الأطفال في عمر ما قبل المدرسة: العادات الغذائية الصحية

الأطفال في عمر ما قبل المدرسة: العادات الغذائية الصحية

0 تعليقات/في , /بواسطة
الأطفال في عمر ما قبل المدرسة: العادات الغذائية الصحية

Majd Al Khatib

Majd has a degree in nutrition and food technology from Jordan University and has worked in the field of nutrition since 2008. She is trained and certified in many areas concerning health and public awareness, and she is part of various charities, associations, and fitness campaigns.Her experience helping pregnant women, toddlers, and kids engage in active, healthy lifestyles makes her a great fit with 360 MOM!

Clinic address: Ibn Al Haytham Hospital, Outpatient complex, building no. 260, clinic 105
Clinic phone # 0096265625196
Facebook page: https://www.facebook.com/majdlifestyleclinic/
الأطفال في عمر ما قبل المدرسة: العادات الغذائية الصحية

إن فترة الطفولة أفضل وقت يتعلم فيه الطفل عادات غذائية صحية تدوم معه مدى الحياة. إن تناول الطعام الصحي يساعد طفلك  على أن يشعر بأنه في حالة جيدة، وأن يحافظ على وزن صحي، بالإضافة إلى الحصول على الطاقة اللازمة للدراسة واللعب. وبالرغم من عدم وجود خريطة واضحة المعالم لإطعام الأطفال الصغار والأطفال في عمر ما قبل المدرسة، فإن تعليمهم العادات الغذائية الصحية في عمر مبكر، وممارسة هذه العادات بنفسك، سيساعد العائلة كلها على أن تعيش حياة صحية وسعيدة.

  • كوني قدوة جيدة لأطفالك: قومي بإرشاد عائلتك إلى الخيارات الصحية بدلاً من فرض أنواع معينة من الأطعمة. قومي بتوفير تشكيلة واسعة من الأطعمة الصحية في المنزل، وضعي الفواكه والخضار على مستوى نظر الأطفال في الثلاجة وفي مكان يستطيعون الوصول إليه بسهولة، حيث أن هذا سيساعد أطفالك على اختيار الأغذية الصحية. اتركي الخيارات غير الصحية مثل الشيبس والمشروبات الغازية في السوبرماركت، بغض النظر عما تريدينه أنت، وحاولي التخلص من الذهاب إلى محلات بيع الوجبات السريعة تماماً. كل هذا مهم للمحافظة على غذاء متوازن.
  • خصصي وقتاً عائلياً لتناول الطعام معاً: تناولوا طعامكم معاً كعائلة قدر الإمكان. فبالإضافة إلى أن هذا يساعد على تطوير عادات غذائية صحية، ستتشارك العائلة أيضاً بالكثير من الضحك والذكريات السعيدة. لا يجب أن تقضي وقتك خلال الوجبات العائلية في ملاحقة طفلك بملعقة من الطعام. إذا كان وقت تناول الطعام غير محبب للأطفال، فسيحاولون تناول الطعام وترك الطاولة في أسرع وقت، مما قد يطور عند الطفل رابطة غير صحية وغير ضرورية بين الطعام والتوتر.
  • دعي أطفالك يشاركون في الطبخ وفي شراء حاجيات المنزل: هذه النشاطات تساعد على التأكيد على الأطعمة المفضلة عند أطفالك، وتوفر لهم فهماً مبدئياً للتغذية، كما تعطيهم الشعور بالإنجاز عندما يتعلمون تحضير وجبات بسيطة وصحية. علاوة على ذلك، فإن الأطفال يميلون أكثر إلى تناول الطعام الذي يساعدون في تحضيره.
  • شجعي أطفالك على تناول الطعام ببطء: كلنا نستطيع تمييز الشعور بالجوع والشبع بشكل أفضل إذا تناولنا طعامنا ببطء. كوني قدوة لأطفالك وتناولي طعامك باستمتاع وبدون عجلة. إذا طلب منك طفلك مزيداً من الطعام، ابدئي بوضع كميات إضافية صغيرة وراقبي إذا كانت هذه الكمية كافية لإشباعه. إن تناول الطعام ببطء يساعد على الهضم أيضاً.
  • لا لتناول الطعام أمام التلفاز: لا تشجعي أطفالك على تناول الوجبات الرئيسية أو الخفيفة أمام التلفاز. حاولوا الأكل فقط في المطبخ أو في غرفة الطعام، لأن تناول الطعام أمام التلفاز يجعل من الصعب الانتباه إلى الشعور بالشبع، وقد يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام.
  • اختاري شرب الماء: حددي كمية العصير التي يتناولها طفلك في اليوم إلى 125 مل. إن الزيادة في تناول المشروبات المحلّاة مرتبط بزيادة حدوث السمنة عند الأطفال.
  • جربي أنواعاً جديدة من الطعام: قدمي لأطفالك أطعمة جديدة بشكل تدريجي. عندما تجربين نوعاً جديداً من الطعام، تأكدي بأن تشمل الوجبة أيضاً على أنواع مألوفة يحبها الأطفال. لا تيأسي بسرعة، لأن الدراسات أظهرت بأن الأطفال قد لا يعتادون على الطعام الجديد إلا بعد تجريبه خمس مرات أو أكثر.
  • انتبهي إلى كميات الطعام وإلى المحتويات: عدّلي كميات الطعام بما يتناسب مع راحة طفلك، فبإمكانه طلب المزيد عند الانتهاء منها. ابتدعي لعبة قراءة المعلومات الغذائية على الأطعمة، ليصبح لدى العائلة وعي بما هو صحي ووعي بما يتناولنه من طعام.
  • مارسي الرياضة وشجعي أطفالك على النشاط الحركي: كل طفل مميز ويستمتع بنوع مختلف من الأنشطة. دعي طفلك يجرب أنواعاً مختلفة من الرياضات والألعاب الحركية لغاية ان يجد نشاطاً يحب أن يقوم به، لأنه سيمارس النشاط لوقت أطول إذا أحبه.
  • لا تستعملي الطعام كأسلوب للمكافأة أو للعقاب: جربي أنواعاً أخرى من التأديب أو المكافأة. إن منع الطفل عن الطعام كأسلوب للعقاب يؤدي إلى اعتقاده بأنه لن يحصل على كفايته من الطعام، وعليه، قد يقوم الطفل بجمع وتخبئة الطعام أو محاولة تناول أكبر قدر ممكن منه عندما تحين الفرصة. أيضاً، عندما يتم استخدام الطعام لمكافأة الطفل، سيعتقد الطفل بأن هذا النوع من الطعام أفضل وأكثر قيمة من باقي الأطعمة.
  • تقبلي الفوضى بصدر رحب: اجعلي أوقات تناول الطعام ممتعة، ولا تقلقي من الفوضى. دعي طفلك يشارك في التخطيط للوجبات وتحضير الطعام، واطلبي منه أن يزين قائمة الطعام بأقلام التلوين، وقومي بتعيينه كذوّاق رسمي للطعام. اعط أطفالك الفرصة لاستخدام حواسهم الخمسة: الشم، والتذوق، والنظر، والسمع، واللمس أثناء تحضير الطعام، وقدمي لهم الناتج النهائي.
إقرئي أيضاً  ٧ نصائح لتكوني أم سعيدة عندما تشعرين أنه ليس هنالك وقت

كوني مبدعة، واستخدمي التسوق، وتحضير الطعام، وأوقات الوجبات لزرع عادات غذائية سليمة لدى أطفالك.  قد لا يشكرونك الآن، ولكنهم سيعيشون حياة صحية أكثر بفضل ما قمت به.

Comments التعليقات

comments

وسوم , , ,
0 ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً