المرح مرحين.. والتعب تعبين 

المرح مرحين.. والتعب تعبين 

0 تعليقات/في , /بواسطة

أن تكونين أماً للمرة الأولى شيء رائع، فما بالك عندما تصبحين أما لطفلين يجلبان لك السعادة والفرح؟ لا شك بأن المتعة ستكون مضاعفة في هذه الحالة! تشعرين في كل مكان تذهبين إليه بأنك شخصية مشهورة، ويتوقف الناس لسؤالك “هل هم توأم؟! كم هذا لطيف!”

علي الاعتراف بأن الأمر كذلك، أو على الأقل في جزء منه.

إسمي فرح حلوجي، أم فخورة لكل من آدم ونايا، وأود أن أشارك معكم تجربتي لتأخذوا منها ما يمكنكم الاستفادة منه، ولكن علي أن أخبركم أولاً بأن الموضوع لم يكن سهلاً علي: لقد مررت بتجربتي إجهاض وتجربة حمل خارج الرحم قبل أن أرزق بتوأمي الجميل، وحتى خلال فترة هذا الحمل اضطررت لأخذ حقنة كل يوم، ولكن إذا طلب مني وصف مرحلة الحمل هذه فقد كانت بشكل عام سهلة وسلسة.

إن لدى الأم الكثير من المخاوف تجاه طفلها غير المولود، ووجود اثنين منهما يضاعف من هذا الشعور. لقد كنت أفكر في كل خطوة أخطوها، وكل لقمة أتناولها لأتأكد من أنني لا أسبب لهما أي أذى.

لقد علمت أنني سأرزق بتوأم في الأسبوع الخامس من الحمل، وعلمت بأن واحداً من الأجنة ذكراً في الأسبوع الثالث عشر بينما علمت أن الآخر أنثى في الأسبوع التاسع عشر.

كوني سأصبح أماً لتوأم لم يسبب لي أي قلق أو خوف. كنت أعلم بأن الموضوع سيكون صعباً، خصوصاً بأنه ليس لدي أي فكرة عن كيفية التعامل مع الأطفال، ولكني شعرت بسعادة كبيرة وأنني في نعمة من الله.

إقرئي أيضاً  تعرفوا على مدوّنتنا: سامية المصري

عندما آن الأوان لمجيء أطفالي، خضعت لعملية ولادة قيصرية، وشعرت بآلام في منطقة البطن لمدة ثلاثة أيام، ولكن بعدها كان كل شيء على ما يرام.

أنا في الأصل من لبنان، ولهذا فإن عائلتي وأقاربي لا يعيشون هنا. حضرت أمي عند الولادة لمساعدتي في الأربعين يوماً الأولى، ثم بقيت بجانبي والدة زوجي لمدة ثلاثين يوماً بعدها، ومن ثم بقيت أنا وزوجي معاً لوحدنا.

زوجي، والأب الرائع، رامي بدر، يساعد كثيراً و يقدم لي الدعم بشكل كبير، وساعدني في أيام ما بعد الولادة وما زال، حيث يطعم الأطفال، ويلعب معهم، ويأخذهم في جولة في السيارة، ويساعد في عمل حمام لهم، ولكنه لا يساعد في تغيير حفاضاتهم.

وبالرغم من أنهما توأم، إلا أنهم يحققون المؤشرات النمائية المختلفة في حياتهم في أوقات مختلفة. يظهر على آدم، الذي ولد قبل نايا، بأنه يتجاوز المراحل الرئيسية قبل شقيقته، حيث أن ابني تمكن من الزحف، والوقوف، والمشي مع إمساك الأثاث عندما كان عمره تسعة أشهر، بينما ابنتي، لأنها عندما ولدت كان قليلة الحجم والوزن، فقد تأخرت في الوصول إلى نفس المراحل. أما الآن فإني أشعر بأنها تتفوق على أخيها! وبالرغم من أنها بحاجة لإمساك يدي عندما تمشي إلا أن رجليها متوازنتين أكثر، كما أنها أسرع أيضاً! لذا أظن أنها ستمشي قبل أخيها.

بالنسبة للروتين اليومي، فإنهم يصحون من النوم في الساعة التاسعة صباحاً، ويشربون الحليب، ويلعبون معاً، ومن ثم يأخذون قيلولة لمدة ساعة أو ساعتين في حوالي الساعة الواحدة بعد الظهر، وفي الساعة الخامسة مساءاً يتناولون وجبة خفيفة. في الساعة السابعة يحين وقت الاستحمام، وبعدها وجبة العشاء، وبعدها أعطيهم زجاجة حليب أخرى، ومن ثم يذهبون للنوم في حوالي الساعة التاسعة، إلا أنهم يستيقظون مرة واحدة أثناء الليل من أجل تناول زجاجة حليب إضافية.

إقرئي أيضاً  إلى أم مَلَك

يتغير هذا الروتين عند قضاء اليوم خارج المنزل أو عند الذهاب في نزهة بعد الظهر.

أريد التحدث الآن عن الوقت الذي أخصصه لنفسي، لي “أنا”. وأريد أن أضيف هنا “هاها”، لأني أستطيع إعطاء نفسي ساعة واحدة فقط كل اسبوعين. إن الذهاب إلى مصفف الشعر أصبح رفاهية بالنسبة لي! ولكن عندما ينامون أحاول إنهاء بعض المهام العالقة مثل التسوق لحاجيات المنزل، أو الطبخ، أو توفير احتياجاتهم.

أصبح الآن عمر آدم ونايا سنة واحدة، وأصبحوا أكثر إدراكاً لوجود بعضهم. لقد بدأوا باللعب مع بعضهم البعض والتحدث معاً بلغة الاطفال. كما أنهم يتشاركون في ألعابهم، ويحبون نفس أنواع الطعام، ولكني ألاحظ بأن ابني يشعر بالغيرة من شقيقته لأنه يركض علي عندما يراها بين ذراعي.

عندما علمنا أننا سنرزق بتوأم،  اشترينا من كل شيء اثنين: سريرين، وعربتين، ومقعدين للسيارة، لذلك فإن نصيحتي للأمهات اللواتي سيصبحن أمهات لتوأم لأول مرة: لا تكثروا من شراء الأشياء والحاجيات، وخصوصاً مرتفعة الثمن منها، فإنني أتبرع شهرياً بالكثير من ملابس الأطفال.

لا أتخيل أن نكون أكثر سعادة بالنعم التي لدينا، وآمل حقاً أن  تختبر كل أم هذا النوع من السعادة.

أن يكون لديك توأم رحلة صعبة وفيها الكثير من التحديات، ولكنها نعمة مضاعفة. لقد ضحيت بأن يكون لي عمل بدوام كامل ، وبأن أخرج مع الأصدقاء، وبأن أخصص وقتاً لي لوحدي.

لكني لن أستبدل أي دقيقة من هذه التجربة.

Comments التعليقات

comments

وسوم , ,
0 ردود

اترك رداً

أضف تعليقاً