تنظيم الوزن في فترة ما قبل الحمل

تنظيم الوزن في فترة ما قبل الحمل

0 تعليقات/في /بواسطة
تنظيم الوزن في فترة ما قبل الحمل

Majd Al Khatib

Majd has a degree in nutrition and food technology from Jordan University and has worked in the field of nutrition since 2008. She is trained and certified in many areas concerning health and public awareness, and she is part of various charities, associations, and fitness campaigns.Her experience helping pregnant women, toddlers, and kids engage in active, healthy lifestyles makes her a great fit with 360 MOM!

Clinic address: Ibn Al Haytham Hospital, Outpatient complex, building no. 260, clinic 105
Clinic phone # 0096265625196
Facebook page: https://www.facebook.com/majdlifestyleclinic/
تنظيم الوزن في فترة ما قبل الحمل

تفتقد معظم النساء في الكثير من الأحيان إلى القدرة على الالتزام والاستمرار بنمط حياة صحي حتى قبل حدوث الحمل، ويزعمون أنهم سيبدأون بنظام غذائي صحي فوراً عند حدوث الحمل. إن ترك الحذر وتناول كميات إضافية من الحلويات أمر مغر بالعادة وغير مؤذ على حد اعتقادك. ولكن أظهرت الأبحاث أن عادات الأم الغذائية قبل الحمل تؤثر على صحة طفلها عند الولادة، وخلال حياته بعد ذلك أيضاً. وبالرغم من أنه من المفيد أن تتبنّي نمط حياة صحي في أي وقت خلال الحمل، إلا أن تحضير جسم الأم للحمل مسبقاً هو الأمثل لصحة الأم والطفل.

ولكن، فترة الحمل ليست الوقت المناسب لإنقاص الوزن بسبب حاجة الام والطفل الى الطاقة والعناصر الغذائية. لذا، يجب على الأمهات ذوات الوزن الزائد أن ينقصوا أوزانهم باعتدال وبشكل تدريجي قبل الحمل، عن طريق اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية. على النساء اللواتي لديهن مؤشر الBMI يساوي 30 أو أكثر أن يعلموا بأن إنقاص 5-10% من وزنهم (هدف معقول) سيكون له أثر كبير على صحتهم، وسيزيد من احتمالية حدوث الحمل. كما أن اكتساب الوزن خلال الحمل يجب أن يتبع توصيات مؤشر BMI ، أو تعليمات طبيبك الخاص.

إقرئي أيضاً  تأخر الحمل

إذا كنت تحاولين أن تحملي، وأنت تعانين من انخفاض في الوزن ، فقد تواجهين صعوبات وتشعرين بالإحباط. إن دهون الجسم ضرورية لتخزين واستعمال هرمون الإستروجين. إذا لم يكن هناك كمية كافية من الدهون، فمن الممكن أن لا يخزن جسدك الإستروجين بكميات كافية. إن انخفاض مستوى الإستروجين  يؤثر سلباً على الدورة الشهرية وعلى الإباضة، لذا فإن دهون الجسم مهمة للخصوبة. وعليه، فإن ممارسة الرياضة بشكل مفرط وعدم تناول الغذاء الكافي قد يؤدي إلى مشاكل في حدوث الحمل.

إن سوء التغذية لدى الأمهات اللواتي لديهن مؤشر ال BMI يساوي 18.5 أو أقل، يشكل عاملاً مساهماً في 20% من وفيات الأمهات، كما أنه عامل خطورة مهم في وفيات الأجنة، والولادة المبكرة، وصغرحجم الجنين مقارنة بعمره في الرحم، وانخفاض وزن الطفل عند الولادة. إذا كنت تنتمين إلى هذه الفئة من الأمهات، فمن المفيد لك ولطفلك القادم أن تقومي بزيادة نسبة الدهون في جسمك بشكل صحي وبمعدل ثابت حتى تصلي إلى النسبة الطبيعية التي يشير إليها مؤشر ال BMI ب 22-28. قومي بعمل ذلك تدريجياً عن طريق تناول الطعام بشكل جيد ، وتناول وجبات خفيفة إضافية وصحية طبعاً.

إن الاحتفاظ بمفكرة يساعدك على التعرف على الأوقات التي بإمكانك أن تضيفي فيها سعرات حرارية مليئة بالعناصرالغذائية، كما ننصحك باستشارة أخصائي تغذية مرخص لمساعدتك.

# # # # # #

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , , , , ,
0 ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً