الأطعمة الصلبة: ٧-١٢ شهر

الأطعمة الصلبة: ٧-١٢ شهر

0 تعليقات/في /بواسطة
الأطعمة الصلبة: ٧-١٢ شهر

Majd Al Khatib

Majd has a degree in nutrition and food technology from Jordan University and has worked in the field of nutrition since 2008. She is trained and certified in many areas concerning health and public awareness, and she is part of various charities, associations, and fitness campaigns.Her experience helping pregnant women, toddlers, and kids engage in active, healthy lifestyles makes her a great fit with 360 MOM!

Clinic address: Ibn Al Haytham Hospital, Outpatient complex, building no. 260, clinic 105
Clinic phone # 0096265625196
Facebook page: https://www.facebook.com/majdlifestyleclinic/
الأطعمة الصلبة: ٧-١٢ شهر

لقد حققت تقدماً رائعاً! – طفلك الآن معتاد على الأطعمة الصلبة وأنت جاهزة الآن لتعرّفيه على عالم المأكولات والطيبات الواسع ! مهلاً ماما! ما زال عمر طفلك ٧-١٢ شهراً وما زال في مراحل تناول الطعام الاولى ، وهو بحاجة إلى الكثيرمن المساعدة منك ومن أبيه.

إن معدة الطفل صغيرة، لذا فهو يفضّل وجبات صغيرة متتالية بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة في اليوم. عندما تقدمين له طعاماً جديداً، جهزي أيضاً بجانبه طعاماً تم تجربته والموافقة عليه من قبل طفلك. على الأم والطفل أن يكونا مرتاحين ومسرورين عند مواعيد الوجبات. لا تستعجلي انتهاء الوجبة، بل أطعمي طفلك بوتيرة بطيئة ودعيه يستمتع بالمذاقات والروائح الجديدة وبالقوام الجديد للطعام الموضوع أمامه (أو في فمه).

في هذا العمر، من الممكن أن يرسل طفلك لك إشارات تدل على أنه يشعر بالجوع. من الإشارات الدارجة: الشعور بالإثارة عند وضعه في المقعد العالي، مص شفتيه، فتح فمه عند رؤية الطعام، وضع قبضة يده في فمه والبكاء، الانحناء إلى الأمام للوصول إلى الطعام. عندما ترين هذه الإشارات تشجعي، فطفلك يؤكد أنه يستمتع بتناول الطعام الصلب.

إقرئي أيضاً  متى نبدأ بالأطعمة الصلبة 

فلنلقي نظرة على اقتراحات حول أنواع الطعام الصلب المناسبة للمراحل العمرية المختلفة:

  • من عمر ٦ الى ٨ أشهر: قدمي لطفلك من وجبة إلى ثلاث وجبات يومياً. إذا كان يستطيع الشرب من كوب، قدمي له الماء ليروي عطشه جراء تناول الأطعمة الصلبة. العصير ليس ضرورياً أو مفيداً لطفلك، حيث يحتوي على كميات كبيرة من السكر. إذا قررت إعطاء طفلك عصيراً، اختاري عصير الفواكه الخالي من السكر ١٠٠٪ (غير المحلى)، فالعصيرالطازج هو الأفضل. وبالتأكيد يجب عدم إعطاء الطفل الشاي أوالقهوة أوشاي الأعشاب أوالمشروبات الرياضية إطلاقاً.
  • على عمر ٧ أشهر: يبدأ الطفل بالمضغ، وقد يستطيع أن يدير رأسه بعيداً عندما يريد رفض نوع من الطعام. وبالإمكان أن يتعدى تناول الطعام المهروس بشدة إلى تناول الطعام المهروس بشكل أقل، وتناول قطع الطعام الصغيرة التي تم طبخها حتى أصبحت طرية.
  • على عمر ٨ و ٩ اشهر: يبدأ الطفل بتقبل قطع الطعام الصغيرة، كما يستطيع أن يجلس لوحده، ويبدأ بالزحف، والشرب من كوب بمساعدة. شجعي طفلك على تناول طعامه لوحده فور إظهاره اهتماما بذلك، واستمري بتقديم الطعام بملعقة بينما يتعلم طفلك تناول الطعام. إذا انتظرت كثيراً لإطعامه طعاماً مقطعاً، سيكون من الصعب عليه تقبل القوامات المختلفة للأطعمة.
  • من عمر ٩ إلى ١١ شهراً: قدمي لطفلك وجبتين إلى ثلاثة في اليوم مع وجبة خفيفة إلى وجبتين خفيفتين في اليوم بين الوجبات الرئيسية.
  • من عمر ١٠ إلى ١٢ شهراً: يستطيع طفلك أن يطعم نفسه بأصابعه كما يحاول أن يأكل بالملعقة. يحاول أيضاً أن يمسك بكوبه بنفسه ، كما يقدر أن يقضم ويمضغ طعامه. في هذه المرحلة، يتناول الطفل طعامه مع العائلة ويأكل كميات صغيرة من نفس الطعام المقدم للجميع.
  • على عمر ١٢ شهر: قدمي له ثلاث وجبات رئيسية مع وجبتين خفيفتين إلى ثلاث وجبات خفيفة في اليوم.
إقرئي أيضاً  كيف يمكنك تهدئة نوبة غضب طفلك بسؤال واحد

عندما يصبح طعام طفلك متنوعاً، حاولي دمج أربع مجموعات غذائية في طعامه. تقوم الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والحليب ومنتجات الألبان واللحوم بإعطاء طفلك الفيتامينات والمعادن اللازمة. قومي بتنمية قابليته للطعام بإضافة نكهات جديدة، وتأكدي بأن الباستا وأغلب المنتجات الغذائية وكل البروتينات قد تم طبخها حتى تصبح طرية، وتم هرسها أو تقطيعها لقطع صغيرة.

قدمي لطفلك ٢-٤ ملاعق كبيرة من أي طعام جديد، وزيدي الكمية إذا شعرت من طفلك بأنه يحب الطعام ويستطيع تناول المزيد. استعملي القوام المناسب للطفل حسب مرحلته العمرية والنمائية (الطعام المهروس، أو المهروس جزئياً، أو الطعام المقطع إلى قطع صغيرة). العلامات التالية قد تدل على أن الطفل قد شبع: يدير رأسه بعيداً عندما يرى الملعقة، أو يغلق فمه عندما تقدمين له الملعقة، أو يغطي فمه بيديه، أو ينزعج، أو يبكي، أو ينام وهو ما يزال على المقعد العالي.

يتعلم الأطفال عن طريق مشاهدة من حولهم، والعادات الغذائية التي يتعلمها الطفل مبكراً لها أثر دائم على نموه وتطوره. تأكدي بأن تكون خياراتك دائماً صحية، وبأنك تساعدين طفلك على تأسيس علاقة إيجابية مع الطعام.

Comments التعليقات

comments

وسوم , ,
0 ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً