صحة الأطفال

الطريقة التي عليك التحدث بها مع طفلك الأول لتطوير لغته

أيلول 29 , 2020
ابراهيم شكور
تخرج من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية عام 2008، عمل على مدار 12 عاماً مع مختلف الاضطرابات النمائية واللغوية كالتوحد والتأهيل السمعي واللفظي والتأ...المزيد

تبدي الكثير من الأمهات الجدد مخاوفهن في التعامل لغوياً مع طفلهن الأول، فالكثيرات منهن تراودهن التساؤلات؛ متى سيتحدث طفلي بطلاقة؟ وما الذي  يجب أن يعرفه؟ وكم عدد الكلمات والجمل التي يجب أن يتكلم بها؟

فيلجأن إلى مقارنة أطفالهن بأطفال آخرين في العائلة أو بأقرانهم في العمر، ولعل السؤال الذي تحتاج كل أم أن تسمع إجابته هو: كيف أتحدث مع طفلي؟

 إن الطريقة التي تتحدثين بها مع طفلك  تلعب دوراً كبيراً في تنمية مهاراته اللغوية، إليك أهم النقاط:

طفلك والكلام

  • حاولي أن يكون كلامك مقترناً دائماً بالإشارة إلى الشيء كي يفهم طفلك مسميات الأشياء مثلاً:  إذا قلت "إلبس الحذاء" أشيري إلى الحذاء، حركي يديك كأنك تغسلينها، وأنت تقولين لطفلك "اغسل يديك".
  • استخدمي كلمات وجمل بسيطة أثناء حديثك معه كي يستطيع تخزينها واستخدامها.
  • لا تجعلي أسلوبك في تعليمه منفراً له، فعندما تريدين تعليمه مسميات الأشياء لا تكرري الكلمة أكثر من مرة بل استغلي المواقف والنشاطات المتنوعة لتعليمه الكلمة.
  • أثناء حديثك مع طفلك تجنبي الحديث معه بسرعة، وحاولي التحدث معه بطريقة طبيعية وهادئة مع النظر المتواصل إليه.
  • نحن نريد أن يتعلّم الطفل الكثير من المفردات، لذلك سمي له الأمور وصفيها له، فلا تقولي لعبة بل (قطار، مكعبات...)، ولا تقولي ملابس بل (بنطلون، قميص)، لا تقولي هنا أو هناك بل (فوق الطاولة، في الثلاجة)، لا تقولي أكل بل (رز، لبن).

 

انظري أيضاً: نصائح لتحفيز النمو اللغوي للطفل في المراحل الأولى من حياته

 

طفلك وتصحيح كلماته

  • لا تضعي سقفاً محدوداً لقدرات طفلك؛ بعض الأمهات لا تتحدث مع طفلها ظنّاً منها أنه لا يفهم أو تتجنب استخدام مفردات معينة ظناً منها أنه طفل صغير.
  • ابتعدي عن الكلام الطفولي، لأن هذه الطريقة ستجعل الطفل يتحدث بالطريقة نفسها التي يسمعها من الأهل، وبالتالي سيأخذ وقتاً أطول في تعلّم الكلام الصحيح.
  • صححي أخطاءه بطريقة غير مباشرة، فإذا أشار الطفل إلى القطة وقال "ميو"، لا تقولي خطأ بل قولي "قطة"، وإذا قال "مام" بدلاً من "حمام" قولي له "حمام تريد حمام".

كلامه يبدأ من اللعب

  • علّقي دائماً على أي صوت أو كلمة أو حركة من الطفل، فالتعليق مهم جداً ليقول كلمات جديدة، بالإضافة إلى أنه يُشعر الطفل أنّ الكلمة التي قالها أو الصوت الذي أصدره مهم بالنسبة لك مما يجعله يتشجّع ليعطي المزيد.
  • طريقة العكس، وهي من الطرق التي تحفّز الطفل على الكلام، وذلك بإعطائه معلومة خاطئة، مثلاً: إذا كان يمسك طائرة اسأليه هذه سيارة؟ ليقول: "لا هذه طائرة".
  • التحفيز على إتمام المهام، مثلاً: أعطيه صحن بدون معلقة، أو أعطه قلم بدون ورقة، بذلك تدفعينه كي يطلب الشيء الذي ينقصه.
  • اللعب التمثيلي أو التخيلي، مثلاً: قدمي له دمية واجعليه يطعهما ويحضنها ويجعلها تنام مع تسمية هذه الأفعال.
  • اختاري الألعاب المناسبة لعمره.

 

انظري أيضاً: التأخر اللغوي والطفل ثنائي اللغة

 

طفلك .. شريكك

  • نشاط تبادل الأدوار، ويكون ذلك بأن تسألي وطفلك يجيب، ثم بالعكس طفلك يسأل وأنت تجيبين مثلاً: إسالي طفلك: ما هذا؟ فيجيب: حصان، ثم  قولي لطفلك الآن دورك إسألني ليقوم بسؤالك ما هذه؟ فتجيبين: كرة .
  • أعطه الخيارات: فإعطاء الطفل الخيارات يسهّل نطقه للكلمة واستخدامه لها، لأنه سيسمعك وأنت تسمّين الكلمة وبالتالي سيتذكرها، مثال: إذا أشار الطفل للملابس اسأليه (تريد بلوزة أم بنطلون؟).
  • استمعي لما يقوله وأعطيه كل اهتمامك، وبذلك تمنحينه الثقة بأن كلامه مهم ويتعلم منك مهارة الاستماع.
  • اجعلي كلامك منغماً وتعابير وجهك متنوعة فذلك يزيد من انتباهه إليك.

تعلق طفلك بالهاتف وعدم اهتمامه بالألعاب

  • يجب أن تكوني كالطفلة تشاركينه ألعابه وتعلميه طرقاً عديدة للإستمتاع بها واستغلي ذلك لتتحدثي إليه.
  • شاهدي التلفاز معه وشاركيه اهتماماته واحفظي الأناشيد وغنيها معه.