728x90

التربية

أعمار و مراحل

تطوّر الطفل الرضيع من ٦ إلى ٩ شهور

تطوّر الطفل الرضيع من ٦ إلى ٩ شهور

إنها فترة ممتعة من عمر الطفل. من الرائع أن تشاهدي طفلكِ الآن وهو يدرك أنه يستطيع التحكم بما حوله، كما أنها فترة مليئة بالابتسامات والضحك!

يريد طفلكِ أن يقول لكِ ما يلي:

أستطيع أن أفعل هذا
توقعي مني هذا
كيف تدعمينني في أثناء نموّي وتطوري
  • أستطيع أن أتحكم بجسمي!
  • إنني أتعلّم كيف أحل المشكلات.
  • إنني أتواصل معكِ بشكل أكبر.
  • أحتاج أحياناً إلى بعض الوقت للانفتاح مع الأشخاص الجدد
  • أستطيع أن أجلس من دون مساندة، وأن أنتقل من وضعية الجلوس إلى الحبو.
  • سوف أقوم بتكرار حركاتي، مثل إلقاء شيءٍ ما على الأرض. أرجو أن تكوني صبورة؛ فهذه هي طريقتي في تعلّم كيف تجري الأمور، كما أنها تساعدني في بناء ذاكرتي.
  • سوف أقلّد حركاتكِ وإيماءاتكِ.
  • ربما أناغي وأصدر المزيد من الأصوات مثل ماما وبابا. وهذه طريقتي في التحدّث إليكِ. كما أن قدرتي على الفهم تفوق قدرتي على الحديث.
  • ربما أكون خجولاً وقلقاً بوجود وجوه جديدة. أرجوكِ لا تجبريني على أن يمسك بي أحدهم.
  • سوف أبكي عندما تبتعدين.
  • اسمحي لي بالاستكشاف من خلال توفير بيئة آمنة لي.
  • علّميني أجزاء جسمي.
  • علّقي على ما أقوم به.
  • قدمي لي الألعاب التي تشجع الاستكشاف؛ كالألعاب ذات الأزرار التي يمكنني الضغط عليها.
  • تواصلي معي بصرياً، وعلقي على ما أقلّده، وكافئيني، ووفري لي الكثير من الاهتمام.
  • عندما أصدر الأصوات، استجيبي إليّ بتكرار أصواتي وإضافة بعض الكلمات. شجعيني على التواصل بتسمية مختلف الأشياء التي أشير إليها والحركات التي أقوم بها (مثل: “شكراً على الكتاب”).
  • تحدثي معي وأخبريني بما سيحدث لاحثاً، ونبهيني قبل 5 دقائق، مثل: “بعد خمس دقائق سنلبس أحذيتنا ونذهب إلى منزل جدتك.” لن يساعدني هذا في بناء لغتي فحسب، بل سيعمل أيضاً على تشكيل أو بناء روتين، ويساعدني في تعلّم ما عليّ أن أتوقعه.
  • بحلول الشهر الثامن أو التاسع، قد أصبح خائفاً من الانفصال عن رمز التعلق لديّ. هذا يحدث لأنني بدأت أفهم أن الناس موجودون حتى عندما لا أراهم. اضغطي هنا للمزيد من المعلومات. لا تجبريني على أن يحملني شخص جديد عليّ، بل استمري في حملي وقدمي الوجه الجديد لي بهدوء، واستخدمي نبرة صوت مطمئنة لتهدئتي. خلال بضع دقائق، ربمما أكون مستعداً لأن يحملني شخص جديد.
  • استخدمي معي روتيناً قصيراً وواضحاً لتودعيني به. إن الروتين يساعدني على الشعور بالأمان. تأكدي من أن تقولي لي “مع السلامة”، ولا تتسللي بعيداً عني؛ فذلك يصعّب الأمر علي ويمكن أن يخلق شعوراً بعدم الثقة.
  • استشيري طبيبك

    في الفترة العمرية من 6 إلى 9 أشهر، يتعلم الأطفال استمراريةَ الأشياء. بمعنى أن الأغراض التي تختفي تعود لتظهر مرة أخرى، أو أن الأشياء والأشخاص ما يزالون موجودين حتى عندما لا يستطيع الطفل أن يراهم. وهذا من أهم ما يتعلمه طفلك في هذه الفترة. إذن، من المهم في هذه المرحلة أن:

    • تلعبي لعبة الغميضة البسيطة بأن تخفي وجهكِ ثم تفاجئي الطفل بأنكِ تظهرين مرة أخرى.
    • تتحدثي مع طفلك عندما يكون بعيداً عن ناظريكِ بحيث يعرف أنكِ اختفيتِ مؤقتاً فقط.
    • تتأكدي من توديع طفلك قبل الخروج، لا أن تتسللي خارجة. سوف يعلم أنكِ ستعودين حتى لو لم يكن يراكِ. سوف يساعدك ذلك في بناء الثقة بينكما.
    إقرئي أيضاً  المراهقة المبكرة: تطور الطفل من عمر ١١ إلى عمر ١٤ سنة

    لرؤية النصائح الخاصة بالتدخل المبكر للطفل في عمر 6 إلى 9 أشهر، انظري إلى تلك الموجودة في الرابط الذي يتناول المرحلة العمرية من 9 إلى 12 شهراً.

    ردود

    اترك رداً

    أضف تعليقاً

    تطوّر الطفل الرضيع من ٦ إلى ٩ شهور

    – النشرة البريدية –

    • سجلي الآن لمتابعة أبرز المواضيع في عالم الأمومة والعائلة!

    التربية

    أعمار و مراحل

    تطوّر الطفل الرضيع من ٦ إلى ٩ شهور

    تطوّر الطفل الرضيع من ٦ إلى ٩ شهور

    إنها فترة ممتعة من عمر الطفل. من الرائع أن تشاهدي طفلكِ الآن وهو يدرك أنه يستطيع التحكم بما حوله، كما أنها فترة مليئة بالابتسامات والضحك!

    يريد طفلكِ أن يقول لكِ ما يلي:

    أستطيع أن أفعل هذا
  • أستطيع أن أتحكم بجسمي!
  • إنني أتعلّم كيف أحل المشكلات.
  • إنني أتواصل معكِ بشكل أكبر.
  • أحتاج أحياناً إلى بعض الوقت للانفتاح مع الأشخاص الجدد
  • توقعي مني هذا
  • أستطيع أن أجلس من دون مساندة، وأن أنتقل من وضعية الجلوس إلى الحبو.
  • سوف أقوم بتكرار حركاتي، مثل إلقاء شيءٍ ما على الأرض. أرجو أن تكوني صبورة؛ فهذه هي طريقتي في تعلّم كيف تجري الأمور، كما أنها تساعدني في بناء ذاكرتي.
  • سوف أقلّد حركاتكِ وإيماءاتكِ.
  • ربما أناغي وأصدر المزيد من الأصوات مثل ماما وبابا. وهذه طريقتي في التحدّث إليكِ. كما أن قدرتي على الفهم تفوق قدرتي على الحديث.
  • ربما أكون خجولاً وقلقاً بوجود وجوه جديدة. أرجوكِ لا تجبريني على أن يمسك بي أحدهم.
  • سوف أبكي عندما تبتعدين.
  • كيف تدعمينني في أثناء نموّي وتطوري
  • اسمحي لي بالاستكشاف من خلال توفير بيئة آمنة لي.
  • علّميني أجزاء جسمي.
  • علّقي على ما أقوم به.
  • قدمي لي الألعاب التي تشجع الاستكشاف؛ كالألعاب ذات الأزرار التي يمكنني الضغط عليها.
  • تواصلي معي بصرياً، وعلقي على ما أقلّده، وكافئيني، ووفري لي الكثير من الاهتمام.
  • عندما أصدر الأصوات، استجيبي إليّ بتكرار أصواتي وإضافة بعض الكلمات. شجعيني على التواصل بتسمية مختلف الأشياء التي أشير إليها والحركات التي أقوم بها (مثل: “شكراً على الكتاب”).
  • تحدثي معي وأخبريني بما سيحدث لاحثاً، ونبهيني قبل 5 دقائق، مثل: “بعد خمس دقائق سنلبس أحذيتنا ونذهب إلى منزل جدتك.” لن يساعدني هذا في بناء لغتي فحسب، بل سيعمل أيضاً على تشكيل أو بناء روتين، ويساعدني في تعلّم ما عليّ أن أتوقعه.
  • بحلول الشهر الثامن أو التاسع، قد أصبح خائفاً من الانفصال عن رمز التعلق لديّ. هذا يحدث لأنني بدأت أفهم أن الناس موجودون حتى عندما لا أراهم. اضغطي هنا للمزيد من المعلومات. لا تجبريني على أن يحملني شخص جديد عليّ، بل استمري في حملي وقدمي الوجه الجديد لي بهدوء، واستخدمي نبرة صوت مطمئنة لتهدئتي. خلال بضع دقائق، ربمما أكون مستعداً لأن يحملني شخص جديد.
  • استخدمي معي روتيناً قصيراً وواضحاً لتودعيني به. إن الروتين يساعدني على الشعور بالأمان. تأكدي من أن تقولي لي “مع السلامة”، ولا تتسللي بعيداً عني؛ فذلك يصعّب الأمر علي ويمكن أن يخلق شعوراً بعدم الثقة.
  • استشيري طبيبك

    في الفترة العمرية من 6 إلى 9 أشهر، يتعلم الأطفال استمراريةَ الأشياء. بمعنى أن الأغراض التي تختفي تعود لتظهر مرة أخرى، أو أن الأشياء والأشخاص ما يزالون موجودين حتى عندما لا يستطيع الطفل أن يراهم. وهذا من أهم ما يتعلمه طفلك في هذه الفترة. إذن، من المهم في هذه المرحلة أن:

    • تلعبي لعبة الغميضة البسيطة بأن تخفي وجهكِ ثم تفاجئي الطفل بأنكِ تظهرين مرة أخرى.
    • تتحدثي مع طفلك عندما يكون بعيداً عن ناظريكِ بحيث يعرف أنكِ اختفيتِ مؤقتاً فقط.
    • تتأكدي من توديع طفلك قبل الخروج، لا أن تتسللي خارجة. سوف يعلم أنكِ ستعودين حتى لو لم يكن يراكِ. سوف يساعدك ذلك في بناء الثقة بينكما.

    لرؤية النصائح الخاصة بالتدخل المبكر للطفل في عمر 6 إلى 9 أشهر، انظري إلى تلك الموجودة في الرابط الذي يتناول المرحلة العمرية من 9 إلى 12 شهراً.

    ردود

    اترك رداً

    أضف تعليقاً

    تطوّر الطفل الرضيع من ٦ إلى ٩ شهور

    – النشرة البريدية –

    • سجلي الآن لمتابعة أبرز المواضيع في عالم الأمومة والعائلة!