صحة الأطفال

نصائح لتحفيز النمو اللغوي للطفل في المراحل الأولى من حياته

أيلول 09 , 2020
ابراهيم شكور
تخرج من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية عام 2008، عمل على مدار 12 عاماً مع مختلف الاضطرابات النمائية واللغوية كالتوحد والتأهيل السمعي واللفظي والتأ...المزيد

وأنت تُعدين الحليب لطفلك الذي يبكي لا بُد أنك تلاحظين أنه بدا عليه الهدوء والترقب لقدومك إليه حاملةً الحليب، وحين تلعبين معه لعبة الغميضة فإنك تشعرين بسعادته وحماسه أثناء ظهورك أو اختفائك.

ولعلك أيضاً لاحظت قدوم طفلك إليك وهو يحمل حذاءه يطلب منك الخروج من المنزل، هذه كلها تُعرف بمهارات ما قبل اللغة، التي هي المرحلة الأولى من مراحل النمو اللغوي لدى الطفل.

 

مهارات ما قبل اللغة في الأشهر الأولى..

تُعد هذه المهارات ضرورية جداً للنمو اللغوي الطبيعي للطفل، فتكون جميع ردات فعله الأولى تجاه الأشياء من حوله مؤشرات على تطور قدرة الطفل على التواصل، وبداية لمراحل النمو اللغوي لديه.

مثل انتباهه للأصوات من حوله والتفاته إلى مصدرها، وابتساماته وحركات عينيه ومناغاته ومحاولته اكتشاف البيئة المحيطة به عن طريق وضع الأشياء في فمه، وإمساكه للألعاب التي تصدر أصوات خرخشة، ونظراته وهي تتبع سقوط الأشياء.

ويكون هذا أيضاً عندما يبدأ طفلك بفهم العبارات البسيطة الممزوجة بإيماءاتك وتعابير وجهك، كأن تمدي يديك نحوه لتقولي له: " تعال إلي" فيستجيب برفع يديه لتحمليه وتغمريه بحضنك الدافئ.

 

انظري أيضاً: التأخر اللغوي والطفل ثنائي اللغة

 

في عمر السنة..

في السنة الأولى من عمر الطفل يكون النمو اللغوي لديه بالاستجابة لاسمه وفهم المقصود بكلمة "لا"، ويبدأ بقول كلمات غير مفهومة أثناء تحركاته في أرجاء المنزل.

ولا ننسى تسليط الضوء على إحدى الركائز المهمة لنمو طفلك اللغوي وهي مهارات الانتباه، ويحدث هذا عندما تشاركين طفلك اللعب فيقوم بتتبعك بنظراته مراقباً حركات يديك ليحاول تقليدك، لتنتقلي بعد ذلك مع طفلك من مهارات الانتباه إلى مهارات التقليد.

لذلك استخدمي معه حركات بسيطة مصحوبة بأناشيد مفضلة ومألوفة لديه، ومن الأمثلة على هذه الحركات:(التصفيق، التلويح باليد للتوديع، الطرق على الباب، إطعام الدمية).

واطلبي منه تقليد بعض الكلمات البسيطة مثل: "ماما"، "بابا"، "باي"، "ماء"، "باب"، "آلو"، "هات"، فمن هنا تبدأ كلماته الأولى.

 

انظري أيضاً: تطوير المفردات لدى طفلك

 

أهمية اللعب والتفاعل مع الطفل

وإن كنت تتساءلين عن كيفية تطوير كلمات طفلك ونموه اللغوي، فإن الطريقة الأمثل هي في اقتطاع جزء من وقتك كل يوم لمشاركة طفلك اللعب:

  1. عليك باختيار ألعاب تفاعلية تجذب اهتمامه وتتناسب مع عمره وتثير لديه حب الاكتشاف والخيال حتى لا يَمل من ألعابه وتفقد قيمتها بالنسبة له.
  2. ساعديه ليكتشف ألعابه بطرق عدة للاستمتاع بها وأحرصي على تطوير مهارة تبادل الأدوار أثناء اللعب، لأنها تعزز فيما بعد من مهارة الحوار لديه.
  3. لا تقدمي الألعاب جميعها دفعة واحدة.
  4. العبي معه أكثر وتكلمي معه أثناء اللعب.
  5. اقضي يومك معه مع الكثير من الأنشطة الحركية، فطفلك في هذه المرحلة يحب الحركة واللعب فتحركي معه.

 

انظري أيضاً: علامات هامة للنطق واللغة ووسائل المساعدة

 

وعندما يكبر طفلك ويبدأ بالمشي وملاحقتك من غرفة لأخرى، استغلي هذه اللحظات بإعطاءه بعض الأوامر البسيطة كأن يقوم بإيصال الهاتف إلى والده، أو إحضار شيء مألوف لديه من الغرفة المقابلة.

ولتحرصي على أن تكون جملك موجزة وبسيطة كي يفهمها ويطبقها، وفي حال لم يفهمك عليك بتقليد الأمر أمامه وتسمية ما تقومين به.

عزيزتي الأم إن اتباعك للنصائح السابقة وفهمك لمراحل ما قبل الكلام سيساعدك لإيصال طفلك إلى بر الأمان وتهيئته لنطق كلماته الأولى.