مقالات

ما القصة وراء صورة الأم التي علّق عليها آلاف الناس؟

في /بواسطة

مضت سنة على تداول هذه الصورة لمولي لينسنغ على الإنترنت، تم أخذ صورتها بلا إذن، تقول إنها لا زالت تطاردها في كل مكان!

ما القصة وراء صورة الأم التي علّق عليها آلاف الناس؟

مولي لينسنغ مع ابنتها في مطار كولورادو المصدر:today.com

تم أخذ هذه الصورة في مطار كولورادو العام الماضي، كانت مولي متجهة إلى موطنها بعد رحلة زيارة لأهلها مع ابنتها الرضيعة، أنستازيا التي كانت تبلغ من العمر شهرين. تم تصوير هذه الأم وهي تلعب بهاتفها المحول، واضعةً طفلتها على الأرض في المطار فوق بطانية صغيرة. ومن هنا انتشرت هذه الصورة عبر الإنترنت.

لم يكاد يمر وقت قصير، إلا وبدأت الأحكام تطلق على مولي يميناً ويساراً؛ “من هذه الأم التي تهتم بهاتفها أكثر من طفلتها؟” “ارفعي أعينك عن هاتفك وانظري إلى طفلتك” “قال آينشتاين: أخاف من اليوم الذي ستطغى به التكنولوجيا على الإنسانية… سيمتلئ العالم بأجيال غبية.”… إلخ

ما القصة وراء صورة الأم التي علّق عليها آلاف الناس؟

ما وصل لينسنغ من تعليقات المصدر: today.com

لم تعلم مولي بأمر الصورة إلا بعد مرور أشهر من الحادثة، حين بدأت تراها في كل مكان. حتى أن بعض الناس قاموا في البحث عن هويتها وتعرفوا عليها، ثم بدأت تصلها رسائل على صفحاتها مختلفة المضمون، منها من دعمها وتعاطف معها ومنها من لقبها ب “أسوأ أم”.

 

فما الذي حدث بالفعل؟

قالت لينسنغ لموقع TODAY” كنا قد علقنا في المطار بسبب مشاكل في النظام الإلكتروني لشركة دلتا للطيران.” مما أدى إلى تأجيل وتأخير موعد رحلتها أكثر من مرة، فبقيت في المطار تنتظر لمدة ٢٠ ساعة متواصلة مع طفلتها الرضيعة.

ما القصة وراء صورة الأم التي علّق عليها آلاف الناس؟

مولي لينسنغ وابنتها الصغرى أنستازيا المصدر:today.com

“حملت أنستازيا بحمالة الأطفال لساعات عدة، حتى تعبت ويداي لم تعد قادرتان على حملها. حتى أنها هي نفسها أرادت الاستلقاء والتمدد.” “كما كان عليّ أن أطمئن أفراد عائلتي وأن أخبرهم عن مكاني وعن سبب تأخر رحلتي قبل أن يقلقوا أكثر ويفقدوا أعصابهم لتأخرنا.”

“أنا أشعر أن هناك من تطفل على خصوصيتي.” ثم تابعت، “أنا أعمل كممرضة أطفال وكنت قد بدأت دوامي في طابق الولادة وبعد رؤيتي لصورتي، خفت أن تصل لأحد زملائي أو مديري وأن يتم فصلي بناءً عليها وأن أخسر مصداقيتي كممرضة أمامهم. ولكن، الحمد لله لم يحدث هذا الأمر ولكنه كان وشيكاً.”

ما القصة وراء صورة الأم التي علّق عليها آلاف الناس؟

مولي مع زوجها ، نيك، وبناتها أجاثا ٤، فيليستي ٣، أنستازيا ١ المصدر: today.com

وبعد مرور بعض الوقت، لم تعد الصورة تشغل بال مولي حسب قولها، وعندما تراها قد انتشرت مجدداً على الإنترنت فإنها تحاول تجاهلها والتركيز على ما هو مهم.

“أنا أقوم بتجاهل هذه الصور والتعليقات وأعتمد على من هم حولي الذين يعرفونني جيداً، فأنا لست قوية كالإنترنت، ولكني أعلم أنني أم رائعة لأطفالي فأنا أحبهم كثيراً وأعمل جاهدة لتربيتهم تربية سليمة!”

