صحة الأسنان

حساسية الأسنان: الأسباب وطرق العلاج

أيلول 14 , 2020
د. ديالا الغلاييني
د....المزيد

قد يشعر بعض الأشخاص بألم حاد وفوري عند تناول الأطعمة والمشروبات شديدة البرودة أو السخونة، مما يجعل تناول الأطعمة اللذيذة مثل الآيس كريم تجربة غير ممتعة على الإطلاق.

يرجع ذلك إلى حساسية الأسنان التي يمكن أن تنتج عن أحد الأسباب التالية:

  1. تسوس الأسنان (التجاويف).
  2. الأسنان المكسورة أو المتشققة
  3. الحشوات التالفة والمتآكلة.
  4. مرض اللثة (التهاب اللثة).
  5. تآكل مينا الأسنان.
  6. تكشف جذور الأسنان.
  7. انحسار وتراجع اللثة

في الأسنان السليمة، تغطي طبقة قوية وصلبة تدعى المينا الجزء الموجود فوق خط اللثة، بينما تُغطى الجذور بطبقة تسمى الملاط " cementum".

أما عاج الأسنان فهو الطبقة التي تقع مباشرة تحت مينا الأسنان في تاج السن وتحت الملاط في الجذر، وهي تحتوي على قنوات مجهرية.

عندما يصبح عاج الأسنان مكشوفاً نتيجة لتآكل المينا أو تكشف الجذور، يصبح السن حساساً للتغيرات في درجة الحرارة وكذلك تجاه أنواع الطعام الحامضية أو تلك التي تلتصق بالأسنان وتكون صعبة المضغ.

 

كيف أعالج أسناني الحساسة؟

يعتمد العلاج على سبب الحساسية، ولهذا من المهم زيارة طبيب الأسنان لإجراء الفحوصات اللازمة. سيقترح طبيب الأسنان حينها الشكل الأنسب للعلاج.

وتشمل العلاجات المحتملة ما يلي:

  • المحافظة على نظافة الفم والأسنان، وتحديد موعد تنظيف منتظم مع طبيب الأسنان.
  • معالجة التجاويف والترميمات والحشوات التالفة.
  • العلاج الفلورايد المزيل للتحسس في عيادة الأسنان.
  • معالجة انحسار اللثة من خلال مجموعة من الإجراءات.
  • علاج قناة الجذر، وهذا في حال كانت الحساسية شديدة ومستمرة ولا يمكن علاجها بأي وسيلة أخرى.

تحدثي دائماً إلى طبيب الأسنان عن روتينك اليومي للمحافظة على نظافة الفم والأسنان، أو أي مخاوف قد تكون لديك فيما يتعلق بحساسية أسنانك.