الرضاعة الطبيعية

3 خطوات لرضاعة طبيعية غير مؤلمة ومريحة

3 خطوات لرضاعة طبيعية غير مؤلمة ومريحة
النشر : يونيو 09 , 2022
الدكتورة ثراء معلا الدكتورة ثراء معلا
طبيبة أسنان ومستشارةدولية معتمدة في الرضاعة الطبيعية، وأحمل البورد الدولي في تخصص الرضاعة الطبيعية، وعضو هيئة إدارية في جمعية دعم الرضاعة الطبيعية... المزيد

من المفترض أن تكون تجربة الرضاعة الطبيعية ممتعة ومليئة بالحب والعواطف والحنان بين الأم وطفلها، وليس من المفترض وجود أي ألم بطبيعة الحال، بل على العكس فإن الرضاعة الطبيعية يصاحبها افراز هرمون  الاوكسيتوسين، أو ما يعرف بهرمون "الحب"، حيث يفرز هذا الهرمون قبل وخلال الرضاعة الطبيعية، وبمجرد إحساس الأم بطفلها أو سماعها صوته ، تدفق هذا الهرمون يصاحبه تدفق الحليب في صدر الأم، مما يعزز احساس الرضا والسعادة والاسترخاء عند الأم بمجرد البدء بإرضاع الطفل، والذي يؤدي بدوره الى انخفاض مستوى هرمون التوتر والذي يعرف بهرمون الكورتيزول في جسم الأم والطفل على حد سواء .

ولكن وجود الألم في بعض الأحيان هو شيء من الممكن حدوثه خاصة في بداية مشوار الرضاعة الطبيعية مع قلة خبرة الأم خاصة إذا كانت أماً لأول مرة، أو في حال عدم تلقيها الدعم اللازم في هذا الخصوص من قبل اخصائية الرضاعة الطبيعية.

ولتجنب حدوث الألم عند الرضاعة الطبيعية بغض النظر عن أسبابه منذ أول يوم بعد الولادة اتبعي النصائح التالية:

أولاً: تأكدي من أن التقام طفلك للثدي يحصل بالطريقة الصحيحة بحيث يجب أن يمسك الطفل أكبر قدر من أنسجة الثدي حول الحلمة بما فيها الهالة بحيث يكون فم الطفل مفتوحاً فتحة كاملة بزاوية منفرجه ليتسنى له الإلتقام الصحيح

ثانياً: يجب أن تتأكدي من الوضعية الصحيحة لطفلك أثناء الرضاعة بحيث يجب أن يكون الطفل ممدداً على جانبه بطنه ملامساً لبطن الأم من غير أية حواجز، ويفضل استخدام وسادة الرضاعة الخاصة أو الوسادة المتوفرة في المنزل لكن يجب أن يكون وزن الطفل كاملاً محمولاً على الوسادة وليس على ذراع الأم، ويجب أن تكون أذنه على استقامة واحدة مع الكتف والحوض.

 ثالثاً: يجب التأكد من أن أنف الطفل محرر بطريقة تسمح له بالتنفس بكل راحة وحرية بطريقة Nose to Nipple بحيث يكون الأنف مقابل للحلمة ويبعد عنها مسافة بسيطة تسمح له بالتنفس، لكن يجب الانتباه الى أن بعد الأنف عن الصدر بدرجة كبيرة غير صحيح كما أن ملامسة الأنف للصدر بشكل لا يسمح للطفل بالتنفس هو أيضاً غير صحيح.

رابعاً: الترطيب للمستمر للحلمات باستخدام كريم خاص يكون بالعادة آمن للطفل والرضاعة، ويمكن استخدام الزيوت الطبيعية كزيت الزيتون وزيت جوز الهند، والجدير بالذكر أن زيت جوز الهند له خاصية مضادة للفطريات مما يعطي وقاية اضافية ضد عدوى الفطريات للأم وفم الطفل على حد سواء.

 

وتذكري عزيزتي دائماً أن الرضاعة الطبيعية يجب أن تكون مريحة وخالية من الألم، كما أن وجود الألم يدل على وجود مشكلة، فلا تترددي بسؤال أو زيارة اخصائية رضاعه طبيعية لمساعدتك والحصول منها على الدعم اللازم منذ البداية.

 

 

 

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية