العلاقات

5 أمور خاطئة يقوم بها الأزواج أثناء العلاقة الحميمة

آب 18 , 2020
د. يمان التل
 تخرج الدكتور يمان التل من جامعة العلوم والتكنولوجيا في الاردن في عام 2002، ثم انتقل إلى بريطانيا ليتم اختصاصه في جراحة الكلى ...المزيد

تعتبر العلاقة الحميمة بين الزوجين واحدة من الركائز الرئيسية في حياة الشريك، لما تلبيه من إشباع لرغبات غريزية لدى الطرفين.

حيث أن أداءها بشكل سليم ومتوازن مملوء بمشاعر الحنان والعطف، يكون له أثرٌ إيجابي كبير على الطرفين، فيزيد من الثقة بالنفس والرضا والطمأنينة والشعور بنوع من أنواع التشاركية، مما يجعل العلاقة الحميمة واحدة من وسائل حل المشاكل لا العكس.

وعلى الجانب الأخر، فإن ممارسة العلاقة الحميمة بشكل خاطئ له كبير الأثر في الشعور بالخوف وعدم الراحة والاستياء. وبالتالي تصبح العلاقة الحميمة واحدة من المشاكل التي قد تدمر العلاقة الزوجية للأسف.

يوجد العديد من الممارسات الخاطئة التي يقوم بها الرجال والنساء على حد سواء، تؤدي إلى عدم الشعور بالراحة أو الرضا النفسي أثناء العلاقة الحميمة

 

انظري أيضاً: ما هي الأسباب وراء الشعور بالألم أثناء العلاقة الحميمة؟

وكما أن لكل مشكلة حل، فإن من أبرز وأنجح الحلول هو مصارحة الشريك بأسلوب نقاش جيد حول السلوك غير المحبب لديه، من أجل الوصول إلى حل مناسب يرضي الطرفين.

من أكثر الأمور الخاطئة أثناء العلاقة الحميمة شيوعاً:

  1. عدم القيام بالمداعبة الكافية

ينحصر مفهوم بعض الرجال إلى أن الحصول على النشوة أو المتعة الجنسية يحدث خلال عملية الإيلاج فقط، على عكس أغلب النساء. 

فقد أكدت معظم الدراسات على ضرورة المداعبة الجنسية الكافية قبل ممارسة العلاقة الحميمة، لما لها من أثر جيد على تحفيز الإثارة الجنسية وتسهيل الوصول إلى هزة الجماع

فيفضل القيام بالمساج واستخدام الزيوت العطرية التي تساعد على الاسترخاء وغيرها، لكي تعطي نوع من الراحة والاطمئنان.

إضافة إلى أهمية المداعبة بعد الجماع، لما تضفيه من مشاعر ودية بعد عملية الجماع، على عكس إيقافها بشكل مفاجئ.
 

  1. القذف السريع أو المتأخر

عدم القدرة على التحكم بالعضو الذكري أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، مثل سرعة القذف قبل الوصول إلى هزة أو نشوة الجماع مما يسبب الشعور بالألم وعدم الارتياح لدى السيدة. أو التأخر في عملية القذف مما يستدعي لوقت أطول نسبياً في عملية المداعبة.

لعلاج كلتا الحالتين يمكن استخدام مؤخرات القذف التي تكون على شكل أدوية عن طريق الفم أو مستحضرات موضعية، أو استخدام المنشطات الجنسية في حالة تأخر القذف.

انظري أيضاً: ٧ طرق للتغيير الحقيقي لعلاقتكم مع شريككم
 

  1. الروتين في العلاقة الحميمة

ممارسة العلاقة الحميمة بنفس الطريقة، وبنفس المكان أو وضعها في حيز الجدول الزمني، يُدخلها في حاجز الروتين والملل ويفقدها العديد من مزاياها. 

حيث ينصح عادة بإجراء حوار صريح بين الطرفين عن كيفية إجراء العلاقة الحميمة مع وضعيات جديدة تناسب الطرفين ولا تؤذي أي أحد منهما جسدياً أو نفسياً، كنوع من التغير والتجديد.
 

  1. الاعتقاد الخاطئ بالاستعداد الدائم لدى الطرف الأخر

يُشاع مفهوم خاطئ أن الرجل دائماً ما يكون مستعد لممارسة العلاقة الجنسية في أي وقت، وأن المرأة لا يجب أن تكون المبادرة في هذا الطلب. ويعتبر ذلك من الأمور الخاطئة التي تحدث الكثير من سوء التفاهم بين الطرفين.

إن الرغبة الجنسية متطلب ضروري لدى كلا الطرفين على حد سواء، وهي مرتبطة بشكل كبير في الطاقة الجسدية، والعمر والحالة النفسية، فوجودها أو عدمه لا يعني بالضرورة ارتباطه بالمشاعر تجاه الطرف الأخر.

 

  1. الإهمال بالنظافة الشخصية

تعتبر النظافة الشخصية ركيزة أساسية في القبول الجنسي، والإخلال فيها يعتبر سبب رئيسي في حدوث النفور وعدم تقبل الطرف الآخر. 

حيث يعتبر الحفاظ على الرائحة الجيدة واستخدام المعطرات ذات الرائحة العطرية وإزالة الشعر في المناطق غير المرغوب بها من الأمور الروتينية التي يجب التنبه لها من قبل الطرفين.


المراجع:

  1. WebMd. 7 Sex Mistakes Men Make. Retrieved on 12th of Jan. 2020. From, https://www.webmd.com/men/guide/7-sex-mistakes-men-make#2
  2. WebMd. 6 Sex Mistakes Women Make. Retrieved on 12th of Jan. 2020. From, https://www.webmd.com/women/features/6-sex-mistakes-women-make#1