إجابات عن أسئلتك حول الرضاعة الطبيعية للتوائم

إجابات عن أسئلتك حول الرضاعة الطبيعية للتوائم

في , , , , , /بواسطة

Fatin Tamim

Fatin Tamim is a wife and mother of three children, who spent life hard-working, studying, andparticipatinginraisingcommunityhealthawarenessandrelatedactivities.SheisaPhD candidate, nutritionist, public health specialist, and maternal and child health specialist. She is the first specializedLactation Consultantworking in a private lactationconsultation clinicin Jordan. Most of her clinical experience (1991-2007) was at Ministry of Health, Jordan, as a trainer and coordinator of breastfeeding counseling & management program as well as in Baby Friendly Hospital Initiation program and accreditation at a pediatric hospital, medical educator and coordinator, nurse-midwife supervisor, nurse-midwife of a primary health care centers, and nurse-midwifeinemergency,medical,surgical,neonatal, laboranddeliveryunitsin
governmental hospitals. Interested in and assisted in several research studies done by researchers at Jordan University of Science & Technology. She was a research assistant in a randomized
clinicaltrialstudytitledby"MaternalNutritionduring Labor",publishedatJordanMedical Journal, 2007. Additional to research experiences, she had performed a case control study titled
by “A comparison between the effects of different patterns of maternal nutrition during labor on labor and birth outcomes”.She loves babies and interested in supporting mamas, helping them, managing their health issues step by step, considering them members of her family

أخبرك طبيبك للتو أنك حامل بتوأم أو ثلاث توائم؟ تهانينا هذا خبر رائع! يحمل هذا الخبر معه الكثير من السعادة والكثير من المفاجآت. ستجول في خاطرك بعض التساؤلات عن الرضاعة الطبيعية، التي قد تدفعك للقلق، مثل “هل سيكفي حليبك لإشباع طفلين أو أكثر؟” أو “كم من الوقت ستمضين في إرضاعهم وخاصةً أن الأطفال حديثي الولادة يشعرون بالجوع بسرعة في أسابيعهم القليلة الأولى؟”.

إقرئي أيضاً  شوربة العدس

من الصحيح أن هناك العديد من المشاكل الشائعة للرضاعة الطبيعية، كتشقق الحلمتين واحتقان الثدي وعدم إفراز كمية كافية من الحليب، لكن هناك حل أساسي سيساعدك على تخطي مثل هذه العقبات. عليك البدء بالتخطيط مسبقاً للرضاعة الطبيعية -قبل الولادة- والبقاء على تواصل مع من يقدم لك الدعم ويد العون، من أن يكون أحد أفراد الأسرة أو أخصائية رضاعة طبيعية أو حتى صديقة.

 

أيهما يحتاج وقتاً أطول؟ الرضاعة الطبيعية أم الرضاعة من الزجاجة؟

الرضاعة من الزجاجة تحتاج بالعادة إلى المزيد من الوقت لتحضير المعدات اللازمة لإرضاع الطفل؛ لما تحتاجه من غسيل وتعقيم بعد كل وجبة. كما أن إرضاع طفلين أو أكثر بالزجاجة يستهلك وقتاً أكثر من الوقت الذي تحتاجه الأم لإرضاع طفليها معاً.

يجب الأخذ بعين الاعتبار أنه من الممكن أن يحتاج أحد الأطفال الرضاعة كل ثلاث ساعات بينما قد يحتاج الآخر الرضاعة في أوقات أخرى، لذلك ليس هناك مقياس معين للوقت الذي ستمضيه الأم في الرضاعة؛ فعلى سبيل المثال بعض الأمهات يرضعن أطفالهن حسب الطلب في النهار ويتبعن جدولاً معيناً في الليل والبعض الآخر يعتمد في كل وجبة على علامات الجوع لدى أطفاله لإرضاعهم.

 

الآن، كيف لك أن تحملي وترضعي الطفلين معاً في نفس الوقت؟

هناك وسادة مصممة خصيصاً لحمل التوأم للرضاعة. استخدام مثل هذه الوسادة سيساعدك في التنويع بين وضعيات الرضاعة، فمثلاً ستمكنك الوسادة من قلب الأطفال من وضعية الاحتضان العادي (Cradle Hold) إلى وضعية الكرة (Football Hold) بسهولة.

ويجب أن تتذكري أنه من الأفضل أن تقومي بالتبديل بين الثديين بعد كل وجبة أو كل 24 ساعة على حد سواء. التناوب المنتظم يساعد على إفراز كميات متساوية من الحليب في كلا الثديين ويقلل من فرصة الإصابة بانسداد في قنوات إفراز الحليب، كما أنه يساعد على حصول طفليك على تنبيه متساو عند مراقبة ما حوله أثناء الرضاعة.

