مقالات

اللغة العربية … هي الوطن

في , , , /بواسطة

بقلم: مي صالح علي زيتون  

مؤخراً وجدت نفسي أراقب مرضاً ينتشر في العائلات العربية سواء كان في البلاد العربية أو الأجنبية. هذا المرض هو عدم اكتراث الأهل على الاطلاق بثقافة أولادهم العربية، فاللغة العربية أصبحت بمنظور الناس دلالة على التخلف وعدم التحضر، وتحدث أبنائهم باللغة الإنجليزية فقط أصبح مصدر فخر وتباه. اذ يبدو أننا نسينا أهمية اللغة العربية، نسينا كونها من أكثر اللغات مفردات تستطيع التعبير فيها عن أدق التفاصيل…نسينا أن اللغة العربية جميلة غنية ثرية… نسينا أنها ثقافة أصالة انتماء … نسينا أنها تاريخ وحاضر ومستقبل …نسينا أنها لغة القرآن التي يحسدنا عليها الكثير من المسلمين غير العرب…نسينا الكثير عنها ومن ثم ذكرني إحدى مراكز اللغة العربية في تورونتو

بما هو أهم … أن اللغة وطن… Lovearabic.ca

شاءت بي الأقدار والظروف الابتعاد عن بلادنا العربية والعيش في كندا، فهناك بالإضافة إلى المرض الذي تحدثت عنه سابقا، صعوبة في توفير المصادر والأجواء العربية، ومع انشغال الأهل وتواجد الأطفال معظم الوقت في محيط يتحدث إما الإنجليزية أو الفرنسية أو الاثنان معاً، تجد استسلام الأبوين واحساسهم بصعوبة تعليم أبنائهم العربية أو تعزيز جوهم العائلي بثقافتنا. ولذلك في مقالتي هذه سأذكر بعض المبررات التي أسمعها عن صعوبة تعليم الأطفال اللغة العربية في المهجر وأناقش بعض الحلول المقترحة. والحلول المذكورة لاحقا هي من تجربتي الخاصة وليس حصرا على الاطلاق.

١.المشكلة: الطفل يقضي معظم وقته في محيط يتحدث لغة أجنبية أيا كانت، وحال عودته إلى المنزل ينشغل الأهل في أعمالهم أو أعمال المنزل والطفل في مشاهدة التلفاز.

بالنسبة لنا كان الحل هو جعل اللغة العربية اللغة الوحيدة المحكية في المنزل. والتحدث المستمر والتعبير واللعب باللغة العربية بطريقة تلقائية محببة. فأصبحت اللغة العربية هي أسلوب حياة. وعندما وازنت أهمية انشغالي عن ابني مقابل أهمية تمضية وقت مفيد معه، كان الاختيار سهلاً جداً. فالواجبات والملهيات لا تنتهي، لكن فترة تعلق الطفل بوالديه واكتسابه الأخلاق والعادات والثقافة منهم محدود جداً وعلينا استغلال هذه الفترة بقدر المستطاع.

والأهم من ذلك هم عدم جعل اللغة العربية لغة العقاب، حيث يقوم بعض الأهل بالتحدث مع أبنائهم بالإنجليزية أو الفرنسية في الوضع الطبيعي أو أثناء اللعب أما في حالة العقاب ومع انفعال الأهل يجدون أنفسهم يتحدثون باللغة العربية، فيربط الطفل هذه اللغة بالعقاب حيث انه الوقت الوحيد الذي يسمعها فيه.

أما بالنسبة لمشاهدة التلفاز، فكان اختياري لبرامج كرتون عربية أهمها افتح يا سمسم (الأجزاء الجديدة) المتوفرة على اليوتيوب. الحلقات مدتها قصيرة وأعتقد أن ذلك ايمانا منهم بأهمية تقليل وقت تعرض الطفل للشاشة، وخلال هذه الحلقة يوجد العديد من

اللغة العربية ... هي الوطنالأفكار الرائعة والمفيدة والمسلية وعرض لثقافتنا العربية.

٢. المشكلة: طريقة تعليم اللغة العربية تقليدية جداً ومملة وتفقد اهتمام الطفل بسرعة.

كلما أسمع هذا العذر أتذكر ما قاله غاندي “كن أنت التغيير الذي تريد أن تراه في العالم”. فإن كان ذلك صحيحاً أن تعليم اللغة العربية ممل، فلماذا لا نكن أول من يجعل تعليم العربية مسلياً. من ذلك المنطلق بدأت بتعليم ابني العربية من خلال الألعاب. فعندما وجدته مهتماً بالحيوانات، بدأنا سوية بتجميع صورهم وتماثيل صغيرة لهم، فأكتب له أسمائهم على بطاقات صغيرة ونقوم بتكرارها وتعلم أصواتهم وما يأكلون وأين يعيشون، وكل ذلك كان بالعربية وبطريقة مرحة ومسلية. فعليك أن تجدي ما يهتم به طفلك وتوفري له معلومات عنه باللغة العربية ليكتسب العديد من المفردات والمعلومات المفيدة ويشعر أن من خلال اللغة العربية يستطيع أن يتعلم عما يحب.

اللغة العربية ... هي الوطن

٣. المشكلة: قلة توفر المصادر العربية التي تشد اهتمام الأطفال في البلاد الأجنبية

من خلال البحث اكتشفت توفر بعض المواقع في أمريكا الشمالية وأوروبا التي توفر وسائل تعليمية عربية ويمكنكم الحصول على المزيد من المعلومات من خلال زيارة مواقعهم ومتابعتهم على مواقع التواصل الاجتماعية.

www.maktabatee.com, www.alif2yaa.com,www.loughati.com, thelittlebulbul.etsy.com, Lovearabic.ca, www.noorart.com, www.easterntoybox.ca, www.arabicplayground.com, www.jarirbooksusa.com, www.daradam.com, www.thinkernation.com, ilmprojects.com

من أبرز المنتجات التي شدت انتباهي كانت وسائل التعليم التفاعلية مثل

Ilmproject letter connector

منتج الأحرف العربية المغناطيسية والتي كانت مفضلة لابني خاصة أنه لا يستطيع الكتابة بعد، فهو يمسك الأحرف بيده ويحاول أن يجد الأحرف المشابهة لها في الكلمات العربية التي يراها من حوله في المنزل. أو يقوم بوضعهم على لوح مغناطيسي ويتفاعل بوضع النقاط على الحروف. هناك أيضاً منتج مكعبات الأحرف العربية المصنعة إما من

www.daradam.com, Uncle goose

فكنا نقوم بوضع لوحة كبيرة عليها الأحرف العربية والبحث عن الحروف المشابهة في المكعبات. وأيضا ألعاب الألغاز للأحرف العربية أو لبعض الكلمات العربية مثل

thinkernation.com, anoud games, goodword products

جميع هذه الوسائل التعليمية تبعد الملل وطريقة التلقين في التعلم وأتمنى أن يتم انتاج المزيد منهم وهي متوفرة في المواقع المذكورة سابقاً.

٤. المشكلة: كتب الأطفال العربية لا تقارن بالكتب الأجنبية

وهنا لن أقول ان الكتب العربية أفضل بكثير من الكتب الأجنبية ولن أنقص من ابداع الكثير من الكتب الأجنبية وطريقة الطرح لديهم. بل سأقول ان كتب الأطفال العربية لها طابعها الخاص الذي يؤكد جمالها وأهميتها. وعندما بحثت وجدت دور نشر ومؤلفين ورسامين كتب أطفال عربية قمة في الروعة والابداع والعطاء والمتعة والجودة. حيث قامت دور النشر هذه بنشل اللغة العربية من الصورة التقليدية للكتب القديمة وتقديم كتب جديدة بطريقة عصرية جميلة لاستمرار ثقافتنا وتراثنا في الأجيال القادمة. من أبرز دور النشر هذه: دار أصالة، دار كلمات، دار السلوى، دار الحدائق، دار الساقي، دار أسفار، دار العالم العربي، دار نون، دار كادي ورمادي، دار أروى العربية، دار حكايتي، مبادرة كتاب هذا اسمي، دار البراق، دار الهدهد، دار ينبع الكتاب، دار الياسمين، دار الشارقة، دار تيرنغ بوينت، دار الخياط الصغير، دار هاشيت أنطوان للكتب المترجمة وغيرهم الكثير. ويمكن للمغتربين في كندا أو الولايات المتحدة الحصول على بعض هذه الكتب من خلال المواقع التي ذكرتها في النقطة رقم ٣ أو من خلال موقع جملون.

اللغة العربية ... هي الوطن

لن أفي القراءة حقها مهما كتبت. فكلما قرأتم لأطفالكم كتباً باللغة العربية كلما زادت مفرداتهم العربية وتعرضوا لثقافتنا من خلال الكتب وازداد تركيز الطفل واتسعت مخيلته. والأهم من ذلك هو طريقة سرد القصة للطفل، فكلما اظهرتهم حماساً في القراءة وعبرتم بالأصوات وتعابير الوجه وتغيير نبرة الصوت حسب الموقف أو الأحاسيس المختلفة كلما استمتع الطفل أكثر وأكثر وأصبح يربط اللغة العربية مع الاستمتاع والتخيل والمعرفة. وتكمن أهمية أكبر للقراءة عندما يكون الأبوان منشغلان دائما فتصبح القراءة الوقت الذي ينتظره الطفل لتمضية وقت ممتع مع والديه. فنصيحتي هي … القراءة فالقراءة فالقراءة.

٥. المشكلة: لا يوجد أشخاص حولي يهتمون باللغة العربية

وهنا سأعترف ان هذا ما أقوله أنا دائماً، فأكون سعيدة جداً عندما أتعرف على أمهات عربيات في كندا ولكن سرعان ما تتحول هذه السعادة إلى إحباط شديد عندما أرى عدم معرفة أبنائهم اللغة العربية. مؤخرا حالفني الحظ بالتعرف على سيدتين فاضلتين في تورونتو تمكنّ من تحدي جميع المبررات واستطاعوا تعليم أبنائهن العربية بمجهود شخصي بحت. وهناك البعض الذي يلجأ إلى المدارس العربية خلال نهاية الأسبوع أو معلم خاص أو حلقات قراءة قصص عربية في الأحياء الصغيرة. فعلى الأهل البحث المستمر على بيئة تمكن الطفل من ممارسة لغته العربية وهذه البيئة تكون صلة وصل له مع بلاده العربية.

وأخيراً وليس آخراً، لا أستطيع أن أنكر الأوضاع الصعبة في بعض الدول العربية ولا التحديات التي تواجه الأهالي العرب في تربية أولادهم، خاصة مع الاحتلال الثقافي الأجنبي الذي يجتاح أرجاء الوطن العربي. لكن من فضلكم أسألوا أنفسكم إذا لم نقم نحن بواجبنا بالحفاظ على تراثنا وثقافتنا ولغتنا من خلال أبنائنا… فمن سيقوم بذلك؟!!! لنحاول ونصر على إعطاء الطفل العربي أهم حقوقه… لغته العربية وتراثه… ففي نهاية المطاف هذه مسؤوليتنا.

مي صالح علي زيتون أخصائية معالجة لبية – الأردن، محاضر في جامعة تورونتو – كندا، كاتبة قصص أطفال

أم ولكن… ماذا بعد؟

في , /بواسطة

بقلم: حنان زين الدين، أم لطفلة

بصفتي امرأةٍ فوق الثلاثين، أتمت دراساتها العليا في سن مبكر، لم أكن أنتبه إلى فئة الأمهات وطرق معيشتهن إلى أن تزوجت وأصبحت أماً. ومع أني أسدي النصح دوماً لصديقاتي ومن حولي من أمهات بأن يهتممن بأنفسهن ويسرقن بعض الوقت للترفيه، لكنني وجدت أن المشكلة ليست في ضرورة الترفيه، بل في ضرورة العلم! نعم: العلم!

لنلقِ نظرةً على الأمثلة الأربعة التالية:

١- لنسمّها “سالمة”، فتاة أتمت جزءاً من تعليمها الأساسي ولم تكمله لسبب ما، تزوجت مبكراً، وأنجبت مباشرة. لم يكن التعليم يعنيها أساساً فلا تفكر في أن تفتح أي كتاب مطلقاً، وبالكاد تنتبه لأي أولادها إلا لتنهره إذا أخطأ، فلا تطور نفسها حتى من حيث ضرورة الاهتمام بالأولاد وتربيتهم تربية سوية. حين تجلس مع جاراتها وقريباتها تبدأ بالحديث عن فلانة وعلانة، وعدا عن ذلك فهي لا تهتم إلا بالمطبخ قليلاً أو كثيراً، وليس في حياتها أكثر من ذلك.

٢- لنأخذ “سميحة”، فتاة أتمت جزءاً من تعليمها الأساسي ولم تكمله لسبب ما، تزوجت مبكراً، وأنجبت مباشرة. لم تنسَ سميحة لذة العلم، ورغم عدم توافر الفرصة أمامها لتستزيد منه، فإنها تسأل قريبتها هذه أو صديقتها تلك عما يمكن أن يفيدها، وتستشير فلانة بحكم اختصاصها في الإرشاد الأسري لتساعدها على التعامل مع زوجها أو تربية أطفالها، وحتى لو لم تتحدث كثيراً فإنها تنصت جيداً، وتقاوم البقاء دون أن تستفيد. وبعد سنوات، وحين دخلت ابنتها الكبرى إلى الجامعة وكان الآخرون في عمرٍ يعتمدون فيه على أنفسهم في المدرسة، قدمت لامتحان الثانوية العامة وأكملت دراستها، ويمكنك أن تلمسي الفرق في حديثها قبل التعليم الجامعي وبعده: في تقديرها لذاتها، وثقتها بمعلوماتها، وتقديمها للمدخلات التي تفيد من حولها.

٣- نأتي إلى “سماح”، فتاة أتمت تعليمها الجامعي، عملت لمدة سنة أو ربما سنوات، ثم تزوجت وأنجبت (قد تكون استمرت في عملها أو تركته). لم يكن التعليم يعنيها أساساً سوى أنه شيء كان في مراحل الدراسة وقد انتهت منه؛ فلا تفكر في أن تفتح أي كتاب مطلقاً، وبالكاد تنتبه لأي أولادها إلا لتنهره إذا أخطأ، فلا تطور نفسها حتى من حيث ضرورة الاهتمام بالأولاد وتربيتهم تربية سوية. حين تجلس مع جاراتها وقريباتها تبدأ بالحديث عن فلانة وعلانة، وعدا عن ذلك فهي لا تهتم إلا بالمطبخ قليلاً أو كثيراً، وليس في حياتها أكثر من ذلك.

٤- وأخيراً، نتعرف على “سلمى”، فهي فتاة أتمت تعليمها الجامعي، عملت لمدة سنة أو ربما سنوات، ثم تزوجت وأنجبت. لم تنسَ سلمى لذة العلم، ورغم اختيارها الجلوس في المنزل لتصبح ربة بيت (أو ربما اختارت الاستمرار في العمل)، فإنها تسأل قريبتها هذه أو صديقتها تلك عما يمكن أن يفيدها، وتستشير فلانة بحكم اختصاصها في التغذية لتساعدها في اختيار نمط تغذوي صحي لأولادها، وحين تجد أي مشكلة في التعامل مع زوجها أو تربية أطفالها فإنها تبحث عن طرق لحلها، ولا تنسى أن تستمر في القراءة والاطلاع مهما كان الأمر لكي تبقى على دراية عما يجري حولها، ولتتعلم مهاراتٍ جديدة تكتسبها، سواء في المنزل أو في تربية الأبناء. فالعلم ليس مجرد محطة نتركها، بل إن حب العلم صفةُ ملازمة لها وستنقلها إلى أبنائها، وربما تكمل دراستها العليا لاحقاً أيضاً.

هل خطر ببالك اسمٌ يتوافق مع كل “س” من النساء أعلاه؟ ما الذي لاحظته؟

رغم أن البدايات قد تكون متشابهة، إلا أن توافر العزيمة، أو الافتقار إليها، هو الذي يسهم في إكمال الحكاية. وفي الواقع، فإن المسألة لا تتعلق بظروف أي واحدة منهن -كما قد نتصور ظاهرياً-، بل بمدى اهتمامها بالعلم وأهله، وبالطموح الذي يجعلها تصبو إلى المزيد أو تتوقف عند ما وصلت إليه، قليلاً كان أو كثيراً. ولعل أهم نقطة في هذا الموضوع هو أن حب العلم مهارة وعدوى جميلة يمكن أن ننقلها لمن نحب، خصوصاً أبناؤنا؛ فكلما رأونا نقرأ ونتعلم مقلهم، رأوا أن العلم شيء مهم ومستمر مدى الحياة، وليس أمراً مؤقتاً متعلقاً بالمدرسة فقط.

من الضروري أن ندرك أن أكثر ما يزيد من قدراتنا العقلية هو أن نقرأ ونتعلم شيئاً جديداً، وبالأخص: مهارة جديدة. القراءة وحدها ليست الهدف؛ إلا أن تطبيق ما نقرؤه ومعايشته يوماً بيوم هو ما يساعد على تثبيته كمهارات لنا، بل وأكثر من ذلك: فإن النشاط العقلي الناجم عن القيام بأنشطة جديدة لم نقم بها في السابق يضخ الدماء إلى مناطق جديدة في العقل لم تكن الدماء لتصل إليها سابقاً ولا لتصل إليها بطريقة أخرى، وقد تبين علمياً أن هذا يمكن أن يشكل وقايةً من الإصابة بالزهايمر والخرف مستقبلاً.

نعود إلى اختياراتنا الشخصية كنساء مرة أخرى. وفي الحقيقة، فإن هنالك أمثلة واقعية أكبر وأصعب مما أوردت في أمثلتي الافتراضية أعلاه: فهناك نساءٌ شققن الصخر وتغلبن على الكثير من الظروف والقيود، فقط من أجل العلم والتطور، لكنني آثرت ذكر الأمثلة البسيطة الشائعة على الأمثلة الاستثنائية. ففي النهاية: كل امرأةٍ تسعى لتكون اليوم في وضعٍ أفضل مما كانت عليه فيه بالأمس هي امرأة استثنائية. وأتمنى أن نكون جميعاً كذلك، ولو كان ذلك بقراءة صفحة واحدة من كتابٍ جديد مفيد في كل يوم، وتطبيق ما نفهمه منها ومعايشته في حياتنا اليومية.

ماذا؟ ثرثرة النساء؟ لا تقلقوا! ستتغير طبيعة الثرثرة فور تغير الأفكار التي يحملها العقل، وأهلاً وسهلاً بالثرثرة المثرية المفيدة في أي وقت!

٥ كتب تعلّم الأطفال عن التعاطف مع الآخرين

9 تعليقات/في , , /بواسطة

هذا المقال مقدم بالتعاون مع مكتبة Readers

٥ كتب تعلّم  الأطفال عن التعاطف مع الآخرين

نحن، كأفراد بالغين يمكننا فهم أن التعاطف هو القدرة على استيعاب كيف يشعر الشخص الذي أمامنا وفهم الوضع الذي يعيش فيه الآن. كما أنه، يعني أن نضع أنفسنا في مكان الآخرين حتى نستطيع عكس شعورهم علينا، مما يعطيهم الشعور بأننا نفهمهم ونشعر بهم.

وفيما يتعلق بالأطفال، نحن بحاجة لفتح عيونهم وقلوبهم على هذا المصطلح، وتعليمهم ما هو التعاطف ولماذا هو مهم؟

ولكن، من أجل مساعدة الأطفال، لفهم معنى التعاطف، يجب علينا التواصل معهم بلغة يسهل عليهم فهمها وأن نربط أحاديثنا بأمثلة من الواقع الذي يعيشونه حتى يستطيعوا تخيل ما تحاولون قوله. لذلك، أردنا أن نشارك معكم 5 كتب مثيرة للاهتمام لجذب أطفالكم للاستماع إليكم والتعرف على قيمة مهمة جداً وهي … التعاطف.

  1. كيف تكون صديقاً

 ٥ كتب تعلّم  الأطفال عن التعاطف مع الآخرين

 

المؤلف: مولي ويغند

اللغة: العربية

كتاب عن الصداقة ويعلم هذا الكتاب الاطفال قيم الاخلاص والصدق والثقة التي تضمن تكوين صداقات حقيقة.

 

  1. أنا إنسان

٥ كتب تعلّم  الأطفال عن التعاطف مع الآخرين

المؤلف: ناشرون جبل عمان

اللغة: العربية

كتابٌ للأطفال عن الإعلان العالميِّ لحقوق الإنسان مصوَّرة في رسوماتِ 25 فنَّانًا من دول عربيَّة مختلفة. يقدِّم هذا الكتاب موادِّ الإعلان العالميِّ لحقوق الإنسان بِلُغةٍ عربيَّةٍ مبسَّطة للأطفال مع رسوماتٍ تمثَّل كلًّا من هذه الحقوق، فيكون بذلك أداةً تُعرِّف الأطفال بحقوقهم منذ الصغر، وتعلِّمهم أهمِّيَّة احترام حقوق الآخرين على اختلاف أعراقهم وتوجُّهاتهم ومعتقداتهم، ومن ثَمَّ تطبيقها في الحياة اليوميَّة في المنزل والمدرسة والمجتمع.

  1. الثعلب يكون أصدقاء

 ٥ كتب تعلّم  الأطفال عن التعاطف مع الآخرين

المؤلف: آدم ريلف

اللغة: الإنجليزية

كتاب مصور رائع يقدم رسالة جميلة للأطفال الصغار عن كيفية تكوين الصداقات. حيث تبدأ القصة عندما تطلب أم الثعلب من ابنها الثعلب أن يذهب ويكون أصدقاء. الثعلب أخذ كلامها حرفياً وبدأ في صنع صديق جديد من العيدان الخشبية، تفاحة وبعض المكسرات. ولكنه، سرعان ما خاب ظنه بهذا الصديق الجديد المكون من العيدان الخشبية. فقام بطلب المساعدة من أرنب مار بجانبه، ثم من سنجاب. عملوا كفريق لمساعدة الثعلب في تكوين الكثير من الأصدقاء الجدد، إلا أن الثعلب لم يبق سعيداً لأن هؤلاء الأصدقاء لم ينفعوه في شيء حتى اللعب! بعد أن لاحظت أم الثعلب حزنه وخيبته لما حصل، قامت بلفت انتباهه وذكرته بأنه قد كون أصدقاء جدد بالفعل! أصدقاؤه الأرنب والسنجاب الواقفين بجانبه!

 

  1. الشجرة المعطاءة

 ٥ كتب تعلّم  الأطفال عن التعاطف مع الآخرين

المؤلف: شيل سلفرستاين

اللغة: الإنجليزية

” في يوم من الأيام كان هنالك شجرة…أحبت طفلاً صغيراً.”

كان يأتي الولد الصغير كل يوم للشجرة. فيأكل من ثمارها، يتأرجح على أغصانها، او يتزحلق على جذعها… وقد كانت الشجرة سعيدة جداً بذلك. ولكن كلما كبر الطفل ازدادت طلباته من الشجرة. والشجرة بقيت تعطيه أكثر فأكثر.

هذه قصة مؤثرة، فيها لمسة محزنة، متوهجة بالمواساة. فقد قدم شيل سيلفرستاين حكاية رمزية مؤثرة لجميع الأعمار. تقدم تمثيل مميز لهبة العطاء.

  1. جائزة نورا بر الوالدين

٥ كتب تعلّم  الأطفال عن التعاطف مع الآخرين

المؤلف: مهند العاقوص

اللغة: العربية

يحدث هذا الكتاب عن بر الوالدين واحترام الاخوة واكرام الضيف وحق الجار.

القراءة

كتب مقترحة

خط أحمر
3 (60%) 1 vote

تأليف:  سمر محفوظ براج

رسوم: منى يقظان ميرا المير

مناسب للأعمار: ٤ – ١١ سنة

كتاب مهم لكل أم وأب، ولكل طفل. يتعامل الكتاب مع موضوع حساس: التحرش الجنسي. كيف نحذر أطفالنا بطريقة لطيفة وذكية. يساعد الأطفال على وضع خط أحمر لجسمهم، والتعامل مع هذا الموقف بجرأة.

«الخطّ الأحمر للسيارات؟ يعني مثل الإشارة الحمراء؟» سأل مازن.

«هناك خطوط حمر أخرى… أهمّ»، ردّت ماما،

«الوطن خطّ أحمر…

البيت والعائلة خطّ أحمر… جسمك أيضاً خطٌّ أحمر…»

هل طفلك ذكي، متوسط الذكاء أو ليس جيداً بما فيه الكفاية؟

18 تعليقات/في , , , /بواسطة

“عادت ابنتي اليوم ومعها علامة متدنية، كيف يمكنني التحدث معها عن هذا الموضوع؟”

“حصل ابني على شهادة جيدة، ولكني أعرف أنه قادر على القيام بأفضل من ذلك.  ماذا أفعل؟”

“تتأرجح ثقة ابني بنفسه حسب العلامة التي يحصّلها. كيف يمكنني أن أساعده؟”

” تستمر ابنتي في مقارنة علاماتها مع صديقتها المقربة لها. ماذا يمكنني أن أقول لها؟”، هذه كلها أمثلة على الأسئلة التي تصلنا من الأهالي تتعلق بعلامات أطفالهم.

