١٠ أسرار لزواج ناجح

١٠ أسرار لزواج ناجح

في , /بواسطة

بقلم: ميتش تمبل

الأزواج الناجحين مليئين بالمصادر والمعرفة؛ يقرؤون الكتب، يحضرون الندوات، يتصفحون المقالات عبر الإنترنت ويلاحظون غيرهم من الأزواج الناجحين. ومع ذلك، إن سألتموهم عن سبب نجاحهم سوف يقولون لكم، أن نجاحهم مبني على التجربة والخطأ.

أما أنا بدوري وبعد مراقبتي ودراستي للمئات من الأزواج، استطعت أن أتعلم منهم عشرة مبادئ لنجاح العلاقة الزوجية ، إليكم هذه المبادئ:

١- السعادة ليست أهم شيء.

كلنا نسعى وراء السعادة، لكن السعادة في بعض الأحيان لا تبقى في حياتنا. لذلك، يسعى الأزواج الناجحين بالقيام بأمور تعود عليهم بالسعادة عندما تأخذها الحياة منهم.

٢- على الأزواج إدراك أهمية حضورهم في أوقات الشدة.

فعندما تصعب الأمور ويحتار الأزواج عما يجب فعله في ذلك الوقت، عليهم فقط أن يقفوا بجانب بعضهم البعض. فالوقت كفيل في مساعدة شركائهم لحل مشاكلهم، لأنه بمجرد إعطائهم الفرصة للشعور بالراحة وتخفيف توترهم سوف يصبحون قادرين على مواجهة التحديات في حياتهم.

٣- إذا تصرفت بالطريقة التي تتصرف بها دائماً، فستحصل على نفس النتائج.

تعلّم الأزواج الناجحين بأن عليهم مواجهة المشاكل بطرق مختلفة في كل مرة كي يحصلوا على نتائج مختلفة. لأنه وفي كثير من الأحيان، التغييرات البسيطة التي نقوم بها في أساليبنا وأفعالنا عند مواجهة المشاكل، تعود علينا بنتائج إيجابية في حياتنا الزوجية.

١٠ أسرار لزواج ناجح

٤- الأسلوب مهم.

من الصحيح أن تغيير التصرف مهم، إلا أن تغيير الأسلوب لا يقل عنه أهمية، لأن الأسلوب السيء يجعل الموقف أسوأ مما يولد مشاعر وأفعال سلبية عند جميع الأطراف.

٥- غيّر عقلك، غيّر زواجك.

الطريقة التي يفكر فيها الأزواج عن بعضهم البعض وما يعتقدونه عنهم، يؤثر على الطريقة التي ينظرون فيها لبعضهم البعض. فهنالك أهمية كبيرة لكيفية تعامل الأزواج مع بعضهم البعض وماهية توقعاتهم من بعضهم الآخر!

٦- العشب أخضر أينما ترويه أنت.

تعلّم الأزواج مع الوقت عدم الإيمان بالأسطورة التي تقول أن العشب أخضر في الجهة الأخرى – أي ليس عليهم الاعتماد على شخص آخر ليسعدهم بل علموا أن عليهم السعي وبذل أقصى طاقاتهم لتحسين أنفسهم وعلاقاتهم الزوجية.

١٠ أسرار لزواج ناجح

٧- يمكنك تغيير زواجك عندما تغير نفسك.

أخبرني بعض الأزواج المخضرمين أنه عند محاولتهم لتغيير أزواجهم شعروا وكأنهم يشدون الحبل – أي أنه أمر يكاد أن يكون مستحيلاً. فأشاروا إليّ بأن على الشخص تقبل أنه تزوج إنسان غير كامل الصفات وأن الشخص الوحيد الذي يمكن أن يتغير عند الزواج هو أنفسنا لا غير.

٨- الحب هو فعل، وليس مجرد شعور.

الحياة اليومية والروتين تزيل أحياناً “الجانب الممتع من الزواج”. فالمشاعر، كالسعادة، تتقلب كثيراً. ولكن علينا أن نتذكر، أن الحب الحقيقي في الزواج قائم على نذور الزوجين للالتزام مع بعضهما البعض: “للأفضل أو للأسوأ” – عندما تُشعرك الحياة بشكل جيد أو سيئ.

٩- غالباً ما يكون الزواج عبارة عن محاولة لمحاربة الأفكار الموجودة في أذهاننا.

حيث أن على الأزواج مقاومة مشاعر الحقد وعدم التمسك في مشاكل الماضي. وأن يتقبلوا أنهم تزوجوا إنساناً لديه عيوب ويقوم بأخطاء معينة – والعكس صحيح.

١٠- أي كارثة أو مشكلة لا تعني انتهاء الزواج.

الكوارث مثل العواصف: عالية الصوت، مخيفة وخطيرة. لكن، لتخطي العاصفة عليكم الاستمرار في القيادة. فمن الممكن أن تكون الكارثة بداية لشيء جديد. فلطالما نتج عن الألم علاقات زوجية وإنسانية ناجحة تستطيع مواجهة تحديات الحياة.

**الدكتور جريج وإرين سمالي يبحثون سمات الزواج الصحية والمزدهرة، استناداً إلى أبحاث الآلاف من الأزواج الناجحين في جميع أنحاء البلاد، فإن العناصر الأساسية الاثني عشر المبينة تستند على دورة تُعلّم لرسم مسار لمغامرة رومانسية من شأنها أن تستمر مدى الحياة.

 

إقرئي أيضاً  حكايات أم الاولاد: شربت كثيراً من الحلبة... ولكن

*صدر هذا المقال باللغة الإنجليزية في المجلة الإلكترونية Focus on the Family.

Comments التعليقات

comments

وسوم , , , , , , ,