ستوديو 1817 في عمان متخصص بتصوير العائلات في ضوء النهار الطبيعي ويتميزون بتصوير الأطفال حديثي الولادة والصغار والعائلات فشعارهم هو التقاط اللحظات الثمينة والاحتفاظ بها للأبد.

ناتاليا مهرجاني تعرف نفسها قائلة: أنا مصورة وأم، أسعد لحظاتي أجسدها في صورة، دائما لدي رغبة بالتصوير وأشعر بالانتصار عندما أتمكن من تحويل لحظة غير ملموسة إلى ذكرى رائعة في صورة يمكن الرجوع إليها واسترجاع هذه اللحظات في أي وقت.. من هنا بدأ عشقي للتصوير، لم أكن أتخيل يوما -رغم حبي للتصوير- أنني سأكون مصورة فوتوغرافية والآن، لا أتخيل نفسي بدون تصوير!

ناتاليا تخصصت بشكل أساسي على ضوء النهار الطبيعي الذي يثري الصورة بشكل كبير ويبرز جمال ودقة االتفاصيل على عكس الوسائل التقليدية، فالضوء الطبيعي يساعد على إضفاء لمسة درامية للصورة بوجود الظل والنور وهنا تكون النتيجة رائعة.

تقول ناتاليا إن كل صورة هلى عمل فني مستقل، ولكل عملائي مجموعات من الصور متنوعة ومختلفة حسب رغباتهم. أكثر الصور التي استمتع بها هي تلك التي التقطها في الهواء الطلق والحركات التلقائية والألوان الكثيرة والغنية، أحب أيضا الصور ذات العنصر الدرامي. تضيف، الصور التي أشتهر بها هي للأطفال الصغار وحديثي الولادة في أوضاعهم المختلفة وقت النوم ووقت الضحك.. أحب أن أتعرف على الطفل وأستوعب سماته لتنعكس على الصور وأبحث دائما عن أماكن جديدة وأطور من إخراج الصورة ليخدمها أكثر.

يقول أوسكار وايلد: الذكريات هي الألبوم الذي نحمله معنا