صحة المرأة

أعراض وعلامات ارتفاع هرمون الأستروجين في الجسم

أعراض وعلامات ارتفاع هرمون الأستروجين في الجسم
النشر : يونيو 16 , 2021
آخر تحديث : يونيو 16 , 2021
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلتين٬ فلسطينية٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها خبيرة في التسويق... المزيد

إن هرمون الاستروجين هو الهرمون الجنسي الأنثوي الأساسي، ولكنه موجود في الرجال والنساء، وتميل الإناث إلى الحصول على مستويات أعلى من هرمون الاستروجين، بينما يكون لدى الذكور المزيد من هرمون التستوستيرون، وهو الهرمون الجنسي الرئيسي للذكور، ويلعب الأستروجين عند الإناث دورًا في الدورة الشهرية والجهاز التناسلي.

ويمكن للذكور والإناث تطوير مستويات عالية من هرمون الاستروجين، مما قد يؤثر على الصحة العامة، وتنعكس علامات ارتفاع هرمون الأستروجين على أجسام النساء والرجال بشكل مختلف وقد تسبب مضاعفات معينة.ومن هذه العلامات والأعراض:

الأعراض التي تصيب الإناث

  • يمكن أن تؤدي المستويات العالية من الأستروجين إلى زيادة الوزن، خاصة حول الوركين والخصر.
  • حدوث مشاكل في الدورة الشهرية، فعلى سبيل المثال تصبح غير منتظمة.
  • نزيف شديد أثناء الدورة الشهرية.
  • أعراض أكثر شدة لمتلازمة ما قبل الحيض أو أثناء الدورة الشهرية
  • الانتفاخ
  • برودة القدمين واليدين.
  • صعوبة في النوم.
  • الإعياء.
  • تساقط الشعر.
  • الصداع.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • تغيرات في المزاج أو الاكتئاب أو القلق.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • تورم الثديين.
  • أورام الثدي غير السرطانية.
  • الأورام الليفية الرحمية وهي أورام غير سرطانية تتطور على الرحم أو بداخله أو حوله.

 

يمكن أن تشمل أعراض ارتفاع هرمون الاستروجين عند الذكور ما يلي:

  • الضعف الجنسي لدى الرجال.
  • تضخم الثديين أو التثدي.
  • العقم.

كما يمكن أن يؤدي ارتفاع هرمون الأستروجين إلى الإصابة ببعض المشكلات الصحية عند الرجال والنساء على حد سواء:

  • أمراض الغدة الدرقية.
  • جلطات الدم.
  • نوبة قلبية.
  • السكتة الدماغية.
  • سرطان الثدي.
  • سرطان المبيض عند النساء.
  • وتشير بعض الأبحاث إلى أن الرجال الذين لديهم مستويات عالية من هرمون الاستروجين قد يعانون من الاكتئاب.

يمكن أن يحدث ارتفاع هرمون الأستروجين لأسباب مختلفة، ويمكن للذكور والإناث تطوير اختلالات هرمونية وفي أي مرحلة عمرية من حياتهما، فينتج الجسم فقط مستويات عالية من هرمون الاستروجين أو قد ينتج مستويات عالية من هرمون الاستروجين ومستويات منخفضة من هرمون آخر، مثل التستوستيرون أو البروجسترون.

ومن هذه الأسباب:

  1. من الممكن أن ترتفع مستويات هرمون الاستروجين استجابة للأدوية، على سبيل المثال، قد تعاني السيدات اللاتي يتناولن بدائل الأستروجين والذي يعتبر علاج لأعراض انقطاع الطمث من آثار سلبية لارتفاع هرمون الاستروجين.

وتشمل الأدوية الأخرى التي يمكن أن تزيد من مستويات هرمون الاستروجين ما يلي:

  • موانع الحمل الهرمونية.
  • بعض المضادات الحيوية.
  • بعض العلاجات العشبية أو الطبيعية.
  • بعض الأدوية التي يستخدمها الأطباء لعلاج بعض الاضطرابات العقلية أو العاطفية.

يعتبر ارتفاع هذا الهرمون من المشاكل الصحية التي يمكن أن تتوارث في ذات العائلة، ويمكن يمكن أن تؤدي بعض المشكلات الصحية إلى ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين، بما في ذلك:

  1. بدانة
  2. أورام المبيض
  3. مرض الكبد

ويمكن العمل على خفض مستوى هرمون الأستروجين من خلال اتباع النصائح التالية:

  1. تناول الأطعمة الغنية بفيتوستروجين

تحتوي بعض أنواع الطعام كفول الصودا والبقوليات والحمص والفول شكلاً أضعف من الاستروجين، والذي يساعد في تنظيم الهرمون في الجسم عن طريق منعه من الارتباط بمستقبلات هرمون الاستروجين، وبالتالي يقلل من الآثار الجانبية السلبية المرتبطة بارتفاع الهرمون.

 

  1. تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم أو المكملات الغذائية

المغنيسيوم معدن أساسي لإزالة السموم من الأستروجين، كما أنه يساعد في تقليل الأعراض المصاحبة للأستروجين الزائد مثل آلام الدورة الشهرية ويقوم بذلك عن طريق تقليل الالتهاب وتقليل التشنجات العضلية.

ومن المصادر الغذائية الغنية بالمغنيسيوم: المكسرات والبذور (بذور عباد الشمس واليقطين والخضروات ذات الأوراق الخضراء والشوكولاتة الداكنة.

 

  1. أكل بعض أنواع الخضروات

تحتوي بعض أنواع الخضروات على مواد غذائية مهمة، وتعد أحد المكونات التي تدعم عملية التمثيل الغذائي لهرمون الاستروجين عبر الكبد، ومن هذه الخضروات: البروكلي، واللفت، والملفوف، والجرجير.

 

  1. تناول 30 غرام من الألياف يومياً

الألياف ليست مهمة فقط لصحة الجهاز الهضمي، ولكنها تساعد أيضًا في إزالة السموم من هرمون الاستروجين من خلال الأمعاء، حيث إن اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة النباتية لن يضمن فقط حصولك على كميات كافية من الألياف، ولكنه سيوفر أيضًا عددًا كبيرًا من المعادن ومضادات الأكسدة اللازمة لإزالة السموم من الكبد. ومن مصادر الغذاء الغنية بالألياف: العدس والتفاح والكمثرى مع قشرتها والفاصوليا السوداء والفاصوليا والبروكلي وفاكهة الكيوي والكينوا وبذور الكتان والأرز البني والجوز وبذور عباد الشمس والخوخ والجزر.

 

لذلك عزيزتي إذا لاحظت وجود أحد هذه الأعراض أو أكثر، فعليكِ التوجه إلى الطبيب المختص والتأكد من عدم وجود مشكلة في مستويات الهرمونات لديكِ، ولكن تذكري أيضاً أن ارتفاع الهرمونات يكون طبيعياً خلال فترة الحمل أو فترات معينة من الشهر ولكن بشكل عام فهناك مستويات معينة يجب أن يحافظ عليها الجسم.

 

 

 

المراجع:

https://thethirty.whowhatwear.com/high-estrogen-symptoms-womens-health/slide5

https://www.medicalnewstoday.com/articles/323280#causes

https://www.healthline.com/health/high-estrogen#diagnosis

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية