مقالات

٥ طرق يمكن تطبيقها في المنزل تجعل أطفالك أكثر ذكاءً!

في , , /بواسطة

هل تعلمين أن باستطاعتك مساعدة أطفالك على تنمية مهاراتهم الإدراكية في المنزل؟ وأن كل ما تحتاجينه هو تسليتهم بأنشطة ممتعة تقوم على تحفيز عقولهم؟

من خلال هذا المقال، سوف أقوم بإعطائك ٥ طرق يمكنكم تطبيقها بسهولة إما فردياً أو بمجموعات تناسب أعمار الأربعة سنين فما فوق بحيث يمكنك تعديلها حسب مستويات أطفالك:

٥ طرق يمكن تطبيقها في المنزل تجعل أطفالك أكثر ذكاءً!

freeimages.com

  1. الأداة اللازمة: أوراق لعب الشدة

استخدمي الأوراق في لعبة الذاكرة، حيث تقومين بصف الأوراق على وجهها بأزواج متماثلة وعلى أطفالك أن يقوموا في البحث عن كل زوج. فإذا لم يستطيعوا تذكر أماكنها يعيدون الكرة من جديد.

تساعد هذه اللعبة في تطوير مهاراتي الانتباه والذاكرة.

 

 

٥ طرق يمكن تطبيقها في المنزل تجعل أطفالك أكثر ذكاءً!

freeimages.com

  1. الأداة اللازمة: مجموعة أشكال هندسية (تانغرام):

هي عبارة عن أشكال متعددة موضوعة على لوح، قومي باختيار اللعبة ذات القطع الكبيرة للأطفال الصغار. وبإمكانك البحث عن اللوح الذي يعطي خيارات عدة من الأشكال التي يمكن تركيبها.

تساعد هذه اللعبة في تنمية مهارات التحليل والمنطق، الانتباه والمعالجة البصرية.

 

 

٥ طرق يمكن تطبيقها في المنزل تجعل أطفالك أكثر ذكاءً!

DeceptivelyEducational

  1. الأداة اللازمة: لعبة توصيل الكلمات/الأحرف بأصواتها

هذه اللعبة عبارة عن قطع تركيب جزء منها يحمل كلمات والجزء الآخر يحمل كلمات تشبه طرق لفظ كلمات الجزء الأول. عند توصيل الأطفال لها تساعدهم في تعلم قوافي الكلمات.

تقوم هذه اللعبة بتنمية مهارات تحليل الأصوات والمعالجة السمعية.

 

 

٥ طرق يمكن تطبيقها في المنزل تجعل أطفالك أكثر ذكاءً!

freekpik.com

  1. الأداة اللازمة: صندوق أو لوح فصل الأشكال (Shape Sorter):

قومي بمساعدة وتشجيع الأطفال بفصل الأشكال عن بعضها إما بالشكل، الحجم أو اللون.

تساعد هذه اللعبة في تنمية مهارات التحليل والمنطق، المعالجة البصرية والانتباه.

 

 

٥ طرق يمكن تطبيقها في المنزل تجعل أطفالك أكثر ذكاءً!

freepik.com

  1. الأداة اللازمة: موقّت (Timer)

ببساطة، قومي بتوقيت المهمة التي سيقوم طفلك بتنفيذها، ثم قومي بتشجعيه على الانتهاء في وقت أقل من المرات السابقة وهكذا.

بهذه الطريقة ستساعدين أطفالك تعلم السرعة في حل المشاكل وتنمية مهارة سرعة المعالجة.

 

 

يستمتع الأطفال عند تطبيق أي هذه الطرق لأنها مسلية بالفعل وتحرك عقولهم وتتحدى مهاراتهم مما يحفزهم على إنجازها. ولكن، إذا شعرت أن أحد أطفالك لا يستطيع تطبيق إحداها أو يتأخر فيها، فمن الجيد استشارة أخصائي في تدريب العقل حتى يساعده ليصل للمستوى المناسب لعمره.

تجربتي بصيف ممتع مع أطفالي دون الحاجة لنوادٍ صيفية

في , , , , /بواسطة

بقلم: أريج عبيدات – أم لأربعة أطفال

كنت دائماً ما أقضي وقتاً طويلاً في البحث عن نشاطات ونوادٍ صيفية لأسجل فيها أطفالي، حتى لا يملّوا في المنزل، وأن يستمروا في اكتساب مهارات جديدة أو تطوير مهارات اكتسبوها مسبقاً. إلا أنه مع الوقت والتجارب العديدة، وجدت أنها بلا جدوى، خصوصاً عندما يكون القائمين عليها غير مؤهلين باعتبار أن الهدف من النادي الصيفي هو اللعب فقط. ولكن، بالنسبة إليّ اللعب هو من أفضل الوسائل لتربية وتعليم الأطفال. لذلك، بدأت بالتفكير بطريقة أخرى والبحث عن طرق جديدة لتسلية أطفالي وقضاء وقت ممتع معهم.

حتى الآن، نجحت في تطبيق العديد من أفكاري ولم أشعر كيف مضى صيفنا هذه السنة. لهذا السبب رأيت في أن أشارككن بعضاً منها، لتشجيعكن لاستغلال ما تبقى من وقت أطفالكن في العطلة الصيفية، بدون أن تكون عبء عليكم كأهل من الناحية الجسدية والمادية أيضاً.

  1. قمت بعقد ورشات فنية وتعليمية للأطفال في منزلي بالاستعانة مع أحد الخبراء في مجال نشاطات الأطفال، مع تقديم بعض المأكولات الخفيفة. كمثال على هذه الورشات، فقد قمت مؤخراً بجمع عشر بنات فوق عمر الـ ٨ سنوات في منزلي واستعنت بإخصائيين لفن الأوريغامي، حيث قاموا بتقديم ورشة تفاعلية مع التركيز على مفاهيم سلوكية مهمة مثل احترام الآخرين، النظافة ومهارات التقديم، وكانت ناجحة جداً. وبذلك تعلم الأطفال شيئاً جديداً في مكان آمن وممتع في نفس الوقت.

تجربتي بصيف ممتع مع أطفالي دون الحاجة لنوادٍ صيفية

 

  1. في أيام الصيف الحارة كنت أقوم بتعبئة مسبح منزلي بالماء وتوزيع بعض الألعاب المائية على الأطفال سواء في منزلي أو منزل أحد الأصدقاء أو الأقارب. كما كنا نقدم لهم بعض المرطبات والوجبات الخفيفة. وبهذا استطاع أطفالي وأصدقائهم تفريغ طاقاتهم من خلال اللعب بالماء مع ضمان نظافة الماء وعدم تكبد تكلفة مادية عالية.
  1. كنت أقوم بجمع بعض قصص الأطفال وتوزيعها على أطفالي، حيث يقوم كل منهم بقراءة قصته بصوت مسموع للآخرين ومن ثم أساعدهم في مناقشة فكرة وهدف القصة. وأعتقد أن هذه الفكرة ستصبح أكثر متعة إذا قمتِ بجمع عدد أكبر من الأطفال في بيت أو مكان واحد. وأنا في صدد تطبيق هذه الفكرة في الأيام المقبلة لما سيكون بها فائدة لجميع الأطفال.

تجربتي بصيف ممتع مع أطفالي دون الحاجة لنوادٍ صيفية

 

  1. في هذه العطلة الصيفية نقوم أنا ومجموعة من الجيران بالتجمع في كراج البناية مع توفير بعض الألعاب حيث نتداول أطراف الحديث فيما يقضي الأطفال وقتهم في اللعب بكرة القدم، كرة السلة، ركوب السكوتر والدراجات الهوائية. نقضي من ثلاث الى أربع ساعات من غير الشعور بالملل.
  1. أحاول قدر الإمكان التركيز على شراء ألعاب جماعية بحيث يقوم أطفالي باللعب سوياً والتشارك فيها مثل: الليجو المعقد، Jenga, spot it.
  1. بما أنني لم أر أي جدوى من النوادي الصيفية، كما ذكرت سابقاً، إلا أنني أحببت في المقابل فكرة الدورات المتخصصة مثل السباحة، الفنون، برمجة الألعاب فبحثت عن بعضها وسجلت أطفالي بها. حيث أصبحوا يتطلعون لأيام هذه الدورات ويعودون منها بكامل سعادتهم.

تجربتي بصيف ممتع مع أطفالي دون الحاجة لنوادٍ صيفية

 

  1. زيارة متاحف للأطفال، من أهم النشاطات التي تشكل لنا متعة لا يضاهيها شيء، فأنا أحاول قدر استطاعتي على الاندماج بالنشاطات وأن أكون واعية تماماً، فأنا أشعر أن هذا الأمر من أهم العوامل اللازمة لإنجاح هذه الزيارات. لذلك، أنصحك في مشاركة أطفالك جميع الفعاليات التي قد تقام في الحديقة أو مراكز اللعب لما سيبعث في أطفالك شعور الرضا والسعادة لوجودك فقط.

تجربتي بصيف ممتع مع أطفالي دون الحاجة لنوادٍ صيفية

أتمنى أن أكون قد ساهمت في مساعدتكن للحصول على أمتع وأجمل الأوقات مع أطفالكن دون الحاجة إلى الكثير من التفكير والقلق والتخطيط. صيف سعيد!

7 أفكار مشوقة لاستغلال ما تبقى من العطلة الصيفية مع أطفالك

في , , , /بواسطة

عادة ما تبدأ العطلة الصيفية وكلنا حماس وتشوق للبدء بالاستيقاظ متأخرين، وأخذ قسط من الراحة من الروتين الصباحي السريع. وتتمحور اهتمامات أطفالنا حول قضاء أيام مليئة باللعب ومشاهدة التلفاز فقط. ولكن، إمضاء شهرين مليئين بالتكاسل في السرير حتى وقت الظهيرة والبقاء في المنزل ليس بفكرة جيدة، ويجعل العودة إلى الروتين المدرسي صعباً جداً.

لذلك، من الجيد أن نقوم باستغلال وقت العطلة الصيفية لإنجاز الكثير من الأمور المعلّقة التي لطالما تمنينا لو نجد الوقت لها.

وبما أنه من السهل الانجراف مع الحماس في العطلة الصيفية بسبب قلة المسؤوليات عن ذي قبل. إلا أنه من المهم المحافظة على روتين معين للأطفال يعطيهم الشعور بالسكينة والنظام لحياتهم اليومية.

كبداية، من المهم أن تساعدي أطفالك في تحديد أهدافهم للعطلة الصيفية، حتى تصبح لديهم فكرة واضحة عما يريدون تحقيقه. بعد ذلك، قوموا بتدوينها ثم علقي الورقة بمكان يسهل عليهم قراءتها أو رؤيتها صباح كل يوم. احرصي على دعمهم وتشجيعهم حتى يشعروا بأنك تفهمين طموحاتهم وأفكارهم.

وحتى نسهل عليك الأمر، سوف نقوم من خلال هذا المقال بإعطائك بعض الأفكار لك ولأطفالك للاستمتاع بعطلة ممتعة ومليئة بالإنجازات.

  1. قومي بعمل قائمة مهام: اكتبي قائمة مهام بسيطة، من الأفضل أن تقومي بتحضيرها في بداية كل أسبوع. ابدئي بتحديد جدول التزاماتك (الاجتماعية أو العمل)، ثو قومي بتوزيع المهام والنشاطات الأخرى حولها بحيث أن تتناسب مع الجدول وهكذا ستكونين قد وزعت المهام على أشهر العطلة الصيفية كلها.
    كما أنها سوف تساعدك كثيراً لإبقاء ذهنك على المسار الصحيح وستضمن لك ألا تشعري بالندم بعد انتهاء العطلة الصيفية أو أن تفكري ” أتمنى لو استطعت أن أنجز هذا الشيء في العطلة!”.
  1. استيقظي باكراً: لا شيء يضيّع وقت العطلة الصيفية أكثر من النوم لوقت متأخر. لذلك وقبل كل ليلة، اتفقي مع اطفالك على وقت معين للاستيقاظ واحرصي على الالتزام به.
  1. حافظي على نظام غذائي جيد ومارسي الرياضة: فصل الصيف هو الوقت المثالي لتحسين مستوى لياقتك أو الحفاظ عليه. فكري بممارسة رياضة صيفية أو على الأقل اخرجي كل يوم واستمتعي بوقتك.
  1. قومي بتشجيع أطفالك على القراءة: القراءة تعمل على تدريب العقل لتوسيع المخيلة، مما يؤدي إلى المزيد من الإبداع. بالإضافة إلى ذلك، القراءة عبارة عن وسيلة رائعة للأطفال لتعلم مفردات جديدة وتحدي أنفسهم عقلياً. بإمكانك أيضاً أن تساعدي أطفالك باصطحابهم إلى مكتبة وإعطائهم الفرصة لاختيار الكتب التي يفضلون قراءتها، بالتالي سوف يعيشون تجربة جديدة ومن الممكن أن يكونوا صداقات جديدة. حتى بالنسبة لكم، كأهل، سوف يكون من المفيد لكم أن تنضموا لنوادٍ للقراءة، مما سيجعلكم نموذجاً يحتذي به أطفالكم ويلهمهم لتطبيق هذه الفكرة مع أصدقائهم.
  1. شجعي أطفالك للانضمام لجمعيات للعمل التطوعي: جميع المجتمعات تحتوي على الكثير من الفرص للعمل التطوعي أو برامج التدريب. بهذه الطرق، سوف يتمكن أطفالك من مساعدة الاخرين، والبقاء على اتصال مع أصدقائهم، وسيتولد لديهم شعور كبير بالإنجاز.
  1. اقترحي عليهم بتأسيس عمل تجاري صيفي بسيط: يختلف هذا الأمر نسبياً حسب الفئة العمرية لأطفالك. لذلك، شجعيهم على اختيار فكرة تناسب أعمارهم والبدء بتطبيقها وأخبريهم أنك ستبقين معهم وحولهم إذا ما احتاجوا مساعدتك.

أفكار العمل قد تكون: كشك لبيع عصير الليمون، مجالسة الأطفال، الحصول على وظيفة صيفية في مكتبة محلية مثلاً أو مطعم. شجعيهم على تقديم طلبات توظيفهم لأماكن مختلفة.

  1. شجعي أطفالك للذهاب إلى نادٍ صيفي وتعلم شيء جديد: إذا كان أطفالك من هواة كرة السلة، لم لا تحاولي أن تسجليهم في دورة سباحة أو تسلق الصخور أو حتى تعلم الفن في نادٍ صيفي؟ وإذا كانوا يحبون اللغات، لم لا يحاولوا تعلم لغات جديدة؟ وهكذا…القائمة لا تنتهي.

اتركي لهم المجال لتجربة أشياء مختلفة لا يعرفون عنها الكثير. فهكذا لن يتعلموا شيئاً جديداً فحسب، بل سوف يتعرضون لمحيط جديد مما سيتيح لهم الفرصة لاكتشاف مواهب جديدة ويعطيهم الوقت لممارسة واستخدام ما لديهم من مهارات!