مقالات

يوتيوب تُطلِق سياسة جديدة بِهدف حظرِ الفيديوهات المسيئة للأطفال

في /بواسطة
تِبعاً لأثر الموجة الكبيرة من الانتقادات والشكاوي التي قدمتها الأهالي تجاه موقع يوتيوب وذلكَ لاحتوائهِ على عدد من الفيديوهات الغير مناسبة، قامَ الموقع بخطوة جديدة من نوعها تجاهَ هذا الأمر في محاولةٍ لمنعِ وصول مثل هذا المحتوى السلبي للأطفال.
وَذلك في شهر اغسطس، قامت يوتيوب بوقف السماح للمنتجين الذين يَسعون لتحقيق دخل مادي مقابل  إنتاج فيديوهات مسيئة تستخدم شخصيات كرتونية مفضّلة لدى الصغار بطريقةٍ غير مناسبة. إلّا أنَّ هذا الأمر لم يوقف البعض من الاستمرارية في إنتاج مثل هذا المحتوى السلبي الذي يستهدف الأطفال بشكل مُتَعمَّد. ولكن للأسف، بعض الفيديوهات الغير ملائمة والتي تحتوي على مشاهد من العنف تَمكّنت من اجتياز الفلتر الاتوماتيكي/ هذه الخاصية الذي وضعته/ وضعتها شركة يوتيوب على أنها آمنة على عكسِ الحقيقة.
يوتيوب تُطلِق سياسة جديدة بِهدف حظرِ الفيديوهات المسيئة للأطفال
حيثُ ذكرت مجلة جارديان الأمريكية خبرَ قيام شركة يوتيوب بالإعلان عن سياسة جديدة سوف تضع شروط للسن المسموح لمشاهدة مثل هذه الفيديوهات التي تستخدم الشخصيات الكرتونية بمضمون غير مناسب للعائلة والطفل.
تَستهدف هذه السياسة الفيديوهات كما في الصورة في الأسفل، التي تحتوي على مشاهد مزعجة أو عنيفة لشخصيات كرتونية مثل Elsa, spiderman, و the joker وغيرها من الشخصيات المحببة لدى الأطفال بصورة غير اعتيادية وملائمة تظهر فيها هذه الشخصيات وهي تضرب بعضها وتستخدم الأسلحة وتُطلق الرصاص!
نَعم، أقلَّ ما يُمكن وصفه لهذه الفيديوهات بأنها غير مُلائمة.
هناك أيضاً فيديو مُستفز ويُثير القَلق لدى الأطفال حيث تَظهر فيه شخصية Peppa Pig المحببة لدى الأطفال وهي تُعذَّب من قِبَلِ طبيب الأسنان( والذي يبدو أنه تم حذفه. الحمدلله) ولكن للأسف القائمة تطول ووجود مثل هذه المشاهد المزعجة يتجدد ولاتزال مستمرة حتى الآن.
يوتيوب تُطلِق سياسة جديدة بِهدف حظرِ الفيديوهات المسيئة للأطفال
إلّا أنَّ هذه الخاصية الجديدة ( الحظر تِبعاً لعمر المستخدم) تعمل على منع المستخدم من المشاهدة أو فتح الفيديو في حال لم يَقُم بعملية تسجيل الدخول أو في حال محاولة أي شخص في عمر أقل من ١٨ سنة مشاهدة تلك الفيديوهات. كما ذكرت مجلة جارديان.
بالإضافة أنَّ هذه الفيديوهات التي يُطبَّق عليها خاصية اشتراط العمر للمشاهدة تُحْظَر تلقائياً مِن نسخة موقع يوتيوب المخصصة للأطفال ( YouTube kids).

لكن للأسف كي يتم تفعيل هذه السياسة لأي فيديو، يجب أن يُبلَّغ عنه أولاً وَذلِكَ باختيار أيقونة العَلَم (report) مِن قِبَل المُشاهد. حينها يُعاد النظر في هذه الفيديوهات من قِبل الالاف من المشرفين حول البلاد.

بالنسبةِ إليّ كأُمّ، اعتبرُ إطلاق يوتيوب لمثلِ هذهِ السياسة خطوة جيدة وفي الاتجاهِ الصحيح. إلا أنني اتمنى إيجاد طريقة لمنع هذه الفيديوهات منذ البداية قبلَ أن يقوم شخص بمشاهدتها ومن ثمّ التبليغ عنها.  أتمنى أن تترك هذه السياسة الجديدة أثراً ملحوظاً في تقليل نسبة وصول تلك الفيديوهات المزعجة والمشاهد المؤذية إلى الأطفال.
وأنتِ ما رأيكِ بهذه الخاصية الجديدة ( الحظر تبعاً لعُمر المستخدم)؟ وهل سبق وأن عَثرتِ على فيديوهات مماثلة في موقع اليوتيوب وأزعجتكِ كونها يُفترض أن تكون مخصصة للأطفال؟

الأجسام النامية والسلامة الشخصية – الجزء الثاني

1 التعليق/في , /بواسطة

تطرقنا في الجزء الأول من سلسلة “الأجسام النامية والسلامة الشخصية”  إلى أهمية التحدث إلى الأطفال عن الأمور الصعبة والمعقدة والتي تتعلق بجسد الطفل وحمايته. كما قمنا بإعطاء نصائح بسيطة ومهمة، تشجع على التعلم وفي نفس الوقت تحافظ على تطور الطفل العاطفي في كل مرحلة.

في الجزء الثاني من هذه السلسلة نغوص بشكل أعمق في موضوع الإساءة الجنسية، وهي ليست موضوعاً يسهل التحدث فيه. إلا أننا نتلقى هنا في أمهات ٣٦٠ العديد من الأسئلة عن الموضوع، وقررنا تقديم معلومات مبنية على الحقائق وملائمة من الناحية الثقافية والاجتماعية، لتكوني جاهزة بشكل أفضل للتحدث مع طفلك عن أهمية الوقاية من الإساءة الجنسية.

تعرف الإساءة الجنسية من قبل منظمة الصحة العالمية بأنها إشراك الطفل في نشاط جنسي. وهذا يشمل النشاطات التي لا يفهمها الطفل، والتي لا يستطيع إعطاء موافقته عليها، والتي لا يكون الطفل مستعداً لها من ناحية تطورية، والتي تخرق القانون وعادات المجتمع.

إذا كان من الصعب ترجمة هذه الجملة للطفل بلغة بسيطة ولطيفة، فلدينا هذا الاقتراح المناسب للأطفال:

إن الاساءة الجنسية للطفل هي عندما يحاول أحد أن يؤذي أحداً آخر بطريقة جنسية. ويكون هناك عادة شخص أقوى من الآخر، وهي دائماً شيء خاطىء. إنها تعني أيضاً أن لا يحترم أحد جسد احد آخر ويخرق قواعد “حدود الجسد”.

قد تعني الإساءة الجسدية أيضاً أن يقوم أحد بعمل شيء (مثل النظر إلى أو لمس) الأعضاء الخاصة لأحد آخر، وهي تعني أن يجعل أحد أحداً آخر يقوم بعمل شيء لأعضائه الخاصة. كما قد تعني أن يجبر أحد أحداً آخر لينظر إلى صور أو فيديوهات جنسية أو التحدث عن الجنس بطريقة لا يود التحدث بها.

بالإضافة إلى توضيح ما سبق لطفلك، من المهم أيضاً التفكير مع الطفل بما يلي:

  • إذا شعرت بألم أو عدم ارتياح في أعضائك الخاصة، تأكد من إخبار والديك أو أي شخص كبير تثق به.
  • إذا قام أحد بلمس أعضائك الخاصة، عليك بالصراخ عالياً: توقف! أو لا!. لك الحق أن تقول لا دائماً، ولك الحق أن تحمي جسدك (تأكدي من التدرب على هذا مع الطفل)
  • إذا لمس أحد أعضاءك الخاصة عليك أن تعلم أن هذه ليست غلطتك.
  • إن الأساءة الجنسية ليست سراً جيداً وعليك أن لا تحفظه عن أهلك. لن يغضب منك والديك أبداً إذا قمت بإخبارهم.

التعرف على علامات الإساءة الجسدية:

يظهر العديد من الأطفال تغيرات سلوكية عند وقوعهم ضحايا للإساءة الجسدية، بينما لا يظهر على أطفال آخرين أية تغيرات على الإطلاق. في كل الأحوال، من المهم الانتباه إلى العلامات التالية والاتصال بطبيب الأطفال أو أخصائي الأمراض النفسية إذا كنت قلقة من سلوك معين:

  • اللعب الجنسي، والذي قد يتضمن تمثيل أفعال جنسية معينة أو التحدث عنها بطريقة لا تتناسب مع عمر الطفل. كما قد يحدث تعلق عند الطفل بسلوكات جنسية.
  • تغيرات كبيرة في السلوك (العنف أو الاكتئاب). وقد يتراجع تطور بعض الأطفال (مثل: التبول اللارادي)
  • مشاكل في المدرسة: ضعف التحصيل الأكاديمي، وضعف التركيز والدافعية.
  • شكاوى جسدية مستمرة: مثل الصداع وأوجاع المعدة.
  • الخوف من البقاء وحيداً.
  • الشعور بالألم والحكة في المنطقة التناسلية بالإضافة إلى علامات أو إصابات على أعضاء الطفل التناسلية.
  • أعراض متصلة بالأمراض التناسلية
  • الاعتراف المباشر بحدوث فعل جنسي.

ماما! تذكري بأن المعرفة قوة. كلما ازدادت معرفتك أنت وطفلك، كلما تمكنت من حمايته.

اختاري واقي الشمس المناسب لأولادك

1 التعليق/في , /بواسطة

حين تقررين شراء واقي الشمس لطفلك، هناك خيارات لا تنتهي، وقد تحيّرك من كثرتها: هل أختار عامل حماية من الشمس (SPF) رقم ٣٠ أم ٧٠؟ ما الفرق بين UVA و UVB؟ لا تقلقي! اتبعي الدليل التالي:

  • ابحثي عن كلمة “Broad spectrum” مما يعني أنه يحمي ضد الأشعة المؤذية للبشرة UVA وضد الأشعة الحارقة UVB.
  • اختاري الواقي برقم SPF 30 رقم الواقي الأعلى من ذلك، ليس له تأثير أكبر.
  • اختاري الواقي المعدني (Mineral sunscren) المكوّن الأساسي يجب أن يكون “zinc oxide” أو”Titanium dioxide” فهي تحمي البشرة بأقل امتصاص للبشرة لها.
  • حاولي عدم استخدام واقي الشمس للأطفال تحت سن ٦ أشهر: بدلاً من ذلك إبقي الطفل بعيداً عن الشمس، استخدمي قبعة و نظارات شمسية، وغطيه بقدر الإمكان.
  • دلكي الواقي على طفلك قبل التعرض للشمس بـ ٢٠ دقيقة: وإذا كان طفلك يلعب ويسبح تحت الشمس، أعيدي وضع الواقي كل ساعة أو ساعتين.
  • تجنبي واقي الشمس الرشاش: يصعب عليك معرفة كثافة الكمية المضافة لبشرة طفلك بهذه الطريقة، كما أن الأبحاث (ما زالت قيد الدراسة) تشير إلى احتمالية خطورة استنشاق الأطفال للواقي.

• المصدر مترجم من Parents magazine – May 2016، والمعلمومات مقدّمة من الدكتورة ويندي سوانسون، طبيبة أطفال في مستشفى سياتل للأطفال.

الأجسام النامية والسلامة الشخصية – الجزء الأول

1 التعليق/في , /بواسطة

قد يشكل الحديث للأطفال عن أجسامهم النامية تحدٍ بالنسبة للعديد من الأهالي. وفي غياب المصادر الملائمة، ووجود الحواجز الثقافية والاجتماعية حول مواضيع الثقافة الجنسية، وقلة التعليم الذي تلقاه الأهل أنفسهم عن هذه المواضيع عندما كانوا أطفالاً، يصبح التعامل مع الموضوع أكثر صعوبة.

إن أهمية التحدث عن نمو وتغير الجسم لا تقتصر على رفع وعي الطفل عن الصحة الجنسية والتطور الجنسي، ولكنها تشتمل أيضاً على جانب أساسي وهو حماية الطفل.

ستركز هذه السلسلة المكونة من جزئين على التحدث مع الأطفال عن مواضيع هامة، مثل:

  • الوعي بالجسد وخصوصيته
  • الفرق بيناللمسة المقبولة واللمسة غير المقبولة“.
  • نصائح حول حماية الطفل في مختلف المراحل العمرية
  • التنبه إلى الإشارات: الكشف عن الإساءة الجنسية عند الأطفال.

من المهم أن يعرف الأهالي أنهم يلعبون دوراً مهماً في تعليم أطفالهم عن أجسامهم النامية وعن المواضيع المرتبطة بالجنس. من المهم أيضاً أن يزود الأهالي أطفالهم بنصائح وإرشادات تتناسب مع أعمارهم ومراحل التطور التي يمرون بها.

يشتمل حديث الوعي عن الجسد وحمايته على مفاهيم أساسية يحتاج الأهالي إلى تعلمها ليستطيعوا نقلها إلى أطفالهم. فيما يلي أهم النصائح التي يحتاجها الأهل وأطفالهم حول موضوع حماية الطفل:

الأساسيات!

