كيف نساعد أطفالنا في تحديد وتحقيق أهدافهم؟

كيف نساعد أطفالنا في تحديد وتحقيق أهدافهم؟

في , , , /بواسطة

كم من المرات بدأ طفلك في مشروع جديد ولم يكمله؟

كم من المرات شارك طفلك في نادي رياضي ومن ثم قرر الخروج منه؟

وكم من المرات شعرت أن طفلك لا يحاول بكل ما عنده حتى ينجز شيئاً ما مع أنك تعلمين أن لديه القدرة الكافية لإنجازه على أكمل وجه؟

 

إذا كانت مثل هذه التساؤلات تجول في خاطرك وتدفعك للقلق، فربما قد حان الوقت لتعليم طفلك مهارة أساسية في الحياة، وهي “تحديد الأهداف”.

عند توضيح مفهوم تحديد الأهداف لطفلك وتزويده بالمهارات والأدوات اللازمة لتحقيق هذه الأهداف، بهذا تكونين قد ساعدتيه في اكتساب عادة جديدة تعدّه للنجاح في مراحل حياته المختلفة.

كما أن شعور الطفل، بأنه باستطاعته تحديد أهداف معينة وتحقيقها بالفعل، يعطيه شعور مليء بالثقة بالنفس، ويزيد من إحساسه بالمسؤولية، كما يكسبه مهارات في إدارة الوقت ويجعله شخص طموح يتطلع للنجاح دوماً.

 

لذلك، إن كان هدف طفلك الحصول على علامة متميزة في امتحان العلوم، الفوز في مباراة الغد، تعلم ركوب الدراجة أو أن يقرأ أكثر، سيكون دورك كأم أو أب هو أن تعزز إيمانه بنفسه؛ بأنه قادر على تحقيق هدفه، عن طريق تعليمه كيفية تحديد أهداف ذكية، ومن ثم تحقيقها خطوة بخطوة.

فعلى سبيل المثال، إذا كان هدف طفلك في أن يقرأ أكثر؛ فبإمكانك مساعدته في تحديد هدف ذكي ومنطقي كالآتي: “سأقرأ كتاباً لمدة خمسة عشرة دقيقة كل ليلة لمدة أسبوعين”. – هذا هدف محدد، واقعي، موقوت ويمكن تحقيقه. لذلك، ساعدي طفلك في أن يكتب هو هدفه الذي يريد تحقيقه حتى يشعر أنه جزء كبير من هذه العملية، ولكن قبل هذا عليك أن تشرحي له بأن طريقة تحديد الأهداف ليس بالضرورة أن تكون عملية معقدة، وأنها تختلف من شخص لآخر حسب العمر، الشخصية، والاهتمامات.

إقرئي أيضاً  أنشطة لتقوية وتحسين مسكة القلم

 

شجعيه على إجابة هذه الاسئلة قبل تحديد هدف ما:

  1. هل هذا هدفي الشخصي أم أريد فقط إرضاء أمي وأبي؟

يجب أن يكون لهدف طفلك مكانة خاصة في نفسه، حتى يكون لديه الحافز الكافي لتحقيقه. لذلك، اسأليه عما يريد تحقيقه هذه السنة وما هو السبب الذي يدفعه للرغبة بتحقيق هذا الهدف.

 

  1. هل يتوافق هذا الهدف مع قيمي؟

شجعي طفلك على اختيار هدف يهمه. فإن الأطفال لديهم فرص أكبر للنجاح، إذا كان الهدف الذين يعملون من أجله يخدم شيء يحبونه ويرغبون به بشدة.

 

  1. كم من الوقت علي إمضاؤه حتى أستطيع تحقيق هدفي؟

ساعدي طفلك على اختيار نمط منطقي وسهل تتبعه. فبدل اختيار التمرن لمدة 30 دقيقة كل يوم، يمكنه اختيار التمرن لمدة 30 دقيقة في أيام معينة أو حتى 15 دقيقة كل يوم.

 

  1. هل هدفي واقعي؟

عادة ما يقوم الأطفال باختيار أهداف كبيرة جداً يصعب تحقيقها. فمثلاً، عندما قام ابني بتحديد هدفه، اختار في أن يكون أفضل لاعب كرة قدم في العالم، فقمت في مساعدته في تحديد هدف منطقي، أكثر سهولة ومناسب لعمره، فكانت هذه هي النتيجة: “سأتمرن على لعب كرة القدم أربع أيام في الأسبوع لمدة ثلاثة أشهر على التوالي”.

 

  1. هل يدفعني هدفي إلى تجربة أشياء جديدة لم اعتد عليها؟

شجعي طفلك على أن يحدد أهداف معقولة، تحتوي في نفس الوقت على بعض من التحديات. فبهذه الطريقة، سوف تدفعينه إلى تجربة أمور جديدة لم يعتد على القيام بها للوصول إلى ما يريد. فمثلاً، إذا كان تعلم طفلك تهجئة كلمتين في اليوم أمراً روتينياً، فما عليك سوى أن تبدئي في تحد جديد وهو أن يقوم بتعلم تهجئة أربعة كلمات في اليوم.

إقرئي أيضاً  هل تتقبّلين طفلك كما هو؟

 

  1. ما الذي يمنعني من تحقيق هدفي الحالي؟

انتبهي إلى اعتقاد طفلك الدفين الذي يحمله في داخله ويمنعه من تحقيق الهدف الذي بدأ به، حيث قد يكون الهدف كبير جداً أو أنه لا يعرف كيف يبدا به او قد يكون لديه اعتقاد معين يناقض هدفه، فعلى سبيل المثال، قد يكون هدف طفلك أن يصبح لاعب كرة سلة إلا أنه يعتقد بأن عليك أن تكون طويل القامة حتى تستطيع لعب كرة السلة. لذلك، عليك البحث عن السبب الخفي وراء توقفه عن تحقيق أهدافه وأن تحاولي إعادة برمجة طريقة تحدثه مع نفسه من السلبية إلى الإيجابية، وقومي بتشجعيه على أنه من المهم أن يخطو الإنسان خطوة باتجاه هدفه مهما كانت صغيرة.

 

والآن، كيف بإمكانك مساعدة طفلك على تحديد أهداف “ذكية”؟

  1. تحديد هدف واضح ومحدد، شجعيه على أن يقوم بكتابته، ومن الممكن أيضاً أن يطلق العنان لإبداعه في أن يقوم برسمه على لوحة وتعليقها بغرفته ليراها دائما.
  2. تجزئة الهدف، عندما يشعر طفلك أن هدفه كبير جداً، سيكون صعباً عليه المضي به لأنه لن يعلم من أين يبدأ. فلذلك، عندما يجزئ الهدف إلى خطوات أصغر يسهل فهمها، يصبح الهدف أسهل للتحقيق.
  3. تحديد نقاط مرجعية، من المهم تشجيع طفلك على اتباع هذا النظام، حتى يستطيع تتبع إنجازاته ويتأكد أنه على الطريق الصحيح، قد تكون كل أسبوع، أسبوعين أو أكثر.
  4. وضع جدول زمني لتحقيق الهدف، حددي مع طفلك تاريخ معين للوصول إلى هدفه وتحقيقه.
  5. جعل أهداف أطفالك خطط عائلية ممتعة، فهذا يدعم فكرة أن كل فرد من العائلة مميز باهتماماته، إلا أنه يمكن للعائلة أن تعمل مع بعضها البعض لتحقيق هذه الأهداف ودعمها.
  6. الاحتفال بإنجازاته. ليس فقط عند الانتهاء من تحقيق الهدف، بل أيضاُ عند تحقيق الخطوات الصغيرة في طريقه للوصول إلى هدفه، مما سيشجعه على المثابرة.
إقرئي أيضاً  4 طرق لدعم أداء أطفالكم في الامتحانات المدرسية

 

بغض النظر عن عمر طفلك، خذي وقتك في تعليمه أهمية تحديد الأهداف وكيف أن كل شخص يقوم بتحديد أهدافه المميزة الخاصة به. من المهم أن يعرف طفلك مدى أهمية هذا الموضوع، وأن يفهم أن النجاح لا يأتي بالصدفة، وأن الانجازات تتحقق بالمثابرة والعمل الدؤوب. تذكري أن الأطفال الذي يبدؤون أولاً يبقون بالمقدمة، لذلك، فإن تعليم الأطفال كيفية تحديد أهدافهم، يساعدهم على بناء مستقبل واعد لهم.

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , ,