7 طرق لمساعدة طفلك عند فقدانه لشخص عزيز

في , /بواسطة

تعتمد طريقة تعامل الأطفال مع فقدان شخص عزيز على مرحلتهم العمرية ومستوى النضج ومدى قربهم العاطفي من الشخص الذي توفي. فالأطفال يُظهرون عواطفهم بطرق مختلفة، حيث أن البعض منهم يختار تجاهل مشاعره فيما يفضّل البعض الآخر الحديث عن موضوع الموت وطرح الأسئلة المتعلقة به.

ونظراً إلى الصعوبة الكبيرة التي قد يختبرها أي طفل بسبب موت شخص عزيز، فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعد في هذه الحالة:

  1. إلجأوا إلى الكلمات البسيطة والواضحة للتكلّم عن الموت، فالأطفال لا يريدون معرفة المعلومات العلمية المتعلقة بما حصل. واحرصوا على الإجابة عن أسئلتهم مع أخذ مرحلتهم العمرية بعين الاعتبار.
  2. استمعوا إلى مشاعرهم وردود أفعالهم واحرصوا على مواساتهم وإظهار الاحترام لما يشعرون به. فإذا اختار الطفل عدم الحديث عن موضوع فقدان الشخص العزيز، لا تجبرونه على الأمر واختاروا توقيتاً آخر يكون فيه أكثر استرخاءً واستعداداً.
  3. بإمكانكم الحديث عن مشاعركم الخاصة أمام الطفل، فمن شأن ذلك أن يساعده على التعرّف على مشاعره والشعور براحة أكبر لدى التعبير عنها.
  4. أخبروا طفلكم ما ينتظره في مرحلة لاحقة لا سيما إذا كان موت الشخص سيغيّر مسار يومياته الروتيني. مثلاً: “أنا أعرف أن جدتك هي التي كانت تصطحبك من المدرسة. من الآن فصاعداُ أنا من سيقوم بذلك”.
  5. حضّروا الطفل نفسياً لمناسبة الدفن وأخبروه أن العديد من الأشخاص سيأتون للوداع والصلاة. وامنحوه دائماً فرصة معايشة حزنه بالطريقة التي يريد عبر كتابة قصيدة صغيرة مثلاً.
  6. لا بدّ من الإشارة إلى أن إخبار طفلكم أن المرض أو “التقدم في السن” هو سبب الموت قد يتسبب بمشاكل لأن الطفل سيربط بشكل مؤقت بين المرض والموت وسيخاف إن مرِض. بالتالي من المهم إخباره بأن المرض الشديد وحده هو ما يتسبب بالموت وجميع الأشخاص يمرضون ويتعافون.
  7. اقرأوا كتباً تساعد طفلكم على التعرّف شيئاً فشيئاً على مجموعة واسعة من وسائل التأقلم. مثلاً: كتاب “no matter what  (مهما حدث) بقلم ديبي غليوري، أو كتاب ” wherever you are, my love will find you (أينما كنت، سيجدك حبي) بقلم نانسي تيلمان.
إقرئي أيضاً  اختيار التدخل المناسب لطفلك

يصبح الأطفال مدركين لفكرة الموت أسرع بكثير مما نتوقع. فهم يرون طيوراً وحيوانات ميتة كما أنهم يرون مشاهد على التلفاز أو يسمعون بالأمر في حياتهم اليومية. لهذا السبب، من المهم جداً الإجابة عن أسئلتهم عندما يسألوننا لنتمكن من منحهم الإجابات الصحيحة. ويصبح الأمر أسهل حينما يشعر الطفل أنه يملك إذن السؤال وحينما يشعر أنه بإمكانه التواصل مع أهله من دون أية قيود.

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , , , , , ,