مقالات

٤ أضرار مباشرة للشتاء على بشرتك وشعرك وطرق للوقاية منها

في , , , , /بواسطة

على الرغم من أن فصل الشتاء يعتبر الفصل المفضل لدى الكثيرين إلا أنه يجلب معه مشاكل عديدة تؤثر في صحة بشرتك وشعرك وأحياناً حالتك النفسية! لذلك، جمعنا لك اليوم بالتعاون مع مرايتي (الصالون في بيتك) أكثر المشاكل شيوعاً في فصل الشتاء مع طرق للتعامل مع كل منها بشكل فعال وسريع.

  1. جفاف البشرة

 

٤ أضرار مباشرة للشتاء على بشرتك وشعرك وطرق للوقاية منها

Freepik

ما بين وسائل التدفئة التقليدية التي تجفف محيطك وانخفاض الرطوبة في الجو مع حلول فصل الشتاء فإنه من السهل ملاحظة جفاف بشرتك وتشققها أحياناً وقد يصاحب ذلك جفاف في العينين ايضاً. ننصحك باستخدام مرطبات البشرة ذات الأساس الزيتي وليس المائي. كريمات الشيا وزيت اللوز هي أفضل الخيارات في أيام الشتاء الباردة. كما ويستحسن استخدام الطرق التقليدية كالسكر لإزالة الشعر بدلاً من الحلاقة حيث تساهم في إزالة طبقات الجلد الميتة بدلاً من رفعها بشكل ظاهر.

  1. تقصف الشعر
٤ أضرار مباشرة للشتاء على بشرتك وشعرك وطرق للوقاية منها

Freepik

ليس من المستغرب أن يمتد تأثير الجفاف إلى شعرك أيضاً ويسبب تكسر الشعر وتقصفه بالإضافة إلى بهوت لونه ولمعانه الطبيعي. ننصحك بقص أطراف شعرك أكثر من مرة في الشتاء والتوجه إلى علاجات الشعر الطبيعية والتي يمكنك تركها في الشعر خلال النهار لحمايته مثل زيت الأرجان وبدائل الزيت على أطراف الشعر.

  1. انتفاخ العينين وظهور الهالات السوداء

 

٤ أضرار مباشرة للشتاء على بشرتك وشعرك وطرق للوقاية منها

Freepik

مع قصر أيام الشتاء مقارنة بالصيف وقلة التعرض للشمس، يبدأ الجسم بفقد فيتامين د مما يؤثر مباشرة على الهالات السوداء ويجعل منها أكثر بروزاً. وقد وجدت دراسات علمية أن نقص فيتامين د يجعل المرأة تبدو أكبر من عمرها الحقيقي ب ٥ سنوات في المعدل. وبما أننا لا نقدر أن ننصحك بمزيد من التعرض للشمس خلال الشتاء فإننا ننصحك بالحصول على قسط وافر من النوم واستخدام مستحضرات أو كمادات العناية بمنطقة العين من الصيدليات المختصة.

  1. تكسر الأظافر
٤ أضرار مباشرة للشتاء على بشرتك وشعرك وطرق للوقاية منها

Freepik

لا بدّ أنك تدركين الآن أن الجفاف وتقلب درجات الحرارة هما المسؤولان بالدرجة الأولى عن تلف خلايا الجلد والشعر وينطبق الأمر ذاته على الأظافر التي عند تعرضها لدرجات حرارة مختلفة جداً تصبح أكثر عرضة للتشقق والتكسر لذلك ابقي يديك دافئتين عند الخروج باستخدام القفازات الدافئة واحذري من غسل الصحون بالمياه الباردة جداً او الحارة جداً وبإمكانك فرك أظافرك بالزيوت الطبيعية ليلاً لحمايتها بشكل أعمق.

هل عليك أخذ مكمل غذائي لزيادة البكتيريا النافعة في جسمك؟

في , /بواسطة

كآباء وأمهات، فأنتم دائماً ما تفضلون وتهتمون لاختيار أكثر الأطعمة صحة وفائدة لكم ولمن تحبون. وبما أن هذا الأمر يحمل أهمية كبيرة معه فمن الجيد أن تقوموا بالبحث عن الأصناف التي تساعد في إمداد أجسامكم بكل ما يلزمها من طاقة وعناصر طبيعية. ولكن، قبل كل هذا عليكم معرفة كل العوامل التي تساعد على تكسير وامتصاص الأطعمة المفيدة لكم والتي سوف توصلكم لأسلوب الحياة الصحي الذي تطمحون إليه.

فما هي هذه البكتيريا النافعة؟ وما هي فوائدها؟

ليست كل الكائنات الحية الدقيقة سيئة. هناك العديد من الكائنات الحية الدقيقة المفيدة، مفيدة جداً وضرورية لصحة الإنسان. ويمكن العثور على هذه الكائنات الحية الدقيقة في الأنسجة البشرية والسوائل. الأمعاء البشرية، على سبيل المثال، يقال أن فيها تريليونات من الكائنات الحية الدقيقة (بكتيريا الأمعاء) التي تتجاوز أي جهاز آخر في الأعداد والأنواع. هناك علاقة متبادلة بين الإنسان وبكتيريا الأمعاء مما يعني أنهما يستفيدان من بعضهما البعض. بكتيريا الأمعاء مهمة جداً لصحة أجسامنا، يمكن أن نفكر بها وكأنها “عضو خفي” في أجسامنا. فهي لديها العديد من الفوائد، بعضها:

  • تساعد في تركيب المركبات الهامة التي يحتاجها الإنسان، مثل فيتامين B وفيتامين K، الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة (Short Chain Fatty Acids) التي تعتبر مهمة لأنسجة القولون والمستقيم، وتحافظ على سلامة أنسجتها،
  • تساعد في هضم أنواع معينة من الكربوهيدرات والألياف،
  • يمكن أن تساعد في تنظيم استجابات الجسم المناعية للالتهابات،
  • تمنع نمو البكتيريا السيئة
  • تركيبة بكتيريا الأمعاء الدقيقة تختلف من شخص إلى آخر، وتختلف عند الشخص نفسه اعتماداً على النظام الغذائي، البيئة، الإجهاد، والهرمونات…إلخ.

ما الذي يمكنكم القيام به للحفاظ على البكتيريا النافعة؟

الطعام الذي نأكله يساهم في نمو هذه البكتيريا. الأطعمة الجيدة والصحية يمكن أن تغذيها في حين أن الأطعمة السيئة يمكن أن تسهم في نمو البكتيريا السيئة بدلاً من نمو البكتيريا النافعة. وأن اتباع الحميات الغذائية التي تعتمد على تناول كميات كبيرة من اللحوم أو السكر أو الدهون يؤدي إلى زيادة أعداد ميكروبات الأمعاء المسببة للالتهابات. وأشارت دراسات مختلفة أن هناك رابط بين اضطراب الأمعاء الدقيقة والعديد من الأمراض المزمنة مثل السمنة، أمراض القلب والأوعية الدموية، السكري وحتى السرطان.

لذلك، من الجيد اتباع نظام غذائي جيد نظام غذائي متوازن من البروتين والألياف والكربوهيدرات صحية مع الكثير من الخضار والفواكه، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام لزيادة تنوع وأعداد بكتيريا الأمعاء النافعة.

هل للمضادات الحيوية تأثير على أجسادنا؟

لا تقوم المضادات الحيوية بالتخلص من البكتيريا السيئة فحسب بل تقوم بقتل النافعة منها أيضاً. لذلك، فإن تناولها لفترة طويلة يمكن أن يسبب الإسهال واضطراب في عملية الهضم بسبب التغير الذي حدث لبكتيريا الأمعاء. وقد أظهرت الدراسات حتى الآن أنه على الرغم من أن الجسم لا يمكنه أن يمتص العديد من العناصر الغذائية وهضم المركبات المختلفة أثناء فترة العلاج بالمضادات الحيوية، إلا أنه يمكن أن تعود كميات بكتيريا الأمعاء إلى معدلها الطبيعي بعد الانتهاء من العلاج. كما يعتقد أن استخدام المكملات التي تحتوي على البروبيوتيك والبريبايوتك يمكنها أن تساعد في تقليل أثر المضادات الحيوية على جسم الإنسان.

ولكن، ما هي البروبيوتيك والبريبايوتك؟

البروبيوتيك هي كلمة نسمعها في كل مكان في هذه الأيام. ولكن ما هي “البروبيوتيك” بالضبط؟

البروبيوتيك هي كائن غذائي حي ودقيق، وهي مفيدة للصحة. ويشار إلى أنها تساعد في استعادة توازن بكتيريا الأمعاء وزيادة البكتيريا النافعة في الجسم. الغذاء الأكثر شهرة الذي يحتوي على هذه الميكروبات هو اللبن. السلالات البكتيرية الأكثر استخداماً وعلى نطاق واسع في صناعة لبن الزبادي هي الأنواع الملبنة وبيفيدو باكتريوم. تم العثور على البروبيوتيك أيضاً في اللبنة، الكفير، كيمتشي، الشاي كومبوتشا، مخلل الملفوف، ميسو، الطماطم، العجين والمخللات الغير مبسترة.

كما أن للبروببيوتيك فائدة أخرى إلى جانب مساعدة الأمعاء وعملية الهضم، حيث يمكنها أن تساعد أيضاً في هضم اللاكتوز، والأفراد المصابين بعدم تحمل اللاكتوز بتخفيف الأعراض لديهم.

البريبايوتك تختلف عن البروبيوتيك. هم في الواقع “الغذاء” الذي تحتاجه بكتيريا الأمعاء. البريبياتوك هل الألياف الغذائية التي لا يستطيع الجسم هضمها ولكن البكتيريا التي تعيس في الأمعاء تستطيع وبالتالي فإنها تنمو وتزداد. هذه الألياف موجودة في الكثير من الأغذية أهمها العلكة العربية، الفاصولياء، البقوليات، الخرشوف المقدسي (الأرضي شوكي)، الثوم، الكراث، البصل، الهليون، والموز.

المكملات الغذائية التي تحتوي على البروبيوتيك والبريبايوتك:

لا يمكن ضمان وصول أعداد كبيرة من البكتيريا النافعة إلى الأمعاء خاصة بعد مرورها في عملية الهضم وتعرضها لحمض المعدة والانزيمات. لذلك، لا يمكن أن تكون كل مكملات البروبيوتيك فعالة. فمن الأفضل دائماً الحصول على جميع العناصر الغذائية التي نحتاجها من الطعام. ومع ذلك، إذا كنتم ترغبون في شراء المكملات الغذائية، اقرأوا عنها واطلبوا من طبيبكم المختص بوصف النوع الذي يناسب كل واحد منكم، للتأكد من أن النوع الذي تشترونه هو من نوعية جيدة لضمان الحصول على أكبر قدر ممكن من الفائدة.

أما بالنسبة للبريبايوتك فمن السهل الحصول عليها لأنها موجودة وبكثرة في معظم الخضراوات والفواكه. لذلك، لا داعي لشرائها وأخذها على شكل حبوب مكملة.

البروبيوتيك و”المنطقة الحساسة” لدى الإناث:

المهبل هو جزء آخر من الجسم تتواجد فيه البكتيريا النافعة؛ فهي تحمي هذه المنطقة وتجعلها صحية، خالية من الأمراض. لأنه اضطراب بكتيريا المهبل يمكن أن يؤدي إلى الإصابة في التهابات مثل التهابات المسالك البولية، التهاب المهبل البكتيري والتهاب المهبل الفطري. إلا أن بعض الدراسات وضحت أن استخدام مكملات البروبيوتيك وخاصة الأحماض الملبنة منها عن طريق الفم يمكن أن يحل بعض من هذه المشاكل أو الوقاية منها.

المراجع باللغة الإنجليزية:

Probiotics and Prebiotics: What’s the Difference?  Sarah Lewis, 3 June 2017, Authority Nutrition, https://authoritynutrition.com/probiotics-and-prebiotics/

Dietary Factors: Major Regulators of the Gut’s Microbiota, Alexander R. Moschen, Verena Wieser, and Herbert Tilg, Oct. 2012, Gut and liver, https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3493718/

Gut Bacteria in Health and Disease Eamonn M. M. Quigley, Sep. 2013, Gastroenterology & Hepatology, https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3983973/

The Impact of Diet and Lifestyle on Gut Microbiota and Human Health, Michael A. Conlon, Anthony R. Bird, Jan. 2015, Nutrients, https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4303825/

Gut bacteria and health foods—the European perspective, M Saarela, L Lähteenmäki, R Crittenden, S Salminen, T Mattila-Sandholm, 15 Sep. 2002, International Journal of Food Microbiology, http://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0168160502002350

Prebiotics and probiotics: are they functional foods?, Marcel B Roberfroid, June 2000, the American Journal of Clinical Nutrition, http://ajcn.nutrition.org/content/71/6/1682s.short

Oral probiotics can resolve urogenital infections, Gregor Reid, Andrew W Bruce, Nicola Fraser, Christine Heinemann, Janice Owen, Beth Henning, Feb. 2001, Pathogens and Disease, http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1111/j.1574-695X.2001.tb01549.x/full

Probiotics for prevention of recurrent vulvovaginal candidiasis: a review, J Antimicrob Chemother, 21 June 2006, Journal of Antimicrobial Chemotherapy, https://academic.oup.com/jac/article/58/2/266/721575/Probiotics-for-prevention-of-recurrent

Gut bacteria may hold key to treating autoimmune disease, The Rockefeller University Press, 19 Dec. 2016, ScienceDaily, https://www.sciencedaily.com/releases/2016/12/161219100126.htm

*مصدر الصورة الرئيسية www.freepik.com

كيف لم تغير الرضاعة الطبيعية شكل جسدي…

في , , , , /بواسطة

لدي إيمان قوي بأن كل امرأة تستطيع أن تظهر بشكل مثير، وأن بإمكانها أن تبدو أكثر إثارة مما كانت عليه قبل أن تلد طفلاً. ولكن، إن أرادت أن تظهر بشكل جميل وأن تبدو بحالة جيدة؛ عليها أن تعمل بجد للوصول لتلك النتيجة لا أن تجلس وراء حاجز وأن تلقي اللوم على الرضاعة الطبيعية.

كوننا نعمل في تخصص الرضاعة ودعم النساء المرضعات، فعلينا أن نفهم أن هذه المسألة مهمة جداً للملايين من النساء وخصوصاً من الأجيال اليافعة. إذا كنت لا تهتمين إلى ترهل ثدييك أو أن شكل جسدك قد تغير؟ هذا أمر رائع بالنسبة إليك. ولكن هذه ليست حالة ملايين من النساء الأخريات. كلنا نختلف عن بعضنا البعض. لذلك، علينا أن نسمع المخاوف الحقيقية للأم إذا أردنا مساعدتها بالفعل وعدم مهاجمتها.

 

فهل بالفعل تسبب الرضاعة ترهل الثديين؟

بالتأكيد لا، بل الحمل يفعل ذلك.

 

ماذا أفعل لأمنع ترهل ثديي؟

بالنسبة للأمهات اللاتي لديهن اهتمام بشكل أجسامهن، أود أن أخبرهن -كأخصائية تغذية، أم أرضعت طفلها لعامين ولديها شعور رائع اتجاه جسدها ونفسها- عن بعض النصائح التي يمكن أن تساعدهن في تخطي هذه المخاوف:

 

  • حافظي على وزنك أثناء الحمل بحيث لا يزيد عن الوزن المقدر لك خلاله. لأنه في النهاية سوف يؤدي إلى ترهل الجلد بعد الولادة.
  • تناولي الدهون الصحية مثل زيت الزيتون والزيتون، الأفوكادو، حبوب وزيت السمسم، حبوب الشيا، بذور الكتان، الجوز واللوز والسمك. لأن الدهون الصحية تساعد على زيادة مرونة الجلد. وهذه الأطعمة ترتبط دائماً بمظهر البشرة الصحي. ولكن لا تفرطي في تنالها حتى لا تسببي في بادة وزنك. من الأفضل أن تراجعي أخصائية التغذية إن كان لديك أية أسئلة أو شكوك حول هذا الأمر.
  • حافظي على أن يكون غذاؤك غنياً بالفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة. وتأكدي دائماً من أن تحصلي على جميع المعادن والفيتامينات وخاصة فيتامين C، E، B. وابقي على تواصل مع أخصائية التغذية الخاصة بك لتعطيك نظام غذائي متكامل.
  • مارسي التمارين الرياضية لشد الصدر، وإذا كنت تقرئين هذا المقال قبل أن تصبحي حاملاً فابدئي من الآن بممارسة هذه التمارين، وحالما تضعين طفلك استمري بهذا لفترة أخرى. فهي بالفعل تحافظ على ثدييك من الترهل.
  • حاولي التقليل والابتعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية.
  • أرضعي وأرضعي واستمري في الرضاعة الطبيعية. فإن الرضاعة تساعد كثيراً في تشكيل الثدي. هل تعلمين لماذا؟
    هل سبق لك أن رأيت كم لدى بعض الناس من الجلد المترهل خاصة بعد خضوعهم لعمليات جراحية لتخفيف الوزن؟ يعود ذلك لسبب فقدانهم لوزنهم بشكل سريع بحيث لم يكن للجلد الوقت الكافي ليعود لمرونته ومكانه الطبيعي بشكل صحيح. لذلك، كلما كان التغيير بشكل تدريجي كلما أعطينا الجلد الوقت الكافي ليشد. فعندما ترضع المرأة بعد الولادة فإن امتلاء الثديين لعدة أشهر يساعدهما في العودة تدريجياً إلى حجمهما قبل الحمل، بدلاً من أن يترهلا فجأة.
  • عندما ترغبين بفطام طفلك، فعليك أن تفعلي ذلك تدريجياً مهما كانت الأسباب وعليك أن تفقدي وزنك بالتدريج كذلك.

٤ آثار خطيرة للتدخين أثناء الحمل

في , , , , , /بواسطة

التدخين ضار للجميع، ولكن الأكثر ضرراً هو التدخين أثناء الحمل؛ لأنه يؤثر على الأم والطفل الذي لم يولد بعد، مما يزيد من فرص تعرض الأم والطفل إلى مضاعفات لا يمكن تفاديها أو معالجتها. التدخين بأي شكل من الأشكال سجائر، سيجار، وحتى الشيشة، كلها سيئة بالنسبة للأمهات الحوامل.

تحتوي السجائر على أكثر من ٤٠٠٠ مادة كيميائية بما فيها المواد الكيميائية السامة مثل السيانيد والرصاص، اللذان يمران عبر مجرى الدم من الأم المدخنة إلى الطفل الذي لم يولد بعد.  مما يسبب مضاعفات للأم والجنين مثل:

  1. نقص كمية الأكسجين في الدم:

في كل مرة تدخن الأم سيجارة، يضطر قلب الجنين إلى العمل بقوة أكبر للتغلب على مؤثرات السيجارة. حتى أن بعض الدراسات تشير إلى أن هؤلاء الأطفال يصبحون أكثر عرضة لظهور عيوب خلقية هيكلية للقلب.

بالإضافة إلى أن أطفال الأمهات المدخنات يولدون بأوزان تقل عن المعدل ب ٢٠٠غرام تقريباً عن أطفال الأمهات الغير المدخنات، وذلك بسبب قلًة الأكسجين التي لها تأثير سلبي على مدى حياة الطفل.

  1. الولادة المبكرة:

أطفال الأمهات المدخنات على الأرجح يصبحون أكثر عرضة إلى الولادة المبكرة، مما يعني حاجتهم للإدخال إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، حيث تتم مساعدتهم على التنفس وشرب الحليب لضعف أجسادهم.

  1. حالات صحية مزمنة:

تزيد فرص إصابة أطفال الأمهات المدخنات بأمراض مزمنة مثل الربو.

 

  1. ولادة جنين ميت:

إن أخطر آثار التدخين هي ولادة جنين ميت أو موت الجنين داخل الرحم. وقد أظهرت الدراسات أن التدخين يرتبط مع ارتفاع خطر الموت ليس فقط خلال فترة الحمل ولكن أيضا لمدة ٦ أشهر الأولى من الحياة.

من الجدير بالذكر، أن تدخين سيجارة واحدة في اليوم له أضراره، فليس هناك فرق كبير بين تدخين سيجارة واحدة وتدخين ٤-٥ سجائر في اليوم. لما تحمله أول سيجارة من آثار أسوأ مما قد يليها من سجائر. لهذا السبب، الإقلاع عن التدخين هو الحل، حتى إذا كنت تدخنين بكثرة، تقليل عدد السجائر إلى ثلاثة أو أربعة في اليوم أفضل بكثير من عدم تخفيفه.

كما أن التدخين السلبي من جهة أخرى له أضراره ويمكن أن يكون تأثيره مماثل للتدخين المباشر. لذلك، حاولي تجنب الأماكن التي يكثر فيها الدخان خلال فترة الحمل.

لذلك عليك استغلال فترة الحمل، لأنها تعطيك فرصة كبيرة للإقلاع عن التدخين إلى الأبد، وبهذا سوف تفيدين نفسك وطفلك على حد سواء. ليس من السهل الإقلاع عنه ولكنه قابل للتنفيذ، والآلاف من النساء يقلعن عن التدخين كل عام. كلما بدأت مبكراً كلما تزيدين من فرص مرورك بحمل وولادة صحيين، وحتى لو كنت في الثلث الثالث من الحمل فالإقلاع عن التدخين سيكون لها فائدة كبيرة لصحتك وصحة طفلك.

هناك العديد من الأشخاص الذين يمكنهم مساعدتك في التوقف عن التدخين، يرجى التحدث إلى طبيبك الذي يمكنه مساعدتك.

*تم إصدار هذا المقال بالتعاون مع مبادرة المتطوع الصغير وجمعية لا للتدخين

١٠ أطعمة تمد الأم الجديدة بالطاقة وتحسن مزاجها

في , , , , /بواسطة

عادة ما تكون أول بضعة أشهر بعد الولادة صعبة، لأن عليك تلبية احتياجات طفلك في أي وقت وتقل ساعات نومك في الليل خاصة؛ مما يجعلك تشعرين بالإرهاق والتعب الشديدين. ويصبح الحصول على ما يكفي من الراحة أو ممارسة الرياضة شبه مستحيلاً. في حين أن كلاهما قد يمدك بالطاقة التي تحتاجين وقد يخفف من بعض الضغوطات التي تواجهينها في يومك. لذلك، سوف أقوم من خلال هذا المقال بإعطائك مصادر أخرى يمكنها أن تشعرك بالانتعاش جسدياً وعقلياً دون القيام بأي جهد إضافي.

ما تحتاجينه الآن، هو تحسين لمزاجك وتعزيز لمستويات الطاقة لديك، وهناك الكثير من المواد الغذائية التي يمكن أن تساعدك على القيام بذلك، كما ستوفر لك العناصر الغذائية التي ستدعم جسدك أثناء الرضاعة الطبيعية.

عليك أولاً وقبل كل شيء، أن تبدئي في اتباع نظام غذائي متوازن، وشرب الكثير من الماء. حاولي أن تأخذي بعض الوقت للجلوس وتناول وجبة خفيفة صحية سريعة أو وجبة. التوازن هو المفتاح لاتباع نظام غذائي صحي والحصول على نمط حياة مريح مع طفلك الجديد.

الآن، دعونا نرى ما هي هذه الأطعمة التي ستمدك بالطاقة والشعور الحسن:

  1. الماء

شرب الكثير من السوائل هو على الأرجح أسهل شيء يمكن للناس القيام به للحفاظ على طاقتهم. لذلك حافظي على إبقاء زجاجة ماء أو عصير بجانبك طوال الوقت، ولكن كوني حذرة عندما يتعلق الأمر بالمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي.

لا تحتسي أكثر من كوبين باليوم أو قومي بالتبديل إلى المشروبات الخالية من الكافايين، لما له أضرار لك ولطفلك.

  1. النباتات الخضراء مثل السبانخ والبروكلي.

هذه النباتات والخضراوات تحتوي على الكثير من فيتامين (A) وفيتامين (C) والحديد الذين يعتبرون مهمين لنمو الطفل. بالإضافة إلى أنها مصدر بديل جيد للكالسيوم عن الألبان، ومليئة بالمضادات للأكسدة وصحية للقلب وهي منخفضة في السعرات الحرارية.

  1. السلمون

السلمون مليء بنوع من الدهون اسمه DHA وهو مهم جداً لتطوير الجهاز العصبي لطفلك. DHA قد يساعدك على تحسين مزاجك، فهو يساعد في الوقاية من التعرض لاكتئاب ما بعد الولادة. تناولك وجبتين منه أسبوعياً سيكفيك أنت وطفلك.

  1. منتجات الحليب

نظامك الغذائي يجب أن يحتوي على كمية سخية من منتجات الحليب، وهي مصدر غني لفيتامين B وD، كما أنها تعتبر أفضل مصدر للكالسيوم، فهومهم لتطوير بنية عظام طفلك ولصحتك أنت أيضاً. حاولي أن تضيفي ما لا يقل عن ثلاثة أكواب من الألبان يومياً على نظامك الغذائي.

  1. البقوليات

مصدر غني للحديد والبروتينات. الفول، البازلاء، العدس، الفول السوداني والفاصولياء هم الطعام المثالي للرضاعة الطبيعية وخاصة بالنسبة للنباتيين.

  1. الفواكه

هي مصدر غني بالمواد المضادة للأكسدة والفيتامينات والمعادن. التفاح، الموز، التوت والبرتقال هي ثمار رائعة لتعزيز الطاقة. تأكدي من تناول ثلاثة حصص من الفواكه أو عصير كل يوم.

  1. اللحوم اللينة من الأسماك والدجاج واللحوم الأخرى الخالية من الدهون

تعتبر اللحوم من المواد الغذائية الغنية بالعناصر المهمة، فهي تساعد على توفير ال DHA والحديد والأحماض الدهنية الأساسية لك وتساعد أيضاً على تطوير الجهاز العصبي لطفلك ونموه بشكل عام. نقص الحديد قد يستنزف مستويات طاقتك.

  1. الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان والأرز البني والشعير

الحبوب مصدر للعناصر الأساسية مثل الفيتامينات والحديد والمعادن الأخرى. لا تتوقفي عن تناول الكربوهيدرات للمساعدة في فقدان الوزن الزائد ما بعد الحمل. لأن فقدان الوزن بسرعة كبيرة قد يسبب نقص بإنتاج الحليب ويولد لديك الشعور بالخمول.

  1. البيض

مصدر مثالي لتلبية احتياجات الجسم من البروتين، وهو أيضاً مصدر غذائي مليء بفيتامين D. تناولي بيضتين بالطريقة التي تفضليها لتعزيز مستوى الأحماض الدهنية الأساسية في حليبك.

  1. الجزر

هو مصدر حيوي لبيتا كاروتين (Beta Carotene)، ومضادات الأكسدة والبوتاسيوم والكربوهيدرات التي سوف تساعد على تعزيز الطاقة وقدرة التحمل لدى الأمهات الجدد.

 

من الجيد أيضاً أن تتذكري أن الأم المرضعة تحتاج 500 – 600 سعرة حرارية إضافية كل يوم. وحين بدء تناول طفلك للأطعمة الصلبة سوف يقل استهلاكه للحليب ومن ثم يمكنك تقليل السعرات الحرارية التي تتناولينها. لذلك، قومي بمقاومة الرغبة في اتباع أي أنظمة غذائية لتخفيف الوزن، واستمري في تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم، وشرب ما يكفي من السوائل. ومن المؤكد أنه بعد اتباعك هذه النصائح والإرشادات سوف تشعرين بأنك أصبحت أكثر نشاطاً وحيوية.

5 حالات صحية شائعة تؤثر على الحمل

في , , , /بواسطة

بالفترات الماضية، لم تكن النساء الحوامل يعانين دائماً من المشاكل الصحية أثناء الحمل لصغر سنهن عند الزواج فنادراً ما كنا نواجه حالات مرضية مزمنة خلال الحمل. إلا أنه مع التغيرات الاجتماعية والتقدم العلمي في الطب، بدأن النساء في تأجيل الحمل مما زاد من فرص تعرضهن لمضاعفات فيه بسبب التقدم في العمر أو بسبب أمراض مزمنة يعانين منها قبل الحمل.

نعني بالأمراض المزمنة مثل السكري، ارتفاع ضغط الدم والسرطان… إلخ التي قد تؤدي إلى مضاعفات وتعقيدات قبل الحمل وخلاله. لذلك، ستجدين في هذا المقال توضيحاً عن أكثر الحالات المرضية شيوعاً التي قد تؤثر على الحمل وكيف يمكن السيطرة عليها في تلك الفترة.

  1. مرض السكري

مرض السكري هو حالة طبية ترتبط في ارتفاع مستوى السكر في الدم الذي يسبب العديد من المضاعفات. لذلك، من المهم أن يكون السكري تحت السيطرة قبل الحمل أيضاً.

حيث يعتبر الحمل لدى النساء المصابات بمرض السكري شديد الخطورة؛ لأنه إذا لم تتم السيطرة عليه بشكل صحيح خلال فترة الحمل، ستزداد فرص الإجهاض، الإصابة في ارتفاع ضغط الدم، وظهور العيوب الخلقية. لكن، مع التوجيه الطبي الدقيق والرعاية الذاتية أثناء الحمل، يمكن تقليص هذه الفرص إلى حد كبير والخوض في رحلة حمل صحية وآمنة.

  1. ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم هو حالة طبية تتمثل بارتفاع ضغط الدم مما يسبب آثاراً ضارة على العديد من أعضاء الجسد.

لهذا السبب، على النساء اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم ويخططن للحمل، زيارة الطبيب المختص قبل الشروع به، لأن لبعض الأدوية التي تستخدم للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم آثار ضارة على الجنين.

بالإضافة إلى أن ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل قد يؤدي إلى ازدياد فرص تعرض الأم الحامل إلى تسمم الحمل، انفصال مبكر للمشيمة أو تأخر نمو الجنين داخل الرحم. لذلك، للحد من الإصابة في مثل هذه المضاعفات يجب القيام بالمتابعة مع الطبيب بشكل متكرر ودوري للقيام بفحص الموجات فوق الصوتية المتكررة لمتابعة مراحل نمو الجنين والتأكد من مستويات إمداد الدم له من الأم. كما قد يطلب الطبيب من الأم أن تأخذ حبوب الأسبيرين يومياً لأنها تساعد أيضاً في الحد من التعرض لمضاعفات في الحمل.

  1. الربو

الربو هو حالة طبية مزمنة سببها حدوث تقلص أو تشنج في الشعب الهوائية مما يسبب صعوبة في التنفس. ويختلف تأثيره في الحمل على الأمهات، حيث أن بعضهن يجدن بأن أعراضه قد تحسنت خلال الحمل، والبعض الآخر وخاصة اللاتي يعانين من حالات ربو حادة يشعرن بأن أعراضه، للأسف، قد ازدادت سوءاً.

الربو الحاد يعرض الأم لصعوبة في التنفس مما يقلل من تدفق الأكسجين للجنين، الذي قد يعرضه لخطر الإصابة في مضاعفات صحية معينة أثناء الحمل.

لذلك، من المهم علاج الربو والتحكم به قبل الحمل وخلاله لتجنب النوبات قدر الإمكان وتقليل فرص الإصابة بأي مضاعفات صحية سواء للأم أو الجنين.

ومن الجدير بالذكر، أن معظم الأدوية التي تستخدم لعلاج الربو آمنة للاستخدام أثناء الحمل، لذلك من الأفضل مراجعة الطبيب فور معرفة خبر الحمل والاستمرار في أخذ الأدوية الموصوفة خلاله.

  1. السرطان

السرطان هو مرض يحدث فيه نمو غير مسيطر عليه لمجموعة من الخلايا، من خلال انقسام ليس له حدود طبيعية، مما يؤدي إلى تشكيل ورم والذي يمكن أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. من أنواع السرطان الأكثر شيوعاً أثناء الحمل هو سرطان الثدي.

لم يعرف حتى الآن أي تأثير ضار للسرطان بحد ذاته أو الجراحة المتعلقة به على الجنين أثناء الحمل. إلا أن العلاج الكيميائي يمكن أن يسبب تشوهات خلقية، لذلك، يتم تأجيل استخدامه إلى ما بعد أن ينمو الجنين بشكل سليم ويصل إلى سن مناسب للولادة.

  1. الصرع

الصرع هو مجموعة من حالات عصبية تتميز بنوبات متكررة، وهي عبارة عن نوبات وجيزة من الحركة اللاإرادية التي قد تخص جزءاً من الجسم (جزئية) أو الجسم كله (عامة).

النساء اللاتي يعانين من الصرع ولديهن خطط للحمل والإنجاب، عليهن مراجعة الطبيب قبل الحمل لأن بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج الصرع تضر بالجنين وقد تسبب له مشاكل صحية.

من الجدير بالذكر، أن حدوث النوبات أثناء الحمل تؤثر سلبياً على الأم والطفل لذلك نحتاج إلى تجنبها قدر المستطاع؛ عن طريق تعديل جرعة الدواء أثناء الحمل بما يتناسب مع التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على جسم الأم الحامل. ومن المهم أيضاُ، أن على الأمهات المصابات بالصرع معرفة أن أخذ الأدوية للتحكم بنوبات الصرع هو أكثر أماناً من التعرض للنوبات بحد ذاتها.

 

هنالك حالات صحية وأمراض مزمنة أخرى قد تؤثر على الحمل مثل فقر الدم المنجلي، التلاسيميا، مشاكل الغدة الدرقية، الذئبة أو بيلة الفينيل كيتون (Phenylketonuria). لذلك، من المهم مراجعة الطبيب دائماً قبل الحمل وخلاله، للعمل على وضع هذه الحالات تحت السيطرة لحماية الأم والجنين من أي مضاعفات سواء كانت بسيطة أو معقدة.

٧ نصائح لتكوني أم سعيدة عندما تشعرين أنه ليس هنالك وقت

3 تعليقات/في , , , , /بواسطة

إذا كنت أماً مثلي، فعلى الأرجح أن عالمك يدور حول أطفالك. وعلى الرغم من أن الأمومة تصاحبها سعادة لا توصف، إلا أنها تسبب أيضاً الحرمان من النوم، الإجهاد والقلق. لا يمر علي يوم دون أن أشعر بالقلق على أطفالي لأي سبب كان!

بما أنني أم لطفلين، ٤ و٦ سنوات، فإنني أشعر بالإحباط أحياناً. من الصحيح، أن أطفالي هم أهم الأشياء في حياتي؛ ولكني أحياناً أنسى نفسي وأنا أحاول قدر المستطاع أن أكون أفضل أم لهما، لدرجة أنني أنسى الاعتناء بنفسي، وعندما أهملت احتياجاتي الشخصية، في محاولة مني لأكون أماً أفضل، شعرت بأنني إنسان غير صحي، متعب وبلا حيوية.

استغرق الأمر مني سنوات لكي أدرك أن تجاهل احتياجاتي لم يساعدني في تلبية احتياجات أطفالي. في الواقع، كلما قل تركيزي على احتياجاتي، كلما قلّ شعوري بالحيوية والنشاط وزاد التدهور في صحتي. حتى أن تلبية رغبات أطفالي واحتياجاتهم أصبح أكثر صعوبة. ولكن، عندما أخذت، أخيراً، الوقت للاعتناء بنفسي، لم يصبح لدي المزيد من الطاقة فقط بل أصبح تفاعلي مع أطفالي أفضل مما أدى إلى شعوري بسعادة أكبر. فالأم التي تتمتع بصحة جيدة تكون أم سعيدة، والأم السعيدة تكون أم أفضل!

فكيف من الممكن أن تتمتعي بصحة جيدة وأن تبقي أم سعيدة بينما وأنت قدر استطاعتك لتدبير الأمور وأن تكوني أماً أفضل؟ اتباع هذه النصائح السبعة قد يساعدك لتحقيق هذه الأهداف:

تخصيص بعض الوقت لنفسك.

٧ نصائح لتكوني أم سعيدة عندما تشعرين أنه ليس هنالك وقت

أنت تستحقين وقتاً للراحة. حاولي إيجاد وقت لتمضيه مع نفسك، بإمكانك الذهاب في نزهة والتجول في سوق المزارعين المحلي أو أن تجلسي في مكان هادئ لقراءة كتاب أو المجلة المفضلة لديك أو تذهبي إلى موعد تنظيف للبشرة أو – ببساطة- أن تأخذي حماماً ساخناً طويلاً ولو لفترة قصيرة من الزمن. فكل هذا قد سيساعدك للحفاظ على هدوئك عند مواجهة أمور الحياة اليومية الصعبة.

التمرين.

لا تدفعي بروتينك للتمرين الرياضي بعيداً، بل قومي بتخصيص وقت له في برنامجك اليومي تماماً كما لو كان اجتماع عمل مهم أو اجتماع لأولياء الأمور مع المعلمين في مدرسة أطفالك. بالإضافة إلى أنه من الجيد أن تبدئي نهارك بممارسة الرياضة، لأنها قد تساعدك على الالتزام بروتين يومي منتظم.

تخصيص ليلة للخروج من دون أطفال.

٧ نصائح لتكوني أم سعيدة عندما تشعرين أنه ليس هنالك وقت

سواء كانت موعداً مع زوجك أو أصدقائك، واجعلي من التواصل المستمر مع الأحباء والأصدقاء أولوية، لأن الخروج لليلة واحدة من دون أطفال يمكن أن يعمل -حقاً- على تعزيز علاقتك مع زوجك. في الواقع، أفادت دراسة أصدرها مشروع الزواج الوطني (The National Marriage Project)، أن الأزواج الذين أمضوا وقتاً معاً مرة واحدة على الأقل في الأسبوع كانوا أكثر ميولاً بثلاثة أضعاف للقول بأنهم “سعداء جدا” في علاقاتهم الزوجية. والنساء اللاتي يذهبن للقاء صديقاتهن في ليلة أسبوعية أو شهرية غالباً ما يقلن أن الوقت مع صديقاتهن يجعلهن زوجات، أمهات وأفراد أفضل.

الحصول على قسط كاف من النوم.

٧ نصائح لتكوني أم سعيدة عندما تشعرين أنه ليس هنالك وقت

الحصول على قسط كافٍ من النوم ليس مهم لصحتك فقط، ولكنه يحسن مزاجك أيضاً، ويحسن الإبداع، ويقلل من التوتر ويسهل عملية تخفيف الوزن إن رغبت بذلك. إذا كان عليك الاستيقاظ في وقت مبكر للذهاب إلى العمل أو إيصال الأطفال إلى المدرسة؛ حاولي الذهاب إلى الفراش أبكر بـ ٣٠ دقيقة  – لأن هذه الـ ٣٠ دقيقة يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً في يومك وسعادتك!

الجلوس مع أطفالك كل على حدة.

٧ نصائح لتكوني أم سعيدة عندما تشعرين أنه ليس هنالك وقت

يحب الأطفال الشعور بأنهم مميزون. فإذا كان لديك أكثر من طفل واحد، حاولي أن تمضي بعض على الوقت على انفراد مع كل واحد منهم. هذا الأمر مهم، ليس فقط حتى يشعر الطفل بالاهتمام، ولكن سوف يعطيك أيضاً شعوراً بالفرح. إذا كان لديك طفل واحد أو خمسة أطفال، تأكدي من أن يكون لديكم وقت “أنا وأمي” خاص ومميز.

التغذية الصحيحة.

٧ نصائح لتكوني أم سعيدة عندما تشعرين أنه ليس هنالك وقت

توفير التغذية التي يحتاجانها الجسد والعقل، يمكن أن تزيد من الطاقة الخاصة بك، وتحسين مزاجك، وتساعدك على النوم بشكل أفضل والحد من التوتر والقلق. حاولي الابتعاد عن الأطعمة المصنعة، السكر الزائد والتركيز على نظام غذائي صحي ومفيد. قومي بزيادة تناولك للفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، ومن الجيد أن تكون كلها منتجات عضوية إذا كان هذا ممكناً.

اتباع الإيجابية في الحياة.

٧ نصائح لتكوني أم سعيدة عندما تشعرين أنه ليس هنالك وقت

للأسف، نحن في كثير من الأحيان نعمل على تخريب جوانب من سعادتنا دون أن ندرك ذلك. تؤثر السلبية على الكثير من جوانب حياتنا، وقد تمنعنا من الوصول إلى إمكانياتنا الكاملة وتعيق سعادتنا بشكل عام. فعندما تغيرين طريقة تفكيرك من السلبية إلى الإيجابية، يمكنك تغيير حياتك!

والآن دورك، إذا كنت أماً، فكيف يمكنك البقاء سعيدة وفي صحة جيدة؟

بقلم: داونا ستون

*صدر هذا المقال باللغة الإنجليزية على الموقع الإلكتروني mindbodygreen.com.

ما هي أسباب تساقط شعرك؟

في , , , , /بواسطة

 

يعتقد الكثيرون أن مشكلة تساقط الشعر هي مشكلة ظاهرة عند الرجال أكثر من النساء، ولكن هذا غير صحيح لأن هنالك عوامل متعددة أخرى غير الصلع قد تؤثر على مراحل نمو الشعر وكثافته. فمن الطبيعي أن تلاحظي تساقط شعرك عند تصفيفه أو غسله، ولكن ليس من الطبيعي أن تقل كثافته بشكل مفاجئ أو في فترة زمنية قصيرة. لذلك، من الأفضل أن تبحثي عن الأسباب وراء هذه المشكلة ومعرفة الطريقة المناسبة لعلاجها.

في هذا المقال سوف نقوم بتوضيح الأسباب التي قد تؤثر على صحة شعرك وما الذي يمكنك فعله للحد من هذه المشكلة واستعادة لمعانه وكثافته.

 

كيف ينمو شعرك؟

تتكون خلية الشعر من بروتين يسمى الكيراتين والذي تنتجه بصيلة الشعرة في طبقة البشرة من الجلد، ومع نمو الشعرة تخرج الخلية القديمة إلى سطح الجلد مرتبطة مع الخلية الحديثة المتكونة داخل البصيلة حيث يقدر سرعة نمو الشعرة ب 15سم بالسنة. وبالتالي فإن الشعر الخارج من الجسم هي خلايا شعر ميتة. ويقدر عدد خلايا شعر الرأس للبالغين ب 100000 – 150000 شعرة ويفقد الإنسان بشكل طبيعي ما يقارب 50-100 شعرة يومياً. إلا أن هذه الكمية لا تسبب اختلاف ملحوظ على فروة الرأس إذ أن كمية الشعر النامي تكفي لتعادل الشعر المتساقط.

وينمو الشعر بشكل طبيعي على كافة اجزاء الجسم باستثناء كف اليد والقدم. مع الأخذ بعين الاعتبار، اختلاف الشعرة من مكان لآخر فبعضها تكون رفيعة جداً أو غير مرئية.

 

مراحل النمو الشعرة

يمر الشعر بعدة مراحل نمو تتأثر بعوامل داخلية وخارجية مختلفة مثل العمر، الغذاء وحتى الحالة النفسية للشخص. ويمكن تقسيم هذه المراحل كالتالي:

  • طور التنامي – المرحلة التي تنمو الشعرة فيها بشكل نشط والتي تستغرق من 2 إلى 6 سنوات.
  • فترة التراجع أو التنامي – هي المرحلة الانتقالية لنمو الشعر التي تستمر أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
  • مرحلة الراحة – تدوم مرحلة الراحة لما يقرب من ثلاثة إلى أربعة أشهر، وهي المرحلة التي يتساقط الشعر خلالها إما من تلقاء نفسه، أو يتم دفعه خارجًا من قِبل الشعر الجديد المتنامي، حتى تبدأ دورة نمو جديدة.

ما هي العوامل التي تؤدي إلى تساقط الشعر؟

  • التاريخ العائلي:

يرتبط تساقط الشعر بالتاريخ العائلي ويلاحظ بالذكور أكثر منه للإناث. كما أنه يمكن أن يبدأ لدى الذكور من عمر 12 سنة.

 

  • اسباب طبية وتغيرات هرمونية:

تؤدي التغيرات الهرمونية واضطرابها إلى تساقط شعر مؤقت. ذلك يشمل الحمل والولادة أو حتى عند انقطاع الطمث، كما تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية في تساقط الشعر وتغير في امتصاص بعض المواد الضرورية لصحة الشعر. كما قد يؤدي التهاب بصيلة الشعرة او وجود بعض الامراض المناعية الى تساقط الشعر.

