6 مهارات إدراكية تؤثر على ذكاء طفلك

4 تعليقات/في , /بواسطة
6 مهارات إدراكية تؤثر على ذكاء طفلك

MindMatters

Mind Matters is a brain training center, Licensed by BrainRx, a leading cognitive training and research center located in the United States. They are devoted to work one-on-one with students who struggle or desire maximum learning skill enhancement.

Mind Matters provide powerful cognitive skills testing and training tools that can literally transform learning weaknesses into strengths and increase IQ in as little as 3 months. In fact, their students achieve an increase of 3 years on average in cognitive skills after completing their programs!

Mind Matters ensures better mental performance to
• Exceptional and gifted students
• Students looking to become smarter
• Students with attention problems (ADD/ADHD)
• Dyslexic students
• Students struggling with learning difficulty
• Senior and career adults.

Improving their IQ not only helps students get access to better educational opportunities, it allows them to maximize those opportunities when they get them.

Mind Matters' main goal is to help people of all ages become smarter, think faster, remember better as well as learn easier! Partnering with parents, the programs produce rapid, lasting, and guaranteed results.  

Amman, Khalda, Marow St. Bldg 3B
Tel.: 0777 20 91 20
[email protected]
www.mindmattersjo.com 
Facebook & Instagram: mindmattersjo
6 مهارات إدراكية تؤثر على ذكاء طفلك

كلنا نعرف كآباء وأمهات ومختصين أن تطور الأطفال يتم بسرعة كبيرة وأن أدمغتهم تعمل باستمرار لاستكشاف هذا وذاك، تحليل لماذا وأين، ومحاولة لفهم واستيعاب كل ما حولهم. مما يعني، أن الأطفال يتطورون إدراكياً باستمرار. فعندما يبدؤون في طرح الأسئلة وإيجاد الحلول بأنفسهم، فهذا يعني أن مهاراتهم الإدراكية تتطور وتتحسن لتساعدهم في السعي إلى العلم والتعلم لتحقيق أشياء عظيمة في الحياة.

لذلك، ما هي المهارات الإدراكية ولماذا هي مهمة؟

إقرئي أيضاً  رحلة إلى السوبر ماركت مع طفلك

“المهارات الإدراكية” هي مرادف آخر للمهارات العقلية؛ هي المهارات التي نستخدمها للتفكير، التعلم، التذكر، القراءة، المنطق، التركيز وغيرها الكثير. فهي تقوم على استقبال المعلومات وإدخالها إلى بنك المعرفة الخاص بنا.

لدينا الكثير من المهارات الإدراكية التي تلعب دوراً كبيراً في معالجة المعلومات الجديدة، فإذا كان مستوى إحداها أقل من المستوى المطلوب، فسيتأثر الاستيعاب، الحفظ والقدرة على استخدام معلومات مختلفة في آن واحد. لذلك، عادة ما يكون السبب وراء صعوبات التعلم هو ضعف واحدة أو أكثر من المهارات الإدراكية.

لذلك، في هذا المقال سوف نقوم بتقديم وصف موجز لكل مهارة إدراكية، بالإضافة إلى أننا سوف نوضح تأثير ضعف هذه المهارات على عملية التعلم وأنواع الصعوبات التي قد تواجه طفلك. سواء أكاديمياً أو اجتماعياً.

  1. الانتباه

هو القدرة على الحضور مع التركيز، الوضوح والهدف. هناك ثلاثة أنواع منه، الانتباه المستمر، الانتباه المقسم والانتباه الانتقائي. الضعف في هذه المهارة قد يؤدي إلى الكثير من المشاريع الغير المكتملة، والقفز من مهمة إلى مهمة، والملاحظة الدائمة المشتركة بين المعلمين حول قدرة الطفل على التركيز.

  1. الذاكرة

ترتبط الذاكرة العاملة بسهولة وقدرة الاحتفاظ بالمعلومات في الذاكرة أثناء معالجتها، مما يتيح لك التمسك بالمعلومات أثناء استخدامها. من ناحية أخرى، الذاكرة طويلة المدى تمكنك من استدعاء المعلومات المخزنة من الماضي. فهي ببساطة تشير إلى تخزين المعلومات على المدى الطويل والقدرة على استرجاعها.

لذلك، الضعف في مهارات الذاكرة قد يؤدي إلى حاجة بعص الأشخاص إلى قراءة التعليمات مرة أخرى أثناء العمل على مشروع معين، أو قد تكون لديهم صعوبة في اتباع تعليمات متعددة الخطوات، قد يميلوا إلى نسيان ما قد يقال للتو في محادثة أو نسيان أسماء، وقد يكون أداءهم في الاختبارات سيئاً أو نسيان أشياء كانوا على علم مسبق بها.

  1. التفكير/الاستنتاج

التفكير والاستنتاج هما قدرة العقل على استخلاص النتائج من ظروف معينة، تشكيل مفاهيم، وحل المشاكل باستخدام معلومات غير مألوفة أو إجراءات جديدة. أي ضعف في هذه المهارات ينتج عنه في كثير من الأحيان السؤال “ما الذي علي فعله الآن؟” أو القول “لا أستطيع فهم هذا الشيء”، مواجهة صعوبات في الرياضيات وعدم القدرة على التصرف.

  1. المعالجة السمعية
إقرئي أيضاً  برونوين ورحلة الأمومة مع تحديات اختلاف الثقافات

القدرة على فهم الأصوات المحكية، والتي هي مهارة أساسية مهمة للقراءة والإملاء، لأنها تمكن الفرد من تحليل، مزج أو فصل الأصوات. عندما تكون هذه المهارة ضعيفة، يجد الطلاب صعوبة في تعلم القراءة، القراءة بطلاقة، أو فهم ما يقرؤون أو حتى تعلم لغات جديدة.

  1. المعالجة البصرية

القدرة على إدراك، تحليل، تركيب والتفكير باستخدام أنماط وصور بصرية. الضعف في هذه المهارة سوف يؤدي إلى صعوبات في فهم ما كنت قد قرأت للتو، تذكر ما قرأت من قبل، اتباع التعليمات، قراءة الخرائط، وحل المسائل الكلامية في الرياضيات.

  1. سرعة المعالجة

تشير إلى الكفاءة الإدراكية، وعلى وجه التحديد سرعة معالجة المفاهيم البسيطة. الطلاقة وسهولة معالجة المعلومات، تمكنك ببساطة من أداء المهام بسرعة وبدقة. الضعف في هذه المهارة يزيد من اعتقاد الطفل أن إنجاز أي مهمة سيكون صعباً، فسيأخذ وقتاً أطول لإنجاز المهام المدرسية أو في المنزل، وغالباً ما يكون آخر من يسلم شيئاً من مهامه ممن بين مجموعة من الأطفال الآخرين.

 

الآن، دعونا نأخذ فكرة عن الطريقة التي يعالج بها الدماغ المعلومات التي تصله – أي كيف نتعلم، نعالج المعلومات أو نحل المشاكل:

على سبيل المثال، طلب منك تهجئة اسمك؛ للقيام بهذه المهمة، كان عليك الاستماع، الانتباه وتذكر السؤال الذي تحاولين الإجابة عليه حالياً. فقمت باتخاذ القرار أن هذا سؤال سهل الإجابة وليس عليك التفكير به لأن الإجابة مخزنة في بنك المعرفة لديك. بذلك، تمكنت من إنجاز هذه المهمة بسرعة وسهولة لأنه لم يكن عليك التفكير بها.

ولكن ماذا لو طُلب منك أن تقومي بتهجئة كلمة معينة بالمقلوب مثل، (Education)؟

مجدداً، عليك الاستماع، الانتباه وتذكر السؤال. لكن هذه المرة التفكير في الإجابة لن يكون أوتوماتيكياً بل سوف تضطرين إلى استخدام مهارة واحدة أو أكثر من مهارات التفكير لديك. من الممكن أن تتخذي قرار لاستخدام المعالجة البصرية، لخلق صورة ذهنية لكلمة “Education” في عقلك ومن ثم قراءة الحروف من نهاية الكلمة. في هذه اللحظة، تكوني قد وضعت علامة في بنك المعرفة لديك كنقطة بداية مثل كأنك تحاولين المشي عبر ثلوج ترتفع قدماً عن الأرض.

إقرئي أيضاً  8 نصائح للتعامل مع الغيرة بين أطفالك

لذلك، كلما قمت بتكرار هذا التمرين، هذه العلامة سوف تصبح مساراً واضحاً في بنك معلوماتك سوف تتمكنين من عبوره بسهولة بعد المحاولة الخامسة أو السادسة تقريباً. فلن تحتاجي للتفكير في الجواب، بل ستتوجهين مباشرة إلى بنك المعرفة الخاصة بك لاسترجاع المعلومة.

والآن، دعونا نضغط على زر الرجوع والعودة إلى الوراء لهذه المهمة، تهجئة كلمة Education لنرى كيف يمكن لأي ضعف في كل من المهارات العقلية المذكورة أعلاه، أن يؤثر على أداء الفرد:

  • الانتباه: كنت ستجدين صعوبة في عملية استدعاء الحروف،
  • الذاكرة قصيرة الأمد: لا يمكن تذكر السؤال
  • سرعة المعالجة: لا تسمع السؤال كاملاً
  • التفكير والمنطق: لا يمكن التوصل إلى حل
  • المعالجة السمعية: لا يمكن فصل أصوات الكلمة ” Ed u ca tion”.
  • الذاكرة طويلة الأمد: لا يمكن تذكر الحروف التي تمثل الصوت
  • المعالجة البصرية: لا يمكن تصور الكلمة

لاحظي كم من المهارات المعرفية التي تلعب دوراً في معالجة المعلومات! فقد رأينا أن ضعف واحد في مهارة واحدة على الأقل سوف يجعل الإجابة على السؤال أكثر صعوبة وأقل كفاءة. لذلك، نحن في الحاجة إلى الاهتمام بهذه المهارات لأنها جزء لا يتجزأ من كل نشاط نقوم به على مدار اليوم.

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , , , , ,
4 ردود

Trackbacks & Pingbacks

  1. … [Trackback]

    […] Find More here|Find More|Read More Informations here|There you can find 40381 additional Informations|Infos to that Topic: 360moms.net/التربية/6-مهارات-إدراكية-تؤثر-على-ذكاء-طفلك/ […]

  2. … [Trackback]

    […] Read More on|Read More|Read More Infos here|There you can find 46709 additional Infos|Informations to that Topic: 360moms.net/التربية/6-مهارات-إدراكية-تؤثر-على-ذكاء-طفلك/ […]

  3. … [Trackback]

    […] Find More here|Find More|Read More Infos here|Here you can find 91963 more Infos|Informations on that Topic: 360moms.net/التربية/6-مهارات-إدراكية-تؤثر-على-ذكاء-طفلك/ […]

  4. binaural قال:

    … [Trackback]

    […] Find More on|Find More|Find More Infos here|Here you can find 27221 additional Infos|Infos to that Topic: 360moms.net/التربية/6-مهارات-إدراكية-تؤثر-على-ذكاء-طفلك/ […]

التعليقات مغلقة