ما يستطيع الأهل عمله:

  • عدم ترك الأطفال مع شخص لا يثقون به، حيث أظهرت الاحصائيات أن احتمالية تعرض الطفل للإساءة الجنسية من قبل شخص يعرفه تفوق تلك التي قد تحدث من قبل شخص غريب.
  • التأكد من أن الطفل على علم بمعلوماته الشخصية الأساسية (الأسماء الكاملة ومعلومات الاتصال)
  • تتبع الطفل والعلم بمكانه طوال الوقت.
  • الاستماع بانتباه دائماً إذا حاول الطفل التحدث عن أمر ذي طبيعة جنسية.
  • تذكروا، تعد متابعة الطفل والاشراف عليه أفضل وسيلة للوقاية.

ما يستطيع الأهل تعليمه للأطفال:

  • أن جسدهم خاص بهم لوحدهم، وهو بحاجة للحماية أيضاً.
  • استخدام الأسماء الصحيحة لأعضاء الجسد بدلاً من استخدام الأسماء المستعارة. هذا مهم جداً، لأن استخدام الطفل للأسماء الصحيحة بدلاً من الأسماء المستعارة يجعل التعرف على علامات الإساءة الجنسية عند الأطفال أسهل بالنسبة للكبار،“.
  • توضيح الفرق بين الأسرار والمفاجآت. أغلب المسيئين يقولون للأطفال أن هذا النشاط الجنسي هوسر بينهم“. لذا على الأهل تعليم الطفل أن عليه مشاركة ما يحدث معه، وأن أفراد العائلة لا يحتفظون بالأسرار عن بعضهم البعض. أما المفاجأة (مثل: حفلة عيد ميلاد)، فهي مختلفة عن السر، حيث يمكن إخفاؤها عن أحد أفراد العائلة لأنها غير مؤذية.
  • تعليم الطفل أن يستمع إلى حدسه الداخلي. إذا شعر الطفل بعدم الارتياح تجاه شيء معين أو شخص معين فله الحق في أن يبتعد عن الموقف، وأن يقول للشخص: توقف، وأن يطلب المساعدة من شخص كبير آخر.
  • الفرق بين اللمسة المقبولة ( مثل الاحتضان من شخص كبير نثق به والتي تعطي الطفل مشاعر جميلة) واللمسة السيئة وغير المقبولة (الصفعة، أو الركلة، أو اللمسة غير الملائمة والتي تسبب الحزن أو الغضب أو عدم الارتياح أوالارتباك للطفل)
  • تعليم الأطفال كيفية الاستجابة في مواقف معينة. العبوا مع الطفل لعبةماذا ستفعل إذا..؟ويمكن أيضاً لعب الأدوار في هذه اللعبة! اسألوا أسئلة مثلماذا ستفعل إذا طلب شخص أن ينظر إلى أعضائك الخاصة؟ وفكروا معاً بطرق مختلفة يستجيب بها الطفل.

.في الجزء الثاني من هذه السلسلة نغوص بشكل أعمق في موضوع الإساءة الجنسية

إليكم نصائح حماية الطفل التي من الممكن إعطاؤها للأطفال حسب المرحلة العمرية التي يمرون بها

المرحلة العمرية

النصيحة

الولادة – 2

  • تعليم الأطفال عن أجزاء جسمهم المختلفة
  • إعطاء الأطفال أسماء دقيقة لأعضائه الخاصة: (المزيد عن هذا في االجزء الثاني)

3-5 سنوات

  • تشجيع الأطفال على استيعاب مفهوم الخصوصية والسلوك الملائم وغير الملائم (التجرد من الملابس ووقت الاستحمام)
  • تعليم الأطفال اللمس المقبول واللمس غير المقبول أو السيء (المزيد في الجزء الثاني)

6-8 سنوات

  • تعليم الأطفال حقوقهم الشخصية.، والتأكد من إخبار الطفل بها بشكل واضح: ” إن جسدك ملك لك وحدك.” وتعليمهم مسؤولية معاملة الأولاد والبنات على قدم المساواة.
  • إذا كان عند الطفل سؤال عن الانجاب أو الأفعال ذات الطبيعة الجنسية (التقبيل)، أجيبوا بصراحة وباستخدام الحقائق.

9-11 سنة

  • العمل على توفير المعلومات عن البلوغ والمعلومات عن السلوكيات الجنسية بشكل مستمر (مثل الجماع)

المراهقة

  • مساعدة الطفل المراهق على بناء مهارات التفكير الناقد للتفريق بين الحقيقة والخيال في وسائل الاعلام وغيرها من الوسائل التي تعرض محتوى / صور جنسية.
  • التأكد من إبقاء قنوات الحوار المفتوح والصحي مفتوحة عن الأمور التي تتعلق بالجنس في هذا العمر.
  • معالجة الأمور التي تتعلق بضغط الأقران مع الطفل المراهق

٧ نصائح لحماية طفلك من التحرش

0 تعليقات/في , , , /بواسطة

لم تعد حمايتنا لأطفالنا تقتصر على الحفاظ على صحتهم من الأمراض أو تعليمهم البعد عن النار أو عدم اللعب بالسكين والأدوات الخطرة.. فقد أصبحت حمايتهم من التحرش ضرورة قصوى، ولن يكتمل ذلك بدون توعيتهم بشكل يناسب عمرهم بأن جسمهم ملك لهم فقط وغير مسموح لمسه من أي كان.

إليك فيما يلي مجموعة من النصائح الأساسية تساعدك على غرس هذه الأساسيات في طفلك بشكل بسيط:

عرفي طفلك على جسمه:

أول خطوة أساسية تتمثل في أن يتعرف طفلك على جسمه في سن مبكرة، بداية من التعرف على أسماء أجزاء جسمه ثم التعرف على وظائف كل عضو بشكل مبسطحسب عمرهمع تكرار ذلك من حين لأخر حتى لا ينساها.

أجزاء الجسم خاصة جدا:

على طفلك أن يعرف أن هناك أجزاء من جسمه خاصة وهذا يعني أنه غير مسموح لأي شخص كان عدا ماما وبابا والطبيب أن يراها، عدا ذلك يرانا الناس بكامل ملابسنا ومن غير المسموح بأي حال من الأحوال أن يطلبوا منه التجرد من ملابسه في عدم وجود الأهل.

ممنوع اللمس:

بعد التأكيد على عدم التجرد من الملابس يجب تعويد الطفل بأنه غير مسموح لأي شخص لمس جسمه وكذلك غير مسموح له هو شخصياً أن يلمس جسم أي شخص آخر.. فالتحرش يبدأ باللمس.. سواء لمس المناطق الحساسة للطفل أو الطلب من الطفل أن يلمس مناطق حساسة لشخص آخرمن باب الفضولوعليه أن يفهم أنه قد يستلذذ اللمسات ولكن يجب ألا يسمح بحدوث ذلك أبداً وأنه خطر.

لا تخجل من أن تقل لا:

عرّفي طفلك أنه إذا طلب أي شخص منه أن يلمسه أو أن يتجرد من ملابسه فعليه أن يغادر فوراً وألا يخجل أبدا من قول لا لأي شخص ما يطلب هذا الطلب.

الحوار:

افتحي قناة حوار مستمر مع طفلك، فبعضهم يخجل من الحديث بصراحة لو تعرض للتحرش أو لمحاولة ظنا منهم أن هذه سيفتح بابا للمشاكل، ولكن بالحوار المستمر سيشعر الطفل بأمان للحديث وللتعبير عن مشكلته.. يمكنكم أيضا الاتفاق على كلمة سر معينة بمجرد أن يقولها ستفهمين أنه يشعر بحرج أو أنه لا يشعر بالارتياح وستكون هذه الكلمة دليلك للاستمرار في الحوار.

هذه الشروط تنطبق على الجميع:

أخبري طفلك أن كل ما سبق ينطبق على الجميع حتى الاشخاص اللذين يعرفهم وأنه يجب أن يكون أكثر حرصا مع الغريب لكن هذا لا يعني أن تنازله مسموح مع من يعرفهم من الأهل أو الأصدقاء.

تابعي سلوكيات طفلك:

للأسف قد لا تكون علامات التعرض لمحاولات التحرش واضحة على الطفل ولكنك ستلاحظين بعض العلامات مثل الانعزال عن الأهل أو العنف المبالغ فيه أو التعامل مع اللعب بشكل غريب أو استخدام ألفاظ هو غير معتاد على استخدامها عادة.. قد تكون من العلامات أيضا إبداء عدم ارتياحه لوجود شخص ما أو رفضه تماما الذهاب لمكان اعتاد الذهاب إليه فلكل طفل أسلوبه الخاص في التعامل مع المشكلة وعلى الأهل ملاحظة أي تغير مهما كان تافها.

هذه المقالة كُتبت وترجمت من عدة مصادر:

http://www.kidsfirstinc.org/preventing-abuse

http://www.parenting.com/article/tips-child-sex-abuse-prevention