العناية بالذات

كيف تختارين الكريم المرطب الأنسب لبشرتك الجافة؟

كيف تختارين الكريم المرطب الأنسب لبشرتك الجافة؟
النشر : سبتمبر 13 , 2021
آخر تحديث : أبريل 11 , 2023
لين مخيمر لين مخيمر
كاتبة شغوفة وأم لطفل، درست الهندسة الصناعية وتخصصت في علوم التنمية المستدامة والإدارة، لكن حبها للكتابة دفعها للاتجاه نحو هذا العالم المليء... المزيد

إذا كنت ممن يغسلن أيديهن بشكل متكرر ومستمر طوال اليوم فإن هذا يكاد يضمن لك جفاف بشرتك، بالإضافة إلى الكثير من العوامل والممارسات الأخرى التي يمكن أن تسبب أو تزيد من جفاف البشرة.

البشرة الجافة، إذا أردنا أن نصفها، فهي تبدو باهتة وأقل مرونة وذات ملمس خشن ومسامات غير واضحة، لونها غير موحد عادة وتكون عرضة أكثر للالتهابات كالإكزيما، وللإصابة بالحكة والتشقق والاحمرار، وتظهر عليها مؤشرات الشيخوخة مبكراً.

لذلك فإن استخدام مرطب بشرة جيد بشكل دوري أصبح أمراً لا غنى عنه خاصة لصاحبات البشرة الجافة، لتجنب أي مشاكل يمكن أن تنتج عن إهمال البشرة وتعريضها لكل ما يزيد من جفافها مثل الأجواء الباردة وغيرها.

لكن ومع وجود الآلاف من مستحضرات ومنتجات العناية بالبشرة التي تعدك بأفضل النتائج، ما هو المنتج الذي يناسبك حقاً؟ وما هي أهم المميزات التي يجب أن تتوافر فيه لتختاريه دون غيره؟


ما الذي يسبب جفاف البشرة؟

ما يسبب حفاف البشرة يمكن أن يشمل الآتي:

  • الطقس: إن الأجواء الجافة بشكل عام وانخفاض درجات الرطوبة تساعد في زيادة جفاف البشرة خاصة في فصل الشتاء.

  • كثرة الاستحمام: حسب الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية فإن الاستحمام كل يومين يعتبر كافياً بالنسبة للأطفال، أما البالغين فإنه يعتمد على مستوى النشاط، وفي حالة النشاط القليل مرتين في الأسبوع يعتبر كافياً.

فالإفراط والمبالغة في الاستحمام قد يكون له نتائج عكسية على البشرة، فالمياه تجرد الجلد من الزيوت الطبيعية الموجودة فيه، والتي تحافظ على ترطيبه، فتصبح البشرة أكثر عرضة لمسببات الحساسية والأمراض.

  • الوراثة والعمر: ربما عليك هنا أن تلومي جدتك على بشرتك الجافة! فربما تكون انتقلت إليك بالوراثة. كما أن العمر يلعب دوراً في ذلك، فمع التقدم بالسن وظهور علامات الشيخوخة تصبح البشرة جافة بشكل أكبر.

 
أمور عليك الانتباه لها عند شرائك لمرطب البشرة

  1. اختاري مرطب البشرة الخالي من العطور

تنخدع الكثيرات بتلك العطور ذات الرائحة الجميلة في الكريمات ومرطبات البشرة، والتي تسمى بال Fragrances، فكما يقول د. إستيماليك: "من الصعب جداً بالنسبة إلي أن أقنع مرضاي بهذا الأمر، ولكن عند استخدام منتج عطري لبشرتك، خاصة إذا كانت بشرتك حساسة، فإنه في النهاية يسبب الالتهاب لأنه مادة مسببة لحساسية الجلد. ويؤدي الالتهاب إلى التقشر والحكة".

 

  1. ابحثي عن المنتجات الطبيعية والعضوية

المكونات المستمدة من الطبيعة معقدة ومتنوعة. تعتمد فعالية مرطب الجسم المحتوي على مكونات عضوية على:

  • المكونات.
  • طريقة معالجتها واستخراجها.
  • تركيباتها المختلفة في المنتج.

تتضمن بعض أفضل العناصر العضوية المستخدمة في أفضل مستحضرات ترطيب الجسم ما يلي: زيت الأرجان، زيت الليمون، زيت جوز الهند، مستخلص الأفوكادو، مستخلص الطحالب، زيت الجوجوبا، مستخلص الشاي الأخضر، زيت الزيتون، وزبدة الشيا، وغير ذلك الكثير.

تعمل كريمات الجسم التي تحتوي على مكونات عضوية على تغذية الجسم بالكامل، وتكون لطيفة على البشرة دون أي آثار سلبية، وتعمل على تغيير التوازن الكيميائي للبشرة للأفضل.

 

  1. اختاري مرطب للبشرة بقوام كثيف (الزبدة)

تناسب المستحضرات التي تحتوي على الزبدة البشرة الجافة بشكل أفضل من غيرها، أما تلك التي تكون بقوام  مائي فهي مناسبة للبشرة الحساسة والتي تكون عرضة لحب الشباب بشكل أكبر.

 

ما هو أفضل روتين للعناية بالبشرة الجافة؟

بعد شرائك لمرطب يناسب بشرتك الجافة، لابد أنك تتساءلين عن الطريقة الأمثل لاستخدامه، بالطبع هناك أمور عليك فعلها أكثر من مجرد وضع المرطب على البشرة. إليك النصائح التالية:

  1. لا تستحمي كثيراً: من الأفضل الاستغناء عن عادة الاستحمام اليومي. حاولي الاستحمام كل يومين، لأن كثرة الاستحمام تجعلك أكثر عرضةً للإصابة بالإكزيما.

  2. اختاري صابون الاستحمام بحكمة: استخدمي صابون لطيف على البشرة، لا يزيد من جفافها ولا يجعلها عرضة للالتهابات ومسببات الحساسية.

  3. خفضي حرارة الماء: لا تطلقي النار على بشرتك، ماء الاستحمام يجب أن يكون فاتراً وليس ساخناً، فالماء الساخن يبخر الرطوبة من بشرتك.

  4. اجعلي فترة الاستحمام قصيرة من 5 إلى 10 دقائق كحد أقصى لكل فترة الاستحمام مع التركيز على المناطق الأكثر عرضة للاتساخ مثل الإبطين وبين الفخذين والقدمين.

  5. لا تجففي بشرتك بشكل كامل: بمجرد خروجك من الحمام جففي بشرتك، لكن احتفظي بالقليل من الماء عليها. ثم ضعي المرطب في غضون ثلاث دقائق للمساعدة على حبس الرطوبة داخلها.

  6. الترطيب بشكل مستمر: رطبي بشرتك بعد كل استحمام. فاستعادة الزيوت التي تفقدينها خلال الاستحمام مهم جداً لحماية البشرة.

 

 

 

المراجع: 

  1. موقع https://health.clevelandclinic.org/
  2. موقع https://forhabibi.com/

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية