اسألي الخبراء

سبتمبر 14 , 2021 5:33 صباحاً
طفلي عمره ٣ سنوات عنيد جدا وعصبي وكل اشي بده اياه بحب شغلة غيره يلعب فيها وما بحب حد ياخد شغلته

عدد الأجوبة: 1
أكتوبر 03 , 2021 3:23 مساءً
أروى سيف - خبير
كثيرا ما تردد الأمهات أن طفلي عنيد ولا يسمع الكلام ويحرجني أمام الأخرين، وللأسف عناد الطفل هو نتاج التربية الأسرية، ففي البداية يكون الوالدان بقمة سعادتهما لقدوم طفلهما وبالتالي أي شيء يطلبه سرعان ما يلبى دون التفكير بأبعاد ذلك لاحقا. عندما يتوقف الأهل عن تلبية حاجة ما للطفل لسبب ما، يرفض الطفل ذلك ويلجأ إلى حيل وتصرفات للحصول على ما يريد، وبالطبع نجد الكثير من الأهل يسارعون إلى إحضار ما يريد الطفل وهم بذلك يكونون قد ساهموا في زيادة عناد طفلهم من خلال تلبية كل ما يريد، كذلك عندما نجد الأهل يزرعون بطفلهم الحرص على أغراضه بشكل زائد والتشديد على عدم فقدانها وعدم السماح للأطفال الآخرين بأخذها، هم بهذه الطريقة يكون قد غاب عن بالهم أن حياة الأطفال حياة مشاركة وتبادل وقد يأخذ طفلهم من غيره وبالعكس.هذا كله يحتاج إلى تدريب من الأسرة لجعل الطفل يلاحظ أن الوالدين والأخوة يتبادلون الأغراض في البيت. الأمر تعويد ليس أكثر بالاضافة إلى عدم التشديد على الطفل بالحرص الزائد غير الصحي على أغراضه. لأنه إذا ضاعت أو فقدها سيشعر بذنب كبير، وسيلوم نفسه كثيراً على ذلك، بالإضافة إلى الخوف من التوبيخ والحرمان من الحصول على اي شيء آخر يريده.