أولادكم ليسوا ملكا لكم

أولادكم ليسوا ملكا لكم

6 تعليقات/في , /بواسطة

بقلم: مريم نصر

حضرت نفسي قبل انجاب أطفالي بأنني لا أريد أن استحوذ عليهم أو امتلكهم عملا بمقولة جبران خليل جبرانأولادكم أبناء الحياة المشتاقة إلى نفسها، بكم يأتون إلى العالم، ولكن ليس منكم. ومع أنهم يعيشون معكم، فهم ليسوا ملكاً لكم“.

وكانت الأعوام القليلة الأولى من حياة ابنتي الصغيرة صعبة علي لأنها كانت متعلقة بي جدا حتى أنني شعرت أن حياتي وأولياتها انقلبت رأسا على عقبشعرت بتثاقل بتعب وبأن حياتي كشخص منفصل انتهت وبلا رجعة.

فأصبحنا ثنائي لا ينفصل، فكري متعلق بها وتحركاتي كذلك، وكأنها الخيال المتصل الذي لا يختفي ليلا أو نهارا في الظل أو تحت نور الشمس.

فأصبحنا ثنائي لا ينفصل، فكري متعلق بها وتحركاتي كذلك، وكأنها الخيال المتصل الذي لا يختفي ليلا أو نهارا في الظل أو تحت نور الشمس.

وهكذا تقبلت حياتي الجديدةوبت أرتب يومي بناءً على هذه الحقيقة. وأصبح يومي كله عدا عن ساعات العمل ملكا لها وحدها.

وهكذا مرت الأياموكان كل من حولي يؤنبني لأنني أعطي الكثير من وقتي لها وحاولوا مرارا أن يطلبوا مني أن أعيش حياتي، ولكني كنت أشعر بضعف وذنب اتجاهها، فأنا من أنجبها وأنا من أتحمل هذه المسؤولية العظيمة.

وفي يوم بينما كنت في منزل والدي قررت ابنتي أنها لا تريد ان تعود معي إلى المنزل أرادت النوم في بيت جدها، فقلت لهاسوف تبكين عندما تستيقظي ولا تجدينني قربك“. ردت بكل سهولة ومن دون تفكيرلن أبكي“.

فقلت لها بلهجة تهديدسوف اغادر، سبقتني الى الباب وفتحتها لي وقالتالله معك“.

خرجت من الباب وكلي ذهول أن ابنتي لم ترمش لها عين. وصلت الى منزلي واتصلت بوالدي فقال لي أنها سعيدة وتلعب وطلب مني أن ارتاح وأنام جيدا.

ليلتها لم يغمض لي جفن ولم أستطع النوم وشعرت بغصة بقلبي، وكنت أريد للنهار أن يأتي على عكس كل يوم.

وما ان حل الصباح حتى أسرعت الى منزل أهلي، كنت مشتاقة لها وأود ضمها، وبدأت بصياغة سيناريوهات اللقاء!!

أصل الى المنزل تراني ابنتي تركض الي وتضمني“… لكن السيناريو كان مغايرافما ان فتحت الباب حتى نظرت الي وقالتلعبت كثيرا“. ثم غادرت الى مكان لعبها من جديد.

وهنا اكتشفت أنني أنا من كان متعلقا بها طوال الوقت، أنا من كان خيالها، وهي من كانت حياتي.

وهنا اكتشفت أنني أنا من كان متعلقا بها طوال الوقت، أنا من كان خيالها، وهي من كانت حياتي.

وأردت أن أكمل قراءة ما كتبه جبران خليل جبرانأنتم تستطيعون أن تمنحوهم محبتكم، ولكنكم لا تقدرون أن تغرسوا فيهم بذور أفكاركم، لأن لهم أفكارا خاصةً بهم. .. وفي طاقتكم أن تصنعوا المساكن لأجسادكمولكن نفوسهم لا تقطن في مساكنكم. ..أنتم الأقواس وأولادكم سهام حية قد رمت بها الحياة عن أقواسكم.  فإن رامي السهام ينظر العلامة المنصوبة على طريق اللانهاية، فيلويكم بقدرته لكي تكون سهامه سريعة بعيدة المدىلذلك، فليكن التواؤكم بين يدي رامي السهام الحكيم لأجل المسرة والغبطةلأنه، كما يحب السهم الذي يطير من قوسه، هكذا يحب القوس الذي يثبت بين يديه.

Comments التعليقات

comments

إقرئي أيضاً  لماذا لا أحب طفلي؟
وسوم , , , , ,
6 ردود

Trackbacks & Pingbacks

  1. … [Trackback]

    […] Read More on|Read More|Find More Infos here|There you can find 52726 additional Infos|Infos on that Topic: 360moms.net/مشاركات-2/أولادكم-ليسوا-ملكا-لكم/ […]

  2. basement water قال:

    … [Trackback]

    […] Find More on|Find More|Find More Informations here|Here you can find 11098 additional Informations|Infos to that Topic: 360moms.net/مشاركات-2/أولادكم-ليسوا-ملكا-لكم/ […]

  3. … [Trackback]

    […] Read More on|Read More|Read More Informations here|There you can find 59134 more Informations|Informations on that Topic: 360moms.net/مشاركات-2/أولادكم-ليسوا-ملكا-لكم/ […]

  4. … [Trackback]

    […] Find More on|Find More|Find More Infos here|Here you can find 22396 more Infos|Infos to that Topic: 360moms.net/مشاركات-2/أولادكم-ليسوا-ملكا-لكم/ […]

  5. adme studies قال:

    … [Trackback]

    […] Find More on|Find More|Read More Informations here|There you can find 78587 more Informations|Infos on that Topic: 360moms.net/مشاركات-2/أولادكم-ليسوا-ملكا-لكم/ […]

  6. DMPK Services قال:

    … [Trackback]

    […] Read More here|Read More|Find More Infos here|There you will find 6661 more Infos|Infos to that Topic: 360moms.net/مشاركات-2/أولادكم-ليسوا-ملكا-لكم/ […]

اترك رداً

أضف تعليقاً