الرعاية السابقة للولادة في الثلث الأخير من الحمل

الرعاية السابقة للولادة في الثلث الأخير من الحمل

0 تعليقات/في , /بواسطة
الرعاية السابقة للولادة في الثلث الأخير من الحمل

Dr. Rami Kilani

Dr. Rami Kilani is an Obstetrician and Gynecologist who holds the American board of Obstetrics and Gynecology as well as the membership certificate of the Royal College of Obstetricians and Gynecologists. He completed his first medical degree from Jordan before moving to the United states where he specialized in Obstetrics and Gynecology. Rami`sthird stop was London where he completed a fellowship in minimally invasive gynecology. He practiced in Champaign -Illinoisbefore returning to Amman.

Rami is currently an assistant Professor at the Hashemite University and practices in his private clinic in Amman. He enjoys reading, traveling and spending time with his family.

https://www.facebook.com/RamiKilaniClinic/
الرعاية السابقة للولادة في الثلث الأخير من الحمل

ألف مبروك! فأنت الآن أقرب من أي وقت مضى للقاء طفلك الجميل!

يبدأ الثلث الأخير من الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين وينتهي عند ولادتك لصغيرك الشقي. وبما أنه آخر مرحلة من مراحل حملك، فإن جسدك سيمر بتغيرات كبيرة إن كان على المستوى الجسماني أو المستوى العاطفي.

أوجاع الظهر:

إن الوزن الزائد الذي تكتسبينه خلال الحمل والتغيرات التي تحصل في أربطة ومفاصل الحوض تقوم بالضغط على العمود الفقري، الأمر الذي يؤدي إلى شعورك بآلامٍ في الظهر.

التدرب على الحفاظ على وضعية جيدة للجسم والجلوس على كراسي ذات مسند للظهر وأخذ مسكنات البراسيتامول عند الحاجة، هي أكثر الطرق المستخدمة في التعامل مع أوجاع الظهر وتخفيفها.

انقباضات براكستون هيكس:

انقباضات الرحم تصبح مع مرور الوقت متكرر وشديدة، إلّا أن انقباضات براكستون هيكس غير موجعة وغير منتظمة وتعتبر انقباضات اعتيادية في هذه المرحلة.

إقرئي أيضاً  اكتئاب ما بعد الولادة مع الدكتورة دلال العلمي

كبر البطن والصدر:

في الثلث من الحمل يتوسع الرحم بشكلٍ أكبر وبهذا يكبر بطن المرأة الحامل ويصبح حجمه تقريباً كاملاً، وعادةً ما تكسب الأم نصف كيلو من الوزن في كل أسبوع من هذه المرحلة، إلّا أن النساء النحيلات يكتسبن غالباً وزناً أكثر من الوزن الذي تكتسبه النساء البدينات.

أما بالنسبة للصدر، فإنه يكتسب كيلو كامل من الوزن خلال التسع أشهر كاملة.

التعب:

كل الظروف التي تمُرّ بها المرأة الحامل أثناء حملها من زيادة وزن وأوجاعٍ في الظهر وتبولٍ متكرر ومشاكل النوم، تجعلها تشعر دائماً بالتعب والإرهاق.

وللتغلب على مشاعر التعب والإرهاق هذه، تُنصح النساء الحوامل عادةً بالالتزام بعادات الأكل الصحي وبأخذ قيلولةٍ في النهار بالإضافة إلى ممارسة الرياضة.

حرقة المعدة والإمساك:

تتسبب زيادة حجم الرحم والتغيرات الهرمونية في تفاقم مشكلتي حرقة المعدة والإمساك لديك في الثلث الأخير من الحمل.

اتباع نظام غذائي صحي وتجنب المأكولات التي تساهم في زيادة حرقة والإمساك يساعدان في تخفيف هذه المشاكل في فترة الحمل الأخيرة، إلّا أن أخذ بعض الأدوية قد يكون ضرورياً في حال استمرت هذه المشاكل وتكررت بالرغم من تغيير نمط حياتك.

وليس كل التغيير الذي يجلبه الثلث الأخير من الحمل صعبا أوغير لطيفا، بل على العكس، فخلال هذه الفترة ستلاحظين بأن شعرك زادت غزراته عن قبل وبأن بشرتك أصبحت مشرقةً وورديةً أكثر، ولكن الأهم من ذلك هو أن هذه الفترة تجعلك حتماً أقرب إلى موعد لقاء قرّة عينك.

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , , , , , ,
0 ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً