهودك ومن ثم تطويرها باستثمار مالي.
إقرئي أيضاً  آدم ومشمش: متعة التعليم لأطفالنا من خلال الموسيقى

*تصوير:نادرة أبوزنيمة.

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , ,
4 ردود

Trackbacks & Pingbacks

  1. DMPK قال:

    … [Trackback]

    […] Read More on|Read More|Find More Informations here|Here you will find 46227 additional Informations|Infos to that Topic: 360moms.net/التربية/قصة-نجاح-لعائلة-ريادية-صغيرة-زينة-وكاي/ […]

  2. cpns 2018 قال:

    … [Trackback]

    […] Find More here|Find More|Find More Infos here|Here you can find 51287 more Infos|Infos on that Topic: 360moms.net/التربية/قصة-نجاح-لعائلة-ريادية-صغيرة-زينة-وكاي/ […]

  3. … [Trackback]

    […] Read More here|Read More|Find More Infos here|Here you can find 13880 more Infos|Infos to that Topic: 360moms.net/التربية/قصة-نجاح-لعائلة-ريادية-صغيرة-زينة-وكاي/ […]

  4. … [Trackback]

    […] Find More on|Find More|Find More Informations here|Here you can find 67644 additional Informations|Infos on that Topic: 360moms.net/التربية/قصة-نجاح-لعائلة-ريادية-صغيرة-زينة-وكاي/ […]

التعليقات مغلقة