صحة الأطفال

نصائح للمعلّمين للتعامل مع الأطفال الذين يعانون من التأتأة

أيلول 30 , 2020
كاترين حسون
اختصاصية متمرسة في علاج النطق واللغة....المزيد

التأتأة هي اضطراب في طلاقة الكلام، قد تظهر من خلال تكرار الأصوات أو المقاطع الصوتية في الكلمات، أو تكرار الكلمات والعبارات، أو مد الأصوات داخل الكلمات، أو التوقف أثناء نطق الكلمة، أو إضافة كلمات مثل "امم" أثناء الكلام..

قد تتصاحب التأتأة مع أعراض أخرى مثل:

  • حركات لا إرادية في الوجه.
  • حركات في الرأس.
  • شد قبضة اليد.
  • حركات في الساقين.

 

انظري أيضاً: علامات هامة للنطق واللغة ووسائل المساعدة

 

في الواقع، عوارض التأتأة قد تشتد حدتها في مواقف معينة في حالة التوتر مثل التكلم أمام مجموعة من الأشخاص، وقد تقل حدتها في مواقف أخرى (أثناء الغناء، القراءة...).

هناك علاجات متوفرة للتأتأة يقدمها معالج اللغة والنطق، ولكن يجب ألا ننسى الدور المهم للأهل والمحيط الذي يعيش فيه الطفل للتخفيف من حدة التأتأة وتحسين طلاقة الكلام.

وهنا يجب أن نسلط الضوء على دور المعلم أيضاً في الصف مع الطفل الذي يعاني من التأتأة في الكلام.

 

انظري أيضاً: لم يخطر لي أن هذا هو السبب وراء تأخر طفلي بالنطق

 

هذه عدة نصائح يمكن اتباعها من قبل المعلمين لدعم التلاميذ الذين يعانون من التأتأة:

  1. تجنبوا أن تطلبوا من الطفل أن "يتكلم ببطء"، أو أن "يفكر جيداً قبل أن يتكلم".
     
  2. حافظوا على التواصل البصري مع التلميذ في حالة التأتأة وأعطوه الوقت الكافي لإتمام كلامه والإجابة عن الأسئلة.
     
  3. أظهروا الاهتمام لمضمون الكلام بدلاً من الطريقة المستخدمة لذلك، وذلك من خلال تعابير الوجه، ولغة الجسد ونبرة الصوت.
     
  4. احرصوا على التكلم مع التلميذ بطريقة هادئة وسلسة.
     
  5. تجنبوا أن تنهوا أو تكملوا كلام التلميذ في حال التأتأة.
     
  6. حاولوا إجراء محادثة فردية مع الطالب الذي يعاني من التأتأة فيما يخص التسهيلات المطلوبة في الصف.
     
  7. توقعوا من التلميذ الذي يعاني من التأتأة نفس المستوى في تنفيذ المهام المطلوبة منه، كما تفعلون مع أي طالب آخر في الصف.

ولكن مع اجراء التسهيلات التي يحتاجها. فمثلا، يمكنكم تعديل الترتيب الذي يتحدث فيه أمام الزملاء، وحجم المجموعة التي يتحدث أمامها والوقت المحدد لإنهاء ما يفعله.

  1. تحدثوا عن التأتأة تماماً كما تتحدثون عن أي موضوع صعب آخر في حياة الطالب، لا تجعلوا كلمة "التأتأة" معيبة، بل استخدموها وكونوا صريحين.
     
  2. احرصوا على أن يلتزم طلاب الصف بأخذ الأدوار في التكلم، وألا يقاطع أحدهم الآخر.

 

في النهاية، لا تترددوا بأن تتواصلوا مع اختصاصي النطق الخاص بالتلميذ حول أي تسهيلات وإرشادات إضافية ممكن اتباعها للتخفيف من التأتأة في الكلام في الصف.