٦ مفاهيم خاطئة عن الولادة الطبيعية

٦ مفاهيم خاطئة عن الولادة الطبيعية

في , , , , /بواسطة
٦ مفاهيم خاطئة عن الولادة الطبيعية

Nicky Langley

Nicky Langley is a mother of four and a professional Doula, Hypnobirthing teacher and Breastfeeding supporter. She has been living in Dubai for 14 years practicing what she is passionate about; pregnancy and childbirth education. She has qualifications in antenatal education and breast feeding/infant feeding support. Her dream is that all women should informed and confident in their birthing journey.

Website: www.nickylangleydoula.co.uk
Facebook: www.facebook.com/nickylangleydoula
٦ مفاهيم خاطئة عن الولادة الطبيعية

Latest posts by Nicky Langley (see all)

عندما نسمع عبارة “الولادة الطبيعية”؛ نتخيل امرأة متألمة، تصرخ بشدة لتلد طفلها، أليس كذلك؟ حسناً، اسمحوا لي أن أقول لكم ما أقوله دائما للأمهات اللاتي أساعدهن، “ما نراه على شاشة التلفاز ليس حقيقية، بل هو تمثيل بحت!”. فكل أم لديها تجربتها الفريدة الخاصة بها، وهناك الكثير من الأشياء التي تحتاج أن تعرفها الأم قبل الولادة حتى تتمكن من عيش تجربة مريحة ولطيفة.

لذلك وقبل أن تتخذي أي قرار يتعلق بوقت ولادتك لطفلك، عليك أن تعرفي ما هي الأمور الصحيحة أو الخاطئة التي نسمعها عن الولادة الطبيعية. ومن هنا، كتبت هذا المقال لأوضح لك ٦ مفاهيم خاطئة وأساسية حول الولادة الطبيعية، من شأنها أن تهدئ من روعك وتساعدك في وضع خطة سلسة ومنطقية لولادتك.

١. أجسادنا بحاجة إلى مساعدة طبية للولادة١

توصلت النساء إلى الاعتقاد بأن ليس لدى أجسادهن القدرة على الولادة دون مساعدة طبية. وفي معظم الحالات، ليس هذا ما يحدث. من الواضح، أن التدخل الطبي في بعض الأحيان ضروري وقيم للغاية؛ ونحن نعتبر محظوظين جداً لأن لدينا فرصة استخدام مرافق طبية رائعة في الشرق الأوسط. ومع ذلك، فقد أصبح لدينا شك في قدرات الولادة لدينا بسبب الصور السلبية التي تنشر عن المخاض والولادة في وسائل الإعلام والتلفزيون.

إقرئي أيضاً  آلام المخاض وكيفية تخفيفها

هل تسمعين دائماً عن قصص الولادة السلبية من العائلة والأصدقاء؟ النساء يحبون الحديث عن تجاربهن السيئة؛ نادراً ما نسمع الناس يتحدثون عن قصص ولادة رائعة. حاولي تجنب الناس والحالات التي لا تجعلك تشعرين بالراحة اتجاه المخاض والولادة. تذكري أن كل أم لديها تجارب مختلفة، وأن شعورك بالثقة والتفاؤل قبل الولادة سيؤدي -بالتأكيد- إلى تجربة أفضل. الصحة الجيدة، الدعم العاطفي والخصوصية أثناء المخاض هم عموماً كل ما تحتاجه المرأة للولادة بطريقة طبيعية جميلة. النساء بحاجة إلى الثقة والاستماع لأجسادهن، فنحن خلقنا للقيام بهذا الدور! الحمل والولادة لا يعتبران حالات صحية مرضية!

٢. يجب تجنب التدخلات الطبية، وإن اضطرت الأم إليها تعتبر نفسها أنها فشلت

من المهم أن تعرفي بأن التدخلات الطبية مثل الولادة بمساعد الملقط الجراحي (Forceps Delivery) تحدث لأسباب خارجة عن سيطرة الأم. ويتم اتخاذ قرار في تنفيذ أي نوع من التدخل من قبل الطاقم الطبي المتواجد مع الأم لمنع حدوث مضاعفات على صحة الأم أو الطفل في وقت لاحق من الولادة.

لذلك، من المهم أن تكون الأم على دراية جيدة بالمخاض والولادة، وأن تشعر بالثقة لطرح الأسئلة حول ما يحدث حتى تكون جزء من العملية. المرأة التي تشعر بأنها شاركت في طريقة صنع القرار سوف تشعر بالرضا أكثر بكثير عن تجربتها للولادة. التدخلات الطبية لا تعني أنك فشلت!

٣. من الصعب عودة شكل جسدك إلى ما كان عليه قبل الولادة الطبيعية

هذا ببساطة ليس صحيحاً. الولادة هي عملية طبيعية أجسامنا مهيأة للتعامل معها. أما العمليات القيصرية هي عملية رئيسية يحتاج جسمك إلى التعافي منها ببطء. سوف تستعيدين شكل جسدك إذا اتبعت نظام غذائي صحي ومارست الرياضة بانتظام وجعلت منهما روتين يومياً. كما أن الرضاعة الطبيعية تعتبر وسيلة رائعة لحرق السعرات الحرارية. ولكن، لا تتسرعي في العودة إلى شكلك السابق؛ خذي وقتك واستمتعي مع طفلك الجديد، وكوني فخورة بشكلك الجديد فأنت الآن أم!

إقرئي أيضاً  الأيام الأولى في الحياة – الحبل السّري

٤. الولادة الطبيعية هي عملية مؤلمة جداً لا يمكن تحملها

أن تشعري ببعض الألم والانزعاج أثناء الولادة، هو أمر طبيعي. ولكن كل امرأة لديها تجربة مختلفة، والألم هو أمر نسبي يختلف من شخصية لأخرى. لا تستمعي إلى قصص سلبية عن الألم أثناء الولادة. هناك طرق كثيرة لتخفيف الألم مثل الولادة بالتنويم المغناطيسي (Hypnobirthing Technique)، هذه الطريقة مساعدة بشكل لا يصدق وتؤدي إلى تجربة ولادة رائعة.

الألم الذي نشعر به بسبب قيام عضلة الرحم بوظيفتها ليس بالسيء بل الخوف والقلق يساهمان بشكل كبير في زيادة الألم أثناء الولادة. حاولي تعلم طرق التنفس والاسترخاء التي تساعد في الولادة أثناء حملك!

٥. قد لا يكون لدي القوة الكافية لأنجب طفلي بولادة طبيعية

إذا ركزت على التنفس والاسترخاء أثناء المخاض، الغرائز الطبيعية لجسدك ستتولى باقي الأمر. ثقي بجسدك، استرخي عندما تشعرين بحاجتك للراحة، تحركي عندما تشعرين أن لديك طاقة، خذي الأمور ببساطة، وعندها سوف تشعرين بالقوة!

البقاء في وضع مستقيم ونشط أثناء المخاض يمكن أن تساعد حقاً في نزول الطفل وجعل الولادة أسهل.

٦. استخدام الأدوية في المخاض يعتبر فشلاً من الأم

النساء اللواتي يرغبن في الولادة الطبيعية يقررن أحياناً، في نفس يوم الولادة، استخدام مسكنات الألم مثل الغاز، الهواء أو الإيبديورال. هذا لا يعتبر فشلاً من جانب الأم ولا غيرها. لأنه من المهم أن تشعر الأم برضا وراحة اتجاه تجربتها أثناء المخاض والولادة وبعد انتهائهم.

المرأة التي تشعر أنها على علم جيد بالخيارات المتاحة لها تميل إلى الشعور بإيجابية أكثر اتجاه تجربتها للولادة. المخاض والولادة لا يمكن التنبؤ بهما، فمن الجيد أن نفكر بهذا الموضوع بعقل منفتح وأن نفهم أنه يمكن أن يتغير مجرى الأمور في أي لحظة.

إقرئي أيضاً  الثلث الثاني من الحمل وفحص الأشعة التفصيلية

وتتطلعي دوماً للحصول على يوم ولادة سليم وجميل لك ولطفلك.

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , , , , ,