السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!

السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!

4 تعليقات/في , , /بواسطة

بقلم: لما عرّابي، أم لطفلين

عندما كنت أسافر مع طفلي الأول قبل أن يبلغ العامين، كنت أعقد الآمال أن يتوفر على متن الطائرة مقعد إضافي شاغر. لكن عندما تحول الأمر إلى السفر مع طفلين، أصبحت تلك التجربة مغامرة بالفعل!

في موسم الإجازات المعتاد، بدأنا التخطيط لإجازة تمتد لمدة 18 يوماً إلى ماليزيا، كعائلة برفقة أطفالنا، علي (عامين ونصف) وياسمين (عشرة أشهر). وحتى يتسنى لك تصور الوضع بصورة أكمل، فلا بد من الإشارة أن ياسمين كانت لا تزال تعتمد على الرضاعة الطبيعية، وكلاهما كانا يرتديان الحفاضات.

وبمجرد أن بدأنا بإجراء الحجوزات والمخططات، بدأت المغامرة! تضمن مخطط الإجازة تسع رحلات طيران تراوحت بين السفر إلى ماليزيا، والتجوال بين ثلاثة مدن وجزر، والعودة إلى البيت.

السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!

احتاجت تحضيرات السفر إلى بعض من التدبير، فعند توضيب الحقائب للسفر مع الأطفال كان لا بد من حزم كل ما قد يساعدنا على مواجهة الظروف المتقلبة وغير المتوقعة أثناء الرحلة، أو على الأقل جعل الرحلة أسهل. فعلى سبيل المثال، ذاك الكوب المخصص لشرب الأطفال المانع للانسكاب الذي تستخدمينه في المنزل سيسهل عليك تقديم الماء لطفلك أثناء الرحلة، فلم لا تحزمينه معك للسفر؟

من أهم الأشياء التي لا بد أن تتوفر معنا في حقيبة السفر ونحن برفقة الأطفال الصغار:

ï كمية كافية من الملابس.

ï أدوات الاطفال، أهمها العربات. فقد وجدنا من التجربة أن التحكم بعربتين منفصلتين لكل طفل، عادة ما يكون أسهل من  التحكم بعربة مزدوجة مخصصة لطفلين معاً.

ï حفاضات الأطفال والمناديل المبللة. كوننا برفقة طفلين يستخدمان الحفاضات، ولتوفير الوقت والجهد في البحث عن حفاظات مناسبة لطفلينا في ماليزيا، فقد حزمنا الكمية المتوقع أن تكفيهما طوال مدة الرحلة. على قدر ما قد تعتقدين أن هذا جنوني، ولكنه ممكن!

ï بعض الأدوية الأساسية لعلاج الحمى، السعال، الحساسيات، والطفح الجلدي الناتج من الحفاضات.

ï بعض الألعاب المفضلة.

السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!

قبل وصولنا إلى ماليزيا، كان علينا قضاء وقت طويل للترانزيت في مطار سريلانكا، وبما أننا كنا برفقة الأطفال؛ قررنا أن نقضي الليلة فيها ليتسنى لنا ولهم الراحة بشكل كاف ولربما اتاحة الفرصة لتقليل أثر فرق التوقيت الذي كان يقارب الثماني ساعات.

قد نتفق جميعاً على أن  الوقت الذي نقضيه في المطارات  أو على متن الطائرة مع الأطفال الصغار، يكاد يكون من أصعب الأوقات. ولكن إليكن النصيحة التي ستجعل التعامل مع هذا الموقف أسهل بكثير:

ï حاولي أن تبقي يديك فارغتين؛ فلا داعي لحقيبة الأطفال التي تثقل الكتفين، أو لذلك الكيس الذي يحوي الماء والوجبات الخفيفة التي قمتم بشرائها للتو. الحل هو أخذ حقيبة السفر الصغيرة ذات العجلات التي يمكنك حملها  على متن الطائرة، حيث يمكنك أن تضعي فيها: سترة خفيفة، غيار ملابس كامل لكلا الطفلين، حفاضات ومناديل مبللة، كأس مانع للانسكاب، لعبة مفضلة لكل منهم لإبقائهم منشغلين، غطاء للاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية، وأهم ما في الأمر، بعض الوجبات الخفيفة.

من الأفضل دائماً، أن تكون هنالك وجبة خفيفة جاهزة بحوزتنا أثناء السفر مع الاطفال الصغار، لأنه لا يمكن أن تتوقعي متى ستواجهين طفلاً جائعاً، ربما ستكونين في صف انتظار طويل، أو أن يكون أقرب متجر لشراء بعض الطعام يبعد عنك مسافة عشرون دقيقة من السير.

ï أثناء السفر، لن يمكننا السيطرة تماماً على تصرفات وردود أفعال الأطفال الصغار. سيتحدثون بصوت مرتفع، ربما يصطدمون ببعض المسافرين، أو يسكبون بعض الطعام على الأرض. لا تتفاجؤوا إن بدأ طفلكم الصغير بنوبة بكاء وصراخ إن اضطررتم لرفعه عن عربته وتمرريها عبر التفتيش الأمني، لمجرد أنها شيء يخصه! كان هذا موقفاً حقيقياً حدث معنا بالفعل!

لا تهتموا كثيرا للأحكام التي قد يطلقها الناس عليكم بناء على تصرفات أطفالكم الصغار وردود أفعالهم أثناء السفر. تذكروا دائما أن تواجد الأطفال في المطارات أو على متن الطائرة لفترات طويلة يضعهم في ظرف غير اعتيادي، مما سيترتب عليه ردود أفعال غير اعتيادية وربما مبالغ بها من قبلهم!

ماليزيا

وصلنا أخيراً إلى المدينة الأولى في جدول رحلتنا وبدأنا مخطط التجول والاستكشاف. كان مخططاً حافلاً ومكتظاً، ولكن بعد مرور يومين، بدأت بالانهيار.

كان رحلاتنا قبل أن نرزق بالأطفال أو حتى مع مولودنا الأول حافلة بجدول مكتظ بالفعاليات والمناطق التي نود استكشافها، وكان من الممكن بل من الممتع القيام بذلك. ولكن عندما أردنا القيام برحلتنا هذه مع طفلينا الصغار على نفس النهج، وجدنا أن الأمر سيكون تحديا كبيراً.

السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!

الحقيقة أن توقعاتنا لم تكن تتماشى مع المعطيات، مما أدى بي إلى الشعور بالإحباط، وبدأت أعيد التفكير بالقرارات الذي اتخذناها بخصوص هذه الرحلة! مما دفعنا لتدارك الموقف سريعاً وأعدنا ترتيب جدولنا ليتناسب مع الوضع الجديد؛ فبدلا من زيارة موقعين أو ثلاثة في اليوم الواحد، اخترنا أن نقوم بزيارة موقع واحد مما أتاح لنا الاستمتاع بوقتنا ووفر علينا مجهود التنقلات والمواصلات، كما أعطى الفرصة لأطفالنا لأخذ القيلولة بسلام في عربيتهما.

الحقيقة أن مدى استمتاعك برحلتك مع طفلين صغيرين يعتمد كلياً على مدى واقعيتك، فما دمت اتخذت القرار باصطحابهما معك، لا بد أن تأخذي بعين الاعتبار احتياجاتهما الخاصة. ولكن والأهم من ذلك، الموازنة بين اهتمامات جميع أفراد العائلة: اهتماماتك الشخصية كفرد بالغ من جهة، وفعاليات للأطفال الصغار من جهة أخرى، فعندما يرافقنا الأطفال في سفرنا فنحن في رحلة عائلية، ولسنا في رحلة للترفيه عن أطفالنا وحسب.أؤكد لك أنك ستستمتعين بمغامرة عائلية موفقة إن قمت بمراعاة الأمور التالية أثناء السفر:

ï وجبات الأطفال أمر أساسي، فيجب أن تحاولي قدر المستطاع أن تحافظي على أوقات وجباتهم وتوفير الطعام الصحي حتى تتجنبي نوبات غضب الأطفال الجائعين!

ï القيلولة بالنسبة للأطفال الصغار حاجة أساسية، لذلك عليك أن تحاولي قدر الإمكان أثناء السفر، أن توفريها لأطفالك، حتى لو لبعض الوقت في العربة، فإنها تؤدي الغرض.

ï حاولي أن تشعري أطفالك الصغار أنهم جزء من الرحلة وألا يشعروا بتعبك الناتج عن المجهود الذي تبذلينه لأنهم برفقتك، لأن عادة ما يعكس الأطفال شعورك على أنفسهم فسترينهم يشعرون بالإحباط والتعب بالمقابل! لذلك، تذكري . أنكم إذا استطعتم الموازنة بين اهتمامات وحاجات جميع أفراد العائلة ستستمتعون بالرحلة كمجموعة.

ï أطفالنا الصغار لديهم قدرات خارقة، آمني بها! فخلال السفر مع أطفالي اكتشفت أن لديهم قدرة تحمل عالية للكثير من الظروف كالتعب الاستثنائي، والمواقف غير المألوفة، وحتى النوم في أقل الأوضاع والأماكن راحة. فلا تتعبي نفسك في المحاولة بشدة لتوفير الظرف والمكان المناسبين أثناء السفر، فالأطفال قادرين على التعامل مع بعض المتغيرات.

السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!

ونهاية، قبل الانطلاق في مغامرة السفر مع الأطفال الصغار، علينا أن نتأكد من منظورنا اتجاه هذه الرحلة، فالحقيقة أننا سنتعب على الأغلب، ولكن سنكون سعداء. علينا أن نتقبل هذه الحقيقة، فالعناية بالأطفال وبأنفسنا والنشاطات السياحية جميعاً في آن واحد أمر متعب، ولكن لا بأس. لا تدعوا حادثة مؤسفة كنوبة غضب لأحد أطفالكم أو تسريب حفاض تشوش متعة المغامرة. في نهاية كل يوم، وفي نهاية رحلة السفر، فكروا بالمتعة والتجارب التي مررتم بها، وجميع العوامل الجميلة التي ساعدتكم وأتاحت لكم فرصة السفر وقضاء وقت عائلي مميز مع أطفالكم بعمر صغير.

ستكون مغامرتكم العائلية مميزة، فلا تتردوا وعيشوا التجربة إلى أقصاها واستمتعوا مع أطفالكم!

Comments التعليقات

comments

إقرئي أيضاً  قصة ولادتي: شادن
وسوم , , , ,
4 ردود

Trackbacks & Pingbacks

  1. oppia lisää قال:

    … [Trackback]

    […] Read More on|Read More|Find More Infos here|There you will find 68189 additional Infos|Informations on that Topic: 360moms.net/مشاركات-2/السفر-مع-طفلين-مغامرة-حقيقية/ […]

  2. dan anton army قال:

    … [Trackback]

    […] Find More here|Find More|Find More Infos here|Here you will find 88970 additional Infos|Informations on that Topic: 360moms.net/مشاركات-2/السفر-مع-طفلين-مغامرة-حقيقية/ […]

  3. DMPK Services قال:

    … [Trackback]

    […] Find More on|Find More|Find More Informations here|There you can find 70398 additional Informations|Informations on that Topic: 360moms.net/مشاركات-2/السفر-مع-طفلين-مغامرة-حقيقية/ […]

  4. … [Trackback]

    […] Find More here|Find More|Read More Infos here|Here you can find 11298 additional Infos|Informations to that Topic: 360moms.net/مشاركات-2/السفر-مع-طفلين-مغامرة-حقيقية/ […]

التعليقات مغلقة