بشكل عام عند الأمهات أثناء الحمل يحدث ارتفاع تدريجي لهرمون الاستروجين مما يخفف من تساقط الشعر؛ بسبب طول مرحلة النمو، وقصر مرحلة التساقط أو الراحة، فيمنح الأم الحامل شعراً كثيفاً.

أما بعد الولادة، يبدأ هرمون الاستروجين بالتراجع مما يخفف من مرحلة النمو ويزيد مرحلة سقوط الشعر. إلا أن كثافة الشعر تعود إلى ما كانت عليه قبل الحمل بعد 6 أشهر إلى سنة من الولادة. مع العلم أن ليس كل السيدات يلاحظن هذه التغيرات؛ لذا ينصح في حالة كنت تعانين من تساقط ملحوظ للشعر مراقبة أهم العناصر التي تؤثر على تساقط الشعر مثل نقص الزنك والحديد وفقر الدم واضطرابات الغدة الدرقية كما يؤثر انخفاض نسبة المغنيسيوم وفيتامين B12 على صحة الشعر.

 

  • الأدوية:

بعض الأدوية قد تؤدي إلى تساقط الشعر مثل أدوية المفاصل، الاكتئاب، علاجات مرض السرطان، أدوية الاضطرابات القلبية، أدوية الضغط وموانع الحمل، بالإضافة إلى تناول فيتامين أ بشكل مفرط.

 

  • أسباب اخرى:
    • التعرض للأشعة المعالجة يؤدي إلى تساقط الشعر. لكن، يكون هذا التساقط مؤقتاً ويعود للنمو عند الانتهاء من العلاج، إلا أن مواصفات الشعرة قد تختلف عما كانت عليه سابقاً.
    • أسباب نفسية (الصدمة النفسية)
    • فقدان الوزن المفاجئ أو العمليات الجراحية.
    • شد الشعر عند تسريحه أو تسريحه بشكل مفرط (الأمهات ذوات الشعر الطويل يلاحظن هذا التغير أكثر من غيرهن).

كيف يمكنك الحد من تساقط شعرك؟:

للتمكن من حل مشكلة تساقط الشعر لا بد من البحث عن أسباب التساقط وذلك بعمل الفحوصات الطبية لمراقبة اهم العناصر التي تؤثر على تساقط الشعر مثل نقص الزنك، الحديد، فقر الدم، واضطرابات الغدة الدرقية كما يؤثر انخفاض نسبة المغنيسيوم وفيتامين B12 على صحة الشعر. لذلك، في حال وجود أي خلل بنسبة الفيتامينات أو نتائج أخرى، يتوجب مراجعة الطبيب لوصفها فهناك عدة مكملات غذائية وأدوية مخصصة لصحة الشعر متوفرة في الصيدليات. كما أن هنالك الأغذية تساعد على منع تساقط الشعر، مثل:

 

  1. السبانخ وهو من المصادر الغنية في الحديد، فيتامين أ، فيتامين س والبروتين، حيث يعد نقص الحديد من العوامل الرئيسية لتساقط الشعر، ويحتوي السبانخ على مواد دهنية تعمل كمرطب طبيعي للشعر بالإضافة إلى تغذية الشعر بحمض الأوميغا 3، المغنيسيوم، البوتاسيوم، الكالسيوم والحديد.
  2. الجزر والبطاطا الحلوة مصادر غنية لفيتامين أ و س.
  3. البيض ومنتجات الألبان غنية بالعناصر الغذائية الأساسية مثل: البروتين، فيتامين ب 12، الحديد، الزنك وحمض الأوميغا 6، كما تعد منتجات الألبان غنية بالبيوتين (فيتامين ب 7) والذي يعرف بمحاربته لتساقط الشعر.
  4. الشوفان يعرف باحتوائه على الألياف، الزنك، الحديد، حمض الأوميغا 6 بالإضافة الى الأحماض الأمينية الغير مشبعة التي تعمل على تحفيز نمو الشعر ليصبح كثيف وصحي.
  5. الجوز وهو الوحيد الذي يحتوي على البيوتين، فيتامينات ب 1، ب 6 وب 9، فيتامين اي، البروتين والمغنيسيوم، وهو ما يغذي فروة الرأس ويجعلها صحية.
  6. العدس وهو مصدر غني بالبروتين، الحديد، الزنك والبيوتين، بجانب ذلك يعد العدس غني بحمض الفوليك وهو ضروري لاستعادة صحة خلايا الدم الحمراء التي تمد البشرة وفروة الرأس بالأوكسجين.
  7. الدواجن مثل الدجاج مصدر غني جداً بالبروتين الذي يقوي الشعر الضعيف ويمنع تكسره
  8. الفراولة، الأرز، الشوفان، البصل، الملفوف، الخيار، القرنبيط يحتوون على مستويات عالية من السليكا، والسليكا هو معدن حيوي يقوي الشعر ويحفز نموه..
  9. الزبادي غني بفيتامين ب 5 وفيتامين دال وتعرف هذه الفيتامينات بقدرتها على تعزيز صحة بصيلات الشعر.
  10. الأغذية الغنية بفيتامين ج تدعم امتصاص الحديد في أجسامنا ويعرف فيتامين ج كذلك بخصائصه المضادة للأكسدة والتي تقلل من تكسر الشعر الناتج عن الجذور الحرة التي قد تجعل الشعر هش وضعيف.

10 مفاهيم خاطئة عن الطلاق

في , , , /بواسطة

ما هو المفهوم الخاطئ؟

هو عبارة عن فكرة خاطئة تتشكل لديكم حول موضوع ما، أو بعبارة أخرى، شيء تعتقد أنه صحيح وهو عكس ذلك. والمفهوم الخاطئ حول الطلاق أمر شائع في معظم المجتمعات وخاصة في العالم العربي.

في هذا المقال، سوف تلاحظين أنك أنت والكثير من الناس القريبين منك تؤمنون أو تصدقون بعض هذه المفاهيم الخاطئة. لكن لا تلومي نفسك أو غيرك لتصديقكم لمثل هذه الأفكار، بل بالعكس كوني أكثر انفتاحاً للأفكار ووجهات النظر الجديدة التي قد تعرض أمامك، لأن هذا سوف يساعدك ويدعمك في رحلة التعافي من تجربتك للطلاق.

إليك بعض هذه المفاهيم الخاطئة:

١- الحزن والحداد هما الشيء نفسه!

ربما كنت قد لاحظت أن الناس يميلون إلى استخدام عبارة “الحزن” و “الحداد” بالتبادل كأن لهما نفس المعنى، إلا أن هناك فرق مهم بينهما. حتى نحن، البشر، نستطيع المضي والتعايش مع الخسارة (مثل الطلاق) في حياتنا، لا نحتاج إلى الحزن فقط، بل نحتاج إلى الحداد أيضاً.

“الحزن” هو مجموعة من الأفكار والمشاعر التي تساورنا وتنتابنا عندما نواجه تجربة صعبة مثل الطلاق. فكري في الحزن كحاوية؛ تحمل كل ما يخطر في بالك من أفكار وصور، وكل ما تشعرين به خلال الطلاق. أي أن الحزن هو التعبير الداخلي لكل المشاعر والأفكار التي تنشأ عند تجربة الطلاق.

“الحداد”، في المقابل، هو عندما تأخذين الحزن الموجود في داخلك، وتبدئين في التعبير عنه للمحيط الخارجي. أي أنه “التعبير الخارجي للحزن”.

