المرأة الحامل …الزيارة الأولى للطبيب

0 تعليقات/في , /بواسطة
المرأة الحامل ...الزيارة الأولى للطبيب

Dr. Rami Kilani

Dr. Rami Kilani is an Obstetrician and Gynecologist who holds the American board of Obstetrics and Gynecology as well as the membership certificate of the Royal College of Obstetricians and Gynecologists. He completed his first medical degree from Jordan before moving to the United states where he specialized in Obstetrics and Gynecology. Rami`sthird stop was London where he completed a fellowship in minimally invasive gynecology. He practiced in Champaign -Illinoisbefore returning to Amman.

Rami is currently an assistant Professor at the Hashemite University and practices in his private clinic in Amman. He enjoys reading, traveling and spending time with his family.

https://www.facebook.com/RamiKilaniClinic/
المرأة الحامل ...الزيارة الأولى للطبيب

عندما تتزوج المرأة، سرعان ما تبدأ الأسئلة والاستفسارات، وخصوصاً السيدات كبيرات السن: “هل أنتِ حامل أم ليس بعد؟”

لهذه الأسئلة تأثير كبير على المرأة التي تنتقل لها عدوى الفضول وتشعر هي الأخرى بالإثارة والترقب في كل مرة يتأخر فيها الحيض، وسرعان ما تذهب إلى الصيدلية في مشوارها القادم لكي تشتري فحص الحمل للتأكد من شكوكها.

إن اختبار فحص البول لكشف الحمل حساس جداً ومحدد؛ إذ يقيس هرموناً معيناً خاصاً بالحمل. ويمكن أن تثق المرأة بنتيجة الفص عندما تكون إيجابية؛ إذ تكون كذلك عادةً عند غياب الحيض.

ويا له من شعور، ذلك الذي ينتاب المرأة بمجرد أن ترى أن مؤشر الفحص يدل على وجود الحمل؛ إذ تختلط المشاعر لديها ما بين السعادة الغامرة والقليل من الخوف. ولكن، قبل كل شي عليك عزيزتي المرأة أن تتأكدي قبل أن تخرج حماستك عن السيطرة. وهنا يأتي دور فحص الدم من أجل مزيدٍ من التأكيد. وعند فحص الدم للتأكد من الحمل، يتم قياس الهرمون نفسه الذي تم اختباره بفحص البول، إلا أن هذا الفحص أكثر دقة وحساسية، ويمكن التأكد من خلاله على حدوث الحمل قبل عدة أيام من إمكانية التحقق من خلال فحص البول.

كما يمكن استخدام الفحص بالموجات فوق الصوتية للحمل، وهو من الطرق الشائعة لتشخيصه، إلا أن الأمر قد يحتاج إلى أسبوع أو اثنين بعد غياب الحيض لكي يكون بالإمكان اكتشاف الحمل بواسطة هذا الفحص.

لتبدأ أجمل رحلة في حياتك!

الزيارة الأولى لطبيب النساء والتوليد

الخطوة الأولى بعد التحقق من الحمل هي أخذ موعد لدى طبيب النساء والتوليد. تبدأ المرأة بعد الأيام والليالي حتى يحين هذا الموعد وتذهب وهي مفعمة بالحماس والترقب.

سيأخذ الطبيب تاريخك الطبي بالكامل، بما في ذلك: أي حمل سابق، تاريخ الحيض، استخدام وسائل منع الحمل، العمليات الجراحية السابقة، الإدخال إلى المستشفى، الأمراض الطبية كالسكري وارتفاع ضغط الدم، الأدوية التي تتناولينها حالياً، تاريخ العائلة من الأمراض الوراثية، وأسلوب الحياة الذي يتضمن: النظام الغذائي، التدخين، استهلاك الكحول، استهلاك الكافيين، وإن كانت هناك أي حيوانات أليفة في المنزل.

سيقوم الطبيب بإجراء فحصٍ عام يتضمن قياس ضغط الدم وتسجيل الوزن والاستماع إلى دقات القلب وأصوات الرئتين.

كما سيحسب الطبيب لكِ الموعد المتوقع للولادة، ولكن تذكري أن ٤٪ من النساء فقط ينجبن أطفالهم في ذلك الموعد! أما غالبية النساء فينجبن قبل ذلك الموعد أو بعده بأسبوعين.

توقعي أيضاً أن يناقش معك الطبيب:

  • النظام الغذائي.
  • التمرينات الرياضية.
  • مسائل تتعلق بأسلوب الحياة.

إذا لم تكوني تتناولين الفيتامينات الخاصة بالحمل بالفعل، فسوف ينصحك الطبيب ببدء تناولها فوراً.

كما سيطلب منكِ الطبيب بعض الفحوصات المخبرية للدم، بما في ذلك فحص مستوى الهيموجلوبين (مستوى الحديد في الدم)، وفصيلة الدم، وزراعة البول. كما سيطلب أيضاً فحص الحصبة الألمانية، وفيروس نقص المناعة البشرية، والتهاب الكبد.

تأكدي أيضاً من حجز الموعد التالي بعد انتهائك من هذا الموعد، والذي سيكون الحلقة الثانية من سلسلة مواعيد الطبيب! نتمنى لكِ رحلةً موفقة في هذا الدرب!

Comments التعليقات

comments

إقرئي أيضاً  طفلتي التي تعشق الحرية
وسوم , , , ,
0 ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً