الأغذية التكميلية والفطام

الأغذية التكميلية والفطام

0 تعليقات/في , /بواسطة
الأغذية التكميلية والفطام

Fatin Tamim

Fatin Tamim is a wife and mother of three children, who spent life hard-working, studying, andparticipatinginraisingcommunityhealthawarenessandrelatedactivities.SheisaPhD candidate, nutritionist, public health specialist, and maternal and child health specialist. She is the first specializedLactation Consultantworking in a private lactationconsultation clinicin Jordan. Most of her clinical experience (1991-2007) was at Ministry of Health, Jordan, as a trainer and coordinator of breastfeeding counseling & management program as well as in Baby Friendly Hospital Initiation program and accreditation at a pediatric hospital, medical educator and coordinator, nurse-midwife supervisor, nurse-midwife of a primary health care centers, and nurse-midwifeinemergency,medical,surgical,neonatal, laboranddeliveryunitsin
governmental hospitals. Interested in and assisted in several research studies done by researchers at Jordan University of Science & Technology. She was a research assistant in a randomized
clinicaltrialstudytitledby"MaternalNutritionduring Labor",publishedatJordanMedical Journal, 2007. Additional to research experiences, she had performed a case control study titled
by “A comparison between the effects of different patterns of maternal nutrition during labor on labor and birth outcomes”.She loves babies and interested in supporting mamas, helping them, managing their health issues step by step, considering them members of her family
الأغذية التكميلية والفطام

سعة المعدة تحدد كمية الطعام التي يستطيع الطفل تناولها في كل وجبة كما أن تكرر الالتهابات والاسهالات قد تقلل من الشهية وتزيد من خطر سوء التغذية. بعد الشهر السادس تعطى الأغذية الصلبة عادة بكميات صغيرة ١-٢ ملعقة كبيرة للوجبة الواحدة بمعدل ١-٢ وجبة يوميا ويعطى الطعام بالملعقة ليحفز تطور عضلات الفم فاذا كان الطفل في مرحلة النمو المناسبة فان ذلك يستغرق منه عدة ايام فقط ليتمكن من تناول ملعقة من الأغذية شبه .الصلبة في الوجبة الواحدة حيث يصبح حليب الأم غير كافي ليلبي احتياجات الطفل في هذه المرحلة من حياته

إقرئي أيضاً  ٦ دروس تعلمتها عن الأمومة في أول أسابيع

كيفية البدء بإعطاء الأغذية التكميلية

  • يجب أن تعطى الأغذية في الوقت المناسب من عمر الطفل أي بعد الشهر السادس من العمر
  • يجب أن يكون كافي من ناحية الكمية وعدد المرات ومتنوع بحيث يغطي الاحتياجات الغذائية مع الحفاظ على الرضاعة الطبيعية
  • يجب أن يحضّر بطريقة آمنه من حيث نظافة اليدين والأواني التي تستخدم في التحضير والحفظ والتخزين
  • يجب أن تعطى الأطعمة بالطريقة الصحيحة بحيث تحفز الطفل على تناول كمية كافية من الطعام سواء بالملعقة أو استخدام اليدين بالاضافة الى ملمس مناسب للطعام
  • يفضل البدء بالرز المدعم بالحديد مضافا اليه الماء المغلي أو حليب الأم حيث أنه سهل الهضم ولا يثير الحساسية
  • أحيانا يتم البدء بالخضار والفواكه
  • يفضل البدء بطعام واحد في المرة الواحدة ليومين أو ثلاثة ايام
  • لا داعي لاستخدام الأطعمة الجاهزة
  • اضافة الملح والسكر للأغذية المحضرة في البيت غير ضروري وقد تقلل من نوعية الغذاء
  • اختيار الأطعمة يجب ان يكون اعتمادا على الاحتياجات التغذوية للطفل وليس حسب توفرها أو حسب العادات الغذائية للوالدين
  • العديد من الأطعمة التي يأكلها باقي أفراد الأسرة تناسب الطفل من ٩-١٢ شهر
  • توصي منظمة الصحة العالمية بالبدء باعطاء الأغذية التكميلية بعد الشهر السادس بالاضافة الى الرضاعة الطبيعية
  • البدء ب ٢-٣ وجبات في اليوم من ٦-٨ شهور
  • اعطاء ٣-٤ يوميا بين ٩-١١ شهر
  • اضافة وجبات خفيفة عدد ٢ بين الوجبات حسب الرغبة بين ١٢-٢٤ شهر

الفطام

  • اعطاء الطفل الوجبات الغذائية على حساب الرضاعة الطبيعية
  • التقليل من عدد الرضعات الطبيعية
  • البدء بالاستغناء عن الرضعات الأقل أهمية للطفل
  • الاستغناء عن رضعة كل يومين الى ثلاثة أيام
  • عند التوقف نهائيا عن الرضاعة يتم شفط قليل من الحليب مرة الى مرتين يوميا للتقليل من احتقان الثدي
إقرئي أيضاً  سلطة الجزر والبرتقال المبهرة

Comments التعليقات

comments

وسوم , , ,
0 ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً