اسألي الخبراء

نوفمبر 21 , 2021 8:01 صباحاً
طفلي عمره 3 سنوات
و ذهبت إلى العمرة وتركته عند اهلي وتعرض لموقف كان خبز كيكة مع جدتة بس ما قبل ياكلونها إلى لما ارجع طبعا لما اكلوها صار يصرخ ويصيح لمده اقل من ساعة
ومن بعد ما رجعت صار اي موقف يصير له يجلس يبكي ويصيح ولا اعرف اهديه؟!
ايش الحل تعبت معاه!! صار ما يعبر ولا يقول شفيه مع انه يتكلم بطلاقة بس صار يصيح ويصارخ

عدد الأجوبة: 1
نوفمبر 21 , 2021 12:56 مساءً
فرح أبو قورة - خبير
عمرة مباركة ان شاءالله ، من الطبيعي أن يعبر الأطفال عن استيائهم من ذهاب اهم عنصر للأمان لديهم ، و يكون بطرق مختلفة مثل التوقف عن الكلام او التعلق الزائد او حتى ممكن ان يعبروا بإهمالهم للأم و تجنب  الحديث معها لفترة، و هذا ما يعرف بتوتر الانفصال .طفلك مر  بمشاعر سلبية قوية و ثبتت مسارات عصبية أصلها هذه المشاعر، و لكن الخبر الجيد أن دماغ الطفل مرن جدا و يمكنه تشكيل مسارات و إلغاء أخرى بسرعة ، فقط تقبلي مشاعره و اعطيه الحضن و الأمان دائما و اقضي معه الكثير من الوقت النوعي مثل قراءة القصص و اللعب بالليغو او المكعبات ... و عندما يكوّن مسارات ايجابية يبدأ بنسيان السلبية ... سيحتاج إلى وقت أكيد، لان المسارات هي أشبه بعملها للعضلات ... فعندما تكون العضلة قوية و غير مرغوب بها تحتاج وقت لأن تضعف، تماما مثل المسار السلبي ، و عندما تكون العضلة ضعيفة و هي مهمة و نحتاجها، تحتاج الكثير من التمرين لتقوى تماما مثل المشاعر الايجابية ،و استمري بالتركيز على الايجابي و التعاطف مع السلبي مثل:انت تشتاق لماما ! لا داعي للخوف فأنا احبك و لن أتركك بعد الآن و بنفس الوقت لماذا لا نقرأ قصة معا او نخبز كعكة لذيذة ...الخ