 

نعم، التعليم مهم جداً لمستقبل أطفالنا، وكل ما نريده منهم هو معرفة وفهم مدى أهميته. لكن في بعض الأحيان، قد تؤثر بعض ردود أفعالنا على علاماتهم على دافعهم للتعلم، ثقتهم بأنفسهم. لذلك، من المهم النظر إلى ما وراء العلامات قبل أن نرد أو نعطي ردود أفعال. لماذا؟

 

طريقة ردنا في كثير من الأحيان، تدفع الطفل على تعريف نفسه بأنه “ذكي”، “متوسط الذكاء” أو حتى “غبي” اعتماداً على العلامة التي أخذها. فللأسف، عندما يربط الطفل نفسه مع علاماته، فإنه يؤثر سلباً على ثقته بنفسه وتقديره لذاته، حتى عند الطلاب الذين يحصلون على علامات عالية فإن ثقتهم بأنفسهم تتأرجح حسب تحصيلهم.

 

فكيف يمكن أن نتحدث مع أطفالنا حول العلامات بحيث لا نؤثر على ثقتهم بأنفسهم؟

 

المفتاح لذلك، هو أن نفسر لهم أن العلامة هي مجرد وسيلة لأخذ صورة عامة عن أدائهم، فمثلا يمكن اعتبارها أنها طريقة لقياس مدى فهم الطفل للمواد وكم بذل من الجهد للوصول إلى هذه النتيجة. هكذا، لن يجد الطفل نفسه “ذكي” أو “غبي”، “جيد” أو “سيء”، “أفضل” أو “أسوأ”.

عندما يستطيع الأطفال تفسير هذه العلامات على أنها نظرة عامة عن أدائهم وليست طريقة لتعريف أنفسهم، عندها يصبحون قادرين على التعامل مع جميع النتائج التي قد يحصّلونها بدون أن تتأثر ثقتهم بأنفسهم.

 

دعونا نعود إلى الأسئلة التي ذكرناها سابقاً لنرى كيف بإمكاننا الإجابة عليها:

 

عادت ابنتي اليوم ومعها علامة متدنية، كيف يمكنني التحدث معها عن هذا الموضوع؟

هذا وقت مناسب جداً لتقول شيئاً مثل: ” يبدو كأنك لم تدرسي جيداً لهذا المتحان أو أن معرفتك لهذه المادة ليست قوية بالقدر الكافي. ماذا يمكنك أن تفعلي المرة القادمة؟ كيف يمكنني أن أساعدك؟”.

 

حصل ابني على شهادة جيدة، ولكني أعرف أنه قادر على القيام بأفضل من ذلك.  ماذا أفعل؟

بدلاً من أن تقول شيئاً مثل ” أنت ذكي، أنت طالب متفوق دائماً”، يمكنك القول “واو، حصلت على علامات جيدة جداً، يبدوا أنك فهمت المادة جيداً. ما الذي يمكنك إضافته حتى تقوم بأداء أفضل المرة القادمة؟”.

 

تتأرجح ثقة ابني بنفسه حسب العلامة التي يحصّلها. كيف يمكنني أن أساعده؟

ساعد طفلك على فصل نفسه عن علاماته. دعه يعرف أنه لا بأس أن يشعر بالضيق، ولكن يجب أن توضح له أن هناك فرق بين الشعور بالضيق اتجاه العلامة أو اتجاه نفسه لحصوله على مثل هذه النتيجة.

 

تستمر ابنتي في مقارنة علاماتها مع صديقتها المقربة لها. ماذا يمكنني أن أقول لها؟

يجب أن يعرف طفلك عن الجوانب السلبية للمقارنة. فإن الأطفال عندما يرون أنفسهم على أنهم “أفضل” أو “أقل” من اطفال آخرين؛ سيبدؤون في البحث في الخارج لتحديد كيفية شعورهم اتجاه أنفسهم. فبالتالي سوف يؤثر على ثقتهم بأنفسهم؛ لأنهم لن يشعروا بالرضا إلا إذا حصّلوا علامات أعلى من أقرانهم. كما أنه يخلق شعور الغيرة لديهم، الاستياء من نجاح الآخرين، وسوف يتولد لديهم اعتقاد “لست جيداً بما فيه الكفاية”.

لذلك، من الأفضل توجيه الأطفال على مقارنة أدائهم الحالي مع أدائهم في مرات سابقة وليس مع أداء الآخرين.

 

بإمكانك اتباع هذا الأسلوب مع الواجبات المنزلية أيضاً! حدد مع طفلك العلامة التي تمثل مدى فهمه لمادة معينة، هل هي A,B,C؟ هذه الطريقة سوف تزيد من اعتماد الطفل على نفسه في تقدير مدى فهمه للمادة حسب العلامة التي أخذها، فبالتالي سيعرف متى يحتاج إلى بذل جهد أكبر للدراسة. عليك الأخذ بعين الاعتبار، بأن إعادة الدراسة أو العمل على شيء معين لا يعني أنه عقاب بل هو سعي وراء التعلم والتفوق.

 

النقطة المهمة هنا، هي العمل على إقناع أطفالكم أن يفسروا تحصيلهم العلمي على أنه مجرد نظرة عامة عن أدائهم وليس انعكاس عن أنفسهم أو عن مدى ذكائهم. عندما يصل الأطفال إلى مثل هذه القناعة، عندها فقط سوف يبدؤون بفصل أنفسهم عن علاماتهم.

 

تذكر…

التعليم هو مجرد جانب واحد من جوانب تقدم طفلك بالعمر، وأنه طفل مميز. العلامة لا تحدد من هو، ركز أكثر على التعلم وأقل على العلامات.

كيفية بناء أساس قوي لطفلك في القراءة والكتابة

0 تعليقات/في , /بواسطة

من مرحلة الولادة الى مرحلة ما قبل المدرسة.

ليصبح الاطفال قراء جيدين يجب اعطائهم الكثير من الفرص لممارسة هذه المبادئ : التحدث والاستماع، والكتب، والاصوات اللغوية، والاحرف الابجدية والقراءة بصوت عالي .

التحدث والاستماع

يعرف الاطفال الكثير عن التحدث والاستماع عندما يصبحون في عمر السنة، ويكون بمقدورهم تمييز الاصوات ونغمات الكلمات ويعرفون اي الكلمات هي المهمة بالنسبة لهم. يكتسب الاطفال الكثير من خلال الاستماع الى افراد العائلة اثناء تحدثهم مع بعضهم حيث إن الاطفال الذين يتحدثون و يتفاعلون مع الكبار بشكل جيد يكون بمقدورهم ان يصبحوا قراء اقوياء بشكل اكبر.

من المهم ان يتعلم الاطفال عن الكتب و ان يفهموا الطرق التي نستخدمها. على سبيل المثال إن الأطفال الصغار جداً ليس بمقدورهم القراءة بعد ولكن باستطاعتهم تعلم الطريقة الصحيحة لحمل الكتاب وقلب الصفحات وأن يقرأ من الشمال إلى اليمين في اللغة الانكليزية و من اليمين إلى الشمال في اللغة العربية.

الكتب

من المهم للأطفال ان يعلموا ان الكتابات في كل مكان من حولهم وهي جزء من الحياة اليومية. سوف يرون الكتابات ليست بالكتب فقط بل في المجلات والجرائد والاشارات والتسميات.

الاصوات في اللغة التعبيرية

يلاحظ الاطفال مميزات اللغة التعبيرية قبل دخولهم المدرسة بكثير، يبدؤون بسماع نغمات الكلمات وكيف تشكّل الكلمات الجمل وتبدأ بعض الكلمات بنفس الحرف وأن الكلماكيفية بناء أساس قوي لطفلك في القراءة والكتابةت لديها أكثر من جزء يسمى مقطع. عندما يبدأ الطفل بفهم هذه الاشياء يكونوا قد قاموا بزيادة الوعي الصوتي – القدرة على سماع وتحليل الاصوات في اللغة التعبيرية.

يبدأ الاطفال ايضاً بملاحظة ان الكلمات تتكون من أصوات صغيرة منفصلة وعندما يفهمون هذا يقومون بتطوير مهارات الوعي الصوتي.

بينت الدراسات أن قدرة الطفل على تعلم القراءة تعتمد على قوة المهارة في الوعي الصوتي والمقطع الصوتي.

الاحرف الابجدية

من المهم جداً ان يعرف الطفل الاحرف الابجدية وأن يستطيع عند دخوله المدرسة غناء أغنية الاحرف الابجدية. قدرة الاطفال على تمييز شكل واسم كل حرف وكيفية كتابته تحسن قدرتهم على القراءة.

القراة بصوت عالي

ان القراءة بصوت عالي من افضل الاشياء التي يقوم بها الوالدين لمساعدة طفلهم على تعلم القراءة. يستطيع الاطفال سماع النغمات المختلفة التي يستخدمها والديهم لإظهار الصوت ويكون بمقدورهم ان يروا ويشعروا بالاثارة والحماس في صوت والديهم اثناء القراءة. تساعد القراءة للأطفال بصوت عالي على تعلمهم المزيد عن اللغة المكتوبة والمفردات والمطبوعات.

 

نصائح عامة:

  • اقرأي لطفلك بصوت مرتفع عدة مرات في اليوم.
  • عندما تقرأين لطفلك دعيه يشارك معك بشكل فعال مثل الاشارة الى الصور والكلمات وان يساعد في قلب الصفحات.
  • ضعي كتاب في كل غرفة من غرف المنزل.
  • قومي بتسمية كل شيء في المنزل مثل الخزائن، الادوات، الاضوية، الاثاث، الابواب.
  • تحدثي مع طفللك وشجعي على التواصل.
  • قومي بالكثير من الانشطة بالاحرف الابجدية كالمغناطيسات التي توضع على الثلاجة والاحرف الاسفنجية التي توضع في حوض الاستحمام وقطع البزل.
  • اسمحي لطفلك الاطلاع على المجلات والجرائد.
  • دعي طفلك يشاهدك تقرئين.

مصدر المقال: http://www.readwritethink.org

كيف تشجع طفلك على حب الكتب والاستمتاع بالقراءة

0 تعليقات/في , /بواسطة

ماذا إذا كان طفلك لا يحب القراءة والكتب؟ تقوم اخصائية علم النفس التربوي والنطق “مروة الساطي” بشرح مبسط لكيفية تشجيع أطفالنا على حب الكتب والاستمتاع بالقراءة عن طريق هذه الخطوات البسيطة الموضحة في هذا الفيديو.

أهم خمسة أسباب تجعلك تقرأين لأطفالك

17 تعليقات/في /بواسطة

عندما يسألني أحدهم عن القراءة للأطفال، أتحمس كثيراً، وأبدأ بالحديث عن الكثيرمن الأشياء التي تعلمتها خلال سنوات طويلة من القراءة، ومن القراءة عن كتب الأطفال. وفي العادة أستمر بالحديث عن هذا الموضوع دون توقف، لذا بإمكانك أن تتخيلي كم هو صعب علي أن ألخص الموضوع إلى قائمة مختصرة تحتوي فقط على أهم خمسة أسباب للبدء بالقراءة لطفلك حالاً! استطعت أخيراً أن الخص هذه الأسباب رحمة بالأمهات والآباء المشغولين، فهيا بنا!

  • تطور اللغة: أنا أعتبر هذا السبب مباشراً وواضحاً، ولهذا سأبدأ به. كلما سمعتِ كلمات أكثر، كلما عرفتِ كلمات أكثر. ولكن هناك أمر آخر: تحتوي الكتب على كلمات نادرة أكثر من الكلام اليومي، ومن التلفاز والراديو بنسبة 50%، وهذا يعني أنه إذا أردت زيادة المفردات التي يتعرض لها طفلك من ناحية الكمية والنوعية، فعليك بتناول كتاب وقراءته. كما أظهرت الدراسات أن هناك علاقة مباشرة بين عدد الكلمات التي يسمعها الطفل في عمر 8 أشهر وعدد الكلمات التي يعرفها في عمر 3 سنوات. لذا إذا كنت تريدين أن تزيدي من تطور اللغة لدى طفلك، فإن أفضل شيء يمكنك عمله هو الاستمتاع بقراءة كتاب معه.
  • علاقة أقوى مع ماما وبابا: إن العائلات التي تقرأ معاً، تبقى معاً! حسنا، هناك نوع من المبالغة فيما قلته، ولكن هناك شيء مميز في القراءة بصوت عالٍ لطفلك يزيد من قوة الارتباط بينكما. تخيلي أنك تحتضنين طفلك بينما تشيرون إلى الصور، وتقومون بعمل أصوات مضحكة، وتضحكون معاً. إن تخصيص وقت للقراءة كل مساء طريقة رائعة لتجديد الإحساس بالقرب من طفلك بعد يوم طويل ومتعب.
  • التعامل مع مواقف صعبة و/أو جديدة: إن الكتب وسيلة رائعة لبدء أي حديث. هناك كتب تناقش تقريباً كل موضوع تستطيعين التفكير فيه. كما أنها طريقة رائعة لتحضير طفلك لموقف جديد، أو ليستوعب أمراً سيواجهه، أو ليتمكن من الإفصاح عن أمر يتعامل حالياً معه. أنت على وشك البدء بالتدريب على استخدام النونية؟ هناك كتب تتحدث عن ذلك.. الحضانة والروضة؟ هناك كتب تتحدث عن ذلك.. أخ جديد؟ هناك كتب تتحدث عن ذلك.. اعتقد أن الصورة أصبحت واضحة.
  • الاستعداد للمدرسة والتفوق الأكاديمي: إن الأطفال الذين قرأ لهم أهلهم وهم صغار يظهرون استعدادا أكبر للتعلم، لإنهم على الأغلب قد تعرضوا لأساسيات استخدام اللغة، بالإضافة إلى الأرقام والألوان والفئات.. أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يكبرون على حب الكتب، يميلون إلى التفوق أكثر في المدرسة. عندما تفكرين بمصادر المعلومات وبأهمية القراءة من أجل قدرتنا على الحصول على هذه المعلومات، تشعرين أنهم على حق.
  • حب القراءة: لقد احتفظت بأفضل سبب للنهاية! إن الأطفال الذين قرأ لهم أهلهم وهم صغار، والذين تعلموا أن يربطوا القراءة بالتجارب الإيجابية، والذين يستمتعون بقراءة الكتب سيكبرون ليصبحوا قارئين. إذا كنت تريدين زرع حب القراءة عند أطفالك، فالوقت لم يتأخر بعد.

إن قراءة الكتب تجلب متعة خاصة، وإن زرع حب الكتب والقراءة عند طفلك سيزودك بتجربة جميلة وبوقت مميز للتواصل مع طفلك. وكما قال الشاعر Stickland Gillilan: “قد تكون لديك ثروات كبيرة، وصناديق بالجواهر مليئة، ولكنك لن تكون أغنى مني، فأنا كان لي أم تقرأ لي”