إقرئي أيضاً  ٦ مفاهيم خاطئة عن الولادة الطبيعية

إجابات عن أسئلتك حول الرضاعة الطبيعية للتوائمإجابات عن أسئلتك حول الرضاعة الطبيعية للتوائم

 

هل يستطيع جسمك إنتاج ما يكفي من الحليب لأطفالك؟

الرضاعة الطبيعية عند الطلب تعمل على إمداد أطفالك بالقدر الكافي من الحليب، فعليك أن تثقي أن جسمك قادر على تلبية متطلبات أطفالك من الرضاعة. في بعض الأحيان قد يكون إنتاج الحليب قليلاً ولكن بالرضاعة المستمرة وحسب الطلب يمكن أن يتحسن ويعود إلى إنتاج الكمية المناسبة لأطفالك.

في حال لم يستطع أطفالك إفراغ الحليب بشكل كلي فستحتاجين إلى ضخه بعد كل وجبة. وفي حالات أخرى، إذا احتاج أطفالك إلى الرعاية في المستشفى بعد الولادة ولم تكوني قادرة على ممارسة الرضاعة الطبيعية، ابدئي بضخ الحليب منذ اليوم الأول.

 

كيف يمكنك معرفة ما إذا كان أطفالك يشعرون بالشبع أو يحصلون على القدر الكافي من الحليب في الرضاعة الطبيعية؟

طبيب الأطفال أو أخصائية الرضاعة الطبيعية يمكنهم أن يخبروك ما إذا كان أطفالك يحصلون على ما يحتاجون من الحليب عن طريق قياس مقدار الوزن الذي اكتسبه الأطفال منذ الولادة.

يجب الاخذ بعين الاعتبار ان الأطفال حديثي الولادة يفقدون عادة ما بين 5% -7% من وزنهم بعد الولادة قبل أن يبدؤوا في اكتساب الوزن مجدداً في الأسبوع الثاني بعد الولادة.

تبدأ عادة زيادة الوزن للأطفال من اليوم الخامس بعد الولادة بمعدل لا يقل عن (25 غم/اليوم). فإذا كان لديك أي مخاوف فمن الأفضل دائماً أن تقومي بمراجعة الطبيب للمتابعة والتأكد من أن وزن طفلك صحي وأن تطوره طبيعي.

 

هل الرضاعة الطبيعية لطفلين أو أكثر تسبب في تقرحات حلمات الثدي؟

هنالك أسباب عديدة قد تؤدي إلى تقرح الحلمتين، مثل تعلق الطفل الخاطئ (Wrong Latching) بالحلمة عند الرضاعة أو استخدام وضعيات غير مريحة للرضاعة، وليس السبب هو عدد الأطفال الذين تقومين بإرضاعهم. في حال إصابتك ببعض التقرحات، تستطيعين معالجتها بمزيج من حليب الثدي واللانولين ويتم ذلك عن طريق وضع بضع قطرات من الحليب على الحلمة المصابة وتركها تجف لمدة 5 إلى 10 دقائق، فالحليب يساعد في علاج التشققات وقتل البكتيريا. وقومي بعد ذلك بدهن القليل من اللانولين، ليس من الضروري غسله لأنه يعمل أيضاً على ترطيب الحلمة المصابة.

إقرئي أيضاً  مذكرات لبنى: حملي في الشهر الأول

 

السؤال الذي يجول في خاطر كل أم، “هل سأحظى ببعض الوقت لنفسي؟”

لا تقلقي، الإجابة على سؤالك هي “نعم”، باستطاعتك أخذ بعض الوقت لنفسك، مثلاً يمكنك النوم عندما ينام أطفالك إذا كان مناسباً. ولا تتردي في طلب المساعدة عندما تشعرين بالتعب، ابدئي بأقرب الناس إليك كزوجك، دعيه يتولى الأمور حتى لو لفترة قصيرة من الوقت. حاولي الخروج في نزهة أو أخذ حمام ساخن أو حتى قراءة مجلة في غرفة أخرى بعيداً عن نطاق سماع الأطفال. وبعد أن ينتظم روتين الرضاعة الطبيعية لأطفالك، سيكون الوقت مناسباً لمتابعة حياتك، ابدئي بالخروج من المنزل مع زوجك أو احدى صديقاتك لقضاء بعض من الوقت الممتع.

 

أين يمكنك طلب المساعدة؟

بعد الولادة وبما انه سيكون لديك مزيد من المسؤوليات للتعامل مع أطفالك الجدد فلن تكون لديك الطاقة الكافية للتعامل مع ضغوط إضافية، كإيجاد مصادر لدعمك ومساعدتك. لذلك قبل ان تتم ولادة أطفالك، عليك بناء نظام دعم قوي لنفسك، تستطيعين فعل ذلك عن طريق:

  • طلب المساعدة من أفراد أسرتك أو أصدقائك خلال فترة الحمل وبعد الولادة.
  • البحث عن طبيب أطفال يشجع الرضاعة الطبيعية ويدعم آرائك ومعتقداتك عن التربية والأمومة.
  • البحث عن أخصائية رضاعة طبيعية تستطيع الالتزام معك ومساعدتك في البدء بالرضاعة الطبيعية وبناء علاقة صحية مع أطفالك منذ اليوم الأول للولادة.

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , , , ,