كيف تجعلين القراءة ممتعة وتفاعلية

كيف تجعلين القراءة ممتعة وتفاعلية

0 تعليقات/في /بواسطة
كيف تجعلين القراءة ممتعة وتفاعلية

Rania El Turk

Rania El Turk has had extensive experience in the field of education, having started her career, many years ago, as an English teacher. She holds an Ed.M. in International Education Policy from Harvard University, and a B.A. and M.A. in English Literature from the American University of Beirut. Her most recent position was Program Manager at the Sheikh Saud Bin Saqr Al Qasimi Foundation in the UAE. Passionate about early childhood literacy, she decided to branch out on her own and founded ReadingStart and Hikayati ReadingStart’s philosophy is “get them while they’re young!” The program promotes reading with children from birth, and focuses on the years between 0 and three. Hikayati is a hybrid commercial/ social enterprise specializing in culturally relevant wordless books where books are sold, and books are given.
كيف تجعلين القراءة ممتعة وتفاعلية

أنت تحبين القراءة، وتريدين أن يحبها طفلك كذلك. إن الناس الذين يحبون القراءة يعلمون كم هي تجربة سحرية أن تمسكي كتاباً وتدعي خيالك يأخذك إلى أماكن لم يذهب أحد إليها من قبل. لذا فأنت تريدين أن يكون طفلك قادراً على الإحساس بهذه المتعة، ولكن نحن نعلم أنها ليست مهمة سهلة عندما يكون طفلك مازال غير قادر على القراءة بعد! إذن ما الذي عليك فعله؟ عليك أن تجعلي الأمر ممتعاً.

واحدة من أفضل الطرق لجعل القراءة ممتعة للجميع هي أن تطلقي العنان للطفل في داخلك. لا تخجلي من استخدام أصوات مضحكة، وتغيير طبقة صوتك واستعمال المؤثرات الصوتية. وإذا كان طفلك أكبر سناً ويستطيع الكلام، تشير الأبحاث في هذه الحالة إلى تقنية معينة للقراءة بصوت عالٍ  لها فائدة كبيرة، لأنها تعتمد على جعل القراءة تفاعلية ومن السهل متابعتها.

إقرئي أيضاً  ماذا حصل لأخي رامز؟

عندما تقرأون معاً، تقومين بتحفيز طفلك على أن يقول شيئاً عن القصة عن طريق طرح سؤال عليه، أو عن طريق ترك كلمة ليتمكن من إكمال الجملة. عندها تقومين بتقييم ما قال، وذلك بالتأكيد على الجملة إذا كانت صحيحة، وتصحيحها إذا كانت خاطئة. ومن ثم تقومين بالمتابعة والتوسع عما قاله الطفل، عن طريق إعادة صياغة الجملة وإضافة معلومات أخرى، ومن ثم تقومين بنفس الطريقة طول فترة سرد القصة. الهدف من هذا هو إشراك الطفل في الحديث أثناء القراءة، ودعوته إلى المشاركة في سرد الحكاية، بدلاً من الاستماع والتلقي فقط.

بإمكانك الغناء والرقص على كلمات أغنية خاصة بالقراءة، ليعرف طفلك أنك ستتناولين كتاباً وتبدأين بالقراءة، (مثال: أغنية بارني:Books are fun ). نحن نؤكد لك أن الأطفال يحبون الأغاني والصور والخيال، لذا فإن القراءة معاً ستجعل من كل ذلك ممتعاً أكثر لأنه سيكون مع ماما!

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , , , ,
0 ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً