مقالات

٨ نصائح لوقت الواجبات المدرسية مع طفلك

في , /بواسطة

وقت الواجبات المدرسية قد يكون متعباً للآباء والأمهات. ولكن عند البدء بتأسيس عادات دراسية جيدة في وقت مبكر من السنوات الابتدائية، فإن ذلك سيؤدي إلى الحد من التوتر وكذلك تعليم أطفالك المهارات التنظيمية الجيدة التي من شأنها أن تساعد في مراحل متقدمة من حياته.

وفيما يلي بعض الأفكار لتحسين الواجبات المنزلية ومهارات الدراسة:

  1. توفير مكان مخصص للدراسة: قومي بتخصيص مكان هادئ مع مصدر جيد للضوء للدراسة. قد تضعين مكتب صغير (مع الارتفاع والحجم المناسبين) لطفلك في غرفته مع توجيه مقدمته على الحائط لتقليل مصادر الإلهاء.
  2. تأكدي من أن المكتب مهيأ بكل المعدات اللازمة مثل: قلم رصاص، أقلام تحديد، ممحاة، مقص. . . إلخ
  3. تحديد وقت مخصص للواجبات المدرسية: من المهم جداً الحفاظ على روتين معين وموعد محدد للقيام بالواجبات المدرسية بشكل يومي. بعد أن يعتاد طفلك على الروتين، سيصبح البدء في الواجبات أقل صعوبة.
  1. استخدام قوائم المهام، التقويم السنوي وساعة للتوقيت: 
  • باستخدام الساعة سوف تعلمين طفلك تقدير المدة التي يحتاجها لإنهاء الواجبات المدرسية المحددة.
  • تقسيم المهام الطويلة إلى اجزاء أقصر لتسهيل الواجب.
  • اسمحي لطفلك بأخذ استراحات قصيرة بين الواجبات ليتحرك فيها وتأكدي من استخدام ساعة لمساعدة طفلك على الشعور في الوقت.
  • استخدام التقويم لتحديد أيام الأنشطة والمهام أو الواجبات المطلوبة بعد فترة.
  1. مساعدة طفلك على تطوير نظام لتتبع الأوراق الهامة:
  • يمكنكم استخدام نظام ترميز بالألوان عن طريق شراء ملفات ملونة مختلفة أو مجلد كبير مع فواصل وتحديد كل فاصل لموضوع معين.
  • يمكن استخدام مجلد مقسم إلى قسمين، تخصيص القسم الأول للمهام المنجزة والقسم الآخر للمهام الغير مكتملة.
  1. تأكدي من أن طفلك يستخدم الجدول المدرسي لتتبع ما عليه من واجبات. قد تحتاجين أيضاً إلى البقاء على اتصال مع معلم/ة طفلك أو زملائه الآخرين، خاصة عند شعورك أن طفلك لا يملك معلومات كافية عما لديه من مهام.
  1. تأكدي من أن طفلك يقوم بعمله الخاص:
  • قومي باختيار الواجبات البسيطة التي يمكن لطفلك إنجازها لوحده.
  • قومي بإضافة المزيد من المهام تدريجياً كلما أصبح طفلك أكثر استقلالية في حلها أو عملها.
  • بإمكانك استخدام أسلوب المكافآت لتشجيع طفلك على إكمال المهام بشكل مستقل.
  • قومي بمتابعة عمل طفلك وأعطيه بعض الوقت ليتمكن من الإجابة على الأسئلة عند الحاجة.
  1. وأخيراً، من الجيد أن يتعلم طفلك القراءة بهدف الفهم والاستيعاب بجانب الحفظ أيضاً. على سبيل المثال استخدام استراتيجية SQ3R:
  • التصفح (Scan/Survey): اطلبي من طفلك أن يتصفح أو أن يلقي نظرة على المواد قبل قراءتها بالتفصيل حتى يعرف ما الذي يجب عليه فعله.
  • سؤال(Question): قومي بتحويل العناوين إلى أسئلة حتى تجذبي اهتمام طفلك إلى القراءة.
  • القراءة والتحديد (Read and underline): قراءة المواد وتحديد الأفكار الرئيسية والنقاط المهمة بوضع خطوط تحتها.
  • التسميع/إعادة الرواية (Recite): توقفا بعد كل قسم أو فقرة واطلبي من طفلك إعادة شرحه أو روايته لك ليريك ما تعلمه للتو.
  • مراجعة (Review): مراجعة القسم بأكمله لمساعدة طفلك على تعلم ربط الأفكار.

من الصحيح أن تعليم الأطفال المهارات التنظيمية والدراسية يبدأ خلال السنوات الابتدائية، ولكن هذا لا يعني أن الوقت فات لمن لم يتعلمها في سنواته المدرسية الأولى؛ بل هناك وقت دائماً لمساعدة طفلك على تطوير هذه المهارات وتحسينها. تعليم الأطفال المهارات التنظيمية والدراسية يتطلب المراقبة والمتابعة المستمرة لكيفية اكتساب طفلك لهذه المهارات قبل أن يبدأ في تطبيقها لوحده بشكل تلقائي ومستقل.