أخبار حول العالم

زوجها طردها بسبب عيونها الزرقاء

أيلول 03 , 2020

ريسيكات أم لطفلتين تعيش في مدينة إيلورين في نيجيريا، كل ذنبها كان أنها ولدت بعينين زرقاوين هي وابنتيها، ليكون هذا هو السبب الذي دفع زوجها واسيو جيموه ليطردها مع الطفلتين من البيت.

تقول ريسيكات أن علاقتها بزوجها كانت جيدة، إلا أن أهله بعد ولادة ابنتيه بعيون زرقاء بدؤوا يسمعونه عبارات مثل "هل هذا هو شكل الأطفال الذين ستستمر في إنجابهم؟" أو " انظر إلى عيون أطفالك!"، حتى تغير تجاه عائلته وقام بطردهم من المنزل.

 

 

الآن تعيش ريسيكات مع ابنتيها في منزل والديها، ولا زلن يتعرضن للتنمر بسبب لون عيونهن، فتقول ريسيكات أنها إذا مرت في الشارع فإن الأطفال يهربون عند رؤيتها ويصفونها بالساحرة.

كانت ريسيكات أول من ولد بهذه العيون الفريدة بين أفراد عائلتها، وتقول بأنها عندما كانت في الثانوية ظنوا بأنها لا بد تعاني من مشكلة ما في عيونها، ولكن بعد فحوصات عديدة تبين أنها لا تعاني من أي مشكلة في بصرها، وكذلك الأمر بالنسبة لابنتيها.

 

* مصدر الصورة الرئيسية من موقع emaratalyoum.com