فوائد فيتامين هاء ومصادره

في , , /بواسطة

بقلم: سنا هاشم من فريق أمهات ٣٦٠

كُل أُم مشغولة.. بأطفالها، أسرتها، بيتها، وفي كثير من الأحيان بعملها أيضاً. لِذلك قد لا تجد الوقت الكافي لِذاتها!

لكّن تأكدي أنَّ اهتمامك بنفسكِ وبالأخص صحتُكِ، ينعكسُ بشكل كبير وإيجابي على كل شيء حولكِ.

لديّ سؤال لكِ.. كم مرةً اكتفيتِ بتناول بقايا طعام أطفالُكِ ونسيتِ إعداد وجبة صحية لِنفسك، تَمُدُكِ بما يحتاجهُ جسمكِ من فيتامينات ومصادر طاقة تعينُكِ على أداء مهامك المتعددة بشكل أفضل؟

أعتقدُ أنها حصلت أكثر من مرة. وعليكِ التوقف عن تلك العادة الآن.

تُعدُّ الفيتامينات من العناصر الأساسية لأي نظام غذائي صحي ومتوازن. حيث يحتاجها جسمكِ بكميات معينة للقيام بوظائفه الحيوية اليومية.

يُعتبر فيتامين هاء أو ما يُعرف بفيتامين E، من أهم هذه الفيتامينات فهو يمتاز بكونه مادةً غذائية ومضاد للأكسدة معاً.

ما هو فيتامين هاء؟

يُرمز فيتامين هاء إلى مجموعة من المركبات القابلة للذوبان في الدهون. يبلغ عددها ثماني مركبات تمتاز بنشاط مضاد للأكسدة بشكل ملحوظ. ويُعد ال Alpha-tocopherol أكثرها نشاطاً وفعالية.

ما هي فوائد فيتامين هاء؟

تكمنُ فائدة وأهمية هذا الفيتامين الأساسية في قدرته على تقليل أضرار الجذور الحرة في الجسم، وهي تلك الذرات والجزيئات التي تتشكل نتيجةً لعمليات طبيعية في الجسم أو عوامل خارجية نذكر منها التعرض لأشعة الشمس، تدخين السجائر، التلوث البيئي والأوزون.

حيث تتشكل هذه الجذور الحرة داخل الجسم ومن ثم تبدأ تتفاعل عشوائياً وبسرعة مذهلة لينتج عنها عملية الأكسدة التي تدمر حياة الخلية في الجسم.

فيتامين هاء هو مضاد لهذه الاكسدة، وبالتالي يساعد في تقليل الضرر الواقع على الخلية بشكل كبير ويحميها.

كما يقوم بتأخير عملية الشيخوخة لكل خلية في جسم الإنسان، تبعاً لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية The National Institutes of Health (NIH)

فيتامين هاء والبشرة

إنّهُ الفيتامين الأكثر أهميةً لدينا نحنُ النساء، حيث يُستخدم كمادة غذائية طبيعية داخل الجسم مضادة لعوامل الشيخوخة ومجددة لخلايا البشرة لتبدو بمظهر أكثر صحة وأصغر سناً. وهذا ما تَرغبُ بهِ معظم نساء العالم بلا شك!

يتم امتصاص فيتامين هاء داخل وخلال طبقات البشرة، وبالتالي له دور كبير في عملية الترطيب والنعومة عن طريق تقوية الجدران الشعرية.

كما يمكن استخدامه في معالجة حروق الشمس أيضاً. ويساهم في تقليل علامات حب الشباب وظهور الأكزيما.

والأهم من ذلك، دوره في استعادة شباب ونضارة البشرة ومحاربة تشققات الجلد الناتجة من الحمل. وذلك لأنه يساعد في تغذية أنسجة البشرة وبالتالي في تقليل علامات تلك التشققات.

ما عليكِ سوى تطبيق بضعِ قطراتٍ من زيت فيتامين هاء على المنطقة، ومن ثمّ الفرك حولها بلطف.

فيتامين هاء والشعر

يقدم فيتامين هاء فوائد عديدة تخص الشعر أيضاً وليس فقط البشرة.

وذلك لكونه مضاد للأكسدة، فهو يساعد في تقليل الأضرار البيئية والتي تفقد الشعر جماله ولمعانه.

كما يحافظ على مستوى الرطوبة في فروة الرأس، مما يحميها من الجفاف والإصابة بالقشرة.

ويساهم أيضاً في تحفيز الدورة الدموية من الداخل. إنَّه زيتٌ متكامل يجعل الشعر يبدو أكثر صحة وحيوية.

لا تقتصر فوائد هذا الفيتامين على صحتكِ الخارجية فحسب، وإنما الداخليةِ أيضاً. تتعدد هذه الفوائد ولا تقل إحداها أهميةً عن الأخرى.

حيث يستخدم فيتامين هاء لعلاج ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين وبقاء الأوعية الدموية سليمة.

كما أظهرت بعض الدراسات قدرته على الحماية والوقاية من أمراض القلب.

نذكرُ أيضاً دور فيتامين هاء في تحسين الجهاز المناعي، ومحاربة الزهايمر، والحماية من ظهور بعض أنواع السرطان.

وهذا كلّه بسبب دوره الأساسي في حماية خلايا الجسم وبالتالي محاربة الكثير من المشاكل الصحية والوقاية منها.

فيتامين هاء والهرمونات

فيتامين هاء له دور كبير وهام في المحافظة على توازن كلاً من الغدد الصماء والجهاز العصبي. بالتالي تحقيق التوازن بين هرمونات الجسم وهذا يساهم في الحفاظ على وزن صحي بشكل أكبر.

فيتامين هاء وتحسين الرؤية

يمكن لفيتامين هاء أن يقلل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي Macular Degeneration، وهو سبب شائع لفقدان البصر مع التقدم في السن.

لذا ينصح بتناول جرعات معينة من فيتامين هاء مع كميات كافية من فيتامين c، والبيتا كاروتين والزنك معاً. لتتم عملية الامتصاص بشكل أكبر.

مصادر فيتامين هاء

يتواجد فيتامين هاء في العديد من المصادر الغذائية وبعض أنواع الزيوت. نذكر أهم مصادره:

البقوليات والقمح والفواكه منها الأفوكادو، المانجا، الكيوي. وكذلك الخضراوات كالبندورة والبروكلي والسبانخ.

يمكن تناول فيتامين هاء كحبوب أيضاً. إلا أنه ينصح بتناول مصادره الطبيعية أكثر من استخدام الحبوب. لأنها الطريقة الأفضل للحصول على منافع فيتامين هاء دون الخوف من تناوله بكميات كبيرة كحبوب، لما لذلك من أضرار جانبية خطيرة أحدها تزايد احتمال خطورة الإصابة بالسكتة الدماغية.

نظراً لكونه من النوع الثاني من الفيتامينات التي تذوب في الدهون وليس الماء، بالتالي يخزنها الجسم ويستخدمها وقت الحاجة إليها ويصعب في المقابل التخلص منها بسهولة. لذا وكغيره من الفيتامينات الأخرى في حال تناوله كحبوب يتطلب أن تؤخذ باعتدال وحسب الجرعة التي يحددها وينصحكِ بها الطبيب. كي تحصلي على جميعِ تلك الفوائد العديدة التي تطرقنا إليها بشكل آمن وصحي.

وتذكري أنَّ اهتمامك بصحتك ونفسك أغلى هدية تقدمينها لأسرتك وأطفالك. فهم بحاجة دوماً لأم سعيدة وتتمتع بصحة جيدة.

المراجع:

Vitamin E https://en.m.wikipedia.org/wiki/Vitamin_E

Vitamin E Benefits, Foods & Side Effects https://draxe.com/vitamin-e-benefits/

Benefits of Vitamin E 400 IU/ Healthy Eating http://healthyeating.sfgate.com/benefits-vitamin-e-400-iu-5866.html

10 Powerful Benefits of Vitamin e Oil for Your Skin https://www.google.jo/amp/m.food.ndtv.com/beauty/10-powerful-benefits-of-vitamin-e-oil-for-your-skin-1646704%3famp=1&akamai-rum=off

Vitamin E-Fact Sheet for Health Professionals https://ods.od.nih.gov/factsheets/VitaminE-HealthProfessional/

Book: Oxford Handbook of Nutrition and Dietetics, by Joan Gandy

نحن وأولادنا والإلكترونيات

في , , , /بواسطة

بقلم: حنان زين الدين

لا يكاد يخلو منزل الآن من الأجهزة الإلكترونية الحديثة، وبالأخص الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية. ولم تعد المسألة إن كان لديك جهاز إلكتروني، بل كم عدد الأجهزة، وما مقدار استخدامك لها، وإن كنت أنت من تمتلكها أم هي ما يمتلكك!

دعونا ننظر إلى المشهد التالي: عائلة في المطار، وطفلٌ في السادسة من عمره يبكي بحرقة ويقول: “أريد أبي.. أريد أبي”. ماذا تتوقعون أن تفعل الأم؟ هل أجبت عن السؤال؟ حسناً.. في الواقع إنها تنظر إلى هاتفها الجوال ولا تولي اهتماماً لطفلها، رغم أنه على ما يبدو بحاجة ماسة إلى المواساة والطمأنة. لقد حدث هذا الموقف أمامي، ولا أدري إن كان الأب قد ذهب قليلاً وسيعود، أم إن كانت الأسرة ستذهب إلى بلد آخر من دون الأب، لكنني أدري أن الطفل سيفكر في أمر واحد: “لا أحد يهتم بي، وهذا الجهاز الصغير بين يدي أمي أهم مني بالنسبة إليها.”

على كثرة ما قرأنا ونقرأ من مقالات تحذر من خطر الإلكترونيات على الأطفال، فإن أثرها على الكبار ذو ضررٍ كبير أيضاً: فالإحساس الزائف بالإنجاز الذي تثيره الأجهزة الإلكترونية والرد الفوري على الرسائل والاطلاع على ما تمتلئ به مواقع التواصل الاجتماعي من مستجدات يشبه في تأثيره تأثير الإدمان،

إلا أننا لا نقرأ عن هذا كثيراً في المواقع الإلكترونية؛ لأننا إن انتبهنا إليه وقللنا من تواجدنا على الإنترنت فعلى الأرجح أن تقل أرباح المشاهدات في تلك المواقع! لكن المقالات أخذت تتزايد حول هذا الموضوع بشكل كبير.

كما أن الإلكترونيات تقلل من الإبداع. فبشكل عام، يعمل الدماغ عادةً وفق إعدادين (إن صح التشبيه بإعدادات الحاسوب): الإعداد الخاص بالعمل؛ وذلك حين تركز على القيام بمهمة محددة، والإعداد الخاص بالسّرحان أو ما يشبه أحلام اليقظة، وهنا المفاجأة: السرحان مهم جداً لربط المعلومات من أجل الإبداع! وفي الحقيقة، فإن التعلق الحالي بالإلكترونيات يقلل من وقت السرحان إذ ينخرط العقل مرة أخرى في الكثير من القرارات الصغيرة في البرامج المتاحة على الهاتف أو الحاسوب: هل أفتح هذه الرسالة التي وصلتني أم لا؟ هل أقرأ هذا المنشور على فيسبوك أم أنتقل لما يليه؟ هل أشاهد هذا الفيديو الذي يبدو مضحكاً أم لا؟ نعم! هذه كلها قرارات، وحين تستنفد طاقتك في هذه “القرارات” الصغيرة، أو ربما السخيفة، فإنك لن تجد ما يكفي من طاقة عقلية حين يأتي وقت القرارات المهمة والكبيرة، المخطط لها مسبقاً أو المفاجئة، لذا، من الضروري التقليل من التشتيت والإلكترونيات ما أمكن، فعقلك يعمل طوال الوقت حتى لو لم تكن تدرك ذلك، وإن أنهكته مبكراً فسيؤثر ذلك عليك وعلى أدائك.

كما أننا نرسم بسلوكياتنا هذه قدوة لأبنائنا؛ فمهما قلنا لأطفالنا لا تمسكوا بالهاتف أو الحاسوب اللوحي، فإننا ننفخ في قربة مقطوعة طالما أننا أنفسنا ننشغل بها ونمنحها وقتاً أكثر مما ينبغي.

بل إننا لا نبالغ إن قلنا إننا ربما نكون مدمنين عليها. قد يبدو مصطلح الإدمان للوهلة الأولى مبالغة، لكنه أصبح تشخيصاً رسمياً من بين الاضطرابات النفسية، وفيما يلي أعراض الإدمان على الهواتف الجوالة:

  • الحاجة إلى استخدام الهاتف بشكل متزايد أكثر فأكثر من أجل تحقيق الأثر المرغوب نفسه.
  • الفشل في محاولة التقليل من استخدام الهاتف بشكل مستمر.
  • انشغال الفكر باستخدام الهاتف.
  • اللجوء إلى الهاتف عند الشعور بمشاعر غير مرغوب بها؛ مثل القلق أو الاكتئاب.
  • الاستخدام المفرط، ويمكن الاستدلال على وجوده بفقدان الإحساس بالوقت.
  • تعريض العلاقات أو الوظيفة للخطر بسبب الاستخدام الزائد للهاتف.
  • التحمل؛ بحيث يزداد استخدام الهاتف لمدة أطول، أو لتطبيقات أكثر، أو لهواتف جديدة.
  • الأعراض الانسحابية عند عدم القدرة إلى الوصول إلى الهاتف أو الشبكة، وتتمثل في: الغضب، والتوتر، والاكتئاب، والتململ، وسرعة الاستثارة.

فإذا توافرت 4 من هذه الأعراض على الأقل فإن الشخص يعاني من الإدمان على الهاتف. لذا من المهم أن ننتبه إلى مقدار استخدامنا لها، وما الذي نفعله بأنفسنا وبأبنائنا. وبالنسبة إلى الأطفال، فقد بدأ الأخصائيون يحذرون من أن تقديم الهواتف الجوالة للأطفال أشبه بإعطائهم غراماً من الهيروين، بل إنهم أصبحوا يسمون الوقت الذي يمضيه الطفل على الشاشة بالهيروين الرقمي (Digital heroin).

ماذا نفعل إذاً؟

حسناً.. من الأفضل أن نبدأ بتقليل الإلكترونيات بأنفسنا أولاً؛ فلن نطلب من أبنائنا ما لا نفعله أنفسنا. وفيما يلي بعض الأفكار التي يمكن أن تساعدنا في التقليل من أثر الإلكترونيات على حياتنا:

  • من الأفضل أن نبدأ بفترة من “إخراج السموم الإلكترونية” من جسمنا وعقلنا، فنوقف استخدام الهاتف تماماً لأسبوع مثلاً. أو حتى ليوم واحد كامل على الأقل. لماذا؟ لكي نرى مقدار تأثير هذا الجهاز الصغير علينا! قمت بتجربة هذا بنفسي في العام الماضي بالتوقف عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لشهر كامل. والنتيجة: أصبحت أدرك حجم ما يضيع من وقتي بسببها، ومقدار ما يمكنني أن أنجزه من غيرها، وحتى الشعور بالملل الذي أتاني، كنت أفتقد وجوده! فهو ما يجعلني أنظر حولي (بدلاً من النظر إلى هاتفي) لأقوم بما أريد القيام به من أعمال تهمني وتهم أسرتي.
  • ليكن وقت الإنترنت محدوداً ومحدداً؛ كنصف ساعة يومياً في الوقت نفسه. من كل يوم. يمكنك توزيع اليوم إلى ٣ أجزاء، فتفتح الإلكترونيات كل ٨ ساعات مرةً واحدة، وتطلع على ما تريد، ثم تنهي استخدامك للإلكترونيات.
  • إذا كنا نستخدم الحواسيب للعمل، فمن المهم ألا نشتت أنفسنا بكثرة المواقع التي قد نفتحها في أثناء العمل. من الأفضل إغلاق المتصفح أساساً (إلا الموقع الذي ربما تستخدمه في العمل)، وأخذ فترات استراحة بين الحين والآخر لإراحة العينين، والالتزام بالعمل فقط.
  • تذكر ما هي الأولويات المهمة بالنسبة إليك في الحياة: ربما تكون مثلاً: صحتك، وأسرتك، وأصدقاؤك، وعملك، ومنزلك. أي مشتت آخر عير الإلكترونيات لا داعي له.
  • من المفيد تخصيص “محطة” للإلكترونيات؛ بحيث نضع فيها جميع الأجهزة في مكان واحد بدلاً من أن نبقيها في أيدينا، ولا نستخدمها إلا في الساعات المحددة لها. قد يكون من المفيد وضع بطاقة عند تلك المحطة تحدد أوقات الاستخدام الخاصة لكل فرد!
  • ألغِ اشتراكك في الصفحات غير المهمة، والمواقع الإلكترونية التي ترسل لك الإعلانات، وما إلى ذلك؛ إذ يخفف هذا من التنبيهات إلى حد كبير. في الأسبوع الماضي، حين فتحت موقع فيسبوك (وقد خصصت له يوماً في الأسبوع)، وجدت ٧٠ تنبيهاً؛ ١٠منها تهمني حقاً فقط و3 منها مكررة مما يجعلها ٧ تنبيهات! كم يستهلك هذا منا من وقت وجهد!
  • إذا شعرت بالحاجة إلى استخدام الهاتف، اسأل نفسك لماذا تريد ذلك حقاً! وإن كان السبب هو الملل، فأحضر ورقة وقلماً واكتب كل ما تحب القيام به عادةً، أو ما لا تجد له وقتاً عادةً، وقم به! فها هو الوقت بين يديك!

هذا بالنسبة لنا كأهل. ماذا عن أبنائنا؟ سأفرد لهذا مقالاً خاصاً أتناول فيه هذا الأمر حسب المرحلة العمرية للطفل، مع ردود فعل الأبناء المعتادة وكيفية التعامل معها.

قصة رانيا ومجد: من الطب إلى الأمومة

في , , , , , , /بواسطة

أجرت المقابلة: مي صالح علي زيتون

من الأمهات المؤثرات الصاعدات مؤخراً، رانيا صالح ومجد الجيوسي. طبيبتا أسنان، كتب لهما القدر أن تبدأ حياتهما بعد الزواج في الغربة. وللأسف شهادة طب الأسنان من أكثر الشهادات تعقيداً على مستوى معادلتها في مختلف الدول. استغلتا عدم قدرتهما على معادلة شهادتهما بالتميز في أمومتهما، فلم يحددا حياتهما بشهادتهما الجامعية وسعتا الآن ومستقبلاً بتوظيف إبداعهما ومواهبهما الأخرى في مجالات أخرى غير طب الأسنان. طورت رانيا على موهبتها في الخبز لتكوّن صفحتها التي تعرض فيها حلويات قمة في الاتقان والإبداع تصنعها في منزلها، لتصبح صفحتها متابعة من الكثير من الأمهات ومحبين الكعك. أما مجد فهي أم بامتياز، طورت من موهبتها في تعليم أولادها لتنشئ صفحتها التي تعرض فيها جميع طرقها المبتكرة في تسهيل عرض الأفكار على الأطفال، وهي متابعة من الكثير لاكتساب أفكار واختراعات جديدة سهلة تمكنهن من استثمار وقتهن مع أبنائهن.  في هذه المقابلة سنتعرف عليهما وعلى مشاريعهما المنزلية الصغيرة التي تميزا فيها وجعلتهما من المؤثرات على مواقع التواصل الاجتماعي.

رانيا ومجد، ما هو الوصف المناسب لكما إن أردتما أن تعرفا عن أنفسكما للأمهات؟

رانيا: أم، زوجة، طبيبة أسنان، هوايتي الخبز (Hobby Baker)

قصة رانيا ومجد: من الطب إلى الأمومة

رانيا مع عائلتها

مجد: إنسانة متصالحة مع ذاتي أو على الأقل في مسعى دائم لتحقيق ذلك، البساطة هي مبدأي في الحياة وفي التعامل مع الآخرين، فخورة وسعيدة بأمومتي، لا أدعي المثالية ولا أسعى لها!

قصة رانيا ومجد: من الطب إلى الأمومة

مجد مع عائلتها

ما هي الصعوبات التي ترافق الغربة في حالتكما وما تبعها من صعوبة العمل بشهادتكما؟

رانيا: أصعب ما في الغربة بالنسبة لي هو عدم وجود نظام الدعم العائلي (الأسرة من طرفي الأم والأب) للأم العاملة… ومع ساعات العمل الطويلة في المجال الطبي والتي قد تتضمن مناوبات لأوقات متأخرة، يصبح من الصعب على الأم إعطاء أطفالها حقهم من وقت واهتمام خاصةً في مرحلة الطفولة المبكرة.

مجد: حياتي في الغربة وما فيها من تحديات، أصعبها البعد عن العائلة الممتدة والأمان النفسي المقترن بها، زادت تعلقي بعائلتي الصغيرة وزادت من شعوري بالمسؤولية اتجاهها وهذا ما دفعني لاختيار ملازمة المنزل ورفض ترك أولادي مع خادمة أو في الحضانة.

هل عدم ممارستكما لطب الأسنان اختيار أو وضع فرض عليكما بسبب متطلبات المعادلة؟

رانيا: بعد أن غادرت بلدي، كانت ممارسة طب الأسنان هي من الأولويات. بدأت رحلتي في محاولة معادلة شهادتي لأستطيع العمل في المجال الطبي، كان هنالك الكثير من المتطلبات التي يجب عليّ استيفائها لأحصل على الترخيص من سنوات خبرة إلى امتحانات… الخ، ففرضت عليّ الظروف ألا أمارس مهنتي لفترة حتى استوفي كل المتطلبات اللازمة.  شاء الله بعدها أن أرزق بطفلتي الأولى، فتغيرت أولوياتي لتصبح طفلتي في أولها. وهنا كان قراري أن أترك مهنتي لأبقى مع طفلتي اختياراً لا فرضاً.

مجد: في البداية كانت ظروف الانتقال من الأردن والإجراءات المتعلقة بها عائقاً منعني من مزاولة مهنة طب الأسنان التي أحببتها، ولكن بعد أن رزقت بطفلي الأول وبعد أن استوفيت الإجراءات اللازمة لإكمال مسيرة طب الأسنان وجدت أن ظروف المهنة غير مناسبة لي ولطموحي على الصعيد العائلي والشخصي فاتخذت القرار.

زوجي وعائلتي يقدمون الدعم والتشجيع لي دائماً لأقوم بما أحب، حتى ولو لم يكن في مجال تخصصي. ومن جهة أخرى، ردة فعل المجتمع كانت على العكس تماماً

هل كانت ردة فعل الناس لاختياركما داعمة أو محبطة؟

رانيا: داعمة ومحبطة في وقت واحد. فزوجي وعائلتي يقدمون الدعم والتشجيع لي دائماً لأقوم بما أحب، حتى ولو لم يكن في مجال تخصصي. ومن جهة أخرى، ردة فعل المجتمع كانت على العكس تماماً! فيكون السؤال واحداً مهما اختلفت طرق طرحه: كيف تضيّعين سنوات دراستك في كلية الطب وشهادتك التي يحلم الكثيرون بها من أجل الجلوس في المنزل؟؟! فبنظرهم البقاء في المنزل للاهتمام بأطفالي وتوفير ما يحتاجونه من الحنان والاستقرار، هو هدر لشهادتي وتضيع وقت في جلسات النساء واحتساء القهوة!

مجد: لم تكن داعمة بالمجمل لكن لن أصفها بالمحبطة فعلى الرغم من السلبية والاستهجان الغريب لم أدع أي منها يحبطني.

ما هو أكثر تعليق مستفز أثر عليكما وهل كان دافعاً لكما بأن تبحثا عن مواهبكما في مجالات أخرى؟

رانيا: لا اعتبر تعليقات الناس مستفزة، لأن ما يهمني هو أن أكون سعيدة بما أقوم به، ومهما حاولت، فلن يتوقف بعض الناس عن التدخل فيما لا يعنيهم. ولكن أكثر ما يزعجني هو الافتراض والتعميم بأن الأم تجلس في المنزل أمام التلفاز مهملة نفسها ومتخلية عن طموحاتها من أجل أطفالها، وأن ذلك انتقاص لذاتها وتضييع لطموحها. أفضل أن أقوم بعمل أحبه وأبذل فيه كل ما في قدرتي لأبدع، على أن أحصر نفسي بالقيام بعمل لا أجد نفسي فيه لأنه مجال تخصصي فقط.

قصة رانيا ومجد: من الطب إلى الأمومة

مجد: صراحة التعليق الأكثر استفزازاً وتكراراً بالنسبة لي هو:” انا ما بتخيل حالي بس قاعدة بالبيت وما اشتغل واثبت حالي ” وكأن الطريقة الوحيدة لإثبات الذات هي العمل خارج المنزل! وهناك أيضاً من يربط الأمهات الملازمات للمنزل ب “لمات الجارات” لاحتساء قهوة الصباح، في الوقت الذي تنقلت به بين ثلاث منازل لا اذكر التقائي بأي جارة إلا في المصعد!

قصة رانيا ومجد: من الطب إلى الأمومة

 مؤخراً كل فئة تجد قالباً معيناً تريد أن تحصر الأمومة فيه. هل تتفقا مع ذلك؟ وما هو تعريفكما للأمومة؟

رانيا: لا اتفق مع ذلك أبداً. فلا يوجد إجابة صحيحة أو خاطئة عندما يتعلق الأمر بالأمومة. كل أم لها أسلوب خاص تفضله، وسواء كان اختيار الأم أن تبقى في المنزل لتربية أطفالها والاهتمام بهم، أو اختارت ان تكون أماً عاملة، فهي تختار بأي شكل تحقق ذاتها فيه ويجب منا كأمهات أن ندعم اختيار بعضنا البعض لا أن ننقص من الآخر لأنه اختار خياراً مختلفاً.

الأمومة بنظري هي المعنى الحقيقي للحب غير المشروط، هي مغامرة جميلة بما فيها من تعب ومتعة.

مجد: الأمومة بنظري ميلاد جديد للأم، صعوبات كلها لذة، وتضحيات بمكافآت مؤجلة!

وبالفعل قولبة الأمومة بشكل واحد ظاهرة شائعة وظالمة جداً، ليس هنالك “أحن من الأم” على أولادها لذلك أتمنى أن ندعم أمومة بَعضنا لا أن نهاجمها!

حدثانا عن المشاريع الصغيرة التي بدأتما العمل فيهم؟

رانيا: انشأت صفحتي الخاصة بالحلويات Baked by Rania على الفيسبوك منذ سنة تقريباً، لكن هوايتي في تزيين الحلويات وصنعها بدأت قبل ذلك بكثير… كنت دائماً ما اتطوع لصنع الكعك والحلويات في أعياد ميلاد الأصدقاء وفي المناسبات المختلفة من عيد الأم واليوم الوطني وغيرها في مدرسة ابنتي وأشارك صور الحلويات التي صنعتها في حسابي الشخصي دائماً، وكانت تلاقي الكثير من الإعجاب. بدأت بأخذ دورات من محترفين في هذا المجال، وحاولت باستمرار تطوير هذه الهواية التي أمارسها بحب. اقترح عليّ زوجي أن أجمع هذه الصور في صفحة لأشارك عدد أكبر من الناس انجازاتي. وها أنا اليوم لدي أكثر من ١٠٠٠ متابع لصفحتي ولله الحمد.

قصة رانيا ومجد: من الطب إلى الأمومة

منتجات رانيا

مجد: أعمل حالياً على مشاركة شغفي بالتعليم المبكر على صفحتي على الفيسبوك والانستغرام من خلال اللعب والوسائل غير التقليدية لتطوير مهارات الأطفال…أشارك أيضاً تجربتي مع أولادي في القراءة من خلال عرض توصيات بالكتب التي أجدها مميزة والجمع بين القراءة واللعب لتحبيب الأطفال بالقراءة من جهة وتحويل الكتاب لتجربة تفاعلية غنية… هي خطوة أولى لي في مجال الطفولة الذي أتمنى أن أترك بصمة به في المستقبل… ومحاولة لتغيير الصورة المغلوطة عن الأم غير العاملة.

قصة رانيا ومجد: من الطب إلى الأمومة

نشاطات مجد مع أطفالها

ما هي طموحاتكم المستقبلية؟ وهل تريدان العودة إلى طب الأسنان مرة أخرى إذا سنحت لكما الفرصة؟

رانيا: في الوقت الحالي لا أجد نفسي في مهنة طب الاسنان. أحب أن استثمر في تطوير موهبتي وأطمح إلى امتلاك bakeryمخبز خاص بي في المستقبل بإذن الله.

مجد: مع مرور الوقت أزداد حباً وشغفاً في مجال الطفولة وأدب الطفل، أتمنى مستقبلاً تجسيد حبي الشديد لأدب الطفل وتأليف بعض قصص الأطفال، وأطمح للبدء بورشات عمل ولقاءات للأهل والأطفال معاً تعنى بالتعليم المبكر عن طريق اللعب… أتمنى أيضاً ان أكون ناشطة في مجال التوعية بكل ما يرتبط بالأمومة!

ليس هناك خيار واحد هو الأفضل، فالأفضل لي يمكن ألا يناسب غيري (والعكس كذلك)، وعدم متابعة مهنتي في مجال تخصصي لا يعني أنني تخليت عن طموحي أو ضيعت سنوات دراستي هباءً.

باختصار ما هي الرسالة التي تريدان التي تصل إلى القراء والناقدين بالنسبة لاختياراتكما؟

رانيا: ليس هناك خيار واحد هو الأفضل، فالأفضل لي يمكن ألا يناسب غيري (والعكس كذلك)، وعدم متابعة مهنتي في مجال تخصصي لا يعني أنني تخليت عن طموحي أو ضيعت سنوات دراستي هباءً. فأنا وجدت طريقاً آخر لتحقيق ذاتي وتطويرها بالقيام بما أحب وإعطاء أطفالي وعائلتي الوقت الذي يحتاجونه في آن واحد، وأنا سعيدة جداً باختياري.

مجد: اعتقد أن أهم رسالة أتمنى أن تصل لكل الأمهات هي أن للحب والأمومة والنجاح وتحقيق الذات أشكال كثيرة.. ولكل منا الحق في ترتيب أولوياته وملاحقة أحلامه بالشكل الذي يناسبه! وسعيدة جداً بهذه الفرصة لمحاولة تغيير نظرة المجتمع للأم غير العاملة، والكف عن التفكير بها كشخص بلا طموح، فهل هناك استثمار أكثر قيمة من استثمارنا بأطفالنا؟؟؟ وهل هناك كنز أثمن من ذكرياتنا معهم؟

يمكنكم متابعة رانيا صالح ومجد الجيوسي على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال

رانيا: Facebook:Baked by Rania

Instagram: Baked_by_Rania

مجد: Facebook: Momma Bear

Instagram: mommabear_kw

 نختم المقابلة بفكرة علينا التأمل بها. في الأجيال الماضية كانت العادة أن تكون المرأة ربة منزل وكان هذا المتوقع منها فقط، وعند رؤية أم عاملة كان المجتمع يشير اليها بأصابع الاتهام فوراً، ولا يرحمها من تعليقاته عن تقصيرها كأم لأولادها وبتجريح أنوثتها غير آبه بظروفها. أما في جيلنا هذا، فقد تحولت الأمور للأفضل، فأصبحت المرأة عاملة تسعى وراء طموحها وآمالها وتوفرت الطرق والوسائل لها لتوفير عناية لأطفالها، وهذا شيء رائع. لكن الآن انقلبت الموازين، ليشير المجتمع بتعليقاته القاسية على المرأة الأم، فيقلل من إنجازاتها وينظر إليها بنظرة غريبة متعجباً من اكتفائها بأمومتها حالياً، ولا يهتم على الإطلاق بمخططاتها المستقبلية التي قد تحلم فيها بعد أن يكبر أطفالها.

فربما ما علينا أن نقوم به جميعاً هو أمر بسيط للغاية… أن ندع كل شخص يعيش مع اختياراته سعيداً.

أسباب ارتفاع معدلات الإصابة بمرض السكري لدى الأطفال

في , /بواسطة

منذُ عام ١٩٨٠، لوحِظَ تزايُد عدد الأطفالِ المُصابين بالنوع الأول والثاني لِداء السُّكري. حيثُ تُشكِّل نسبةُ الإصابة في النوعِ الأول ٣-٥% في السَّنة، و٥-٨% في النوعِ الثاني. قد لا تبدو النسبة كبيرة، ولكن مِن المفاجئ أنك عندما تنظُر إلى عدد الأطفال الذين يتم تشخيصهم بمرض السُّكري من النوعين الأول والثاني اليوم هو ضعف العدد الذي تم تشخيصه قبل ٢٠ إلى ٢٥ عاماً.
يَشتركُ كلا النوعين الأول والثاني في ذاتِ الخلل الرئيسي- وَهو عدم قُدرة الجسم على إفراز الإنسولين بكمية تُحافظ على منع ارتفاع مستوى السُّكر في الدم- وَلكن كل نوع ينشأ بعملية مُعاكِسة للآخر.
حيثُ يَنتُج النوع الأول من مرض السُّكري عن تدمير مناعي ذاتي، يُهاجم الجسم خلاياه ويدمّر مقدرتها على إنتاج الأنسولين في البنكرياس.
بينما في النوع الثاني، تصبحُ الأنسجة التي تحتاج لهذا الهرمون غير قادرة على استخدامهِ بشكل فعّال والاستفادة منهُ رَغمَ إنتاج البنكرياس لكمية كافية من الإنسولين. حيثُ تستجيب الخلايا المنتجة للأنسولين عن طريق البدء في حالة من النشاط المفرط، في البداية تقوم بإنتاج الهرمون أكثر من المُعتاد ومن ثمَّ فقدان القدرة على مواكبة الجلوكوز الزائد في الدم. بعض الأشخاص في النهاية يكونون غير قادرين على إنتاج الإنسولين على الإطلاق.

مرض السُّكري مِن النوع الأول:

– ماهي علامات وأعراض الإصابة بالنوع الأول والتي تتطور بسرعة لدى الأطفال؟
• تزايد الشعور بالعطش وتكرار التبول.
• الشعور بالجوع الشديد.
• فقدان الوزن.
• الإعياء.
• تغيُّر في التصرفات وطبع حاد.
• نفس له رائحة كالفواكه.
• عدم وضوح الرؤية.
• الإصابة بالتهابات فطريات.

وفقاً لأخصائية الإرشاد التربوي لوري لافيل، M..D. رئيسة قِسم الأطفال والمراهقين والشباب في مركز جوسلين للسكري في كلية الطب بجامعة هارفارد، أصبحَ مرضُ السُّكري أكثر انتشاراً لدى الأطفال الصغار والأطفال في مرحلةِ ما قبل المدرسة أكثرَ من أيِّ وقتٍ مضى.
قَد يكون هذا مُرتَبِطاً بفرضية النظافة، حيثُ يَقل تعرُّض الأطفال في هذا السن للجراثيم في الخارج؛ فيكون الطفل أكثرَ عُرضةً لمرض السُّكري إذا تعرّض لأي فيروس.

– ماهيَ العوامل المؤدية للإصابة بالنوع الأول من داءِ السُّكري؟
• العامل الوراثي:
في حال إصابة أي مِن الوالدين أو الأخوة بهذا النوع من مرض السُّكري، فإنهُ يزيد من احتماليه الاصابة به لدى الطفل كذلِك.
• القابِلية الجِينية:
إن تواجد نوع معين من الجينات يزيد من خطورة الإصابة بهذا المرض.
• العِرْق:
لوحِظَ انتشار النوع الأول مِن داء السُّكري في الولايات المُتحدة الأمريكية بين فِئة الأمريكان البيض غير اللاتينيين أكثر من أي عِرْق آخر.
• التعرُّض لفيروسات معينة:
إن التعرُّض لفيروسات مختلفة قد يدمِّر المناعة الذاتية للخلايا.
•الحِمية الغذائية:
لم يُظهِر أي عامل غذائي معين أو الُمغذيات في مرحلة الطفولة دوراً واضِحاً في تطوير مرض السُّكري من هذا النوع. ومع ذَلِك، فإنَّ شرب حليب البقر في وقت مبكر يرتبطُ بزيادة خطر الإصابة بمرض السُّكري من النوع الأول، في حين أن الرضاعة الطبيعية قد تقلل من هذهِ المخاطر.

مرض السُّكري مِن النوع الثاني:
قد يتطور داء السُّكري من النوع الثاني عند الأطفال تدريجياً. حوالي ٤٠% من الأطفال الذين يعانون من مرض السُّكري من النوع الثاني ليس لديهم أي علامات أو أعراض وإنَّما يتم تشخيصُها خلال الفحوص الطبيّة الروتينية.

– ماهي علامات وأعراض الاصابة بالنوع الثاني من مرض السُّكري؟
• العطش المستمر والتبول المتكرر.
• فقدان الوزن.
• الإعياء.
• عدم وضوح الرؤية.
• تباطؤ الشفاء من القروح والجروح، أو التهابات متكررة.

– ماهيَ العوامل المؤدية للإصابة بالنوع الثاني من داءِ السُّكري؟
لم يَجد الباحثون تفسيراً دقيقاً لسبب إصابة بعضُ الأطفال بمرض السُّكري ذو النوع الثاني على عكس البعض الآخر. على أيّةِ حال، تمَّ التعرُّف على عدد من العوامل التي تزيدُ من نسبةِ الإصابة بهذا المرض، نذكرُ منها الآتي:
• الكَسل وقِلّة الحركة:
كلما كان طفلُكِ أقلَّ نشاطاً، زاد خطر إصابتهِ بمرض السُّكري من النوع الثاني.
• العامل الوراثي:
كما في النوع الأول، للعامل الوراثيّ أثر في ازدياد احتماليةِ الإصابةِ بهذا المرض لدى الطفل.
• العُمر والجِنس:
العديد من الأطفال يعانون من مرض السُّكري من النوعِ الثاني في بداية سنَّ البلوغ. ويزداد لدى الفتيات المراهقات ويتطور داء السكري من النوع الثاني أكثر منه لدى المراهقين الذكور.
• وزن الولادة وسكر الحمل:
إنَّ ولادة الطفل بوزن خفيف ومن أم كانت مُصابة بسُّكري الحمل لهُ أثر في ارتفاع نسبة خطر الإصابة بداء السُّكري من النوع الثاني.
☆ نُدرِكُ تماماً أنَّ هذهِ العلامات والأعراض قد تُهِمُ العديدَ مِن الآباء والأمهات.  فيما يلي قائمة بالطرقِ التي يُمكنكِ مِن خلالها حماية طفلِك اليوم.

