العلاقات

8 مفاتيح مهمة لنجاح العلاقة الزوجية

8 مفاتيح مهمة لنجاح العلاقة الزوجية
النشر : أبريل 28 , 2022
رشا الطاهري رشا الطاهري
محبه للحياة، مهتمة بالعلوم الإنسانية وعلم النفس والأزياء والتصميم. كاتبة مقالات حُرَّه في صحيفة صدى السعودية، درست إدارة الأعمال وعلوم الحاسب، عملت في... المزيد

 


من المفترض أن يستمر الزواج مدى الحياة، ولكن تطبيق ذلك صعبٌ بعض الشيء، فالحياة الزوجية يتخللها الكثير من العواصف وتمر بالكثير من المواسم ما بين الفرح، والحزن، والملل، والإثارة. الزواج القوي القائم على الحب والاحترام لا يحدث بين عشية وضحاها. يجب على الزوجين القيام بدورهما وتحديد المشكلات التي يواجهانها والعمل على حلها.

يدرك الأزواج الواعيين أن الحصول على منزل وسيارات ورصيد جيد في البنك لا يعني بالضرورة نجاح الزواج والتمتع بحياة سعيدة، فهم يعرفون أن هناك مبادئ أكثر أهمية لضمان الحصول على علاقة زوجية صحية وسعيدة، ومن أهم المبادئ والمفاتيح لنجاح العلاقة الزوجية ما سنذكره في هذا المقال.

 

   1. التواصل المفتوح بين الزوجين

يعد التواصل المفتوح أحد أفضل الطرق للحفاظ على زواج قوي على المدى الطويل. كونوا صريحين دائماً بشأن ما تشعرون به، وتعاملوا بلطف واحترام عندما تحتاجون إلى التواصل بشكل ناقد.

من أجل إبقاء الود وعدم الدخول في نزاعات وشجارات، من المهم لكلا الزوجين الحفاظ على مساحة آمنة للإفصاح عن المشاعر، فلن يؤدي الدفاع والعدوانية إلا إلى البعد والجفوة بينهما.

تدربوا على الاستماع الفعال، وتأكدوا من أن الطرف الآخر يشعر بأنه مسموع. فأنتم أفراد لديكم اهتماماتكم وأفكاركم المشتركة، وهناك الكثير للحديث عنه بعيداً عن مشاكل الأطفال والعمل.

 

   2. ممارسة الامتنان

تدربوا على إظهار الامتنان عندما يقوم الطرف الآخر مثلاً بطهي العشاء، أو مساعدة الأطفال في واجباتهم المدرسية، أو التسوق من البقالة. يمكن التعبير عن هذا بأشياء صغيرة مثل الكلام اللفظي أو الكتابي.

يمكن للزوجين ترك ملاحظات لبعضهما البعض، أو تحديد وقت معين من اليوم مثل العشاء أو وقت النوم لأخذ بضع دقائق لإخبار بعضهما بميزة واحدة على الأقل يقدرها كل طرف في الآخر، مع مرور الوقت سوف يشعران بتغيير إيجابي في العلاقة وبالرضا عن نفسيهما.

 

   3. المسامحة والغفران

الكل يخطئ. قد يجرح أي من الزوجين مشاعر الآخر أو يفعل شيئًا يزعجه. لذلك فإنه من المهم أن نعرف كيف تتعامل مع هذه المشاعر، وأن نتركها تمضي إذا كنا نقدر على ذلك للحفاظ على العلاقة إذا كان الأساس سليماً.

حتى عندما نكون قد تخطيناها بالفعل، فإن استحضار الماضي يمكن أن يرسل رسائل تذكر بالالتزام تجاه العائلة والشريك والحياة التي بناها الزوجين سوية. دعم بعضنا البعض عاطفياً وبطرق يومية ينمي العلاقة ويغيرها بشكل إيجابيّ مع مرور الوقت، والسماح للمغفرة بالدخول إلى قلوبكم يمكن أن يساعد في إنجاح الزواج على مر السنين.

 

 

   4. التقبل

تكاد أن تكون المشكلة الرئيسية في الزيجات طويلة الأجل عدم تقبل أحد الزوجين للآخر.

لا يوجد شريك مثالي في كل شيء. العادات والسمات والسلوكيات المثالية لا تجتمع دائماً. لكن إذا دخلتم في العلاقة الزوجية بتوقعات غير واقعية بأن الطرف الآخر سيتغير بمرور الوقت، فقد تصابون بخيبة أمل. من المهم تقبل الشريك كما هو منذ يوم الزفاف، وتقبل أنه في غالباً سيكون ذات الشخص بعد عشر سنين، ومن الصعب تغييره.

خذوا الوقتً لتقدير الجوانب التي تحبونها لدى الطرف الآخر. في النهاية، نحن جميعاً بشر ومن المهم أن يتقبل كل من شريكه بقدر ما يريد أن يُتقبل من طرفه.

 

    5. الواقعية

لسوء الحظ، الكثير منا يؤمن بنهايات القصص الخيالية، فكل فتاة تتخيل الزواج وكأنه قصة من قصص الأفلام الرومانسية، وقد نحمل بعض وجهات النظر الخاطئة عن الواقع معنا حتى مرحلة البلوغ. في حين أن الزواج يمكن أن يكون شيئًا جميلًا، إلا أنه ليس سهلاً ولن يكون مثاليًا على الإطلاق. يتطلب الأمر الكثير من العمل المستمر والجهد من كلا الطرفين، سواء كان ذلك ملحوظاً أو لا.

لتكن توقعاتكم واقعية ولا تقعوا ضحية للحكايات الخرافية - فقد تجدون أنفسكم محبطين بشدة على أرض الواقع- هذا ليس فقط أحد أعظم عوامل الزواج الناجح، ولكنه يلعب دوراً كبيراً في سعادتكم كأفراد.

 

   6. العيش كأصدقاء

إذا كنتم تبحثون عن سر بسيط لزواج سعيد، فقد يكون هذا هو السر. هذا هو أحد أكثر المفاتيح التي يتم الحديث عنها حول الزواج الناجح. يعتقد بعض الناس اعتقاداً راسخاً أن مشاركة الحياة كأصدقاء هو المفتاح الرئيسي لنجاح الزواج.

 

   7. وضع الحدود

مفتاح آخر مهم لنجاح الزواج هو وضع الحدود الشخصية دون تردد. يجب أن تحافظوا على فرديتكم وأن تخصصوا بعض الوقت لأنفسكم، ومع عائلاتكم وأصدقائكم، فهذا يعتبر أمراً جيداً للتمتع بعلاقة جيدة بين الزوجين.

 

    8. العلاقة الحميمية

الجنس مهم جدا للزواج الصحي. يجب أن يكون الجنس منتظمًا، ومريحاُ للطرفين ويجب على الزوجين التحدث دون خجل عن الأشياء التي تجذب كل طرف في الآخر ويرغب بتجربتها.

 

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية