احتفالات

7 طرق مميزة تحتفلون بها بآبائكم

7 طرق مميزة تحتفلون بها بآبائكم
النشر : يونيو 20 , 2021
آخر تحديث : أغسطس 03 , 2022
لين مخيمر لين مخيمر
كاتبة شغوفة وأم لطفل، درست الهندسة الصناعية وتخصصت في علوم التنمية المستدامة والإدارة، لكن حبها للكتابة دفعها للاتجاه نحو هذا العالم المليء... المزيد

الأب هو النصف الآخر الذي لا تكتمل ولا تتزن بدونه المعادلة.. معادلة الأسرة والتربية القويمة!

قد ينسى البعض من الأبناء مآثر الآباء وأفضالهم عليهم، فيحسبون أن ما يحصلون عليه بسبب آبائهم هو أمر مفروغ منه وحاصل بطبيعة الحال، لكنهم لا يلبثون أن يدركوا ولو بعد حين قيمة الأب وأهميته في حياتهم عندما يفارقونه لسبب ما حين تجبرهم الحياة على ذلك.

فالأب هو ذلك الإنسان الذي يفني عمره بصمت من أجل أن يرى ابتسامة طفلته الصغيرة وهي تستقبله أمام باب المنزل وقد جلب لها الحلوى المفضلة لديها، ومن أجل أن يرى طفله وقد صعد إلى المنصة ليستلم شهادة تفوقه وإبداعه، هو من يفكر بالجميع حقاً.. زوجته وأبنائه.. وكأن هذه الأسرة الصغيرة هي دولته الوحيدة وعالمه الأجمل.

أفلا يستحق منا بعد هذا كله أن نجامله بلفتات لطيفة نخبره من خلالها أننا ممتنون له ولوجوده بيننا ولكل لحظة حب قضيناها معه؟ وأننا نشكره على تلك الأيام التي بذلها من أجلنا بالكد والتعب؟

هذه مجموعة من الأفكار التي يمكنكم من خلالها الاحتفال بالأب وإظهار امتنانكم له، خاصة وأن اليوم العالمي الذي خصص للأب في الواحد والعشرين من شهر حزيران قد اقترب: 

  1. التحدث إليه وقضاء وقت نوعي معه

يمضي العمر ويكتشف البعض أنهم لا يعرفون آباءهم حقاً كما كانوا يعتقدون، فالأب يقضي أغلب وقته في العمل في الخارج، وإذا كان مغترباً يتضاعف وقت غيابه أكثر فأكثر، لذا، يكون على الأبناء أن ينظروا إلى كل لحظات لقائهم بآبائهم على أنها فرصة سانحة للتعرف إليهم والتواصل معهم فهذا بلا شك سيدخل السعادة إلى نفوسهم ويشعرهم بقرب أبنائهم منهم برغم أعباء الحياة وثقل واجباتها.

  1. أقيموا له احتفالاً منزلياً بسيطاً

مفاجأة بسيطة تعدونها تدخل الفرحة إلى قلبه وتسعده، تجمعوا في المنزل وفاجئوه بقالب حلوى وبإشعال موسيقاه المفضلة، وأظهروا له كم الحب والود وما تشعرون به تجاهه.

أب وأم ينظران مع أطفالهما إلى ألبوم صور

  1. قدموا له الهدايا

لا أحد لا يحب الهدية، فهي عربون محبة وصدق مشاعر صاحبها، وإذا كان الأب هو المعني بها، فإن اختيارها يحتاج إلى الكثير من العناية والاهتمام.

هناك الهدايا التقليدية التي يحبها جميع الآباء، مثل: ساعة فاخرة، هاتف محمول، قميص وربطة عنق، محفظة أنيقة، عطره المفضل وغيرها من هدايا مميزة.

لكن هناك أيضاً تلك الهدايا التي تتوافق مع ذوق الأب وهواياته الخاصة، فإذا كان يحب المطالعة والقراءة يمكن أن تجلبوا له كتاباً مميزاً أو جهاز الكيندل (kindle) لتسهيل القراءة عليه، وإذا كان يحب ممارسة الرياضة يمكن أن تكون الهدية مستلزمات النادي الرياضي أو حتى اشتراك فيه. 

  1. إعداد فيديو أو ألبوم صور له

هذه هدية لطيفة جداً ستشعره بحجم امتنانكم له وبأن لحظاتكم معه محفوظة في ذاكرتكم مع مرور الأيام والسنوات، فقط قوموا بتجميع صور له معكم في فيديو أو في ألبوم أو بالشكل الذي تجدونه مناسباً وجميلاً، ثم انتظروا ردة فعله على هذه الهدية المليئة بالحب.
   

  1. قدموا له دعوة لقضاء وقت ممتع معاً

إذا كانت ظروف الوباء مناسبة للخروج من المنزل، فيمكن أن تقدموا له دعوة إلى مطعمه المفضل لتناول وجبة العشاء، أو الذهاب إلى السينما معاً، لكن إذا كانت الظروف تستوجب البقاء في المنزل فيمكنكم القيام بهذه النشاطات في المنزل كإعداد عشاء مميز أو عرض فيلم في سهرة منزلية لطيفة.

أب يلعب مع ابنه كرة قدم

  1. مشاركته الرياضة التي يحبها

شاركوه رياضته المفضلة مثل كرة القدم أو تنس الطاولة أو البولينغ، فهذا يقوي علاقتكم به ويشعره بحبكم له، وأنكم تشاركونه اهتماماته وهواياته.

 

  1. أعطوه الفرصة ليدلل نفسه

يحتاج الأب إلى مساحة من الراحة يسترخي ويروح بها عن نفسه، امنحوه هذه الفرصة بحجز موعد له في منتجع أو سبا، أو في حمام تركي، ويمكن أن تقوموا بدعوة أصدقائه ليشاركوه هذه الجلسات، فهذا سيشعره بالتحرر من المسؤوليات وأنه قد عاد إلى الخروج مع أصدقائه كما كان من قبل ولو كان ذلك لوقت قصير.  

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية