أطعمة الطفل الأولى

أطعمة الطفل الأولى

1 التعليق/في /بواسطة
أطعمة الطفل الأولى

Majd Al Khatib

Majd has a degree in nutrition and food technology from Jordan University and has worked in the field of nutrition since 2008. She is trained and certified in many areas concerning health and public awareness, and she is part of various charities, associations, and fitness campaigns.Her experience helping pregnant women, toddlers, and kids engage in active, healthy lifestyles makes her a great fit with 360 MOM!

Clinic address: Ibn Al Haytham Hospital, Outpatient complex, building no. 260, clinic 105
Clinic phone # 0096265625196
Facebook page: https://www.facebook.com/majdlifestyleclinic/
أطعمة الطفل الأولى

أصبح عمر طفلتك الآن ما بين ٤-٦ أشهر، وقد لاحظت أنها جاهزة للبدء بتناول الأطعمة الصلبة، حيث أنها الآن تستطيع أن ترفع رأسها إلى الأعلى لوحدها، وتحب أن تستطلع العالم فيما حولها. خلال الأشهر الأولى من عمر الطفل كان الحليب (حليب الأم أو الحليب الصناعي) يلبي الحاجات الغذائية لطفلتك، أما الآن وكما هو الحال بالنسبة لأغلب الأطفال في هذا العمر فإن أجسامهم مستعدة للبدء بتجربة الأطعمة الصلبة والتعود عليها.

تختلف شهية الأطفال من يوم إلى آخر، حيث قد تأكل طفلتك الكثير من الطعام في بعض الأيام ومن ثم قد تكاد تتناول القليل في البعض الآخر، وستزداد قابليتها لتناول الأطعمة الصلبة كلما كبرت أكثر، وهذا طبيعي جداَ وصحيَ. يستطيع الأطفال تنظيم كميات الطعام التي يتناولونها، لذا لا تجبري طفلتك على تناول كمية أكبر من التي تريد تناولها، حيث عندما تبدأ الطفلة بتناول أنواع مختلفة من الطعام، ستأكل بشكل عام من ١ الى ٤ ملاعق كبيرة من كل نوع طعام يقدم لها على الوجبات.

إقرئي أيضاً  طفلتي التي تعشق الحرية

من الأطعمة الاولى الدارج استخدامها أطعمة الحبوب المكونة من نوع واحد من الحبوب والمدعمة بالحديد، مثل حبوب الأرز أوالشوفان. قومي بخلط ملعقة كبيرة من حبوب الأطفال المكونة من نوع واحد من الحبوب والمدعمة بالحديد مع أربع ملاعق كبيرة من حليب الأم أو الحليب الجاهز. عندما تعتاد طفلتك على بلع مزيج الحبوب السلس، قومي بتكثيف قوامه عن طريق إضافة المزيد من الحبوب.

تعد الخضار والفواكه المهروسة خياراً رائعاً للبدء بتناول الأطعمة الصلبة. قومي بتقديم نوع واحد من الطعام من دون إضافة سكر أو ملح. انتظري من ثلاثة إلى خمسة أيام قبل إدخال نوع جديد من الطعام، حيث إذا أظهرت طفلتك رد فعل تجاه احد أنواع الاطعمة مثل: الإسهال، أو الطفح الجلدي أو التقيؤ، ستتمكنين من معرفة السبب بسرعة. لا تقلقي إذا أظهرت طفلتك رد فعل تجاه نوع محدد من الأطعمة، فهذا لا يعني أن هذه الحساسية ستدوم مدى الحياة، إنما يعني أن جسدها لا يزال ينمو ويطوِر الأنزيمات اللازمة لهضم أنواع معينة من الطعام. استشيري

طبيبك دائماً موجود من أجل تعليمات إضافية إذا كنت تعتقدين أن لدى طفلتك حساسية من طعام تناولته.

بعد تعريف طفلتك على أنواع مختلفة من الأطعمة ذات النوع الواحد، بإمكانك البدء بتقديم هذه الأطعمة مع بعضها البعض.

تالياً قائمة من الأطعمة الدارج استخدامها كأطعمة أولى للأطفال:

1. الموز : يحب الاطفال المذاق الحلو والقوام الأملس للموز الناضج ،لأنه يشبه إلى حد كبير مذاق حليب ماما ،مما يجعله خيار رائع كطعام أول للطفل .إن الموز من الأطعمة القليلة التي يمكن تقديمها من دون طبخ (فكري “مجهود أقل على الام!”).

2. صلصة التفاح : لأن نسبة حامض الأسيتيك فيها قليلة ،لذا فإن إمكانية تسببها في ردود فعل تحسسية تكون منخفضة (بالمقارنة مع أنواع أخرى من الفواكه ).قومي بطبخ التفاح المقشر والمقطع مع ملعقتين كبيرتين من الماء على نار متوسطة حتى يصبح التفاح طرياً .قومي بخلطه أو خفقه حتى يصبح ناعماً

إقرئي أيضاً  11 أطعمة غير آمنة لطفلك الرضيع

3. الإجاص : يعد من الأطعمة سهلة الهضم ومذاقها خفيف .يتكون الإجاص بشكل أساسي من الكربوهيدرات ويعد مصدراً جيداً للبوتاسيوم وفيتامينات (أ) و (ج).جرَبي عمل صلصة الإجاص بنفس طريقة عمل صلصة التفاح.

4. الجزر : يعتبر هذا الطعام الشهي مصدراً مهماً لفيتامين (أ) وللبيتا كاروتين .كما أن مذاق الجزر يصبح حلواًعند طبخه ،لذا فأن الاطفال يستمتعون بأكله.

5. البطاطا الحلوة : يستمتع الأطفال بمذاق البطاطا الحلوة وبقوامها ولونها .كما أنها مصدر غني للبيتا كاروتين وتحتوي على فيتامين (ب6) الذي يساعد الجسم على معالجة الكربوهيدرات ،والبروتينات ،والدهون الضرورية لصحة الجلد والأعصاب والدورة الدموية.

تقوم بعض الأمهات باستخدام أصابعهن بدلاً من ملعقة للطفل، لأنه ناعم الملمس ودرجة حرارته مناسبة، ومألوف للطفل. قومي بتشجيع طفلتك على فتح فمها على وسعه، وضعي الطعام بأصبعك على شفتيها ودعيها تمص طرف إصبعك. بعدها ضعي الطعام بأصبعك على طرف لسانها. إذا قامت بابتلاع الطعام ، أو على الأقل لم تبصقه، جربي عندها استعمال ملاعق الأطفال لإطعامها.

قد يتطلب الاعتياد على الأحاسيس الجديدة المرتبطة بتناول الطعام بعض الوقت، حيث قد يسبب الإحساس بالملعقة وبالمذاق والقوام للأطعمة المختلفة الرغبة في التقيؤ عند الطفلة، ولكنها ستعتاد في النهاية، وستبدأ بطلب المزيد من الطعام الصلب. ابدئي بوجبة واحدة في اليوم بين جلسات الإرضاع، ثم امضي قدماً إلى وجبتين في اليوم، حيث تتكون كل وجبة من 2-4 ملاعق كبيرة من الطعام الصلب.

Comments التعليقات

comments

وسوم , ,
1 عدد الردود

اترك رداً

أضف تعليقاً