6 خطوات أساسية لجعل السفر أسهل مع أطفالكم

6 تعليقات/في , /بواسطة

هذا المقال مقدم بالتعاون مع الخطوط الملكية الأردنية للطيران

 6 خطوات أساسية لجعل السفر أسهل مع أطفالكم

ها قد عاد الصيف! الوقت الذي تنتظريه طوال السنة حتى تبدئي في التخطيط لقضاء عطلة مميزة مع عائلتك، الوقت الذي ستمضيه بعيداً عن ضغوطات الحياة اليومية مثل العمل، المدارس، الامتحانات حتى الزي المدرسي والمحاولة للاستمتاع في أيامك ولياليك مع أطفالك.

قضاء وقت ممتع مع عائلتك في بلد جديد، يترك في عقول أطفالك ذكريات لا تنسى، تلازمهم مدى الحياة ويشعرون بالسعادة كلما فكروا فيها. مجرد التفكير بهذا الشيء، يدفعك إلى البدء في التخطيط لرحلة استثنائية، عندها سوف تبدئين في البحث عن إجابات لأسئلتك ما هي أهم الأشياء التي يجب عليك توضيبها؟ ما هو العدد المناسب للوجبات الخفيفة التي يجب عليك تحضيرها؟ هل هناك وسائل ترفيهية للأطفال في الطائرة أم يجدر بك أخذها معك؟ لذلك، سوف يبدو لك أن السفر مع الأطفال يمكن أن يكون في بعض الأحيان تحدياً صعباً، وخاصة مع أطفال صغار.

لهذا السبب، وحتى نسهل عليك التخطيط لرحلتك، نقدم لك في هذا المقال ٦ خطوات أساسية لجعل السفر أسهل مع أطفالك، بالتعاون مع الخطوط الملكية الأردنية للطيران:

 

  1. التخطيط المسبق مهم، وخاصة مع طفل رضيع

6 خطوات أساسية لجعل السفر أسهل مع أطفالكم

من المهم عند البحث عن الخطوط الجوية المناسبة لكم، أن تبحثي عن الخطوط التي يمكنها أن تلبي احتياجات طفلك الرضيع، وخاصة الخطوط التي تقدم مهداً صغيراً لأطفالكم. نعم، مهد صغير في الطائرة!

فمثلاً، عند الحجز مع الملكية الأردنية سوف تجدين أن بإمكانك حجز سرير صغير مسبقاً لطفلك، مما سيبعث في نفسك الراحة أن طفلك سينعم بنوم هانئ في وضعية مريحة طوال الرحلة.

لذلك، لن يبقى عليك سوى التفكير بأهم الأشياء التي يجب عليك أخذها على متن الطائرة لتلبية احتياجات طفلك، مثل:

  • غيار ملابس كامل
  • الحفاضات (اثنتان لكل ساعة طيران) مع ورق الأطفال المبلل.
  • لعبة طفلك المفضلة.
  • سترة أو كنزة خفيفة أو بطانية صغيرة.
  • قصص أطفال قصيرة.
  • وجبات خفيفة.

معلومة: عند سفرك مع طفلك الرضيع الذي بدأ في تناول الأطعمة الصلبة، بإمكانك أن تطلبي عند الحجز مع الملكية الأردنية، وجبات طعام مخصصة للأطفال الرضع المقدمة من شركات عالمية معروفة، حيث يقوم طاقم العمل على متن الطائرة في تسخينها وتحضيرها لك عندما يحين موعد تناول طفلك للطعام.

 

  1. تحضير بعض النشاطات الترفيهية لطفلك

6 خطوات أساسية لجعل السفر أسهل مع أطفالكم

من المعروف أن الأطفال الصغار يملّون بسرعة، فهم يفضلون قضاء أوقاتهم في التجول والاستكشاف بدلاً عن النظر من خلال نافذة، مما سيجعلك تقلقين بشأن نوبات الغضب التي قد تضطرين إلى التعامل معها على متن الطائرة، أليس كذلك؟

لذلك، تذكري أن تحضري معك بعضاً من ألعاب طفلك المفضلة، مثل المعجون وأقلام ودفاتر التلوين. فإن مثل هذه الألعاب سوف تساعدكم على قضاء وقت ممتع وهادئ مع بعضكم البعض.

كما أن هنالك بعض شركات الطيران التي تساعد الأهل في إبقاء أطفالهم مشغولين في برامج ترفيهية معدة ومخصصة لهم. كما فعلت الملكية الاردنية، حيث قامت في تحضير برامج ترفيهية مميزة متوفرة على متن الطائرة لمسافريها الصغار لإبقائهم سعيدين منذ الإقلاع حتى الهبوط.

ما الذي نعنيه في برامج ترفيهية على متن الطائرة؟ نعني أن طفلك سيتمكن من الوصول إلى مجموعة واسعة من الألعاب العالمية المشهورة مثل Sudoku، Bejeweled، Pac Man… إلخ. كما يمكنه مشاهدة أحدث أفلام الكرتون والبرامج التلفزيونية.

 

  1. تحضير وجبات طعام طفلك

6 خطوات أساسية لجعل السفر أسهل مع أطفالكم

والآن بعد تحضيرك وحجزك لوسائل ترفيهية لطفلك على متن الطائرة، فمن الجيد أيضاً، ان تقومي بحجز وجبات طعام له حتى لا تشعري بالذعر عند شعوره بالجوع!

وحتى يكون الأمر أكثر تسلية وتشويقاً للأطفال، تقوم الملكية الأردنية على تقديم وجبات طعام الأطفال في صناديق غداء خاصة يمكن للأطفال الاحتفاظ بها وأخذها معهم، حيث يمكن للأطفال اختيار إحدى وجبات الطعام المفضلة لديهم، مما سيجعل الآباء والأمهات يشعرون بالراحة لأنهم على يقين أن كل وجبة أعدت بطريقة صحية وضمن مواصفات ومقاييس معينة.

 

  1. الاستفادة من أفضل الصفقات وبرامج الولاء للعائلات

6 خطوات أساسية لجعل السفر أسهل مع أطفالكم

من لا يحب الحصول على صفقة جيدة؟ هناك الكثير من العروض التي يمكن أن تقدمها شركات الطيران، مثل أسعار مخفضة للسفر، وأمتعة مجانية إضافية، وعروض جيدة على حجز الفنادق وتأجير السيارات. لذلك، فإننا نشجعك على الاستمرار في متابعة مثل هذه العروض من خلال زيارة موقع شركة الطيران المفضلة لديك ووسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، حتى لا تفوتي مثل هذه الفرص.

ولكن ماذا لو لم تستطيعي العثور على عروض جيدة؟ لا تقلقي هنالك حل آخر غالباً ما ننساه! عندما تبدئين في البحث عن خطوط الطيران المناسبة لرحلتك، ابحثي عن الخطوط التي تقدم برامج المكافآت للعائلات، مثل البرنامج العائلي لدى الملكية الأردنية المعروف باسم Royal Plus Program، فهو يقدم مجموعة واسعة من المميزات لك ولعائلتك، حيث يمكن لكل واحد منكم أن يكسب الأميال من كل رحلة أو الحصول على ترقية لدرجة التذكرة، كما يوفر عروض كثيرة ومغرية لحجز الفنادق وتأجير السيارات. بالإضافة إلى ذلك، يمكّنك من تحويل الأميال الخاصة بك إلى أفراد عائلتك مثل زوجك، طفلك أو حتى والدتك.

لذلك، فإننا نوصي بشدة أن تسجلي عائلتك في مثل هذه البرامج لضمان حصولك على جميع المزايا التي تريدها عند حجز رحلة.

 

  1. اختيار موقع مناسب للأسرة

6 خطوات أساسية لجعل السفر أسهل مع أطفالكم

بعد أن تكوني قد انتهيت من اختيار شركة الطيران المناسبة لكم، من الجيد أن تبدئي في البحث عن أفضل الأماكن أو الوجهات التي تلبي اهتماماتكم كعائلة، سواء أكنتم تحبون النشاطات الخارجية، المغامرة، أو أنكم قد ترغبون فقط في الاسترخاء على شاطئ البحر. فعند الاهتمام بمثل هذه التفاصيل فإنكم سوف تستمتعون في رحلتكم لا محالة!

  1. لا تنسوا أن تأخذوا الكثير من الصور!

6 خطوات أساسية لجعل السفر أسهل مع أطفالكم

السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!

4 تعليقات/في , , /بواسطة

بقلم: لما عرّابي، أم لطفلين

عندما كنت أسافر مع طفلي الأول قبل أن يبلغ العامين، كنت أعقد الآمال أن يتوفر على متن الطائرة مقعد إضافي شاغر. لكن عندما تحول الأمر إلى السفر مع طفلين، أصبحت تلك التجربة مغامرة بالفعل!

في موسم الإجازات المعتاد، بدأنا التخطيط لإجازة تمتد لمدة 18 يوماً إلى ماليزيا، كعائلة برفقة أطفالنا، علي (عامين ونصف) وياسمين (عشرة أشهر). وحتى يتسنى لك تصور الوضع بصورة أكمل، فلا بد من الإشارة أن ياسمين كانت لا تزال تعتمد على الرضاعة الطبيعية، وكلاهما كانا يرتديان الحفاضات.

وبمجرد أن بدأنا بإجراء الحجوزات والمخططات، بدأت المغامرة! تضمن مخطط الإجازة تسع رحلات طيران تراوحت بين السفر إلى ماليزيا، والتجوال بين ثلاثة مدن وجزر، والعودة إلى البيت.

السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!

احتاجت تحضيرات السفر إلى بعض من التدبير، فعند توضيب الحقائب للسفر مع الأطفال كان لا بد من حزم كل ما قد يساعدنا على مواجهة الظروف المتقلبة وغير المتوقعة أثناء الرحلة، أو على الأقل جعل الرحلة أسهل. فعلى سبيل المثال، ذاك الكوب المخصص لشرب الأطفال المانع للانسكاب الذي تستخدمينه في المنزل سيسهل عليك تقديم الماء لطفلك أثناء الرحلة، فلم لا تحزمينه معك للسفر؟

من أهم الأشياء التي لا بد أن تتوفر معنا في حقيبة السفر ونحن برفقة الأطفال الصغار:

ï كمية كافية من الملابس.

ï أدوات الاطفال، أهمها العربات. فقد وجدنا من التجربة أن التحكم بعربتين منفصلتين لكل طفل، عادة ما يكون أسهل من  التحكم بعربة مزدوجة مخصصة لطفلين معاً.

ï حفاضات الأطفال والمناديل المبللة. كوننا برفقة طفلين يستخدمان الحفاضات، ولتوفير الوقت والجهد في البحث عن حفاظات مناسبة لطفلينا في ماليزيا، فقد حزمنا الكمية المتوقع أن تكفيهما طوال مدة الرحلة. على قدر ما قد تعتقدين أن هذا جنوني، ولكنه ممكن!

ï بعض الأدوية الأساسية لعلاج الحمى، السعال، الحساسيات، والطفح الجلدي الناتج من الحفاضات.

ï بعض الألعاب المفضلة.

السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!

قبل وصولنا إلى ماليزيا، كان علينا قضاء وقت طويل للترانزيت في مطار سريلانكا، وبما أننا كنا برفقة الأطفال؛ قررنا أن نقضي الليلة فيها ليتسنى لنا ولهم الراحة بشكل كاف ولربما اتاحة الفرصة لتقليل أثر فرق التوقيت الذي كان يقارب الثماني ساعات.

قد نتفق جميعاً على أن  الوقت الذي نقضيه في المطارات  أو على متن الطائرة مع الأطفال الصغار، يكاد يكون من أصعب الأوقات. ولكن إليكن النصيحة التي ستجعل التعامل مع هذا الموقف أسهل بكثير:

ï حاولي أن تبقي يديك فارغتين؛ فلا داعي لحقيبة الأطفال التي تثقل الكتفين، أو لذلك الكيس الذي يحوي الماء والوجبات الخفيفة التي قمتم بشرائها للتو. الحل هو أخذ حقيبة السفر الصغيرة ذات العجلات التي يمكنك حملها  على متن الطائرة، حيث يمكنك أن تضعي فيها: سترة خفيفة، غيار ملابس كامل لكلا الطفلين، حفاضات ومناديل مبللة، كأس مانع للانسكاب، لعبة مفضلة لكل منهم لإبقائهم منشغلين، غطاء للاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية، وأهم ما في الأمر، بعض الوجبات الخفيفة.

من الأفضل دائماً، أن تكون هنالك وجبة خفيفة جاهزة بحوزتنا أثناء السفر مع الاطفال الصغار، لأنه لا يمكن أن تتوقعي متى ستواجهين طفلاً جائعاً، ربما ستكونين في صف انتظار طويل، أو أن يكون أقرب متجر لشراء بعض الطعام يبعد عنك مسافة عشرون دقيقة من السير.

ï أثناء السفر، لن يمكننا السيطرة تماماً على تصرفات وردود أفعال الأطفال الصغار. سيتحدثون بصوت مرتفع، ربما يصطدمون ببعض المسافرين، أو يسكبون بعض الطعام على الأرض. لا تتفاجؤوا إن بدأ طفلكم الصغير بنوبة بكاء وصراخ إن اضطررتم لرفعه عن عربته وتمرريها عبر التفتيش الأمني، لمجرد أنها شيء يخصه! كان هذا موقفاً حقيقياً حدث معنا بالفعل!

لا تهتموا كثيرا للأحكام التي قد يطلقها الناس عليكم بناء على تصرفات أطفالكم الصغار وردود أفعالهم أثناء السفر. تذكروا دائما أن تواجد الأطفال في المطارات أو على متن الطائرة لفترات طويلة يضعهم في ظرف غير اعتيادي، مما سيترتب عليه ردود أفعال غير اعتيادية وربما مبالغ بها من قبلهم!

ماليزيا

وصلنا أخيراً إلى المدينة الأولى في جدول رحلتنا وبدأنا مخطط التجول والاستكشاف. كان مخططاً حافلاً ومكتظاً، ولكن بعد مرور يومين، بدأت بالانهيار.

كان رحلاتنا قبل أن نرزق بالأطفال أو حتى مع مولودنا الأول حافلة بجدول مكتظ بالفعاليات والمناطق التي نود استكشافها، وكان من الممكن بل من الممتع القيام بذلك. ولكن عندما أردنا القيام برحلتنا هذه مع طفلينا الصغار على نفس النهج، وجدنا أن الأمر سيكون تحديا كبيراً.

السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!

الحقيقة أن توقعاتنا لم تكن تتماشى مع المعطيات، مما أدى بي إلى الشعور بالإحباط، وبدأت أعيد التفكير بالقرارات الذي اتخذناها بخصوص هذه الرحلة! مما دفعنا لتدارك الموقف سريعاً وأعدنا ترتيب جدولنا ليتناسب مع الوضع الجديد؛ فبدلا من زيارة موقعين أو ثلاثة في اليوم الواحد، اخترنا أن نقوم بزيارة موقع واحد مما أتاح لنا الاستمتاع بوقتنا ووفر علينا مجهود التنقلات والمواصلات، كما أعطى الفرصة لأطفالنا لأخذ القيلولة بسلام في عربيتهما.

الحقيقة أن مدى استمتاعك برحلتك مع طفلين صغيرين يعتمد كلياً على مدى واقعيتك، فما دمت اتخذت القرار باصطحابهما معك، لا بد أن تأخذي بعين الاعتبار احتياجاتهما الخاصة. ولكن والأهم من ذلك، الموازنة بين اهتمامات جميع أفراد العائلة: اهتماماتك الشخصية كفرد بالغ من جهة، وفعاليات للأطفال الصغار من جهة أخرى، فعندما يرافقنا الأطفال في سفرنا فنحن في رحلة عائلية، ولسنا في رحلة للترفيه عن أطفالنا وحسب.أؤكد لك أنك ستستمتعين بمغامرة عائلية موفقة إن قمت بمراعاة الأمور التالية أثناء السفر:

ï وجبات الأطفال أمر أساسي، فيجب أن تحاولي قدر المستطاع أن تحافظي على أوقات وجباتهم وتوفير الطعام الصحي حتى تتجنبي نوبات غضب الأطفال الجائعين!

ï القيلولة بالنسبة للأطفال الصغار حاجة أساسية، لذلك عليك أن تحاولي قدر الإمكان أثناء السفر، أن توفريها لأطفالك، حتى لو لبعض الوقت في العربة، فإنها تؤدي الغرض.

ï حاولي أن تشعري أطفالك الصغار أنهم جزء من الرحلة وألا يشعروا بتعبك الناتج عن المجهود الذي تبذلينه لأنهم برفقتك، لأن عادة ما يعكس الأطفال شعورك على أنفسهم فسترينهم يشعرون بالإحباط والتعب بالمقابل! لذلك، تذكري . أنكم إذا استطعتم الموازنة بين اهتمامات وحاجات جميع أفراد العائلة ستستمتعون بالرحلة كمجموعة.

ï أطفالنا الصغار لديهم قدرات خارقة، آمني بها! فخلال السفر مع أطفالي اكتشفت أن لديهم قدرة تحمل عالية للكثير من الظروف كالتعب الاستثنائي، والمواقف غير المألوفة، وحتى النوم في أقل الأوضاع والأماكن راحة. فلا تتعبي نفسك في المحاولة بشدة لتوفير الظرف والمكان المناسبين أثناء السفر، فالأطفال قادرين على التعامل مع بعض المتغيرات.

السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!

ونهاية، قبل الانطلاق في مغامرة السفر مع الأطفال الصغار، علينا أن نتأكد من منظورنا اتجاه هذه الرحلة، فالحقيقة أننا سنتعب على الأغلب، ولكن سنكون سعداء. علينا أن نتقبل هذه الحقيقة، فالعناية بالأطفال وبأنفسنا والنشاطات السياحية جميعاً في آن واحد أمر متعب، ولكن لا بأس. لا تدعوا حادثة مؤسفة كنوبة غضب لأحد أطفالكم أو تسريب حفاض تشوش متعة المغامرة. في نهاية كل يوم، وفي نهاية رحلة السفر، فكروا بالمتعة والتجارب التي مررتم بها، وجميع العوامل الجميلة التي ساعدتكم وأتاحت لكم فرصة السفر وقضاء وقت عائلي مميز مع أطفالكم بعمر صغير.

ستكون مغامرتكم العائلية مميزة، فلا تتردوا وعيشوا التجربة إلى أقصاها واستمتعوا مع أطفالكم!

كيف نساعد أطفالنا على التأقلم مع عملية الانتقال إلى بلد جديد؟

في , , , , , , /بواسطة

نحن نعلم مدى صعوبة الانتقال من بلد إلى آخر بالنسبة إلى الفرد الراشد، فما بالكم بمدى الصدمة التي قد تشكلها هذه الخطوة بالنسبة إلى الطفل. الانتقال للعيش في مكان جديد يحمل معه قدراً كبيرا من الضغط النفسي الذي قد تشعرون به أنتم كراشدين ويشعر به أطفالكم كذلك. إلا أنه من الممكن أن تسهلوا على أطفالكم هذه المرحلة الانتقالية، إذا قمتم بتخصيص الوقت الكافي لتحضيرهم وتوجيه توقعاتهم حيال الأمر، والاستماع إلى قلقهم ومخاوفهم ومساعدتهم على النظر إلى هذه الخطوة من منطلق كونها مغامرة.

بالتالي، احرصوا في قدر الإمكان على تسليط الضوء على الجوانب الإيجابية لما قد يكون بانتظارهم عند الانتقال. فمثلاً، تحدثوا عن الفرص التي قد يختبرونها، وعن الأمور التي قد يتعلمونها عن المدينة الجديدة أو حتى عن البلد الجديد وسكانه. أخبروهم أيضاً أنهم سوف يتعرفون على تقاليد ثقافية جديدة وطرق حياة جديدة وأن الانتقال يوفر الفرص لاكتساب أصدقاء جدد.

دعوني أشير إلى أنه من الطبيعي جداً أن يعبّر الأطفال عن شعورهم بالضغط والغضب والتوتّر وأن تصيبهم نوبات عصبية وأن يُظهروا عدم اكتراثهم في أمور كانوا يحبونها سابقاً. حيث أن طريقة تعبير الأطفال عن عواطفهم تختلف من طفل لآخر.، فبعضهم يتأقلم بسهولة أكبر من غيرهم، والبعض الآخر في معظم الأحيان يستغرق تأقلمهم مع المكان الجديد أشهر عديدة قد تتراوح بين 6 و9 أشهر.

كأهل، نحن لا نريد أن نكون سبباً في تعاسة أطفالنا. لذلك، سأقدم لكم بعض النصائح التي قد تسهّل مرحلة التغيير هذه حتى تساعدهم على التأقلم مع الانتقال الجديد:

  • احرصوا على إعلام أطفالكم بأمر الانتقال قبل فترة مناسبة، بما تكفي لتأقلمهم مع فكرة الانتقال – حتى إن وصل الأمر إلى سنة قبل الانتقال.
  • ابدؤوا بتحضير الأطفال على المستوى الفكري قبل البدء بالتحضير الفعلي للانتقال، فعرّفوا اطفالكم بالبلد الذي ستنتقلون إليه على الخريطة وأخبروهم أين سيكون موقع المنزل وما إذا سيكون هناك أي ملاعب ومراكز تسوق ومساحات ترفيه على مقربة من المنزل.
  • دعوا اطفالكم يساعدونكم في عملية توضيب الأغراض وأخبروهم أنكم ستنقلون كافة ألعابهم ومقتنياتهم المفضلة، فذلك سيشعرهم بالأمان ويساهم في تقبّلهم للمكان الجديد.
  • خصصوا الوقت الكافي للتحدث عن تأثير الانتقال وما هي الأمور التي ستتغير.
  • أظهروا لأطفالكم مدى الأهمية والتقدير الذي تكنّون لمشاعرهم. فمن الأساسي جداً أن تمنحونهم الفرصة للتعبير عن مشاعرهم وتعاستهم. دعوهم يدركون أن ما يشعرون به هو أمر طبيعي ولا تنسوا أن تطمئنوهم، وتؤكّدوا لهم أنه حتى حين تتغيّر المنازل ويتغيّر الأصدقاء، أنتم ستبقون دائماً إلى جانبهم وستدعمونهم طوال الوقت.
  • احرصوا على اختيار التوقيت المناسب للانتقال، وتجنبوا القيام به في وقت يتزامن مع حصول تغييرات أخرى في حياتهم، مثلاً “تدريب الطفل على استخدام الحمام أو خضوع الطفل للامتحانات المدرسية…”
  • تذكروا أن قلقكم قد يؤثر في أطفالكم. لهذا السبب، حاولوا الحفاظ على موقف وسلوك إيجابي وحاولوا نقله إليهم.
  • بالنسبة إلى تغيير المدرسة، احرصوا على اصطحاب أطفالكم بأنفسكم إلى المدرسة الجديدة، وإن كان بإمكانكم قوموا بزيارتها لدقائق قليلة على أمل أن يستطيع الطفل أن يكوّن فكرة عما ينتظره. وإذا كان الأمر متاحاً، تعرّفوا على أشخاص لديهم أطفال من عمر أطفالكم. ادعوهم لزيارتكم لكيّ تسهّلوا عليهم عملية التعرّف على أشخاص جدد.

في نهاية الأمر عندما يرى الأطفال أن أهلهم إيجابيين وسعداء بشأن التغيير المنتظر، سيقومون بالمثل واعتماد هذه الإيجابية. وإذا كان صحيحاً أن تغيير البلد هو أمر صعب بالنسبة إلى الراشدين والأطفال، اعلموا أن الحفاظ على التواصل مع معارفنا القديمة والاحتفاظ ببعض الذكريات من شأنه أن يشعرنا بالأمان والاكتفاء. وإذا اختار أطفالكم الحفاظ على صداقاتهم القديمة، ساعدوهم على القيام بذلك. أقيموا حفلة وداع والتقطوا الصور كتذكار. شجعوا أطفالكم على كتابة الرسائل والاتصال هاتفياً بأصدقائهم. وقوموا، إذا كان الأمر ممكناً، بزيارة مكان إقامتكم السابقة من وقت إلى آخر وادعوا بعضاً من أصدقائهم القدامى لتمضية نهايات الأسبوع والعطلات معكم. ودعوا أطفالكم يدركون أنه على الرغم من انتقالهم إلى مكان آخر، فإن ذلك لا يدعو بالضرورة إلى قطع علاقاتهم التي كانت مهمة بالنسبة إليهم.

*للمزيد من المعلومات، اسألي الخبراء هنا.

قائمة بالأغراض الأساسية للسفر مع الأطفال

0 تعليقات/في , /بواسطة

مع قدوم موسم العطلات، يبدأ موسم السفر مع الأطفال! ومن أهم التحديات، توضيب الأغراض المناسبة للعائلة بأكملها، جمعنا لك قائمة بالأغراض الأساسية التي ستحتاجينها عند سفرك مع أطفالك:

الملابس:

  • لرحلة قصيرة، حضّري لكل شخص يومياً غيار واحد بالإضافة لقميصين اضافيين لكل منهما. فى رحلة طويلة، حضّري ٥ ملابس وقميصين، واعتمدي على الغسيل خلال هذه المدة. ننصح بالملابس الملونة والغامقة بدل من البيضاء. فكّري بطبقات من الملابس بدلاً من ملابس ضخمة.
  • ٣ بيجامات للطفل الواحد.
  • ملابس داخلية (واحدة لكل يوم سفر).
  • بيجامة أو اثنين لك ولزوجك، وملابس مريحة (كملابس رياضية).
  • جاكيت لكل طفل.
  • حذائين للطفل الواحد، وجوارب على عدد أيام السفر.
  • ملابس سباحة، إذا كانت السباحة من ضمن برنامج العطلة.
  • قبعة على الأقل لكل طفل.

مستحضرات صحية:

  • مكياج، فراشي الأسنان، معجون أسنان، أدوية للأطفال للطوارئ (مثل مخفض حرارة، مرهم ضد الحساسية)، واقي الشمس (إقرئي عن اختيار واقي الشمس المناسب لأطفالك).
  • شامبو لك ولزوجك، وواحد للأطفال، حاولي شراؤهم بأحجام صغيرة.
  • مزيل بقع فوري بحجم صغير، لوضعه في حقيبة اليد.

الأغراض الأساسية للأطفال:

  • أحضري ٥ حفاضات لكل يوم للرحلة القصيرة، أو ١٥ حفاض للرحلة الطويلة ويمكنك شراء المزيد خلال إقامتك.
  • المناديل المبللة (Baby wipes)، إذا كنت تفضلين استعمال نوع معيّن لأولادك، أحضري ما يكفي للرحلة كاملة.
  • عربة خفيفة لطفلك، فهي أسهل للطي والتنقل.
  • حمالة لطفلك Baby Carrier، إذا كنت تستخدمين واحدة.
  • أكواب لشرب الماء خاصة للأطفال.
  • رضاعات عدد ٢، إذا كنت تستخدمينها سواء للحليب من الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي.
  • بعض الوجبات الخفيفة المفضلة لأولادك .(Snacks)
  • أكياس صغيرة لوضع الحفاضات المتسخة.
  • بطانية صغيرة مفضلة لطفلك.

للتسلية:

  • بعض الألعاب لأولادك للتسلية خلال رحلتك بالطائرة (مثل المعجون الملوّن، أقلام ودفتر تلوين، دمى الأصابع، سيارات صغيرة، دمية صغيرة).
  • ٣-٥ من الكتب المفضلة لأولادك.
  • IPAD، قد تحتاجين له في بعض الأوقات خاصة في الرحلات الطويلة بالطائرة أو في المطار.