قصتنا

قصتنا

في بدايات أيام ربيع 2015 الجميلة، ولدت فكرة من قلب أم إلى قلب أم: إيجاد مكان مفتوح يجمع الأمهات في
الوطن العربي، ليجيب عن تساؤلاتهن وليشاركهن معلومات ونصائح حديثة حول التربية، والصحة، والأطفال، وأمور الحمل والولادة، …وغيرها. بالتعاون مع خبراء وأخصائيين يتفهمون واقع وإحساس الأمهات في عالمنا العربي، وبمساعدة الكثير من الأمهات ممن يحملن نفس الآمال والأحلام لعائلة صحية وسعيدة، يشاركونك بها من خلال دراسات ومقالات وقصص واقعية وملهمة.

نحن نؤمن في أمهات 360 بأن الأمهات السعيدات يخلقن بيوتاً سعيدة وبناءة، لذا نأمل من كل الأمهات في الوطن العربي أن يجدن في موقعنا الراحة والنصيحة العملية لمساعدتهن في رحلة عالم الأمومة الرائعة. فكلما شعرت بالتشجيع وحصلت على المعلومات المهمة ، كلما استطعت أن تتواصلي أفضل مع أطفالك، وأن تخلقي روابط تدوم مدى الحياة. فكل طفل جوهرة مميزة وهدية من الله، وهو يستحق أن يتربّى بوعي، وعناية، وعطف. وأنت أيضا تستحقين أن تشعري بأنك مستعدة لهذه الرحلة وأن تستمتعي في كل لحظاتها المختلفة والمميزة. نتمنى لك إقامة سعيدة ومفيدة على موقع أمهات 360، ورحلة ممتعة وأنت تصنعين لحظات لا تنسى ومستقبل مشرق لأطفالك وللعالم. مرحبا بك في أمهات 360!

المؤسس

قصتنا

دينا عبد المجيد

دينا زوجة، وأم، ومصممة، وحالمة! أطفالها الصغار هاشم وسند، يضيفان رؤية جديدة ومعاني غنية لحياتها. “إن الأمومة تدفعني إلى أن أكون أفضل ما عندي; أقوى، ولدي دافعية أكبر، كما تعطيني احساساً متزايداً بالحاجة للتعلم المستمر.  تعلمني الأمومة أيضاً  كيف أقدّر متع الحياة الصغيرة، مثل مشاركة أطفالي الصغار في اللعب والضحك!”

ترعرعت دينا مع حبها للفنون، والذي بدوره أدى إلى اتخاذها لمسيرة مهنية في التصميم، والتي استمرت لمدة 13 سنة. بدأت في مجال الإعلانات حيث تعرفت على زوجها! وبعدها وجدت شغفها في عالم الإنترنت، وعملت لدى شركة ياهو في منصب مديرة قسم الابداع والتصميم  لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وجهت دينا تركيزها في هذا العمل على تحسين تجربة مستخدمي الإنترنت، حيث اشتملت مسؤوليات عملها على تمييز محتوى الانترنت التجاري، بالإضافة الى الإعلانات والحلول الرقمية. خلاصة القول، أنها كانت في عملها تتأكد من أن التواصل عبر الإنترنت سهل على المستخدمين، ويتم بطريقة إبداعية!

ولكن أحلام دينا لم تكتمل إلا عندما بدأت بتأسيس أمهات 360، عندما أحست بحاجة الأمهات في العالم العربي، وشعرت برغبتهم في الحصول على آخر المستجدات في عالم الحمل والولادة والأمومة، وغيرها من المواضيع التي لها صلة بواقعهم اليومي. أحبت دينا أن تقدم المساعدة لأنها تؤمن بأن من حق كل أم الحصول على وسائل الدعم والمساعدة والإلهام، وقد قامت أمهات 360 بهذا الدور في حياة دينا شخصياً! “لقد كان العمل مع الأمهات والأخصائيين على هذا المشروع مصدراً للإلهام بطريقة لم أكن أتخيلها!  وأتمنى أن يقوم هذا الموقع بنفس الدور في حياة كل عائلة في منطقتنا.”

تعيش دينا حالياً مع زوجها عمر وطفليها، في مدينة عمان، في الأردن.

رؤيتنا

بناء مجتمع متنوع ومترابط من الأمهات في الشرق الأوسط، مجتمع له بيت يزوره كل يوم، بيت دافيء يرحب بالجميع للمشاركة والاستمتاع بتجارب ومعلومات تساعدنا أن نبني للعائلة العربية مستقبلاً سعيداً مليء بالحب والنجاح، وللتعلم من خبراء مميزين عن كافة مناحي الحياة التي تهم الأم والعائلة، ولتلقي الإلهام لبناء بيت  له سعادة ورخاء. وهذا يبدأ بك، فأهلا بك في بيتك ماما!