أمهات يشاركن تجاربهن الناجحة مع نوم أطفالهن!

في , , , , , /بواسطة

 

أن تعرفي روتين ما قبل النوم المناسب لطفلك، قد يبدو تحدياً كبيراً وصعباً، لأن ما قد ينجح مع طفل قد لا ينجح مع طفل آخر، مما يتركك محبطة ومرهقة، وفي رأسك سؤال واحد؛ متى سيأتي اليوم الذي سأستطيع النوم فيه ولليلة كاملة؟

لا تشعري بالضيق واليأس، هناك حلول والأفضل من ذلك هناك قصص ناجحة، ومن نجح فيها هن أمهات مثلك تماماً! فلعلك تجدين هنا من قصصهن حلاً أو دعماً لك للمثابرة مع أطفالك وتدريبهم على النوم الصحي.

أمهات يشاركن تجاربهن الناجحة مع نوم أطفالهن!

“بدأت بتطبيق روتين للنوم مع أطفالي من سن ٣ أشهر. كنت أبدأ بالرضاعة الطبيعية في غرفة المعيشة يليها حمام دافئ ثم أقوم بغناء الأغنية التي يحبون وأنا ألبسهم ملابس النوم. فأنا أحرص دائماً على فصل ملابس النوم عن ملابس النهار حتى يتمكنوا من التمييز بين هذه الأوقات. بعد ذلك، كنت أضعهم في أسرّتهم، وأجلس بجانبهم وأستمر بالغناء لمدة خمس دقائق ثم أخرج من الغرفة. في بعض الأحيان، يغطون بالنوم بسرعة وفي بعض آخر أضطر للذهاب إلى غرفة نومهم لعدة مرات لأساعدهم على النوم، وفي كل مرة أغني نفس الأغنية. إنه عمل شاق يتطلب المثابرة والصبر، وأحيانا يجب علينا أن نبدأ من جديد في تدريب أطفالنا على النوم ولكنه أمر يستحق كل هذا التعب. فأنا أم لطفلين، نجحت في أن أجعلهما ينامان طوال الليل وفي غرفهما الخاصة عندما بلغا السنة من عمرهما”.  منى سعيد


أمهات يشاركن تجاربهن الناجحة مع نوم أطفالهن!

“أنا أم لطفلين بنت وولد. مع طفلتي، كنت آخذها إلى غرفة النوم، وأعطيها زجاجة، أحملها وأضمها إليّ وأغني لها وأتركها في حضني حتى تنام، ثم أضعها على السرير بجانبي، في ذلك الوقت كنا نتشارك السرير، وعندما بلغت من العمر ٨ أشهر أصبحت تنام طوال الليل. نقلتها إلى سريرها وغرفتها الخاصة عندما بلغت من العمر ١٨ شهراً. ولكن الآن، مع طفلي الثاني، قمت بتغيير الروتين، حيث أطعمه، أحمله وأغني له حتى ينام ثم أضعه في سريره الخاص الموضوع بجانبي، في الوقت الذي بلغ فيه ٣ أشهر، بدأ بالنوم طوال الليل، عمره الآن ١١ شهراً، وما زال نومه منتظماً ولكن لم أنقله حتى الآن إلى غرفته “. سارة خيري


أمهات يشاركن تجاربهن الناجحة مع نوم أطفالهن!

“بدأت طفلتي -البالغة من العمر سنتين- النوم في سريرها من اليوم الأول، وكنت أضع إحدى قمصاني المستعملة تحتها لتهدئتها مما أعطاني فرصة النوم ٣-٤ ساعات بلا انقطاع في الأشهر الثلاثة الأولى، وعندما دخلت في شهرها الرابع قمت بإضافة آلة أصوات مهدئة للأطفال (White Noise) والمثير للدهشة أنها بالفعل أعطت مفعولاً؛ ١٥ دقيقة من صوت الرياح أو صوت الشلال، وبعد أن تغط في نوم عميق أقوم بإيقاف الجهاز عن العمل. أما بالنسبة لروتين النوم لدينا، عندما كان عمرها ٣ أشهر، كنت أعطيها حماماً دافئاً وأرضعها مني ثم أضعها في السرير. والآن بعد فطامها، أطعمها (الزبادي أو شطيرة الجبن) ثم حماماً دافئاَ، وأضعها في السرير مع دمية دب صغيرة واطبطب لها حتى تنام، كل هذا بلا إضاءة فأنا أطفئها كلها وقت النوم”. هبة هشام شوكت


أمهات يشاركن تجاربهن الناجحة مع نوم أطفالهن!

“كيف نبدأ فكرة روتين النوم؟ عليك أن تتأكدي من أن طفلك قد وفّى احتياجاته البيولوجية. من تناول للطعام، تغيير حفاضات / استخدام المرحاض، الاستحمام – الذي له مفعول جيد مع عدد كبير من الأطفال لتهيئتهم للنوم. ويجب اختيار سرير ووسادة مريحين، اختيار ضوء خافت مناسب (تأكدي من تعويد أطفالك على النوم في العتمة لأن النوم مع إضاءة قد يسبب الأرق، وبطبيعة الحال إيقاف جميع الأجهزة الكهربائية، واستبدالهم بالأحاديث القصيرة أو قراءة قصص ما قبل النوم، الغناء بصوت هادئ أو حتى التدليك. ولكن، ما نجح معي بالفعل هو إيقاظ أطفالي الرضع/الصغار في الصباح الباكر وإشراكهم في الأنشطة طوال اليوم سوف تنهكهم وتعلمهم الكثير في نفس الوقت، فينامون بالليل بهدوء وسعادة”. ريهام عادل م.رشدي


أمهات يشاركن تجاربهن الناجحة مع نوم أطفالهن!

“بدأت مع طفلتي، التي تبلغ الآن ٩ أشهر من عمرها، بروتين وقت النوم عندما كان عمرها ٣ أشهر. كنت أضعها في كرسيها الهزاز، أغني لها وأخفض الأضواء، ثم آخذها إلى سريرها الموضوع بجانبي بعد أن تغفو. وعندما أصبحت بعمر الخمسة أشهر، غيرت الروتين حيث شمل على حمام دافئ، وفي خلال الحمام كنت أدعها تلعب بفرشاة أسناني وكنت أحاول أن أدلكها وهي جالسة على مقعد الاستحمام. بعد ذلك أرضعها، وأقوم بخفت الأضواء قدر المستطاع، وأدعها تلعب بوجهي في أصابعها ثم تنام. كانت تبكي في بعض الأحيان بعد انتهاء زجاجة الحليب فأقوم بحملها واهدهد لها بصوت “شششششش” حتى تعود إلى النوم. حتى الآن، ليس لدينا موعد محدد للنوم لأنه يعتمد على متى نعود إلى منزلنا في الليل.” يمنى أسامة


أمهات يشاركن تجاربهن الناجحة مع نوم أطفالهن!

“طفلي عمره ٤ أشهر الآن. كل يوم وقبل النوم، أعطيه حماماً، أغير حفاضته، ثم اعطيه زجاجة. سرّي هو أنني أستخدم طريقة الاعتماد على الرائحة للنوم، حيث أقوم برش عطر مخصص للأطفال على طفلي وثيابه، أعانقه قبل وضعه في السرير وأطفئ الأضواء. في بعض الليالي أقوم بلفه في الكوفلية Swaddling  وفي ليالي أخرى لا أقوم بذلك، أغني له دائماً قبل النوم، كما أنني لا أعطيه اللهاية لتساعده على النوم لذلك قد يأخذ ٢٠ دقيقة ليغفو في بعض الأحيان. أما إذا استيقظ بعد ساعة تقريباً، أهب إليه وأحمله أمشي به قليلاً حتى يغط في النوم ثانيةً. قاعدتي الوحيدة أنه مهما حدث لن أقوم بإشعال الأضواء في الغرفة! ” هدير أحمد

تم نشر هذا المقال بالتعاون مع The Mommy Club.

أمهات يشاركن تجاربهن الناجحة مع نوم أطفالهن!

 

 

 

 

 

السبب الذي قد يجعل طفلك انتقائي في الأكل

في , , , , /بواسطة

آدم انتقائي في الأكل، لا يرضى تناول الخضراوات والفواكه أبداً

سما تتناول الخبز، رقائق البطاطا المقلية والبسكويت المملح فقط. تبدأ في نوبة غضب، إذا حاولت إطعامها أي شيء غير مقرمشٍ أو قاسٍ

الخروج مع هاشم إلى المطاعم يكاد يكون شبه مستحيلاً؛ يستمر بالركض في جميع أنحاء المطعم، يلمس الناس، ويضع في فمه الكثير من الطعام مرة واحدة ويفتعل فوضى كبيرة من حوله. “

 

هل أنت من الأمهات اللاتي يقلن مثل هذه الجمل كثيراً؟

هل تأتيك الرهبة عند وقت الغذاء لأنك تعرفين أن النصف ساعة القادمة ستكون معركة؟

إذا كانت إجابتك بنعم، فربما عليك أن تسألي نفسك عن سبب عدم تطوير طفلك لعادات غذائية وطرق أكل سليمة.

إذا كنت تعتقدين أن طفلك يعاني من صعوبات في التغذية، لا تقلقي، هناك حل لكل شيء فسوف تجدين الطريقة المناسبة للحصول على وقت وجبة هادئ وأكثر إيجابية.

في بعض الحالات، الصعوبات في التغذية والأكل قد تكون نتيجة لحالة طبية معينة. ويمكن التأكد من هذا الأمر بالتعاون مع طبيب مختص أو مع أخصائي للتغذية. ومن هنا، سوف نقوم بتوضيح مشاكل التغذية التي تنتج بسبب صعوبات حسية حركية.

قبل النظر فيما يمكنك القيام به، دعونا نفكر للحظة، ما هي آلية تناول الطعام وعلى ماذا تشمل؟

  1. يبدأ الأمر عند الأطفال الرضع، حيث يبدؤون باستخدام حاسة اللمس أثناء الرضاعة الطبيعية وبدء تطوير مهاراتهم الحركية عن طريق تحريك أفواههم لشرب الحليب.
  2. بعد ذلك، يبدأ الأطفال تدريجياً تعلم قضم اللقم، مضغ وابتلاع الطعام شبه الصلب، ثم الطعام الصلب باستخدام الشفاه، الأسنان واللسان.

خلال هذه العملية، سيستخدم الأطفال حواسهم الأربعة (اللمس، الشم، التذوق والبصر) عندما يتم تقديم وجبات وأصناف جديدة لهم، حيث يبدؤون استكشاف الرائحة، الألوان، والنكهات المختلفة.

  1. عندما يكون الأطفال أكثر قدرة على الحركة، فإن تناول الطعام يعني أن عليهم البقاء جالسين بوضعية مستقيمة ولفترة معينة من الوقت. هذه المهمة تحتاج إلى تنسيق بدني ممتاز حتى يتمكنوا من استخدام أدوات وأوني طعام مختلفة (ملعقة، شوكة وسكين). كما أنهم بحاجة إلى أن يكون لديهم وعي لأجسادهم وما حولها لتفادي عمل أي فوضى من حولهم وتجنب اتساخ وجوههم وملابسهم.

كما ترين، مع أننا نتعامل مع موضوع تناول الطعام على أنه أمر روتيني وعادي، إلا أنه ينطوي على الكثير من الوظائف الحسية الحركية المعقدة والتي تعتبر من الوظائف المهمة التي تعمل على تطوير مهارات أخرى في وقت لاحق.

 

فماذا نعني بمشاكل التغذية بسبب صعوبات حسية حركية؟

هناك مفهوم مشترك يذكره الكثيرون هذه الأيام وهو التكامل الحسي. ماذا نعني به؟

يعنى بهذا المفهوم على أنه وصف لعملية تلقي وتنظيم المعلومات الحسية من أجسادنا والبيئة من حولنا. فكلنا نعرف حواسنا الخمسة: اللمس، الشم، البصر، السمع والتذوق. إلا أن هناك حواس إضافية تساهم في قدرتنا على التفاعل مع العالم الخارجي، مثل:

  • الحس الدهليزي (Vestibular Senseالذي يساعدنا على الحفاظ على وضع المستقيم، الحفاظ على توازننا، وتنسيق حركات رأسنا مع حركات العين، وكذلك تنسيق حركة الجانب الأيسر والأيمن لدينا.
  • الاحساس بالعضلات والمفاصل (Proprioceptive Senseالذي يوفر لنا المعلومات للوعي بأجسامنا، معدل الوقت اللازم لأداء حركات معينة، كما أنه يساعدنا على معرفة مقدار القوة التي قد نحتاجها لإنجاز المهام.

بناء على ذلك، يمكننا أن نرى أن التغذية تتطلب الكثير من التكامل الحسي. فنحن بحاجة إلى أن نرى طعامنا، نشم رائحته، نشعر به، وتذوقه. كما سنحتاج أيضا أن يكون لدينا القدرة على الجلوس بشكل مستقيم، وتنسيق حركات اليد لدينا والسيطرة على أدواتنا. لذلك، صعوبات التغذية بسبب مشاكل حسية حركية ممكن أن تظهر على الأطفال بطريقتين مختلفتين:

  1. الطفل الحساس جداً– أي الطفل الذين تكون حساسيته عالية للمس، الرائحة، البصر أو التذوق. لذلك، قد يشكوإذا بدا طعامه مختلفاً، ويمكن أن يتقيأعند تقديم مواد غذائية معينة له أوالهروب من الغرفة عند شم رائحة معينة أو رؤية بعض الأطعمة الغريبة.
  2. الطفل الذي يعاني من إدراك حسي ضعيف–هو الطفل الذي يمكن أن يجد صعوبة في تحريك طعامه وشرابه في فمه، يسيل اللعاب من فمه بكثرة، يمكن أيضاً أن يعض خده أثناء مضغه أو قد يبتلع طعامه قبل مضغه بشكل صحيح. كما أنه قد يستمر بالحركة بحيث يجد صعوبة بالجلوس بوضع مستقيم على طاولة الطعام أو قد يجد صعوبة في استخدام الملعقة والشوكة.

من يمكنه مساعدتك؟

يمكنك التوجه إلى أخصائي علاج وظيفي أو أخصائي صعوبات نطق، حيث يمكن إجراء تقييم تغذية لطفلك. من خلال الملاحظات والاستبيانات سوف تكونين قادرة على معرفة سبب الحسية المحرك وراء صعوبات تغذية طفلك.

ماذا سيترتب على تدخل الأخصائي؟

سوف يعمل الأخصائي بشكل رئيسي مع الطفل وعائلته مباشرة، باستخدام مختلف الاستراتيجيات الحسية الحركية للمساعدة في تطوير عادات تغذية أكثر إيجابية. عن طريق تعريض الطفل لتجارب حسية حركية في بيئة آمنة، ومن خلال مراقبة تطور الطفل واستجاباته العاطفية عن كثب، حيث يقوم الأخصائي بتحدي الطفل تدريجياً وجعله يعيش تجارب إيجابية أثناء الوجبات في بيئات مختلفة. وبالإضافة إلى ذلك يمكن أن تشمل العلاجات تمارين لتحسين المهارات الحركية عن طريق الفم.

هل يمكنك المساعدة في المنزل؟

بالتأكيد تستطيعين! يمكنك المساعدة عن طريق تجربة بعض النصائح التالية:

  • حاولي أن تجعلي وقت تناول الطعام تجربة ممتعة بالنسبة لك ولطفلك، بغض النظر عن نوع الطعام الذي اختار أن يتناوله!
  • انتبهي لما حولكم من أصوات، مشاهد وروائح مختلفة.
  • اسمحي لطفلك باستكشاف الطعام في المنزل واللعب به بين مواعيد الوجبات.
  • قومي بالطلب من طفلك بإطعام من حوله من الطعام الذي لا يفضله قبل أن تطلبي منه تذوقه.
  • ابدئي بالطلب من طفلك أن يلعق الطعام أولاً ثم القضم وبعد ذلك القضم والابتلاع. لا تجبري طفلك على تناول الطعام إذا رفض تناوله.
  • استغلال وقت اللعب مع طفلك وممارسة حركات تشبه الحركات التي نستخدمها عند تناول الطعام مثل السكب والصب.
  • تأكدي من جلوس طفلك بشكل مستقيم وآمن على طاولة الطعام.

خذي نفساً عميقاً، وتذكري أن الوضع قد يكون صعباً الآن، إلا أنه سيصبح أسهل وأفضل مع الوقت. لذلك، احتفلي الآن بنجاحاتك الصغيرة مع طفلك.

١٠ أطعمة تمد الأم الجديدة بالطاقة وتحسن مزاجها

في , , , , /بواسطة

عادة ما تكون أول بضعة أشهر بعد الولادة صعبة، لأن عليك تلبية احتياجات طفلك في أي وقت وتقل ساعات نومك في الليل خاصة؛ مما يجعلك تشعرين بالإرهاق والتعب الشديدين. ويصبح الحصول على ما يكفي من الراحة أو ممارسة الرياضة شبه مستحيلاً. في حين أن كلاهما قد يمدك بالطاقة التي تحتاجين وقد يخفف من بعض الضغوطات التي تواجهينها في يومك. لذلك، سوف أقوم من خلال هذا المقال بإعطائك مصادر أخرى يمكنها أن تشعرك بالانتعاش جسدياً وعقلياً دون القيام بأي جهد إضافي.

ما تحتاجينه الآن، هو تحسين لمزاجك وتعزيز لمستويات الطاقة لديك، وهناك الكثير من المواد الغذائية التي يمكن أن تساعدك على القيام بذلك، كما ستوفر لك العناصر الغذائية التي ستدعم جسدك أثناء الرضاعة الطبيعية.

عليك أولاً وقبل كل شيء، أن تبدئي في اتباع نظام غذائي متوازن، وشرب الكثير من الماء. حاولي أن تأخذي بعض الوقت للجلوس وتناول وجبة خفيفة صحية سريعة أو وجبة. التوازن هو المفتاح لاتباع نظام غذائي صحي والحصول على نمط حياة مريح مع طفلك الجديد.

الآن، دعونا نرى ما هي هذه الأطعمة التي ستمدك بالطاقة والشعور الحسن:

  1. الماء

شرب الكثير من السوائل هو على الأرجح أسهل شيء يمكن للناس القيام به للحفاظ على طاقتهم. لذلك حافظي على إبقاء زجاجة ماء أو عصير بجانبك طوال الوقت، ولكن كوني حذرة عندما يتعلق الأمر بالمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي.

لا تحتسي أكثر من كوبين باليوم أو قومي بالتبديل إلى المشروبات الخالية من الكافايين، لما له أضرار لك ولطفلك.

  1. النباتات الخضراء مثل السبانخ والبروكلي.

هذه النباتات والخضراوات تحتوي على الكثير من فيتامين (A) وفيتامين (C) والحديد الذين يعتبرون مهمين لنمو الطفل. بالإضافة إلى أنها مصدر بديل جيد للكالسيوم عن الألبان، ومليئة بالمضادات للأكسدة وصحية للقلب وهي منخفضة في السعرات الحرارية.

  1. السلمون

السلمون مليء بنوع من الدهون اسمه DHA وهو مهم جداً لتطوير الجهاز العصبي لطفلك. DHA قد يساعدك على تحسين مزاجك، فهو يساعد في الوقاية من التعرض لاكتئاب ما بعد الولادة. تناولك وجبتين منه أسبوعياً سيكفيك أنت وطفلك.

  1. منتجات الحليب

نظامك الغذائي يجب أن يحتوي على كمية سخية من منتجات الحليب، وهي مصدر غني لفيتامين B وD، كما أنها تعتبر أفضل مصدر للكالسيوم، فهومهم لتطوير بنية عظام طفلك ولصحتك أنت أيضاً. حاولي أن تضيفي ما لا يقل عن ثلاثة أكواب من الألبان يومياً على نظامك الغذائي.

  1. البقوليات

مصدر غني للحديد والبروتينات. الفول، البازلاء، العدس، الفول السوداني والفاصولياء هم الطعام المثالي للرضاعة الطبيعية وخاصة بالنسبة للنباتيين.

  1. الفواكه

هي مصدر غني بالمواد المضادة للأكسدة والفيتامينات والمعادن. التفاح، الموز، التوت والبرتقال هي ثمار رائعة لتعزيز الطاقة. تأكدي من تناول ثلاثة حصص من الفواكه أو عصير كل يوم.

  1. اللحوم اللينة من الأسماك والدجاج واللحوم الأخرى الخالية من الدهون

تعتبر اللحوم من المواد الغذائية الغنية بالعناصر المهمة، فهي تساعد على توفير ال DHA والحديد والأحماض الدهنية الأساسية لك وتساعد أيضاً على تطوير الجهاز العصبي لطفلك ونموه بشكل عام. نقص الحديد قد يستنزف مستويات طاقتك.

  1. الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان والأرز البني والشعير

الحبوب مصدر للعناصر الأساسية مثل الفيتامينات والحديد والمعادن الأخرى. لا تتوقفي عن تناول الكربوهيدرات للمساعدة في فقدان الوزن الزائد ما بعد الحمل. لأن فقدان الوزن بسرعة كبيرة قد يسبب نقص بإنتاج الحليب ويولد لديك الشعور بالخمول.

  1. البيض

مصدر مثالي لتلبية احتياجات الجسم من البروتين، وهو أيضاً مصدر غذائي مليء بفيتامين D. تناولي بيضتين بالطريقة التي تفضليها لتعزيز مستوى الأحماض الدهنية الأساسية في حليبك.

  1. الجزر

هو مصدر حيوي لبيتا كاروتين (Beta Carotene)، ومضادات الأكسدة والبوتاسيوم والكربوهيدرات التي سوف تساعد على تعزيز الطاقة وقدرة التحمل لدى الأمهات الجدد.

 

من الجيد أيضاً أن تتذكري أن الأم المرضعة تحتاج 500 – 600 سعرة حرارية إضافية كل يوم. وحين بدء تناول طفلك للأطعمة الصلبة سوف يقل استهلاكه للحليب ومن ثم يمكنك تقليل السعرات الحرارية التي تتناولينها. لذلك، قومي بمقاومة الرغبة في اتباع أي أنظمة غذائية لتخفيف الوزن، واستمري في تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم، وشرب ما يكفي من السوائل. ومن المؤكد أنه بعد اتباعك هذه النصائح والإرشادات سوف تشعرين بأنك أصبحت أكثر نشاطاً وحيوية.

٦ دروس تعلمتها عن الأمومة في أول أسابيع

في , , , , /بواسطة

خلال حملي بطفلي الأول، كنت قد قرأت أكثر من ٨ كتب عن الأمومة ورعاية الأطفال حديثي الولادة. اعتقدت أنني أعرف كل شيء، أنه سيكون غاية في السهولة، وحتى أنني كنت أفكر “لم تقضي أختي وقتاً عصيباً مع نوم أطفالها ؟!” كل ما علينا فعله هو اتباع القواعد الأساسية وخلق روتين يومي، أليس كذلك؟

خطأ.

القراءة عن الأطفال تختلف تماماً عن العيش معهم، بالطبع القراءة عن ذلك تساعد كثيراً، ولكن بالتأكيد الموضوع ليس بهذه السهولة.

لانقاذكم من بعض الندم الذي أحسسته، سوف أشارككم بـ٦ دروس تعلمتها من تجربتي كأم لطفلين:

١- احصلي على بعض النوم: نعم أنا أعرف، من السهل قول ذلك. لقد تخيلت أن الأيام الأولى مع مولودي الجديد ستكون أجمل أيام حياتي! كنت مستعدة جداً ومتحمسة للقاء طفلي، ولكن بالطبع الهرمونات الغير مستقرة، وقلة النوم، والتوتر كأم جديدة، جعلني شخص غاضب في الأسبوعين الأولين، كنت متعبة جداً، ولم أستمتع بكوني أم جديدة. نصيحتي؟ إذا كنت متعبة جداً، اذهبي إلى النوم، وسوف تكونين أكثر سعادة وهدوءاً، فقط ساعة أو ساعتين من النوم، وسوف تستمتعين بطفلك أكثر، اسمحي لزوجك أو عائلتك بالمساعدة، وهذا يأخذني إلى الدرس الثاني.

٢ – قبول المساعدة: كان هذا خطأ كبيراً فعلته، وكنت أبالغ بحماية طفلي الرضيع، حتى أنني لم أسمح لأمي بحمله إن كان يبكي، كان وقتاً صعباً خاصة أن طفلي كان يعاني من المغص لساعات طويلة (Colicky)، لذلك فالحصول على مساعدة كان قد سهل حياتي.

٣ – لا تستمعي إلى كل نصيحة: وسوف تسمعين للكثير! كل شخص لديه رأي أو تجربة للمشاركة. أنا لا أقول لا تستمعي إلى النصائح كلها، بعضها لها قيمة كبيرة، ومفيدة حقاً. ولكن البعض قد لا يناسبك وطفلك. أنصحك بقراءة بعض  كتب الأمومة والكتب الصحية عن الرضع والأطفال. يمكنك أيضاً حضور ورش عمل خصيصاً للأمهات. ويمكنك الاتصال مع طبيب الأطفال، خبير التربية، أو خبير نوم الطفل ومناقشة أسئلتك معهم.

٤- كل طفل مختلف: هناك بعض القواعد العامة التي تنطبق على جميع الأطفال، ولكن الأطفال لديهم حالاتهم وصفاتهم الخاصة أيضاً. لدي طفلان الآن، ولقد تعلمت أن الأطفال يختلفون، على سبيل المثال، كطفل رضيع، كان يعاني طفلي الأول من المغص المستمر ويبكي كثيراً، ويقوم بالرضاعة لمدة ٣٠-٤٠ دقيقة في كل مرة، كان يستيقظ كل ساعة أو ساعتين. أما الثاني فقد كان طفلاً هادئاً جداً، كان يستيقظ مرة واحدة كل ٣ ساعات (حتى من غير أن يبكي!) ويقوم بالرضاعة لمدة ٥-١٠ دقائق في كل مرة، … تجربة مختلفة تماماً.

ظللت قلقة لِم لم يكن طفلي الأول طفلاً كبيراً، هل كنت أفعل شيئا خاطئا؟ هل أنا أطعمه بشكل كافي؟ ظللت أشعر بالذنب حتى ولدت أخاه (طفل كبير)، وبعد ذلك علمت أن لديهم أنواع مختلفة من الأجسام، وأنني لم أفعل أي شيء خاطئ تجاهه.

٥- استمعي إلى إحساسك: لدينا غريزة الأمومة، وإذا كنت تشعرين بقوة تجاه أمر معين، اتبعي ما تشعرين به. على سبيل المثال، كان الناس يقولون لي أنني لا أضع ما يكفي من الملابس على طفلي، وأنني بحاجة إلى وضع ملابس ثقيلة (فقد ولدته خلال فصل الشتاء)، اتبعت نصيحتهم على الرغم من أنني لم أكن مقتنعة، وكانت النتيجة أن ظهر له طفح جلدي من كثرة الملابس الثقيلة!

٦- توقعي الغير متوقع – ويمكن أن يكون في الواقع  شيئ جيد: عندما كان طفلي يبلغ من العمر شهرين، كسرت كتفي، تخيلوا هذا التحدي، خاصة أنني كنت أرضعه رضاعة طبيعية حصرياً، في اليوم الأول بكيت، لم أكن أعرف كيف يمكنني التعامل مع هذا الوضع، كيف يمكنني أن أستيقظ في الليل وأرضعه؟ كيف أساعده على التجشؤ؟ حمله؟ حسناً، حصلت على المساعدة. مع أن أول ما فكر به زوجي هو أن أقضي الأسابيع المقبلة في بيت والديّ، قررنا بعدها أن الحل الأفضل هو أن أبقى في المنزل وأن يساعدني. استيقظ زوجي معي في كل مرة استيقظ بها طفلي. كان يحمله ويسلمه لي، وعندما أنتهي من إطعامه  كان يعيده إلى سريره. أما عن الرضاعة الطبيعية، فقد كنت أضخ الحليب من الجانب الأيسر (الكتف المكسور)، لم يكن من السهل عليه أن يتقبل زجاجة من الحليب لأنني لم أعطه زجاجة أبداً، بعد عدة محاولات فاشلة تقبل الزجاجة . وهذا  ساعدني كثيراً عند رجوعي إلى العمل. وكان هناك نتيجة مفيدة أخرى، وهي أنني أصبحت ألفّه ببطانية عند النوم (Swaddling)، والتي جعلته ينام لفترة أطول في الليل! في بعض الأحيان تحدث أشياء سيئة، ولكنها قد تكون مفيدة ورائعة من نواحي أخرى.

٦ دروس تعلمتها عن الأمومة في أول أسابيع

بعد شهر من كسر كتفي

الحليب الصناعي.. هل يجعل أطفالنا ينامون بصورة أفضل؟

في , , , , , , /بواسطة

لا يمكننا أبداً أن نقارن بين فوائد الحليب الطبيعي والصناعي؛ كأننا نقارن الذهب الخالص بذهب مزيف. نحن نعلم أن الحليب الطبيعي، باختصار، يوفر المصدر الغذائي المتكامل للطفل فهو يرفع مناعته، يحفز قوته الجسدية ومهاراته التطورية. كما أن له فوائده للأم وللعلاقة بينها وبين طفلها. لكن إذا كنت أم لم تنامي لأكثر من ساعتين لشهور عدة، فإن فوائد الرضاعة لك ولطفلك ستكون آخر ما يهمك خاصة عندما تكونين مستيقظة في منتصف الليل بإرهاق وتعب.

جاءت النتائج أن الأم التي ترضع أطفالها بصورة طبيعية تنام ساعات أكثر، وبصورة أعمق، وتعود للنوم بشكل أسرع، وتكون أقل توتراً وأقل عرضة للاكتئاب

نشرت على صفحتي في الانستغرام ملخص دراسة نشرتها الدكتورة كاثلين كندل مؤسِسة مؤسَسة كندرد التعليمية الغير ربحية والتي أجريت على ست آلاف أم، وجاءت النتائج أن الأم التي ترضع أطفالها بصورة طبيعية تنام ساعات أكثر، وبصورة أعمق، وتعود للنوم بشكل أسرع، وتكون أقل توتراً وأقل عرضة للاكتئاب، بينما تشابهت النتائج بين الأمهات اللاتي يرضعن رضاعة صناعية واللاتي يخلطون بين الطبيعي والصناعي، حتى الدكتورة نفسها تفاجأت من النتائج. وقد كانت ردت الفعل بالصفحة كبيرة مشككين بصحة هذه الدراسة مثبتين ذلك بتجاربهم الشخصية.

“ابنك يرضع رضاعة طبيعية لذلك فهو لا يشبع ويستيقظ للرضاعة؛ أعطيه حليباً صناعياً ولاحظي الفرق” هذه أشهر نصيحة ممكن أن تسمعها أي أم ترضع رضاعة طبيعية.
باختصار، ولأجيب على التساؤل الذي طرحته في عنوان المقال أقول، ليس بالضرورة أن يحل الحليب الصناعي مشكلة النوم لدى طفلك.

إذا كانت الأم ترضع رضاعة طبيعية ولديها مشاكل في إنتاج الحليب، وإذا لم يكن يحصل طفلها على ما يكفي من الحليب نتيجة لذلك، فإن الحليب الصناعي قد يساعد الطفل على النوم بشكل أفضل، وذلك ببساطة لأن يمده بالغذاء الذي لا يمكنه الحصول عليه من أمه. إلا أنه في الواقع، وفي كثير من الأحيان، عندما تعتقد الأم أنها تعاني من انخفاض إنتاج الحليب، فهي في الواقع ليست كذلك. ومع ذلك، تنتقل الأم للرضاعة الصناعية وتلاحظ تطوراً بسيطاً في الأيام الأولى وبعدها يعود الوضع لسابق عهده.

يفترض البعض أن الرضاعة الصناعية تساعد في حل مشاكل النوم لأنها تستغرق وقتا أطول للهضم في جسم الطفل أكثر من الحليب الطبيعي. ولهذا السبب، يلاحظ أن الرضع الذين يرضعون من الزجاجة تقل عدد وجباتهم عن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية. وهناك عامل آخر، وهو أن الأمهات اللاتي يرضعن رضاعة صناعية بإمكانهن معرفة كمية الحليب التي يعطونها لأطفالهن، مما يشعرهن بثقة أكبر بأن أطفالهن لا يشعرون بالجوع عندما يستيقظون في منتصف الليل.

وتشير دراسة أخرى أجريت عام 2010، إلى أن لا هناك فرق بمقدار النوم الذي تحصل عليه الأم المرضعة طبيعياً والأم التي ترضع طفلها حليباً صناعياً على حد سواء. حيث لخصّت مجلة التايم النتائج بهذه الطريقة: “من الصحيح أن عملية هضم الحليب الصناعي لدى الأطفال الرضع تأخذ وقتاً أطول بينما هضم حليب الأم يتم بشكل أسرع بسبب مكوناته. ولكن إذا كان نوم الأطفال الذين يتناولون حليباً صناعياً جيداً ولفترات طويلة، لا يعني أن أمهاتهم يحصلن على نفس المقدار منه. على حد قول الباحثين”.

لذلك، حتى لو كان إعطاء الحليب الصناعي يساعد طفلك لينام بصورة أفضل (وغالباً لن يحقق الحليب الصناعي ذلك)، فإن الدراسات تشير إلى انه لن يحسن أو يغير نمط نومك أنت.

بعض الأمهات المرضعات يصلن إلى نقطة اليأس، حيث يبدأن في التساؤل عما إذا كان فطام أطفالهن من الرضاعة الطبيعية والانتقال إلى الرضاعة الصناعية هو الحل لنوم ليلة أفضل. هذه ليست استراتيجية أوصي بها، هناك عدد قليل جداً من العوائل التي استفادت من هذا الحل، والعدد الأكثر منه هي العوائل التي عادت لمراجعتي بعد استبدال الحليب الطبيعي بالصناعي مع استمرار مشكلة النوم. بدلاً عن ذلك أوصي بتغيير نمط النوم لطفلك والبدء بعادات نوم صحية له.

إن نوم الطفل ليس بهذه البساطة، تذكروا أن استيقاظ الطفل المتكرر لا يعني أن سببه هو الجوع فقط. بل هناك أسباب لذلك، طفلك محظوظ بحصوله على حقه بالرضاعة الطبيعية وسيكون من الرائع لو استمر بذلك مع عادات نوم صحية تمكنه من النوم براحة معكم! أحلام سعيدة

التأخر اللغوي والطفل ثنائي اللغة

في , , , /بواسطة

هل يستطيع الأطفال الذين يعانون من مشاكل بالتواصل اكتساب أكثر من لغة؟

 

تشجع الأبحاث على التواصل مع الأطفال بلغتهم الأم. حتى إن كان الطفل يتلقى العلاج من اخصائية نطق، يجب عليهم العمل والتنسيق مع عائلة الطفل لدعم لغة الأم في المنزل. حيث أن الأبحاث تشير إلى أن الأطفال الذين يعانون من تأخر لغوي بإمكانهم أن يتعلموا أكثر من لغة واحدة.

 

فعلى عكس ما قد يعتقد الناس أن ثنائية اللغة ليست فكرة جيدة للأطفال ذوي الصعوبات اللغوية أو الاحتياجات الخاصة، فقد بينت الابحاث أن ثنائية اللغة ممكنة لهذه الفئة من الأطفال من خلال توفير بيئة لغوية غنية بالمنزل، عندها سيكون من الممكن لديهم اكتساب لغة ثانية.

 

كيف ندعم الطفل الثنائي اللغة في المنزل؟

  • لا تحاولي التحدث مع طفلك بلغة لا تجيدينها بطلاقة.
  • وفري لطفلك فرصاً ليتكلم اللغة المستخدمة في المنزل من خلال التفاعل مع أفراد الأسرة، واللعب والمحادثة.
  • إذا كنت تعتقدين أن طفلك لديه تأخر في لغة الأم أو غيرها، أطلبي المساعدة من أخصائي النطق للحصول على توصيات لدمج أكثر من لغة واحدة في بيئة الطفل.
  • كلما أسرعت في تعريض طفلك للغات مختلفة كلما كان من الأسهل للطفل تعلم تلك اللغات. عندما يطول الانتظار فسيكون من الصعب بالنسبة للطفل ان يتواصل بطلاقة.
  • أعط طفلك الكثير من الفرص لكي يتواصل. فكلما تعرض الطفل للغة، كلما كان ذلك أفضل كي يستطيع فهم اللغة واستخدامها.
  • حاولي ألا تتحدثي بسرعة. وهذا لا ينطبق فقط على الأطفال ثنائيي اللغة بل على أي طفل يتكلم ويتواصل. فالطفل يتعلم اللغة أسرع بكثير إذا تحدثت معه ببطء.
  • استخدمي تعبيرات ولغة يمكن أن يفهمها طفلك. إذا كان الطفل يستخدم كلمات مفردة، على سبيل المثال “الحليب”، حاول أن تعطي طفلك جمل أطول من 2-3 كلمات ” أريد كأس حليب؟”. من المهم أيضاً، أن تستخدمي كلمات قد تكون مفيدة في حياته اليومية.
  • اقرئي لطفلك الكتب بلغات مختلفة، حتى تساعديه في تطوير مهاراته في القراءة وزيادة فرص تعلمه لمفاهيم ومفردات لغوية جديدة.

يوميات حملي: الشهر الأول والثاني

1 التعليق/في , , , , , /بواسطة

الحلقة الأولى: لم أكن أعلم!

أكتوبر، 2016

وأخيراً، أصبح لدي روتيني الخاص لممارسة الرياضة والذي أصبح أيضاً عادة عندي. على مدى حياتي، لم أجعل من ممارسة الرياضة عادة. إلا العام الماضي بعدما عدت من العطلة الصيفية، وقررت أن أبدأ في التدريب لسباق الـ ١٠ كم.

كان هذا الوقت المناسب! كنت قد أكملت تدريبي (Parent Coach Training)، وكنت أشعر بإحساس جيد من ناحية الأمومة. كما أنني كنت قد  بعض الأمهات، ووجدت طريقي آنذاك. كان عملي قد تخطى مرحلة التحضير وأصبح مستقراً. أولادي الأربعة كانوا قد بلغوا من العمر ما يكفي لأن لا يحتاجوا إلى إشراف مستمر، حيث أصبح بإمكاني السفر معهم بمفردي.  في ذلك الوقت بدا كل شيء في مكانه.

كل من يعرفني يقول إن بسمة دائماً مشغولة، وتملأ كل ثانية من حياتها بالمهام والمواعيد. لكن هذا العام الدراسي كان مختلفاً؛ قمت بتخصيص وقت أطول للراحة، وأردت أن أركز على نفسي “أنا”. نتيجة لقراراتي هذه، أصبحت أكثر هدوءً، أكثر سعادة، والأهم أنني أصبحت أم وزوجة أفضل عن ذي قبل.

حتى أنني كنت أفكر بالانضمام إلى “مسابقة المرأة القوية” في شهر ديسمبر! هذه المسابقة عبارة عن سباق مليء بالركض والقفز والتسلق وغيرها من الأشياء التي يجب عليك الصعود فوقها أو النزول تحتها. الفكرة كانت مغرية لي، لأسباب لا استطيع تحديديها بالضبط!

هذا العام الدراسي كان مختلفاً؛ قمت بتخصيص وقت أطول للراحة، وأردت أن أركز على نفسي “أنا”. نتيجة لقراراتي هذه، أصبحت أكثر هدوءً، أكثر سعادة، والأهم أنني أصبحت أم وزوجة أفضل عن ذي قبل.

توقعت أن شهرين سيكونان كافيين للتدريب على ذلك، وقررت أنني سوف أركز وسأفعل ما يلزم حتى أصل للياقة البدنية المطلوبة لمثل هذه المسابقة.

لاحقاً هذا الشهر:

كانت دورتي الشهرية متأخرة لبضعة أيام، لم أقلق حيال هذا الأمر لأنها لم تكن منتظمة في الآونة الأخيرة. كنت قد اتبعت العديد من الحميات في العام الماضي، فظننت أن هذا هو السبب وراء تأخرها. كان كل هذا بهدف أن أصبح صحية أكثر، جربت حمية خالية من الحبوب (Grain Free)، باليو (Paleo)، حمية العصير من بين أمور أخرى بجميع الأحوال، أجريت فحصاً للحمل وعاد بنتيجة سالبة.

بعد الفحص، قمت بوضع هذه الفكرة في الجزء الخلفي من ذهني. وخاصة بعدما نزلت بضع قطرات من الدم لبضعة أيام.

تتراوح أعمار أطفالي بين 4 و13 سنة. كنت أحلم باستمرار أن يكون لدي المزيد من الأطفال، لكنني كنت أعلم أنني إذا بلغت الـ 35 من عمري ولم أكن قد قررت أن أنجب طفلاً آخر، ستكون هذه نهاية الموضوع. أتممت الخامسة والثلاثون، وفي الأشهر القليلة الماضية تقبّلت حقاً فكرة عدم وجود طفل آخر. وأعني بـ “تقبّلت”، أنني حوّلت كامل تركيزي على كل الإيجابيات كوني أم لأربع أطفال أصبحوا الآن أكثر استقلالية، كل هذا أعطاني المزيد من الوقت للقيام بأمور خارج نطاق الأمومة، مثل التدريب لسباق الـ١٠ كم.

فور انتهائي من تناول الوجبة كنت أشعر بالغثيان. وعند اقتراب نهاية الرحلة، أصبح شعور الغثيان يلازمني طوال الوقت! لو لم أكن اعرف أفضل كنت قد افترضت أنه وحم الحمل… لكن بالتأكيد أن السبب هو الطعام الهندي لا أكثر ولا أقل.

نوفمبر، 2016

الهند:

في ديسمبر الماضي، ذهبت إلى الهند مع أصدقائي لمدة أسبوع واحد، ومنذ عودتي وانا أفكر بأن عليّ أخذ أولادي معي لمثل هذه الرحلة، وهذا الشهر فعلتها!

يوميات حملي: الشهر الأول والثاني

طفلاي في الهند

كانت رحلة سحرية! لم أصطحب معي أطفالي الأصغر سناً هذه المرة، ولكني كنت أعلم أنني سأتمكن لاحقاً من اصطحابهم بعد أن يصبحوا أكثر اعتماداً على أنفسهم. عندها سوف يصبح بإمكاننا الذهاب إلى مثل هذه المغامرة كأسرة واحدة. حين تصل أعمار أولادي 6، 9، 12، 15. كم سيكون مذهلاً!

يوميات حملي: الشهر الأول والثاني

في طريقهما للعب بالطائرات الورقية

شيء وحيد لم يكن جيداً في الهند، وهو معدتي. آه كم كان سيئاً! بطبعي لست مغامرة بما يتعلق بتجربة أطعمة جديدة، ولكني أردت أن أكون قدوة لأولادي، فقررت أن آكل من كل شيء مرة واحدة على الأقل. كل مرة كنت أتناول فيها الطعام يكون كل شيء على ما يرام، وفور انتهائي من تناول الوجبة كنت أشعر بالغثيان. وعند اقتراب نهاية الرحلة، أصبح شعور الغثيان يلازمني طوال الوقت! لو لم أكن اعرف أفضل كنت قد افترضت أنه وحم الحمل… لكن بالتأكيد أن السبب هو الطعام الهندي لا أكثر ولا أقل.

الرياض:

مضى أسبوع على عودتنا والغثيان الذي شعرت به لم يخف! بالإضافة إلى أن هناك علامة صغيرة على تقويمي السنوي أتت ومضت و”حدث ما” لم يظهر.

بعد مضي 3 أيام عن وقت دورتي الشهرية المتوقع:

من الواضح أن الفكرة أصبحت الآن تلازمني في رأسي ولكن ليس بالقدر الكافي الذي قد يدفعني إلى الاعتراف بها.  إلا عندما وصلت في ظهر إحدى الأيام إلى مرحلة لم يعد بإمكاني تجاهلها أكثر من ذلك، فقفزت عن أريكتي وتوجهت مسرعة إلى الصيدلية واشتريت فحصاً للحمل.

بعد أن وضعت أطفالي للنوم تلك الليلة، قمت بعمل الفحص. وعلى الفور، رأيت خطين واضحين في إطار نتيجة الفحص. بقيت عيناي متسمرتان على الخطين الظاهرين أمامي وبدأت بالبكاء، بالأحرى بدأت بالبكاء بحرقة. خرجت من ومشيت باتجاه زوجي الذي بدأ بسؤالي “ما بك؟ ما الذي حدث؟” وعندما أجبت “أنا حامل” بين تنهدات بكائي، بدأ هو بالضحك!

لا يمكنني أن أشرح بالضبط سبب ردة فعلي هذه، أردت طفلاً، في الحقيقة أردت أن أنجب طفلاً آخر منذ أن بلغ طفلي الصغير عمر السنتين. لكنها بدت في وقتها كأنها رغبة أنانية، بدا الأمر كأنه شيء خاطئ أن أنجب طفلاً خامساً، حيث أنه في كل مرة كنا أنا وزوجي نناقش الموضوع في حدود المنطق كنا نصل إلى نفس النتيجة، وهي أن ه من المنطق أن نكتفي بأربعة أطفال وأن لله الحمد والشكر. وأن الله قد أنعم علينا بعائلة جميلة، وأنه في هذه الأيام إنجاب طفل خامس قد يكون … غير منطقي.

بكيت لأنني كنت سعيدة ولأنني شعرت بالذنب لسعادتي. بكيت لأنه على الرغم من أنه لم يكن مخطط له فقد كان الحمل عكس قرارنا، بكيت أكثر عندما رأيت أن زوجي سعيد ويقوم بإخباري أنه خبر جيد، بكيت لساعات.

فكرت في نفسي أنني قد أكون في الأسبوع الثامن من الحمل، لأنه كما اتضح، أن ما كنت أشعر به في الهند بالفعل هو الوحام.  قررنا أنا وزوجي عدم إخبار أي أحد حتى احصل على نتيجة فحص السونار، لم نكن نريد أن نخوض مع أطفالنا ذوي 4 و7 سنوات في حوار حيث سيتوجب علينا شرح سبب عدم وجود الجنين في حال حدوث أي مكروه له في الثلث الأول من الحمل.

حجزت موعداً مع طبيب نسائي جديد. لم أكن مستعدة بعد للمراجعة عند طبيبي الذي أشرف على حملي بأولادي الأربعة من قبل (سوف أتحدث لاحقاً عن هذه الموضوع). كنت محظوظة لحصولي على موعد في اليوم التالي.

بعد أن وضعت أطفالي للنوم تلك الليلة، قمت بعمل الفحص. وعلى الفور، رأيت خطين واضحين في إطار نتيجة الفحص. بقيت عيناي متسمرتان على الخطين الظاهرين أمامي وبدأت بالبكاء، بالأحرى بدأت بالبكاء بحرقة.

موعد العيادة:

دخلنا أنا وزوجي إلى العيادة وجلسنا في غرفة الانتظار، قاموا بقياس وزني وضغط الدم لدي، ثم قمنا بالدخول إلى الطبيب الذي بدأ بدوره بطرح الأسئلة حتى يعرف تاريخي الطبي، دخلنا في تفاصيل كل حمل وولادة. أما من جهتي أنا فقد قمت بطلب شيء وحيد وهو إذا كان بإمكاني عمل فحص السونار، لأنه وبصراحة لم أكن بعد مقتنعة أنني حامل.

يوميات حملي: الشهر الأول والثاني

صورة الالتراساوند لطفلي بين الأسبوع العاشر والثاني عشر

بعد ال 1001 سؤال، تم إدخالنا إلى غرفة صغيرة حيث يقومون بإجراء فحص (Ultrasound)، وضعت الأخصائية التقنية بعض من الجل على جزء بطني السفلي وبكل سلاسة وخبرة وضعت الجهاز في المكان الصحيح تماماً، حيث ظهر على الفور مخلوق شفاف صغير يظهر في داخل نقطة بيضاء صغيرة تبدو وكأنها تخفق. عندها قامت الأخصائية في تشغيل الصوت للجهاز، وبدأنا في سماع “وووش…وووش…وووش”، دقات قلب طفلي الصغير. وهنا أصبح دوري للبدء في الضحك، لم أستطع التوقف! ضحكت كثيراً حتى بدأت الأخصائية نفسها بالضحك. هنا تأكدنا انني حامل في الأسبوع الثامن. وقبل مغادرتنا وبناء على طلب الطبيب قمنا بحجز موعد على الأسبوع العاشر للقيام بفحوصات روتينية.

كنت لا أزال في صدمة، كنت أشعر كأنني إحدى النساء في برنامج ” I Didn’t Know I Was Pregnant”. إلا أنني عرفت أنني حامل قبل الولادة!

يوميات حملي: الشهر الأول والثاني

كرت أعدّته ابنتي الجوهرة بعد زوال شعور الصدمة لديها!

الأعراض:

مع الأخذ بالاعتبار أنني لم أعرف أنني حامل إلا في الأسبوع الثامن من الحمل، إلا أنه كان هناك بعض المؤشرات التي لو نظرت وفكرت فيها لبرهة كنت وجدتها، مثل:

غياب الدورة الشهرية: نعم، لا أعرف كيف فاتتني هذه! مع عدم انتظامها في الست أشهر الماضية، انشغالي بالحياة ومتطلباتها ونزول بضع قطرات من الدم، فاتني تأخرها وعد حدوثها.

النعاس: كان من الممكن أن أغط في النوم في أي مكان وفي أي وقت. وكنت أشعر أنه مهما كنت نمت لم يكن بالقدر الكافي! كنت أنام جيداً في الليل ولكن لم يكن يمكنني الاستيقاظ.

الشعور بالانتفاخ: كان هذا واحد من الأشياء التي شدت انتباهي ولكنني قررت تجاهلها ودفعها بعيداً. أذكر أنه في يوم من الأيام عندما كنت أقوم بممارسة الرياضة، كان علي أن استلقي على بطني والقيام بإحدى تمارين “سوبرمان”، شعرت يومها شعوراً… غريباً. كأنه كان هناك شيء ما في معدتي وأنه لا يجب علي القيام بذلك، أظن أنني كنت في الأسبوع السابع من الحمل.

حاسة شم قوية: كانت تبدو لي أن رائحة كل شيء سيئة…أعني كل شيء. من المنظفات إلى مسحوق الغسيل الذي نستخدمه لغسل ملابسنا إلى رائحة شعر أطفالي… الحمد لله أنه كان شيئاً مؤقتاً.

نصائحي لك:

إذا كنت حاملاً، توقفي في أقرب وقت عن استخدام أي عطور أو شامبوهات أو كريمات تحبينها. لأنك إذا كنت مثلي، فستقومين بربط كل هذه الروائح مع غثيان الصباح الخاص بك. وهذا يعني أنك سوف تشعرين بالغثيان في كل مرة سوف تقومين باستخدامهم! مما يعني أن حبك لهم سوف يختفي مدى الحياة.

تأكدي من أخذ الفيتامينات المخصصة للحامل طوال فترة حملك. حيث تحتوي هذه الفيتامينات على حمض الفوليك الضروري لنمو الجنين، خاصة خلال الثلث الأول من الحمل. ومن المهم أيضاً أن تستمري في أخذها حتى تضمني حصولك على الجرعة اليومية التي تحتاجينها منها.

فحص ما قبل الولادة – البانوراما

4 تعليقات/في , , , , , , /بواسطة

يتساءل الكثير عن وسائل الفحص المبكرة للاطمئنان على سلامة الجنين، لحسن الحظ، مع تقدم العلوم والتكنولوجيا أصبحت هذه الوسائل متوفرة وشائعة الاستخدام، حيث أنها تشمل العديد من الفحوصات التي تكشف عن عوامل وراثية أو غير وراثية قد تؤثر على سلامة الجنين، إحدى هذه الفحوصات هو فحص البانوراما.

 

البانوراما هو فحص يتم من خلال سحب عينة دم من الأم الحامل خلال فترة 8 – 9 أسابيع من الحمل، وهو إجراء مهم وروتيني خاصة للأم التي تحمل بعد عمر 35 سنة.  حيث أن هذا الفحص يقدم معلومات عن احتمال تعرض الجنين لأي حالة من حالات الخلل الجيني، مثل متلازمة داون، خلل كروموسوم 13،18 و(X)، بالإضافة إلى إمكانية معرفة جنس الجنين.

 

يتميز فحص البانوراما عن غيره بأنه يعطي نتائج دقيقة وشاملة، بدون الحاجة لأي عملية جراحية، مما يقلص عوامل تعرض الأم والجنين لأي خطر. لذلك، بات الأطباء يلجؤون إلى الفحوصات التي تحتاج إلى جراحة، مثل فحص سائل الرحم، فقط عندما تكون النتيجة إيجابية لفحص البانوراما.

 

يعتمد فحص البانوراما على سحب عينة دم من الأم، لما أثبتته الأبحاث من أن أجزاء من الحمض النووي الخاصة بالجنين تدخل على مجرى دم الأم عن طريق المشيمة. فبالتالي، يتم إجراء تضخيم لهذا لحمض النووي من خلال جهاز التسلسل، والذي بدوره يقوم بتحليل أجزاء معينة من الحمض النووي التي تميز كل فرد عن الآخر، والتي تعرف بما يسمى “الأشكال النووية المنفردة”.

يتم تحليل الأشكال النووية المنفردة لدى الأم والجنين، وبعد ذلك يتم مقارنة المعلومات بشكل مفصل ومتساوي بحيث يقوم بالإبلاغ بدقة عالية عن أي حالة خطر لكافة الكروموسومات.

من الجدير بالذكر، أنه تم إخضاع فحص البانوراما للعديد من التجارب والدراسات؛ حيث تم إثبات إعطائه أفضل النتائج الممكنة التي تتميز بأنها تفصيلية ودقيقة، ويتم مراجعتها عادة من قبل مختصين بعلم الجينات.

 

لذلك يعتمد فحص البانوراما من قبل المختصين في تشخيص حالات الخلل الكروموسومي، لما يميزه عن فحوصات ما قبل الولادة الأخرى التي تعتمد على طريقة العدد الإجمالي للكروموسومات الموجودة بدم الأم، حيث وجد أنها تعطي نتائج أقل دقة لاكتشاف اي خلل بين الجينات التي غالباً ما تكون على الكروموسوم 13، (X) و (Y).

بداخل كل أنثى أم

4 تعليقات/في , , /بواسطة

بقلم: ميس طمليه/ كاتبة ومعدة برامج في الشؤون العائلية والاجتماعية

ًخلق الله الأنثى أما بالغريزة، تبدأ مشوار أمومتها عندما تحنو بلمساتها على خد والدتها ووالدها وهي طفلة لا تتجاوز عدة أشهر من عمرها، ومرورا بدميتها التي لا تفارقها، تطعمها وتسرح لها شعرها وتخاف عليها وتنيمها بجانبها وكأنها ابنتها بحق. وعندما تحن على اخوتها وتحمل همومهم منذ نعومة أطفالها، وعندما تلتقي بشريك حياتها التي تبحث فيه رجلها الطفل التي تسعد عند تلبية طلباته كالطفل بين يديها، وتقول “كل رجل هو طفل كبير”. إلى أن تحمل طفلا بين يديها وتضمه على صدرها وتحنو عليه بلمسات يديها وبدموع عينيها ولو لم يكن طفلها من لحمها ودمها… لأن داخل كل أنثى أم وإن لم تنجب أطفالاً.

شعور لا يوصف أحس به عندما أحمل “عمر” ابن أختي بين يدي وأقبّله وأضمه إلى صدري… عندما ولد عمر وحملته لأول مرة بعناية شديدة لئلا أسقطه لأنه ما زال ضعيفا وخفيفاً… نظر إلى عينيّ واشتكى لي أنه ليس بخير، لم أدرك الأمر في البداية وأخذتني فرحتي بحمله ونظرت إلى والدتي التي كانت تجلس إلى جانبي ولكنه أصر أن يشتكي لي تعبه وضعفه وأزاح بيده الصغيرة وجهي نحوه وأعاد شكواه. عندها أدركت أنه يريد أن يقول لي شيئاً ويخصني به ليقينه أنني سأساعده، وفعلا قلت لوالديه أنه يتألّم وأخذاه إلى المستشفى ولم يكن عندها بخير فعلاً؛ فقد كان يعاني من آلام شديدة في معدته.

شعور لا يوصف أحس به عندما أحمل “عمر” ابن أختي بين يدي وأقبّله وأضمه إلى صدري…

ومنذ ذلك اليوم نسجت علاقة خاصة جداً بيني وبين “عمر”، فأصبحت له أماً ثانية أحس به فعلاً بحاستي السادسة عندما يكون بخير أو عندما يصيبه شيء ما، وأتصل فورا بأختي لأطمئن عليه.

“عمر” ذلك المخلوق الصغير هو من غيرني وجعل مني إنسانة أفضل… علّمني أن أعيش اللحظة بحلوها ومرها وألاّ أترك أي شيء يسرق ضحكتني ويعكر مزاجي، وأنه مهما يحدث سيظل هناك أمل. علّمني التسامح مع الجميع؛ عندما كان أخي يداعبه ويخيفه أحياناً، كان “عمر” يسامحه ويعود ويضحك معه ويناوله ليشاركه لعبته بعد خمس دقائق.

علّمني ألا أستسلم وأن أحاول من جديد، وعلّمني أن أطلب المساعدة حين أحتاجها، وعلّمني أن أحب بحب لا مشروط.

باختصار “عمر” أكمل أنوثتي، “عمر” علّمني أن بداخل كل أنثى أم ولو لم تنجب.

 

كل عام وكل أنثى بخير…