ننصحُ باتباع العادات الصحية التالية والتي تُساعدُ طفلك في البقاء في المسار الصحيح:
١. الوعي:
الوعي بهذا المرض وأعراضه وعوامِله وتاريخ العائلة الصحي.
٢. تخطيط وجبات الطعام الخاصة بكِ وبعائلتِك:
بصفة عامة، يُمكن أن تساعد ثلاث وجبات صغيرة وثلاثة وجبات خفيفة يومياً في تلبية احتياجات السعرات الحرارية المطلوبة. مِن المُهِم أن يكونَ الهدف الوزن الصحي عن طريق تناول الأطعمة الصحية والحصول على المزيد من النشاط (60 دقيقة كل يوم).
٣. التَحكُّم في كمية الطعام:
ساعدي طفلِك في معرفة الكمية الصحية والمُناسبة من الطعام التي يُنصَح بتناولها في كل وجبة.
٤. لا للمشروبات الغازيّة:
قومي باستبدال المشروبات الغازية والتي تحتوي على السُّكر، مثل المشروبات الرياضية والعصائر بالماء العادي أو الحليب قليل الدسم.
٥. ممارسة الرياضة معاً:
مِن المُستَحسن ممارسة الرياضة البدنية المُتواصلة والمُنتظمة بِمُعدّل (١٥٠ دقيقة من نشاط الأيروبيك في الأسبوع) يُنصح بهِ لمُختلف الأعمار لأنّهُ يعزز الجهاز المناعي ويساعد على الحماية ضد عوامل الإصابة بِمرض السُّكري.
٦. كوني اخصائية التغذية لطِفلِك:
إذا كان طفلُكِ مصاباً بداء السُّكري، ضعي خطة وجبات لطفلِك. وَيُمكِنُكِ الاستعانة بطبيب التغذية أيضاً. إنَّ معرفتكِ كيف تؤثر الأطعمة المختلفة على سكر الدم لدى طفلِك يُساعد في بقاء طفلك في المستوى السليم.

☆ حقائق مُفاجئة:
• ٢٥% مِن الأطفال لا يُشاركون في نشاطات بدنية خلال وقت الفراغ.
• تُقدِّم الوجبات الخفيفة بما يُعادل ٢٠٠ سعرة حرارية إضافية للطفل خلال اليوم.
• ٤٥% من الأطفال المصابين بمرض السُّكري مِن النوع الثاني بسبب السُّمنة أو زيادة الوزن.
• اتباع نظام غذائي عالي السكريات يُمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السُّكري من النوع الثاني بنسبة ٢٢%

نظام غذائي للأم الحامل: نظام الأكل بألوان الإشارة الضوئية

في , , , /بواسطة

مِنْ أحَد الأسباب التي دَفعَتنِي إلى أخذ المزيدِ مِنْ الدوراتِ التدريبيةِ في مجالِ التغذية والصِّحة حينما أصبحتُ حاملاً بِطفلي، هو أنني أردتُ أن أعلَم بالضبط ما هي نوعية الطعام التي عليَّ أن اتناولها للتأكدِ مِنْ حُصولِ طِفلي على جميعِ العناصر الغذائيةِ التي يَحتاجُها، وكيف يمكنني تجنب نوعية الطعام التي قد تؤذيه، وكيفية تجنب اكتساب المزيدِ من الوَزن الزائد.

إلا أنَّ كمية المعلومات التي كنت احصلُ عليها كبيرة جداً. خاصةً عندما تكونين حاملاً ولديكِ الكثيرَ مِنَ الأشياء التي تُفكرينَ بِها. بالإضافةِ إلى كُلِّ تِلكَ الهرمونات التي تتصاعد وتهبط كل الوقت. أردتُ فقط أن اتناول نوعية الطعام الصحيح والمُناسب دونَ أن اشعرَ بالذنبِ حينما ارغبُ في تدليلِ نفسي ورَغباتي ودونَ التفكير كثيراً في هل يَجِبُ أن اتناول هذا أم ذاك. لقدَ الاصبح الأمرُ اكثرَ سهولة حينما بدأتُ بأخذِ دورة جديدة تتحدثُ عن آليةٍ جديدةٍ في تناول الطعام خِلال فترة الحمل والتي تسمى بطعام الاشارة الضوئية.
إنَّ اتباع حمية غِذائية جيدة خلال فترةِ الحمل لهُ فوائِد مُتعددة لِكِلا الأُم والطِفل؛ فهي تُساعدُ في تقليل نِسبة الأمراض الشائِعة كالإعياء، الغثيان الصباحي، الإمساك، حرقة في المعدة، تشَنجات في العضلات. تُقلل الرغبة في الطعام الغير صحي، تقلل فُرَص تطور مضاعفات الحمل مثل فقر الدم، تَسمُّم الحمل، سكري الحمل والمَخاض المُبَكِّر. كما يَجعل من السهل خسارة الوزن الزائد خلال الحمل بسهولة.
أما بالنسبةِ للطِفل فإنه يؤدي إلى ولادته بوزن صحي أكثر وَيكون أقل عُرضةً للإصابة بتأخر النمو العقلي أو الجسدي.

يُساعدكِ نظام طعام بألوان الاشارة الضوئية في بناءِ عادات الأكل اليومية الصحية لأنَّها تُركِز أكثر على نوعية الطعام الذي تتناولينهُ بدلاً مِن كميتِه. أما بالنسبة للكمية حاولي تناول سِت حِصص من الوَجبات خِلال اليوم. يُمكِنُكِ اتباع نظام الطعام بألوان الاشارة الضوئية من خِلال تصنيف الطَعام كالتالي:

الطعام باللون الأخضر= انطلق
الطعام باللون الأصفر= تمهل
الطعام باللون الأحمر= توقف

أمثلة الطعام باللون الأخضر، يُشار فيها إلى الأطعمة الخفيفة مِثل أنواع الخضراوات والفواكه التي يمكنكِ تناولها قدر ما تشائين دون قلق. تمتاز هذه الفِئة عادةً بأنها:
– مزروعة وغير مصنّعة.
– قليلة السعرات الحرارية.
– عالية في قيمتها الغذائية.
– مليئة بالألوان.
– يُمكن تناولها غير مطبوخة.
أمّا الطعام باللون الأصفر يحتوي على سعرات حرارية أكثر، ودهون ونسبة سكر أعلى منها في ذوات اللون الأخضر. يُمكن تناولها بشكل يومي لكن يُنصَح بالتمهُل في كمية تناولها ولا يتم الإكثار منها.
الطعام باللون الأحمر هي أطعمة التوقف والتفكّير. ويُقصد بها أن تتوقفي قليلاً وتفكري في إيجاد بديل عنها أو تناولها بكميات قليلة. تمتاز هذهِ الأطعمة عادةً بقلّة عناصرها الغذائية إلّا أنّها تحتوي على سعرات حرارية أعلى مِن غيرها، وقد تحتوي على دهون مهدرجه ومُتحولة، نسبة الدهون فيها عالية، كذلك السّكر وقد تحتوي على محليات صناعية وغير طبيعية.
نَذكُر مِثالاً عن آلية عمل نظام الغذاء بألوان الاشارة الضوئية:

فاكهة التُّفاح تُمثِّل الطعام الأخضر
عصير التُّفاح يُمثِّل الطعام الأصفر
فَطيرة التُّفاح تُمثِّل الطعام الأحمر

كلُّ ما ذُكِر أمثلة في كيفية تصنيف الطعام الخاص بكِ ضمن نظام ألوان الاشارة الضوئية، لكن إذا أردتِ مَعرِفة تفاصيل أكثر عن هذا النظام الغذائي يُمكِنُكِ الاضطلاع على الجدول الآتي:

نظام غذائي للأم الحامل: نظام الأكل بألوان الإشارة الضوئية

بالطبع، يجب أن يكون كل شيء نتناولهُ باعتدال، وأنه من المقبول بتناول ما ترغبين بهِ مرة واحدة كل حين، يجب ألا نشعرِ بالذَنب، ولكن حاولي دوماً أن يكون ذلك بكميات محدودة وتجنبي وجود هذه الأطعمة في المنزل والحصول عليها بسهولة.

إنَّ تناول الطعام الصحي عبارة عن نمط حياة يُمكنكِ اكتسابهُ مع الوقت والصبر، والآن هو الوقت المثالي للقيام بذلك استعداداً لقدوم طفلك والتأكد من وجود هذه العادات الغذائية الصحية كجزء أساسي وطويل الأمد في حياة عائلتكِ.

هكذا سيصل أطفالي لأحلامهم…

في , , /بواسطة

بقلم: باسنت ابراهيم

حكاية صانع الأحلام ولوحة الأمنيات.

“سنضع أحلامنا اليوم أمام أعيننا… نلمسها ونلصقها ونخطط لها بكل الطرق”

لم تكن العبارة السابقة تلقى على منصة TEDx أو أي منصة إلقاء حماسية في مكان ما مثلاً!

هذه الجملة المليئة بالحماس قالتها أم لأطفالها الصغار أقل من خمس سنوات في نهاية عام مضى وبداية عام حالي..

أم جميلة قررت أن تهدي أطفالها مع بداية العام الجديد لوحة بيضاء كبيرة لكل طفل، ملصق عليها أكثر صورة شخصية له يحبها، بشرط تكن مفعمة بالحماس والضحك والضوء… صورة لأكثر لحظاته جنونا وانطلاقًا.

بعد ذلك بدأت الأم تتحدث لصغارها أثناء اللعب عن الأحلام والأمنيات.. ثم سألتهم مباشرة، ماذا تتمنون للعام الجديد؟

لم يفهم الصغار في البدء كيف يجيبون، كانوا يضحكون ويخجلون ويركضون هنا وهناك..

بدأت الأم تتحدث عن أمنياتها لصغارها، أوصلت لهم الفكرة إلى حد ما.

إحدى الصغار سألها ببراءة: هل سيحقق لنا سانتا هذه الأحلام يا أمي؟

أجابت الأم ببراعة: بل أنت… أنت من ستحقق أحلامك والله سيساعدك بالطبع، وربما يحضر لك سانتا بعض الهدايا التي تدعم تحقيق تلك الأحلام لاحقًا… من يعلم؟

لم تملي الأم على أطفالها أمنيات.. تركتهم لخيالهم تمامًا طوال اليوم.. ينتقون أحلامهم ويضعون قائمة أمنيات.

هكذا سيصل أطفالي لأحلامهم...“تخيلوا… ابدعوا… لا يوجد مستحيل” هيا بنا الآن هيا…

تلك الطائرة التي تحلم بالسفر بها

هذه اللعبة التي ترغبها

وهذه نماذج لتنمية مهارات الرسم

وتلك كعكة عيد الميلاد الكبيرة التي تتمنى الحصول عليها.

وهذه سفينة الفضاء التي ترغب في قيادتها.

دراجة جديدة بدون عجلات مساعدة

التألق بكورس الباليه والحصول على حذاء ذهبي لامع

قائمة طويلة من الأحلام… بعد قليل ذهب الصغار للنوم.. لتقوم الأم بدور صانع الأحلام أو دعونا نكن أكثر دقة، مساعدة صانع الأحلام لأن صغارها هم من سيصنعون أحلامهم يومًا ما.

بدأت عملية قص ولصق أمنيات الصغار على اللوحات البيضاء الجميلة… كلا بما كان يرغب ويتمنى..

وعندما استيقظ الصغار في اليوم التالي وجدوا أحلامهم أمامهم تمامًا مع جملة ملونة بارزة “ستفعلونها… الأحلام تتحقق”.

كان على الصغار مهمة أخرى الآن وهي التفكير والتخطيط لتحقيق هذه الأحلام.

هل ستتحقق جميعا هذا العام يا أمي؟

-ربما لا يوجد مستحيل… وربما يؤجل بعضها للعام القادم وما يليه، المهم أن تسعى لتحقيقها وتبذل جهدًا مناسبًا… ولا تكف عن الأحلام.

كانت حكاية هذه الأم من صنع خيالي تمامًا… حينما ذهبت لغرفتي بمنزل أبي ووجدت “لوحة تحقيق الأحلام التي صنعتها لنفسي يومًا ما… وجدت أحلام تحققت وأخرى أوشكت وأحلام استبدلت تمامًا مع سنوات عمري ونضوج عقلي”… كانت فكرة اللوحة مستوحاة من فيلم أجنبي لا أتذكره ثم بالبحث عبر الإنترنت وجدتها فكرة شائعة جدًا بالخارج.

طارت الفراشات داخلي وحول قلبي، تخيلتني الأم بطلة الحكاية السابقة بعد عدة سنوات مع صغاري نجلس فيدور بيننا هذا الحديث الممتع.

أرغب بأن أكون أم رائعة لصغاري بمواصفات الروعة التي أرغبها وليس بالمواصفات المثالية القياسية التي يراها البعض ويضعها في كتالوج ظالم للأمهات.. حتى ولو لم أكن أم رائعة بالفعل الآن… يوماً ما سأصير مساعدة صانعي الأحلام الصغار… مجرد تخيل الفكرة تنعش قلبي وتساعدني على تخطي مصاعب الأمومة وإرهاق السنوات الأولى وفقدان الأعصاب.

ابتسمت وتذكرت أن كل حلم لمسته بيدي يوماً ما على لوحة أحلامي وتحقق عشت فرحته مرتين… الاختلاف فقط أن أحلامي لم ترتبط بالأعوام الجديدة… بل تتجدد في كل يوم استيقظ صباحًا ولازال فضل الله على صحتي وعقلي وقلبي يملئني ويفيض.

في نهاية اليوم سألت صغيرتي بحماس ماذا ترغبين أن تكوني في العام الجديد.. أجبتني بسرعة دون تفكير “فريدة”.

وقبل أن اتخيل أن فريدة صغيرة جدًا جدًا على الأحلام.. أدركت أن لها ما رغبت بالفعل.

أعلم أنها تعشق الألوان ومساعدتي في المشغولات اليدوية وتمزج بين الاثنان بأنامل مبدعة.. إلا أن إجابتها الطفولية أبهرتني أكثر.. حسنًا… سنلطخ يدانا كثيراً بالألوان ونصنع المزيد من الحُلي حتى تستطيع رسم أحلامها واضحة بألوان دافئة وخطوط مميزة.

هي فريدة وكذلك أحلامها ويومًا ما ستملأ لوحة الأمنيات الخاصة بها بأحلام أكثر تفردًا وجمالاً مما أظن.

اللغة العربية … هي الوطن

في , , , /بواسطة

بقلم: مي صالح علي زيتون  

مؤخراً وجدت نفسي أراقب مرضاً ينتشر في العائلات العربية سواء كان في البلاد العربية أو الأجنبية. هذا المرض هو عدم اكتراث الأهل على الاطلاق بثقافة أولادهم العربية، فاللغة العربية أصبحت بمنظور الناس دلالة على التخلف وعدم التحضر، وتحدث أبنائهم باللغة الإنجليزية فقط أصبح مصدر فخر وتباه. اذ يبدو أننا نسينا أهمية اللغة العربية، نسينا كونها من أكثر اللغات مفردات تستطيع التعبير فيها عن أدق التفاصيل…نسينا أن اللغة العربية جميلة غنية ثرية… نسينا أنها ثقافة أصالة انتماء … نسينا أنها تاريخ وحاضر ومستقبل …نسينا أنها لغة القرآن التي يحسدنا عليها الكثير من المسلمين غير العرب…نسينا الكثير عنها ومن ثم ذكرني إحدى مراكز اللغة العربية في تورونتو

بما هو أهم … أن اللغة وطن… Lovearabic.ca

شاءت بي الأقدار والظروف الابتعاد عن بلادنا العربية والعيش في كندا، فهناك بالإضافة إلى المرض الذي تحدثت عنه سابقا، صعوبة في توفير المصادر والأجواء العربية، ومع انشغال الأهل وتواجد الأطفال معظم الوقت في محيط يتحدث إما الإنجليزية أو الفرنسية أو الاثنان معاً، تجد استسلام الأبوين واحساسهم بصعوبة تعليم أبنائهم العربية أو تعزيز جوهم العائلي بثقافتنا. ولذلك في مقالتي هذه سأذكر بعض المبررات التي أسمعها عن صعوبة تعليم الأطفال اللغة العربية في المهجر وأناقش بعض الحلول المقترحة. والحلول المذكورة لاحقا هي من تجربتي الخاصة وليس حصرا على الاطلاق.

١.المشكلة: الطفل يقضي معظم وقته في محيط يتحدث لغة أجنبية أيا كانت، وحال عودته إلى المنزل ينشغل الأهل في أعمالهم أو أعمال المنزل والطفل في مشاهدة التلفاز.

بالنسبة لنا كان الحل هو جعل اللغة العربية اللغة الوحيدة المحكية في المنزل. والتحدث المستمر والتعبير واللعب باللغة العربية بطريقة تلقائية محببة. فأصبحت اللغة العربية هي أسلوب حياة. وعندما وازنت أهمية انشغالي عن ابني مقابل أهمية تمضية وقت مفيد معه، كان الاختيار سهلاً جداً. فالواجبات والملهيات لا تنتهي، لكن فترة تعلق الطفل بوالديه واكتسابه الأخلاق والعادات والثقافة منهم محدود جداً وعلينا استغلال هذه الفترة بقدر المستطاع.

والأهم من ذلك هم عدم جعل اللغة العربية لغة العقاب، حيث يقوم بعض الأهل بالتحدث مع أبنائهم بالإنجليزية أو الفرنسية في الوضع الطبيعي أو أثناء اللعب أما في حالة العقاب ومع انفعال الأهل يجدون أنفسهم يتحدثون باللغة العربية، فيربط الطفل هذه اللغة بالعقاب حيث انه الوقت الوحيد الذي يسمعها فيه.

أما بالنسبة لمشاهدة التلفاز، فكان اختياري لبرامج كرتون عربية أهمها افتح يا سمسم (الأجزاء الجديدة) المتوفرة على اليوتيوب. الحلقات مدتها قصيرة وأعتقد أن ذلك ايمانا منهم بأهمية تقليل وقت تعرض الطفل للشاشة، وخلال هذه الحلقة يوجد العديد من

اللغة العربية ... هي الوطنالأفكار الرائعة والمفيدة والمسلية وعرض لثقافتنا العربية.

٢. المشكلة: طريقة تعليم اللغة العربية تقليدية جداً ومملة وتفقد اهتمام الطفل بسرعة.

كلما أسمع هذا العذر أتذكر ما قاله غاندي “كن أنت التغيير الذي تريد أن تراه في العالم”. فإن كان ذلك صحيحاً أن تعليم اللغة العربية ممل، فلماذا لا نكن أول من يجعل تعليم العربية مسلياً. من ذلك المنطلق بدأت بتعليم ابني العربية من خلال الألعاب. فعندما وجدته مهتماً بالحيوانات، بدأنا سوية بتجميع صورهم وتماثيل صغيرة لهم، فأكتب له أسمائهم على بطاقات صغيرة ونقوم بتكرارها وتعلم أصواتهم وما يأكلون وأين يعيشون، وكل ذلك كان بالعربية وبطريقة مرحة ومسلية. فعليك أن تجدي ما يهتم به طفلك وتوفري له معلومات عنه باللغة العربية ليكتسب العديد من المفردات والمعلومات المفيدة ويشعر أن من خلال اللغة العربية يستطيع أن يتعلم عما يحب.

اللغة العربية ... هي الوطن

٣. المشكلة: قلة توفر المصادر العربية التي تشد اهتمام الأطفال في البلاد الأجنبية

من خلال البحث اكتشفت توفر بعض المواقع في أمريكا الشمالية وأوروبا التي توفر وسائل تعليمية عربية ويمكنكم الحصول على المزيد من المعلومات من خلال زيارة مواقعهم ومتابعتهم على مواقع التواصل الاجتماعية.

www.maktabatee.com, www.alif2yaa.com,www.loughati.com, thelittlebulbul.etsy.com, Lovearabic.ca, www.noorart.com, www.easterntoybox.ca, www.arabicplayground.com, www.jarirbooksusa.com, www.daradam.com, www.thinkernation.com, ilmprojects.com

من أبرز المنتجات التي شدت انتباهي كانت وسائل التعليم التفاعلية مثل

Ilmproject letter connector

منتج الأحرف العربية المغناطيسية والتي كانت مفضلة لابني خاصة أنه لا يستطيع الكتابة بعد، فهو يمسك الأحرف بيده ويحاول أن يجد الأحرف المشابهة لها في الكلمات العربية التي يراها من حوله في المنزل. أو يقوم بوضعهم على لوح مغناطيسي ويتفاعل بوضع النقاط على الحروف. هناك أيضاً منتج مكعبات الأحرف العربية المصنعة إما من

www.daradam.com, Uncle goose

فكنا نقوم بوضع لوحة كبيرة عليها الأحرف العربية والبحث عن الحروف المشابهة في المكعبات. وأيضا ألعاب الألغاز للأحرف العربية أو لبعض الكلمات العربية مثل

thinkernation.com, anoud games, goodword products

جميع هذه الوسائل التعليمية تبعد الملل وطريقة التلقين في التعلم وأتمنى أن يتم انتاج المزيد منهم وهي متوفرة في المواقع المذكورة سابقاً.

٤. المشكلة: كتب الأطفال العربية لا تقارن بالكتب الأجنبية

وهنا لن أقول ان الكتب العربية أفضل بكثير من الكتب الأجنبية ولن أنقص من ابداع الكثير من الكتب الأجنبية وطريقة الطرح لديهم. بل سأقول ان كتب الأطفال العربية لها طابعها الخاص الذي يؤكد جمالها وأهميتها. وعندما بحثت وجدت دور نشر ومؤلفين ورسامين كتب أطفال عربية قمة في الروعة والابداع والعطاء والمتعة والجودة. حيث قامت دور النشر هذه بنشل اللغة العربية من الصورة التقليدية للكتب القديمة وتقديم كتب جديدة بطريقة عصرية جميلة لاستمرار ثقافتنا وتراثنا في الأجيال القادمة. من أبرز دور النشر هذه: دار أصالة، دار كلمات، دار السلوى، دار الحدائق، دار الساقي، دار أسفار، دار العالم العربي، دار نون، دار كادي ورمادي، دار أروى العربية، دار حكايتي، مبادرة كتاب هذا اسمي، دار البراق، دار الهدهد، دار ينبع الكتاب، دار الياسمين، دار الشارقة، دار تيرنغ بوينت، دار الخياط الصغير، دار هاشيت أنطوان للكتب المترجمة وغيرهم الكثير. ويمكن للمغتربين في كندا أو الولايات المتحدة الحصول على بعض هذه الكتب من خلال المواقع التي ذكرتها في النقطة رقم ٣ أو من خلال موقع جملون.

اللغة العربية ... هي الوطن

لن أفي القراءة حقها مهما كتبت. فكلما قرأتم لأطفالكم كتباً باللغة العربية كلما زادت مفرداتهم العربية وتعرضوا لثقافتنا من خلال الكتب وازداد تركيز الطفل واتسعت مخيلته. والأهم من ذلك هو طريقة سرد القصة للطفل، فكلما اظهرتهم حماساً في القراءة وعبرتم بالأصوات وتعابير الوجه وتغيير نبرة الصوت حسب الموقف أو الأحاسيس المختلفة كلما استمتع الطفل أكثر وأكثر وأصبح يربط اللغة العربية مع الاستمتاع والتخيل والمعرفة. وتكمن أهمية أكبر للقراءة عندما يكون الأبوان منشغلان دائما فتصبح القراءة الوقت الذي ينتظره الطفل لتمضية وقت ممتع مع والديه. فنصيحتي هي … القراءة فالقراءة فالقراءة.

٥. المشكلة: لا يوجد أشخاص حولي يهتمون باللغة العربية

وهنا سأعترف ان هذا ما أقوله أنا دائماً، فأكون سعيدة جداً عندما أتعرف على أمهات عربيات في كندا ولكن سرعان ما تتحول هذه السعادة إلى إحباط شديد عندما أرى عدم معرفة أبنائهم اللغة العربية. مؤخرا حالفني الحظ بالتعرف على سيدتين فاضلتين في تورونتو تمكنّ من تحدي جميع المبررات واستطاعوا تعليم أبنائهن العربية بمجهود شخصي بحت. وهناك البعض الذي يلجأ إلى المدارس العربية خلال نهاية الأسبوع أو معلم خاص أو حلقات قراءة قصص عربية في الأحياء الصغيرة. فعلى الأهل البحث المستمر على بيئة تمكن الطفل من ممارسة لغته العربية وهذه البيئة تكون صلة وصل له مع بلاده العربية.

وأخيراً وليس آخراً، لا أستطيع أن أنكر الأوضاع الصعبة في بعض الدول العربية ولا التحديات التي تواجه الأهالي العرب في تربية أولادهم، خاصة مع الاحتلال الثقافي الأجنبي الذي يجتاح أرجاء الوطن العربي. لكن من فضلكم أسألوا أنفسكم إذا لم نقم نحن بواجبنا بالحفاظ على تراثنا وثقافتنا ولغتنا من خلال أبنائنا… فمن سيقوم بذلك؟!!! لنحاول ونصر على إعطاء الطفل العربي أهم حقوقه… لغته العربية وتراثه… ففي نهاية المطاف هذه مسؤوليتنا.

مي صالح علي زيتون أخصائية معالجة لبية – الأردن، محاضر في جامعة تورونتو – كندا، كاتبة قصص أطفال

تقضي ابنتي وقتها في الليغو والقراءة وهذه هي النتيجة

في , , , /بواسطة

قصة: أحمد عدلي، كتابة: سنا عويدات – من فريق أمهات ٣٦٠ 

اسمي أحمد عدلي.. أحبَبتُ أن أُشارِكَكُم قِصَتي أنا وعائِلَتي الصَّغيرة، زوجتي .. وابنتي .. نُور التي تبلغُ مِنَ العُمر ثماني سَنوات.

أنا وَزوجتي مِنْ نَفْس المرحلة العُمرية.. في مُنتَصَف الثلاثينات، وكِلانا درس في نَفْس الكُلية.. قِسم الهندسة. وفي نَفْس الجامعة أيضاً.. جامعة عين شمس.

أعلمُ جيداً أنَّ ما يَشْغَلُ بالَنا يومياً نحنُ كآباء وأمهات هو ماذا يُمكِن أن نُقدِّم لأبنائنا في سَبيلِ إِسعَادِهم ومَلئ أوقاتِ فَراغِهم، والأهمُّ مِنْ ذلِك بِطريقةٍ مفيدةٍ ومسلية.

تقضي ابنتي وقتها في الليغو والقراءة وهذه هي النتيجة

قُمْتُ أنا وزوجتي بتَجرُبةِ العَديدِ مِنَ الألعاب مَع ابنتِنا نور مِثل البازل ( Puzzle )، الدُّمى، الشَّطرَنج، وألعاب أُخرى مِنْها لُعبَة الليجو (Lego) والتي كانت بِلا شَكْ المُفضَّلة لَدَيها. لاحَظْنا كَمْ مِنَ الوَقت كانت تُحِبُ أن تَمضِيَه كُلَّ يوم في تركيبِ القِطَع وتَفكيكها مَرَّة تِلوَ مَرَّة.  وَحتى تَطَورها في تركيبِ القِطع مِنْ أشكال بَسيطة إِلى أشكال أكثر تعقيداً وأكبرَ حَجماً.

لم يكُن بالأَمر السَّهل بتوفيرِ تكاليف مَثل هذهِ الألعاب بسبب إرتفاع ثمنها، غيرَ أننا لاحظنا أيضاً أنَّهُ كُلَّما اهتَمَمْنا أكثر في مَواهِبِها كُلَّما زادَ إبداعُها

أحببنا أن نَتدرَج مَعها في المُستوى تِبعاً لِعُمرها المُناسِب، إِلا أنَّها الآن تَلعَب في مُستويات تَفوقُ سِنَّها. لا بُدَّ أنَّها أخذَت تِلكَ الموهبة مني أنا وَوالدَتها. بالنسبةِ لي أحِبُ كثيراً القيامَ بالمشاريعِ الهَندسية. لَقدْ كُنتُ كالطبيب الذي يُحضِرُ لابنهِ حقيبةِ أدوات الطبيب كَلُعبَة.

في البداية لم يكُن بالأَمر السَّهل بتوفيرِ تكاليف مَثل هذهِ الألعاب بسبب إرتفاع ثمنها، غيرَ أننا لاحظنا أيضاً أنَّهُ كُلَّما اهتَمَمْنا أكثر في مَواهِبِها كُلَّما زادَ إبداعُها، فلَقَدْ تفاجأتُ بابنتي نور وهيَ تَقُوم حتى بتركيبِ دوائرَ كَهرُبائية وأجزاءٍ ميكانيكيةٍ صَعبة.. كَمْ أنا سعيدٌ و فَخور بِها.

قُمنا أيضاً بإضافةِ أنشطةٍ أُخرى مِثْل الرَسم، والقِراءة كجزءٍ مِنَ النَشاط اليومي وليسَ مُجرَّد هِواية تُمارِسُها في وَقت الفَراغ..

تقضي ابنتي وقتها في الليغو والقراءة وهذه هي النتيجة

بَدأنا بِقراءةِ قِصص قَصيرة و مُبَسَّطَة، ثُمَّ تَدرَجْنا شيئاً فَشيئاً تماماً مِثلَ أيّ نَشاط تمارِسُه. وَبعدَ خَمْس سَنوات بَدأَتْ تقرأ الكَلِمات البسيطة في قصصٍ مُصَوَرة، ثُمَ أصبحَت تستطيعُ قِراءة مَجلات خاصة للأطفالِ مِثل مَجلة ميكي، ماجد، وباسم.

لَقَدْ أثمرَتْ كُلُّ هذهِ النَشاطات في شخصيةِ ابنَتِنا نور..  وحتى في تَفوقها الدراسِيّ، هي الآن مِنْ ضِمن الثلاثةِ الاوائل في مدرسَتِها. بَلْ وأثرَت أيضاً في تفكيرِها بِكُل ما حولها، تتساءل أحياناً ” أبي، كيفَ تُشرقُ الشَمْس؟ ”

بَلْ وَحتى في آليةِ عَمَل الأشياء مِنْ حَولنا.. فتتساءل أحياناً أُخرى، ” وَكيف تَطيرُ الطائِرة؟”

وأصبحنا نتناقش مُطَولاً في كُلِّ تِلكَ الأمور.

ولا بُدَّ مِنْ ذِكرِ الدور الكبير الذي تُقدِّمُهُ والِدتها لها في مُتابَعةِ واجباتها المَدرسية، كُلّ ذلِكَ ساهم معاً في رَفعِ مُستواها الدراسِي أكثرَ وَأكثر.

لَقَدْ كان دوري أكثر في مُمارَسةِ الأنشطةِ الإبداعية، وَالرَسم، والرحلات واللَّعِب في إجازةِ نهايةِ الأسبوع. لَكنَّنا حَرَصنا معاً على التعاون فيما بيننا في سبيلِ إيجاد بديلٍ نافِعٍ ومُمتِع لابنَتِنا عن الآي باد، وَالتِلفاز، والموبايل قدرَ المُستَطاع. لِما لِتلكَ الأجهزةِ مِن دورٍ كبيرٍ في تثبيطِ قُدرات الطِفل في تطوير التفكيرِ والإبداع. لأنَّ الطفل يعتمدُ فيها على تلقي المعلومة دونَ أن يَتفكر بِها أو يَستِنتِجها مِن نفسِه وما حولَه.

لَقَدْ كانَ الأمرُ مُثمِراً جِداً. وكأنَّها نبتة كُلَّ ما اعتنيتَ بِها كُلَّما نَمَتْ وازدادت قُوةَ وَكَبُرَت أكثرَ وَأكثر.

نصيحتي لِجميعِ الآباءِ والأُمهات في الابتعادِ عَن الحُلول السَّهلة وَالفورية لإِشغال الأطفال، كالموبايل والكارتون وألعابُ الكُمبيوتر. لأنَّكم ستشعرونَ بالنَدَم لاحِقاً حِينما تَجِدُ طِفلِكم بِمُستوى ضعيف في الأنشطةِ المدرَسيةِ الأساسية كالقِراءة، وَالكِتابة، والرَّسم.

لا بُدَّ من الاستثمار في عقول أطفالِكُم وتفكيرهِم، وابدأوا في تنميتِها مُنذُ الصِّغر بطريقةِ التفاعل والتواصل مع عالمهم الحَقيقي وذلكَ بإشراكهم في ألعاب ونشاطات تُحَفِزُ أدمِغتهِم وحواسهِم، واحتكاكهِم مع العالم الواقعي والحقيقيّ وليس الافتراضيّ والوَهمي.

٥ عبارات تحتاج كل أم سماعها بعد الولادة

في , , , /بواسطة

من تجربة أم لطفلين.

بعد قضاء ١٦ ساعة في غرفة الولادة وتقريباً ثلاث ساعات من الألم، وُلِدتُ ابنتي الجميلة أخيراً.

لكن كانت جميلة جداً ومثالية، سوى أن رأسها كان بشكل غريب قليلاً. حملتها بين ذراعي وبدأت بالبكاء، وفجأة غمرني شعور لا يُمكنني وصفه، حُبٌ نقي وسَعادة كبيرة. حين بقيت يومين في المُستشفى كانت الأمور ضبابية تقريباً. لكن في اللحظة التي خرجنا من المستشفى بدأت الأمور أكثر وضوحاً وحقيقية.

إنَّ حياة بعد الوِلادة تجربةٌ مخيفة وخليطٌ بين الحقيقةِ والخَيال. لِذلك هُناك عدد من الأمور تحتاجُ الأم لِسماعِها حينما تعود إلى المنزل مِنَ المُستشفى.

كلنا أمل مع القليلِ مِنْ اللُطف والدَعْم، يمكن أن يقوم أفراد العائلة والأحباب بتخفيفِ بعض تلك المشاعر من الخوف والاضطراب.

أتذكر في إحدى الليالي، كُنتُ أجلس على كرسي الرضاعة في غرفةِ طفلتي، أمسكُ بها بين ذراعي وأراقُبها وهي نائمة. أذكرُ أني شعرتُ بمشاعر عديدة ومُختلطة معاً. لقد شَعرتُ بالحُب والتَعَبْ، الحَماس والخَوف. شعرتُ برغبةٍ في البكاء والضَحِك معاً. أتذكرُ أني تساءلت في نفسي إذا ما كنتُ اتخذتُ القرار الصحيح، إلا أني كُلي يقين في الحقيقة لا يُمكنُ العَودة إلى الوراء.

كنتُ أنظر إلى خدودها الجميلة، وأشعر بجسدها الصغير يُلامِسُني، وأُراقِبها وهي تقوم بالاستنشاق والزفير بلطف، ويَغمرني الشُعور بالهُدوء والقَلَق الهائِلين في آنٍ واحد.

الجميع قام بمساعدتي. فقد قام أهلُ زوجي بِطَبخ عِدة طبخات وتجميدها على شكل وَجَبَات. أمَّا أهلي يأتونَ دوماً دونَ مِيعاد ويقومونَ بِمُساعدتي في المَنزل. تَقوم أمي في مُساعدَتي أثناء الرضاعة ومُراقبة طِفلَتي في حين حاجتي لأخذ قيلولة.

لا أُخفي أنها أحياناً كانت تقوم بالتخفيفِ عني كثيراً، ولكِن في أوقاتٍ أخرى تُوترني.

أما أصدقائي يأتون بالهَدايا والطعام ويقومونَ بِقضاء وقتٍ معي كي لا أستسلم لاكتئابِ ما بعد الولادة. كُنتُ أشعر بكثيرٍ من الحُبْ مِنْ حَولي وَالكثير مِنَ الدَعم وَمعْ ذلِك، كُنتُ لا أزال أشعرُ بالوَحدة! والآن كَوني أم ذات خِبرة لِطفلين، بعد تِسع سنوات، أعلمُ جيداً الآن ما الذي ترغبُ الأم في سَماعه حينما تعود إلى المَنزل من المُستشفى.

في الحقيقة، أعتقد مِنَ الجميل جداً بأن تسمع كلّ أم هذهِ العِبارات التالية:

” أنتِ رائعة”

“إنَّكِ أُم رائعة حقاً، أنتِ أفضل أُم في هذا الكون” …هذا ما تَوَدُ سَماعَه تماماً. بل تتمنى أن تَسمعه يومياً أيضاً -لأن كل يوم سيخبرها أحدهم بعكس ذلك. قد تَشُك في قدراتها أحياناً، وحِينما تقومُ بِذلِك سوف تحتاج لإعادة الطَمأنينة والثِقة في نفسِها.

إنَّ الأمومة ليست سهلة، خاصةً في أن كل الأمهات يحولن الوصول إلى المثالية بكل ما يخص أطفالهم. لذا مِنَ الجميل إخبارها بأنَّها رائعة كل يوم، فهي تستحق ذَلِك.

“كنت قوية!”

لا تنسي أن تخبري كل أم جديدة كم كانت قوية، في النهاية تمت عملية المخاض والولادة بجهدها. دفعت وربما تنفست حتى خلال انقباضات الولادة. على الرغم من شعورها وكأنها قسمت إلى قسمين (وإذا خضعت لعملية القيصرية فهذا فعلاً ما حدث لها) كما تشنج جسدها عدة مرات، وخرجت من العملية كبطلة. لذا من الجميل أن يقال لها كم تشعرون بالفخر بها وكم كانت مدهشة.

“ماذا يمكنني أن أقدم لكِ؟”

في الحقيقة، بدلاً من سؤال هذا السؤال، فقط بادروا بالمساعدة فوراً. دائماً ما يكون هناك حاجة أو خدمة يمكن تقديمها عندما يأتي طفل جديد إلى المنزل. طوي الملابس، غسل الأطباق، طهي الطعام، وشراء حاجيات البقالة.

يمكن تقديم اي مبادرة وقومي بإخبار الأم بمساعدتك لها حينما تنتهي. يمكن القيام بكل شيء تستطيعون فعله ومم ثم سؤالها إذا ما احتاجت شيئاً آخر.

هذه الأم الجديدة قد قامت بولادة طفل جديد إلى الحياة، لذا يحبذ تقديم المساعدة في الكثير من الواجبات الأخرى.

“طفلك جميل”

بِالطبع كُل أُم تعلَم أنَّ طِفلها رائِع، ولكن ليسَ مِنَ الضار أن نُخبِرُها نَحنُ بِذلِك. فبالنسبةِ لِكُل أُم يُعَدُّ طِفلها الأجمل والأذكى مِنْ بينِ كُل أطفال العالم، ويُفضَّل اخبارها بأنها على حَق. حينها ستَشعرُ بشعورِ الفخِر الكبير الذي يُمكِنُ لأي أُم أن تشعرَ به.

“أنا هنا إلى جانبك”

أخيراً، والأهم مِنْ أي أمر آخر، أن يُقدَمْ لها الدعم النفسي وأنَّ نفهمَ جميع مشاعرها وأنَّ كُلَّ ما تَشعُرُ بِهِ طبيعي. مِنَ الضروري تَفهُّم حالة الاكتئاب خِلال مَرحلة النَفاس وكمية الألم الذي تَشعُر بِهِ، وكَمْ مِنَ الصَعْب التكيُّف مَع وجود طفلٍ جديد. قوموا بدعمِها والتأكيد بأنكم مُتواجدين مَعَها وإلى جانِبها. وأنهُ يُمكنُها الاعتماد عليكُم واللجوء إليكم في حالِ احتاجَت لِلمُساعدة وأنَّكم سَتفعَلون كلّ ما في وسعكم لِجعل حياتها أسهل.

*الصورة من: Blue Shoes Photography

*صدر هذا المقال باللغة الإنجليزية على موقع Romper.