صحيح أننا نعيش في مجتمع يميل إلى “استعجال الناس” لتخطي كل المواضيع المتعلقة بالخسارة والحزن، إلا أنه عليك أن تتذكري دائماً، أن تعطي نفسك الوقت الكافي للحزن والحداد، لما يحمل الحداد من إيجابيات تساعد على تخطي تجارب صعبة واكتشاف حياة جديدة.

٢- إذا تطلقت فأنت إنسانة فاشلة!

هناك بعض الأحكام التي قد تطلق عليك من بعض الناس مثل فشلك كفرد في المجتمع عند انتهاء زواجك. وهذا أبعد ما يكون عن الحقيقة.

الطلاق هو عبارة عن تفكك الآمال والأحلام التي قمت بنسجها مع شريك الحياة. دمج هذه الخسارة في حياتك لهو أمر مؤلم بطبيعته وتحدي كبير عليك مواجهته. عليك التذكر دائماً أنك لست شخصاً فاشلاً.

في أغلب الأحيان، يزرع فينا المجتمع بعض التصورات الغير واقعية عن الزواج مثل، ” اثنين أصبحوا واحداً”، “عاشوا في سعادة إلى الأبد”، “حتى يفرقنا الموت”.

في الحقيقة، حتى في العلاقات الصحية، يبقى الزوجين أفراد منفصلين، ولكن يكون التواصل بينهم مبني على الاحترام، وينظرون إلى بعضهم البعض على أنهم متساويين، يدعمون بعضهم للنمو والتطور كأفراد وكزوجين.

أنت امرأة، وجدت نفسها تحزن على خسارة حلم، اسمحي لنفسك بالحداد ولا تلوميها إذا أحست بالفشل بأي شكل كان.

٣- عند الزواج، يجب أن تبقي على القناعة بأن هذا الحب سوف يستمر إلى الأبد!

نعم، كثير من الناس عندما يتقدمون في العمر يزداد اعتقادهم بأن هناك شخص مثالي سوف يكمل حياتهم، وعندما يعثرون على هذا الشخص، ينمو اعتقادهم بأنهم سوف يعيشون مع بعضهم البعض في سعادة إلى الأبد.

ولكن في الواقع، العلاقات تنتهي، والحب في كثير من الأحيان لا يستمر إلى الأبد. لذلك، غالباً ما يدفعنا هذا التصور الخاطئ “للأبد”، إلى الحكم على أنفسنا بشدة عندما تنتهي علاقاتنا. إلا أن كل علاقة لها عمر خاص بها، وليس شرطاً أن تدوم إلى الأبد.

٤- الطلاق هو مشكلة عصرية جديدة!

الكثير يعتقد أن حالات الطلاق لم تبدأ بالظهور إلا في الماضي القريب. إلا أنه في الواقع، حالات الطلاق متواجدة معنا منذ تواجد الزواج في العالم. مع العلم ان اول حالة طلاق تعود إلى اليونانيين القدماء.

لذلك، أريدك ان تعرفي، أنك لست لوحدك ولست الوحيدة التي حصلت على الطلاق في هذا المكان الذي تعيشين فيه.

٥- إذا تطلقت، فلن تتزوجي مرة اخرى!

هناك اعتقاد بأنك إذا حصلت على الطلاق، لن يكون باستطاعتك الخوض في علاقة جديدة أو حتى الزواج مرة اخرى. لهذا السبب، أريد أن اذكركم بأن الطلاق ليس حالة دائمة، وأنه في نهاية المطاف، مجرد مرحلة انتقالية من أن يكون المرء متزوجاً إلى أن يعود شخص منفرد غير متزوج.

حيث أن بعض الحقائق تقول، بان حوالي ثلاث حالات من أصل أربعة من حالات الطلاق، يتمكنون من الزواج مرة أخرى في غضون ثلاث سنوات.

وكما ذكرت سابقاً في هذا المقال، الطلاق لا يجعلك غير جديرة للحب. فإذا كنت على استعداد حقيقي للحداد على ما فقدت، سوف يمكنك الاستمرار في بناء علاقات حميمة جديدة وسعيدة.

٦- مراحل الحزن والحداد لتخطي تجربة الطلاق، معروفة ولها ترتيب معين يمكن التنبؤ به!

ربما كنت قد سمعت عن مراحل الحزن التي تتبع مسار خطي مستقيم.

الصدمة

الإنكار

الغضب

الاكتئاب

التقبل

النمو

إلا أن هذا الاعتقاد أبعد ما يكون عن الحقيقة!

في حال كنت من هؤلاء الناس، سوف تجدين نفسك تحاولين في تعريف “مراحل” تجربة الطلاق الخاصة بك. بدلاً من أن تسمحي لنفسك أن تكون على سجيتها دون إجبارها على المرور في مراحل معينة لتخطي هذه التجربة الصعبة بل سوف تزيدي من شعورك بالضيق لعدم وصولك بعد إلى مرحلة معينة، “من المفترض ان تكوني” قد وصلت إليها.

لذلك، لا تفكري بأن هدفك هو أن تمري في مراحل محددة للحزن والحداد حتى تتخطي هذه التجربة. حزنك ملكك دعي الأمور تأخذ وقتها ومجراها.

٧- يجب أن تحاولي عدم التفكير بالطرف الآخر في الأعياد والمناسبات وأعياد الميلاد!

من الطبيعي أثناء تلك المناسبات، أن تشعري بحزن أكثر في داخلك وأن يشعر به من حولك، حتى ولو بعد فترة من الطلاق.

تذكري، شعورك بالحزن أو الضعف في هذه الأوقات، هو شيء جيد، لأن المشاعر هي انعكاس عن حقيقة ما في داخلك. لذلك، لا تشعري بالأسف على نفسك، كل ما تعنيه هذه المشاعر بأن لديك احتياجات معينة يجب أن يقوم من حولك الاهتمام بها، ومع الوقت هذه الأفكار والمشاعر سوف تلين. تقبلي مشاعرك ولا تنكريها.

٨- بعد الطلاق، يجب أن يكون هدفك تخطي هذه التجربة ومتابعة حياتك في أسرع وقت ممكن!

تذكري بأن المجتمع سوف يشجعك على نسيان و”تخطي” تجربتك للطلاق في وقت مبكر، لن تكوني مستعدة بعد.

يجب أن تذكري نفسك باستمرار أن من أهم الأمور التي سوف تسهل مرورك في هذه المرحلة الانتقالية، هي أن عليك تقبل الألم المصاحب لهذا التغيير في حياتك وليس الابتعاد عنه.

٩- لا يمكن لأحد أن يساعدك في تخطي هذه التجربة الصعبة!

“افعلي ذلك بنفسك”. إلا أنه في الواقع، من أهم الأمور التي يمكنها مساعدتك في هذا الوقت الصعب، هي اختيار أشخاص (بحذر)، يستطيعون مساعدتك، دعمك، متفهمين لأفكارك ومشاعرك ولا يطلقون الأحكام عليك.

١٠- عند الانتهاء من الحزن والحداد على طلاقك ومتابعة حياتك، فإن هذه الأفكار والمشاعر المؤلمة لن تعود مرة أخرى!

يا ليت كان هذا صحيحاً! الطلاق هو عملية طويلة، وليس حدثاً لحظياً.

الشعور بأي شكل من أشكال الحزن بسبب نهاية علاقتك سوف يلازمك دائماً ولبقية حياتك. إلا أنه، وفي أحد الأيام سوف يتوقف عن ملازمتك وسوف يخف تأثيره عليك ولن يعد مسيطراً على وجودك ولن يبقى مركزاً لحياتك بل سوف يصبح ذكرى في خلفية عقلك، تذكرك بالشخص الذي جمعتك علاقة به في الماضي.