غذاؤك في الثلث الثاني من الحمل

غذاؤك في الثلث الثاني من الحمل

0 تعليقات/في , /بواسطة
غذاؤك في الثلث الثاني من الحمل

Majd Al Khatib

Majd has a degree in nutrition and food technology from Jordan University and has worked in the field of nutrition since 2008. She is trained and certified in many areas concerning health and public awareness, and she is part of various charities, associations, and fitness campaigns.Her experience helping pregnant women, toddlers, and kids engage in active, healthy lifestyles makes her a great fit with 360 MOM!

Clinic address: Ibn Al Haytham Hospital, Outpatient complex, building no. 260, clinic 105
Clinic phone # 0096265625196
Facebook page: https://www.facebook.com/majdlifestyleclinic/
غذاؤك في الثلث الثاني من الحمل

لقد دخلت الآن في الثلث الثاني من حملك، وأنت تقتربين من منتصف الطريق! من المتوقع أن تشعري بالنشاط والحيوية الآن أكثر من الأشهر الأولى من الحمل، فبإمكانك الآن أن تتناولي كميات أكبر من الطعام، وخصوصاً أنك لن تعاني من الغثيان مثل السابق. في هذه الأشهر القليلة القادمة عليك أن توجهي تركيزك على المحافظة على نظام غذائي متوازن وصحي. لذا ركزي على الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية واحتفظي بوجودها دائماً في متناولك، لتتمكني من تناولها على مدار اليوم.

إن الطعام يصبح غريباً في فترة الحمل! فأغلب النساء  يشعرن برغبة شديدة في تناول أنواع معينة من الطعام، كما أن أغلبهم قد ينفرون عن بعض أنواع أخرى من الأطعمة. لا بأس من الاستسلام لهذه الرغبة بين الحين والآخر، ولكن حاولي أن تلبّي هذه الرغبة بطريقة صحية. مثلاً، قد تعني رغبتك بتناول السكريات بأنك تحتاجين إلى المزيد من الفاكهة في طعامك، فجربي تناول برتقالة أو أي نوع من الفاكهة الموسمية. إذا كنت ترغبين بتناول البطاطا المقلية، جربي تناول حفنة من المكسرات لتساعدك على سد هذه الحاجة.

إقرئي أيضاً  ٤ آثار خطيرة للتدخين أثناء الحمل

 بالنسبة إلى الشعور بالنفور من بعض الأطعمة، إذا ابتعدت عن القهوة، أو المشروبات الكحولية، أو البوظة، فإن هذا بالتأكيد لن يكون أمراً سيئاً! ولكن إذا ابتعدت عن الخضار الورقية الخضراء والحليب، قد يشكل هذا مشكلة، لأن هذه الأطعمة تحتوي على عناصر غذائية مهمة لطفلك الذي ينمو. إذا كانت الأطعمة التي لا ترغبين بها مهمة لاحتياجاتك أنت وطفلك، حاولي تناولها مع طعام آخر تحبينه.

دعينا نقوم في فترة الثلث الثاني بإعادة تقييم غذائك. هل تتناولين الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية الهامة، ولكن في نفس الوقت تتجنبين الأطعمة المليئة بالدهون، والسكر، والملح؟ هل هناك أطعمة ذات مذاق لذيذ في غذائك لتعوضك عن هذا النقص؟ إذن لقد حان الوقت للالتفات إلى غذائك. وجهي تركيزك على نمط حياة صحي، وقومي بتحفيز نفسك للمحافظة عليه. بإمكانك تجريب الخيارات التالية في غذائك:

  • إن كوباً من الحليب يحتوي على كمية عالية من الكالسيوم والمغنيسيوم. تعتبر المهلبية والرز بالحليب وجبات خفيفة غنية بالكالسيوم. إن المحافظة على مخزون الكالسيوم أثناء الحمل يساعد على نمو عظام الطفل وأسنانه لتصبح قوية. إذا كنت لا تتناولين منتجات الألبان، فعليك بتناول أطعمة الصويا المدعمة بالكالسيوم.
  • يحتوي سمك السردين على الكالسيوم أيضاً، بالإضافة إلى احتوائه على زيوت الأوميغا 3 وعلى المغنيسيوم. إن زيوت الأوميغا 3 مهمة لنمو وتطور دماغ الطفل.
  • إن الفواكه المجففة مثل المشمش والتمر والتين تحتوي على الكالسيوم والحديد، وتعد وجبة خفيفة رائعة. بإمكانك إضافتها أيضا إلى اللبن.
  • تعد البطاطا المشوية مع الفاصولياء وجبة غنية بالمغنيسيوم والحديد والألياف. إن المغنيسيوم مهم لنمو العظام، كما أنك تحتاجين إلى الحديد لصنع كريات الدم الحمراء لطفلك.
  • إن تناول الحمص مع خبز القمح الكامل على العشاء طريقة لذيذة  للحصول على الكالسيوم والحديد. لا تنسي تناول الخضار الطازجة أيضاً، لأنها ستمدك بالمغنيسيوم.
  • إن استعمال الكينوا بدلامن البرغل في التبولة سيمدك بالحديد والفيتامينات، مع تقليل السعرات الحرارية.
  • تحتوي زبدة الفستق المدهونة على خبز القمح الكامل على الدهون الصحية، كما أنها مصدر جيد للمغنيسيوم والحديد. كما أن إضافة كوب من الحليب يضيف الكالسيوم إلى الوجبة ويعطيك وجبة كاملة.
إقرئي أيضاً  اكتئاب ما بعد الولادة مع الدكتورة دلال العلمي

راقبي ما تتناولين من الطعام وحافظي على صحتك. استمتعي بالطاقة والحيوية التي ستشعرين بها واستغليها في تحضير أطعمة صحية لك ولعائلتك.

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , , ,
0 ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً