التناول الذكي للأطعمة الطبيعية والعضوية: القيام باختيارات أفضل

التناول الذكي للأطعمة الطبيعية والعضوية: القيام باختيارات أفضل

0 تعليقات/في , , , /بواسطة
التناول الذكي للأطعمة الطبيعية والعضوية: القيام باختيارات أفضل

Leen Ali Hasan

Leen Ali-Hasan Daoud is continuously advocating healthy eating through her interactive Lunchbox Talk, where she challenges parents to think about unhealthy daily eating habits and adopting new, healthier, ways of eating as Jamie Oliver Food RevolutionAmbassador to Jordan and CMO & Partner of leading commercial foodservice & laundry equipment company, Awar, as well as Co-Owning and managing KitchenAid Jordan, her daily life inescapably revolves around the kitchen. Leen also conducts awareness cooking sessions in schools to teach children about healthy food and eating and shares her recipes and experiences on her blog: www.cookeaseblog.com

As an asthmatic mother of 3, Leen also co-founded the NGO Tobacco Free Jordan with 7 mothers who continuously defend the rights of their children to breathe clean air indoors.

After living in Kuwait, Switzerland, Italy and Qatar, Leen finally settled-down in Amman in 2006 with her husband and 3 children.
التناول الذكي للأطعمة الطبيعية والعضوية: القيام باختيارات أفضل

إذا أثار عنوان المقال اهتمامك، فهي إذن بداية جيدة. لقد أصبح تجاهل قائمة المكونات على أي سلعة غذائية أمراً من الماضي، وأصبح إطعام الأطفال ألوان “E” ، والمواد المضافة، والمواد الحافظة ونحن على علم بذلك، يتسبب بنوبات قاسية من الشعور بالذنب. وكلما عرفنا أكثر عن السلع الغذائية التي نشتريها من أرفف المحال، كلما ندمنا على شرائها وإطعامها لعائلاتنا.

إطعام عائلتك بشكل صحيح يبدأ من محلات البقالة، أو الأفضل، من سوق المزارعين الطبيعي. إن قراءة المكونات على أي سلعة غذائية تقومين بشرائها هو أمر مهم جداً. إليك قائمة من المكونات التي تثير عندي الانتباه عند بحثي عن مادة غذائية جديدة، واستعمل هذه القائمة كنوع من الإرشادات لعمل قرارات منطقية أكثر عند شراء الطعام:

الطول

إقرئي أيضاً  ٣ حقائق مهمة عن نوم الأطفال

ما هو طول قائمة المكونات؟ حاولي الاتجاه إلى تقليل الأطعمة المحفوظة  في بيتك، لذا فإن قائمة من 2-3 مكونات تعتبر مناسبة. لكن قائمة كبيرة من المكونات ستتضمن بالتأكيد مواداً لا تريدين إعطاءها لأطفالك.

الترتيب

يتم ترتيب المكونات في القائمة حسب كمية كل منهم في المادة الغذائية، بحيث يكون المكون الأول الأعلى نسبة في المادة. لذا إذا كانت المادة الأولى هي الدهون أو السكر، فأنت لست بحاجة إلى هذه المادة.

المكونات غير الطبيعية

والتي يتم إعطاؤها أسماءاً مهمة وكيميائية. إن أحد أهمها: ألوان “E” (حرف E يتبعه ثلاثة أرقام)، كما أن المواد المضافة، والمواد الحافظة مضرة أيضاً. هذه قواعد عامة ولكنها تناسب عائلتي. من الأفضل أيضاً تجنب بعض المصطلحات مثل: Stabilizer و Anti-caking agent

السكّر

هناك أسماء عديدة من الممكن أن تطلق على السكر في قائمة المكونات، مثل شراب الذرة عالي الفركتوز، الذي يعد واحداً من العديد من الخيارات. تجنبي الأطعمة المحلاة بطريقة غير طبيعية، وحاولي الالتزام بالمكونات الأساسية والتي بإمكانك تحليتها بنفسك في المنزل بواسطة العصائر، أو التمر، أو العسل، أو شراب القيقب (الطبيعي!)

الدهون

هناك العديد من الدهون الواجب تجنبها، مثل الدهون غير المشبعة، والزيوت المهدرجة. إن أفضل خيار لك هو الالتزام بالأنواع التي تعرفينها، مثل: زيت جوز الهند، وزهرة عباد الشمس، والكانولا، والزيتون.

الملح

من المهم أن تتذكري تجنب الملح إذا كنت تشترين منتجات لطفل عمره أقل من سنة واحدة. أنا أوصي بشدة تجنب الأطعمة المالحة قدر الإمكان، وذلك لإعطائك الحرية بتمليح طعامك بنفسك. يفضل استعمالك لملح البحر بدلاً من ملح المائدة المدعم باليود، وأفضلهم استعمال ملح البحر من الهملايا.

البحث

قومي بالاشتراك بالمواقع إلكترونية التي تستطيع إعطاءك بعض المعرفة حول المكونات والأطعمة التي يفضّل تجنبها. هناك الكثير من المعلومات، ويجب أن نبدأ من مكان ما. إن اختيار بعض المصادر الموثوقة سيلفت نظرك إلى  الأمور التي ستحسن صحة عائلتك. قبل مدة، قرأت مقالاً عن “Vanillin”، مكوّن يبدو من اسمه أنه مؤذٍ، وأول شيء خطر على بالي هوالفانيلا، ولكني كنت مخطئة! إن أحد مكوناته الأساسية مادة مونوصوديوم جلوتاميت (MSG) والتي تسبب قائمة طويلة من الآثار الجانبية (وفقا لمايو كلينيك) مثل: الصداع، والضعف، وآلام الصدر، وغيرها الكثير.

السعر

إقرئي أيضاً  معكرونة باللحمة المفرومة واللبن

اذا كان ثمن كيس الشيبس العائلي أقل من ثمن ورقة الخس، إذن هناك شيء غير صحيح! لا يجب أن تكون أسعار المكونات قليلة، لأن هذا يعني أنه قد تم إنتاجها بكميات ضخمة عن طريق عمل مزيج رائع من المواد الكيميائية المصنّعة. قد تدفعين الكثير كثمن لزبدة الفستق العضوية، ولكنك تستطيعين في المقابل عملها في البيت. كل ما تحتاجين إليه هو كوبين من الفستق وخلاط.

الوقت

إذا كانت هناك سلعة غذائية تدّعي قدرتها على تقليل وقت الطبخ للنصف، فمعنى ذلك أنه قد تم إضافة مواد كيميائية لتحفظ لك المكونات. لا شيء يغضبني أكثر من شراء خليط البان كيك الجاهز! في الوقت الذي تستطيعين فيه عمل مرطبان كامل منه في البيت، وتستطيعين حفظه لمدة شهر، وبجزء من السعر وبمكونات نظيفة. وهذا ينقلنا الى موضوعالطعام النظيف

الطعام النظيف

باختصار، تناولي المكونات التي تكون أقرب ما يمكن لحالتها الطبيعية. تجنبي الأطعمة المصنّعة والمعالجة، والسكر الأبيض، والطحين المبيّض، وأي مكون تمت معالجته. عودي إلى طريقة أجدادنا في تحضير وتناول الطعام. نحن الآن نميل إلى اشتهاء الخبزالمخبوز في المنزل، والسلطة الطازجة، والوجبات الأساسية والمغذية. كان أجدادنا يأكلون مما يزرعون، ويقطفون بقدر حاجتهم من المنتجات، التي لم تتم زراعتها بواسطة مبيدات حشرية ومواد كيميائية غامضة. وهذا يأخذنا إلى التيار الأجدد والأكثر انتشارا:

الطعام العضوي

نعم، قد يكلفك أكثرمن المنتجات التي تشترينها من السوبرماركت. هذا أول شيء ستسمعينه عنه، ولكن عندما تنفقين نقوداً أكثر على المنتجات العضوية، فإنك تجدين نفسك تخططين بشكل أفضل لوجباتك، وتطبخين بطريقة ذكية، والأهم من كل هذا، تقللين من زياراتك إلى طبيبك وإلى طبيب الأطفال.

من فوائد الاتجاه إلى الطعام العضوي أنك تعلمين من أين يأتي طعامك. تأكدي أنك تشترين منتجات محليّة. إن زيارة مزارع عضوي محلي مع عائلتك تزودك بالمعلومات وتشكل تجربة تعليمية لأطفالك. قد لا تبدو المنتجات التي لم يتم تعريضها للمبيدات الحشرية والمواد الكيميائية في حالة مثالية، ولكن مذاقها سيجعل الزيارات الصباحية إلى سوق المزارعين يوم السبت جديرة بهذا المجهود.

في حالة الطعام المحفوظ والمكتوب عليه بأنهعضوي، كوني حذرة! ليست كل الأطعمة العضوية أطعمة صحية! حتى لو كان الطعام خالٍ من المبيدات الحشرية فليس معنى هذا أنه خال من السكريات أو الدهون الضارّة. لا زال طعاماً مصنعاً، لذا فإن صنع نفس النوع من الطعام في البيت، إذا كان لديك الوقت لذلك يبقى الخيار الأفضل.

بعد إعطائك هذه المجموعة من الإرشادات الهامة، بإمكانك البدء بإطعام عائلتك بالطريقة الصحيحة، وستشعرين حقاً بالفرق! قررت أنا وزوجي منذ بداية العام على التركيز على طعامنا، وقد مرت سنة الآن، وقد بدأنا نشعر بالفرق. زيارات أقل للطبيب، وتناولٌ أكثر سعادة للطعام، بالإضافة إلى تعليم الأطفال عن الطعام الذي يتناولونه (لأنك ستكونين فخورة بما صنعت لهم). ابدأي بتطبيق القواعد على الأطعمة المحفوظة التي تشترينها بالعادةت، وعلى الأغلب أنك ستتوقفين عن شراء الحليب المنكّه عندما تعلمين كمية السكر الأبيض الموجودة فيه!

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , ,
0 ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً