مقالات

أهم ١٠ أمور تعلمتها منذ فقـــدان طفلي

في , , /بواسطة

بدأت قصة ريتشارد برينغل منذ سنة وشهر تقريباً عندما فقد ابنه “هيغي” ذو الثلاثة أعوام. تغير عالمه وانقلبت حياته وعائلته رأساً على عقب من وراء ما حدث. كان هيغي طفلاً سعيداً مفعماً بالحيوية كوالده ولكنه كان يعاني من حالة صحية في الدماغ إحدى أعراضها أو مخاطرها هو حدوث نزيف دماغي بنسبة ٥%.

أهم ١٠ أمور تعلمتها منذ فقـــدان طفلي

ولكن، بعد مرور ثلاثة أعوام حدث ما لم يتوقعه والدا هيغي وهو أن يصاب طفلهم بالنزيف رغم ضآلة نسبة حدوثه! ولم يستطع هيغي التغلب عليه، فخسرته عائلته في شهر آب العام الماضي.

أهم ١٠ أمور تعلمتها منذ فقـــدان طفلي

المصدر: صفحة ريتشارد على الفيسبوك

لم يستطع ريتشارد نسيان تفاصيل الأيام والأشهر التي عاشها مع طفله، وأصبح يعيد في مخيلته شريط حياتهما معاً كل يوم. وبعد مرور سنة من الحادثة، قرر ريتشارد مشاركة الأهل حول العالم الدروس التي تعلمها بعد أن فقد طفله، محاولةً منه بالقيام في فتح أعين من حوله من آباء وأمهات لأن يستمتعوا في كل ثانية من حياتهم مع أطفالهم مهما كانت متعبة ومهما كانت ظروفهم صعبة. فكتب:

 

  1. مهما أعطيت من الحب والقُبل لطفلك فلا شيء يسمى بالكثير.

 

  1. هنالك دائماً متسع من الوقت لديكم. توقفوا عما تفعلونه وابدؤوا في اللعب ولو لدقيقة واحدة. أي شيء يمكنه الانتظار.

 

  1. قوموا بأخذ العديد من الصور وتسجيل العديد من أشرطة الفيديو. يوم واحد قد يكون كل ما لديكم.

 

  1. لا تهتموا بالمال، اهتموا بالوقت. أتعتقدون أن ما تصرفونه من أموال مهم؟ كلا، بل ما يهم هو ما تفعلونه. اقفزوا في برك المياه بعد يوم ممطر، اذهبوا في نزهة سيراً على الأقدام، اسبحوا في البحر، اصنعوا خيمة في المنزل واستمتعوا في أوقاتكم. فهذا كل ما يريدونه. فأنا لا أستطيع تذكر ما اشتريناه أنا وهيغي كل ما أتذكر فقط هو ما فعلناه.

 

أهم ١٠ أمور تعلمتها منذ فقـــدان طفلي

المصدر: صفحة ريتشارد على الفيسبوك

  1. الغناء. قوموا بغناء أغانيكم المفضلة معاً. أسعد ذكرياتي مع هيغي وهو جالس على كتفي أو بجواري في السيارة ونحن نقوم بغناء أغانينا المفضلة. فمن خلال الموسيقي تنشأ الذكريات وتبقى.

 

  1. تمسكوا بأبسط الأشياء. أوقات المساء، أوقات النوم وروتينه، قراءة القصص. الأكل سوياً، كسل عطل الأسبوع. هذه الأشياء البسيطة هي ما أفتقدها أكثر من غيرها. لا تدعوا تلك الأوقات تمر بكم دون ملاحظتها.

 

 

  1. لا تخرجوا من المنزل أو تتركوا من تحبون بلا قبلة الوداع وحتى لو نسيتم، عودوا وقبّلوهم. فلن يمكنكم أن تعرفوا أبداً ما إذا كانت هذه آخر مرة ستحصلون على فرصة كهذه.

 

  1. اجعلوا من الأشياء المملة متعة. رحلات التسوق، الرحلات الطويلة في السيارة أو حتى أوقات المشي إلى البقالة. كونوا بسيطين والعبوا دائماً، قوموا بإلقاء النكات هنا وهناك، اضحكوا، ابتسموا واستمتعوا في أوقاتكم. فكل هذه الأمور مهام وسوف تنتهي عاجلاً أم آجلاً. الحياة قصيرة جداً، قوموا باستغلال كل لحظة فيها بالتسلية والاستمتاع.
  2. احتفظوا بمذكرة. قوموا بكتابة كل شيء فيها عن أطفالكم، ما يضحككم من أقوالهم وأفعالهم وأي شيء جميل عنهم. بدأنا بالقيام بذلك فقط بعد أن فقدنا هيغي. أردنا أن نتذكر كل شيء عنه. وبدأنا الآن في فعل هذا لكل من هيتي وهيني أيضاً. ستبقى هذه الذكريات في حوزتكم، مكتوبة إلى الأبد، يمكنكم العودة إليها كلما شئتم وتقدم بكم العمر.

 

  1. تذكروا إن كان لديكم أطفال يمكنكم تقبيلهم قبلة ليلة سعيدة، تناول الإفطار معهم، المشي إلى المدرسة، إدخالهم إلى الجامعة أو حتى حضور أعراسهم وزواجهم؛ فأنتم ممن أنعم عليهم الله لا تنسوا هذا أبداً.

 

 

وسادة تسمح للمرأة الحامل النوم على بطنها تحظى باهتمام كبير من الانترنت

في , , , /بواسطة

 

لمساعدة النساء الحوامل على تحمل آلام الحمل والنوم بشكل أفضل، قامت عائلة زانكي بتطوير هذه الوسادة التي تسمح للمرأة الحامل النوم على بطنها.

وسادة تسمح للمرأة الحامل النوم على بطنها تحظى باهتمام كبير من الانترنت

هذه الوسادة الحاصلة على موافقة الأطباء، مصممة لحضن بطن الأم الحامل، وتساعد على تخفيف آلام أسفل الظهر.

 

بعد عرض فيديو الوسادة بـ ١٩ ساعة حظي بـ ١.٧ مليون مشاهدة وتمت مشاركته ٨،٢٠٠ مرة!

 

لاستعماله كل ما عليك فعله هو نفخه والتمدد بحيث يكون البطن داخل الفتحة.

 

إليكم الفيديو:

دراسة جديدة: “إعطاء طفلك هاتفاً ذكياً يعادل إعطاؤه غرام واحد من الكوكايين”

في /بواسطة

إن الوقت الذي يقضيه الأطفال في مراسلة أصدقائهم على مواقع التواصل الاجتماعي، يشكل خطراً لإدمان المراهقين، بالفعل، كما يحدث إدمان المخدرات والكحول. ومن الأفضل أن يتم التعامل مع هذا النوع من الإدمان كما يتم التعامل مع الأنواع الأخرى، كما قيل من قبل لبعض مدراء المدارس والمعلمين في مؤتمر تعليمي في لندن.

 

حيث قالت الأخصائية ماندي ساليغاري ، مديرة هارلي ستريت كلينك في لندن، وبالتعاون مع أخصائيين في إدمان التكنولوجيا أن: “مدة استخدام شاشة الهاتف لم يؤخذ بالحسبان يوماً بأن يكون مسبباً للإدمان للشباب الصغار.”

 

كما أضافت السيدة ماندي: “أنا دائماً ما أخبر الناس بأنه عندما تعطي طفلك جهاز التابلت (Tablet) أو الهاتف الذكي المحمول، كأنك تعطيه زجاجة من النبيذ أو غراماً من الكوكايين”. ” هل ستسمح لهم بأن يقضوا على أنفسهم بأنفسهم خلف الأبواب الموصدة؟”

” لماذا لا نولي الاهتمام اللازم لمثل هذه الأمور كما نهتم بموضوع المخدرات والكحول بما أن لهم نفس التأثيرات على الدماغ؟”

 

إن ما قالته السيدة ماندي جاء تباعاً للأخبار التي انتشرت، بأن هنالك أطفال بعمر الثالثة عشرة تتم معالجتهم حالياً من إدمان “التكنولوجيا الرقمية” – حيث أن ثلث الأطفال من إنجلترا (من عمر ١٢ – ١٥ سنة)، يعترفون بأن ليس لديهم موازنة بين الوقت الذي يقضونه أمام الشاشة وبين وقت النشاطات الأخرى.

عندما ينظر الناس إلى موضوع الإدمان فإن أعينهم تتوجه للمادة أو الشيء، علماً بأن الإدمان هو نمط سلوكي يكشف عن نفسه بطرق عدة، كما تقول السيدة ماندي مثل إدمان الطعام، إيذاء النفس وتبادل الرسائل ذات الإيحاء الجنسي.

 

بالإضافة إلى كل ما ذكرته الأخصائية ساليغاري في مؤتمر عقد في مدرسة هايغيت الابتدائية عن موضوع تطور المراهقين، تحدث الدكتور ريتشارد غراهام وهو مستشار نفسي في مستشفى نايتنغيل لمعالجة الإدمان من التكنولوجيا ” أن القضية أصبحت تأخذ مساحة أكبر من اهتمام الباحثين؛ بسبب تعبير الآباء عن رغبتهم المستمرة في إيجاد المعادلة الصحيحة لأطفالهم.”

 

حيث أظهرت بعض الدراسات أن أربع آباء من أصل عشرة لأطفال تبلغ أعمارهم ما بين ١٢-١٥ سنة يجدون صعوبة في السيطرة على الوقت الذي يمضيه أطفالهم على الشاشة. وأفادت هذه الدراسة أيضاً بأن حتى الأطفال الذين تبلغ أعمارهم ما بين الثلاث والأربع سنوات يستهلكون بمعدل ست ساعات ونصف من الوقت على الانترنت أسبوعياً.

 

بضوء ما ذكر في الأعلى، قام الخبراء بنصح الأهالي بأن عليهم الاهتمام أكثر في أوقات النوم وتحديد أوقات معينة لاستخدام الالكترونيات. كما قاموا باقتراح تدخل المدارس أيضاً ومساعدة الأهالي، مثل أن يوضع قانون لمنع استخدام الهاتف في بداية كل يوم مدرسي وحتى انتهائه.

 

أيدت السيدة ساليغاري هذه الفكرة وقالت: ” سوف تواجهون مقاومة شديدة وخاصة من المراهقين لأن هواتفهم بالنسبة إليهم يد ثالثة. ولكني لا اعتقد أنه ليس بالإمكان التدخل، فإذا قامت المدارس بالطلب من الطلاب أن يمضوا وقتاً بعيداً عن هواتفهم سيكون شيئاً رائعاً”.

” وإذا تم ملاحظة علامات الإدمان مبكراً فإنكم سوف تستطيعون أن تعلموهم كيف يمكن أن يبرمجوا أوقاتهم بحيث لا نكون بمثابة الشرطة في حياتهم نملي عليهم ما يفعلون وبالتحديد”.

” ما نقصده بالفعل هو أن على أطفالنا معرفة أن هذا هو الوقت المناسب الذي يمكنهم ان يبرمجوا أوقاتهم فيه بحيث يمكنون أنفسهم من الاستمتاع بكلا الوقتين: وقت الشاشة ووقت النشاطات الأخرى”.

 

بقلم: ريتشيل بيلز، المصدر مترجم من المقالة في independent

كنت مقتنعة أن الأهل الذين ينسون أطفالهم في السيارة أشخاص غير مباليين – حتى حصل ذلك معي!

في , , /بواسطة

بقلم: آني رينو

سمعت قصصاً فظيعة…عن ترك أحد الوالدين طفله في السيارة في يوم حار في لحظة نسيان أو انشغال، مما أدى لشيء لا يمكن تصوره. وكان لطالما رد فعلي مثل كثير من الناس “كيف لذلك أن يحصل؟!”

عندما رزقت بطفلي الأول، فهمت على الفور مدى قوة حب الأهل لأطفالهم، وكذلك قدر المسؤولية الكبيرة التي توازي هذا الحب.

أن تكوني أماً هو عمل بدوام كامل والأولوية الأولى لهذا العمل هو المحافظة على أطفالنا أحياء وآمنين. لذلك، إن أولى الأهل الاهتمام اللازم لأطفالهم وبقوا على اتصال مباشر معهم، فكيف لهم أن ينسوهم؟ كيف لهم أن يسمحوا بأن تحدث مأساة لا منطقية كان يمكنهم تفاديها بكل سهولة؟!

كنت على علم دائم عن مكان طفلتي وهي تحت رعايتي، كنت متأكدة أنه ليس بالإمكان أن أنسى أحد أبنائي أو أن اتركه في السيارة لوحده. كنت متأكدة من ذلك تماماً حتى حصل ذلك معي!

ابنتي الثانية كانت حديثة الولادة عمرها خمسة أو ستة أشهر، والكبرى عمرها أربعة سنوات. ومن لديه أطفال في سن قبل المدرسة يعلمون كم الضجيج والكلام الذي تحويه تلك المرحلة، حتى عندما كانت طفلتي الأولى طفلةً رضيعةً لم تعتد على النوم في السيارة. لذلك ولمدة ثلاث سنوات، كان هناك أصوات معي – الكثير منها- في السيارة في أي وقت نخرج فيه.

لكن في أحد الأيام، كنت مع عائلتي نقوم بقضاء بعض المهام، واقترب وقت الظهيرة أي وقت وجبة الغداء، مما عنى أن علينا تجهيز الطعام، إلا أنه كان يجب علي الذهاب إلى المتجر وشراء بعض الحاجيات. فقمت بإيصال زوجي وابنتي ذات الأربعة أعوام إلى المنزل وأخذت طفلتي الرضيعة معي في حال أرادت أن أرضعها عندما تستيقظ.

الخمسة عشر دقيقة في الطريق إلى المتجر كانت هادئة، ولم أكن يوماً مع طفل في سيارة بدون أصوات ولمدة أعوام. كنت معتادة على أن الرحلة الهادئة تعني أنني لوحدي في السيارة. وبالفعل، لدى وصولي إلى المتجر، نزلت من السيارة وأغلقت الأبواب وتوجهت إلى المتجر، اخترت عربة التسوق وبدأت في جرها باتجاه الجهة الخلفية له حيث الحاجيات التي أردتها، وصلت إليها وأخذتها من على الرف، وما أن قمت بفتح مقعد الأطفال الموجود أعلى العربة حتى اضعها عليه، في تلك اللحظة فقط، فهمت ما قد فعلته!

توقف الزمن لجزء من الثانية، تركت عربة التسوق وركضت لكنني كنت أشعر أنني أركض على شيء لزج (كالدبس) واختفت الأصوات من حولي وأصبحت لا اسمع سوى دقات قلبي.

وصلت إلى السيارة، ارتعشت يداي وأنا اضع المفتاح في باب السيارة، وعندما فتحتها كانت ملاكي، طفلتي، هناك نائمة بسلام في كرسي السيارة. كان وقت الغروب، وكان ذلك المساء صيفي لطيف، فلم تكن السيارة ساخنة من الداخل، كما أنها بقيت لوحدها لمدة خمس دقائق على الأكثر.

لكنني تعلمت درساً قيماً ذلك اليوم.

أنا لست معصومة عن الخطأ، كنت وما زلت أماً مهتمة بتفاصيل حياة أطفالي وموجودة معهم دائماً. أطفالي هم عالمي. لكن، مجموعة من الظروف الصعبة وقلّة النوم أوصلاني لمثل هذه اللحظة – اللحظة التي لم أتخيل أبدأ أن أعيشهاً ولو لثانية واحدة.

قرأت الكثير من التعليقات على مثل هذه القصص، لذلك بإمكاني توقع ما قد يقوله الناس على ما حصل معي مثل أن يقولوا: “لا، آسفة لن يمكن أن أسمح لأي شيء أن يحدث حتى يحصل معي مثل هذا الموقف.” أو “لا يمكنني تصديق قصتك، إذا كان أطفالك هم أولوياتك وهذا الشيء الطبيعي، فعليك أن تكوني على علم بأماكنهم في جميع الأوقات.” أو “أفضل ما يمكنني قوله لك: “إذا كنت غائبة الذهن لدرجة أنك نسيت طفلتك فاعتقد أنه لا يجب أن يكون لديك أطفال!”.

رأيي وبصراحة، أن الأهل المتأكدين 100% من أنفسهم، أن لن يحصل معهم مثل هذا الموقف أبداً، والأشخاص الذين يعتقدون أنه من “السخيف” أن يحتاج أحد الوالدين إلى شيء ملموس لتفقد الكرسي الخلفي للسيارة، والذين يقومون بتأنيب الوالدين الذين مرا في حادثة بعيدة عن التصور، مأساوية ومرعبة ويقسون عليهم مع أنهم يعلمون أن عليهم العيش مع نتائج هذه الحادثة مدى الحياة، هؤلاء الناس الذين مهما قرأوا قصصاً مثل هذه ومهما صدرت دراسات تشرح كيف ولماذا تحصل هذه الحوادث مع أهل محبين لأطفالهم وطبيعيين، هم من يخيفونني أكثر من أي شخص آخر. لأنهم يصبحون أكثر عرضة لمثل هذه المواقف في لحظة مرورهم بظروف صعبة لا يمكن لهم توقعها.

لذلك وجد سبب للقول المأثور “Never Say Never” (الترجمة: أبداً لا تقل أبداً). مضى ثلاثة عشر عاماً على هذه التجربة، ودعوني أقول لكم أنها ليست المرة الوحيدة من السبعة عشر عاماً كأم توقفت عن قول “أبداً”. فهذا شيء يمكن أن يحصل حتى لو كنتِ أماً حضورها دائم واهتمامها بأطفالها ليس له مثيل. ففي الحقيقة، أن هذا الأمر شائع الحدوث أكثر مما تتخيلين ولكننا لا نسمع القصص لأن الأهل يخافون من الأحكام التي قد تطلق عليهم عند مشاركتهم لتجاربهم.

أنا لست خائفة من الأحكام، فأنا أعرف قلب الأمومة الذي أملك، وأعلم الحقيقة المرعبة بأن تحت الظروف المختلفة يمكن أن تكون النتيجة مأساوية. لا يمكنني أن أتخيل الألم الذي يعاني منه الأهل لمدى حياتهم عند فقدانهم لطفلهم بهذه الطريقة.

ولكنني على يقين الآن، أن إمكانية نسيان أحد أطفالنا في السيارة موجودة، سواء اعترفنا بذلك أم لا. وبعد أن مررت شخصياً بهذه التجربة، لن أقوم بالحكم على أي من الأهل الذين يجدون أنفسهم على ذلك الجانب من باب السيارة.

*صدر هذا المقال باللغة الإنجليزية على موقع ScaryMommy.

فتاة أصيبت بحروق مروعة بعد استعمال الحناء السوداء خلال عطلتها العائلية!

في /بواسطة

أصيبت فتاة صغيرة تبلغ من العمر سبع سنوات بحروق وندوب كيميائية مروعة بعد الحصول على وشم الحناء الأسود خلال عطلة في إحدى البلدان العربية.

كانت ماديسون جاليفر في عطلة عندما سمح لها والدها مارتن بالحصول على الوشم المؤقت على ذراعها في فندق من فئة أربع نجوم. لكنها سرعان ما اشتكت من أنها تشعرها بحكة ثم اندلعت في بثور مؤلمة.

فتاة أصيبت بحروق مروعة بعد استعمال الحناء السوداء خلال عطلتها العائلية!

أسرع والها بها إلى المستشفي إلى وحدة الحروق المتخصصة لعلاجها وانتهى بها الأمر إلى وجود ندوب تغطي ذراعها.

يحذر خبراء الصحة أن “الحناء السوداء” يمكن أن تحتوي على مستويات عالية من الصبغة الكيميائية السامة، وهو أمر غير قانوني عادة لاستخدامها على الجلد.

وتحتوي الصبغة أيضاً على عنصر يسمى بارافينيلينديامين (PPD).

يقول والدها: “”تم الوشم في صالون الفندق ويدّعون أن السبب ليس الحناء بل  طبيعة جلد ابنتي”

“لديها بثور من إصبعها إلى الكوع لها وقد سبب لها الكثير من الألم.”

“لم نكن على دراية تامة بالمخاطر، وأعتقد أنهم يجب أن يحذروا من ذلك في الكتيبات.”

“هذه الصبغة خطرة على الأطفال، ونحن نريد أن ننشر الوعي للأهالي”

فتاة أصيبت بحروق مروعة بعد استعمال الحناء السوداء خلال عطلتها العائلية!

قضت الطفلة يومين في المستشفى. وستضطر إلى وضع ضمادة على يديها لمدة ٦ أشهر على الأقل لتخفيف الندوب.

أما الفندق فقد اعتذر عن تلك الحادثة وتوقف عن تقديم خدمة الحناء السوداء في داخل الفندق. في رسالة موجهة إلى والدي الطفلة: “بالنيابة عن الصالون الموجود داخل فندقنا، نعتذر لما حصل لطفلتكم، ولا نريد حدوث ذلك مع أي شخص آخر في المستقبل، وقررنا وقف هذه الخدمة. نتفهم أن ذلك لن يساعد ابنتكم، ونتمنى لها الشفاء التام”

فتاة أصيبت بحروق مروعة بعد استعمال الحناء السوداء خلال عطلتها العائلية!

وقال الدكتور كريس فلاور، المدير العام لجمعية مستحضرات التجميل والعطور: “يتم استخدام مادة PPD بأمان وبشكل قانوني في أصباغ الشعر الدائمة، حيث تعطى تعليمات واضحة، وحيث يتم التحكم في الحد الأقصى استناداً للقانون. ولكن الحناء السوداء غالباً ما تحتوي على PPD بمستويات عالية، لإعطاء اللون الداكن بسرعة.” ؤأضاف أن الحنة الحقيقية لونها برتقالي بني، وليس أسود، ويحذر بشدة من استخدام الحنة الغامقة السوداء.

فتاة أصيبت بحروق مروعة بعد استعمال الحناء السوداء خلال عطلتها العائلية!

الطفلة ماديسون أثناء عطلتها مع عائلتها

بالإضافة إلى احتمال حدوث تحسس قوي، يمكن أن يحدث تحسس خطير جداً من مادة الـPDD في المستقبل، وحدث هذا مع المرأة البريطانية جولي ماكابي، التي توفيت في عام 2012 بعد أن عانت من رد فعل تحسسي سيئ لصبغ الشعر الذي كانت تستخدمه من قبل.

وبعد التحقيق في وفاتها تبين أنه قبل خمس سنوات كانت قد وشمت الحناء السوداء في الخارج.

*كتب وترجم المقال من مقال أصلي في dailymail

سياسية أسترالية دخلت التاريخ لإرضاعها طفلتها في البرلمان

في , /بواسطة

دخلت السيناتور الاسترالية لاريسا ووترز التاريخ  في مايو ٢٠١٧ عندما أصبحت أول سياسية ترضع في داخل مجلس الشيوخ..

ذكرت صحيفة // سيدنى مورنينج هيرالد // أن ووترز عضو مجلس الشيوخ فى ولاية كوينزلاند ونائب مشارك فى حزب “left-wing Greens” عادت الى العمل بعد عشرة أسابيع من إجازة الامومة يوم الثلاثاء. عندما بدأت ابنتها علياء بالاحساس بالجوع، قامت ووترز برضاعتها في داخل قاعة مجلس الشيوخ.

غردت ووترز على تويتر: “أنا فخورة جداً بأن ابنتي علياء هي أول طفل يرضع من الثدي في البرلمان الاتحادي! نحن بحاجة إلى المزيد من النساء والأهالي في بارلي”.

سياسية أسترالية دخلت التاريخ لإرضاعها طفلتها في البرلمان

وبينما سمحت قواعد مجلس الشيوخ بالفعل بالرضاعة الطبيعية فى الغرفة، دفعت ووترز الى توسيع نطاق هذه القواعد للسماح للوالدين الجدد برعاية اطفالهم لفترة قصيرة فى قاعة البرلمان العام الماضى حسبما ذكرت صحيفة // سيدنى مورنينج هيرالد //.

وقالت: “إذا كان الطفل جائع، فهذا ما تفعله، أنت تغذي طفلك”.

*مترجم من المصدر: USA Today

لا تفقدي الأمل… إياكِ أن تفقدي الأمل

3 تعليقات/في , , , /بواسطة

قبل عدة أشهر فقدت ياسمينا طفلتها ذات الثلاث سنوات من مرض نادر يصيب القلب، نشرنا قصتها هنا. بعد أسبوعين من وفاتها اكتشفت بأنها حامل، وتأكدت الآن أنها طفلة! 

كتببت ياسمينا في مدونتها قائلة:

كان هناك وقت لم أعد أؤمن بـ”قوة أعظم”

مرت أحداث جعلتني أشك بأنفسنا وبكل ما حولنا

يوم الأحد الثامن من يناير ٢٠١٧ كان وما يزال أسوأ يوم في حياتي، لم أكن أريد أن أعيش، أو أتنفس، أو أفكر. أحياناً تأتيني هذه المشاعر حتى الآن، ثم أرجع إلى إيماني … وهو الذي يساعدني للمضي قدماً.

بعد أسبوعين من فقداني لطفلتي، اكتشفت أنني حامل!

لا تفقدي الأمل… إياكِ أن تفقدي الأمل

أحسست بمشاعر متضاربة لا يكنني وصفها خلال الأشهر التالية.

قبل وفاة أدريانا، أنا وزوجي كنا ننوي إنجاب المزيد من الأطفال، لكن لم نتخيل أنه سيحدث بالفعل!

إن لم يحدث الحمل قبل وفاة أدريانا، لا أظن أننا كنا سنفكر بالإنجاب بعدها.

لكن الله لديه طرق غامضة.

الآن بعد ٢٢ أسبوع، تبين أننا ننتظر فتاة! هدية لا تقدر بثمن من الله، ونحن نشكره لهذه النعمة كل يوم.

عندما تشعرين أن العالم أصبح لا معنى منه، أو مؤلم بطريقة لا تطاق، لا تفقدي إيمانك، لا تيأسي أبداً

لا أحد سيأخذ مكان ابنتي أدريانا، لكنها ستكون الأخت الكبرى الآن

لا تفقدي الأمل،… إياكِ أن تفقدي الأمل

*مترجم من مدونة ياسمينا.

لا تفقدي الأمل… إياكِ أن تفقدي الأمل

ياسمينا مع ابنتها أدريانا وزوجها

فيديو لولد يربط حذاءه يحظى بمشاهدة كبيرة

في /بواسطة

هل حاولت تعليم طفلك ربط حذاؤه؟ يرينا الطفل كولتون كيف نفعل ذلك بطريقة بسيطة! شاهدوا هنا: