العلاقات

4 طرق لرفض الدعوة للمناسبات الاجتماعية بلباقة

4 طرق لرفض الدعوة للمناسبات الاجتماعية بلباقة
النشر : ديسمبر 06 , 2022
آخر تحديث : ديسمبر 21 , 2022
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلتين٬ فلسطينية٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها خبيرة في التسويق... المزيد

بدأ عام 2022 بالعودة للحياة الطبيعية، ولم يعد هناك داع لارتداء الكمامات، وعاد التعليم الوجاهي، وبدأ الكثيرون بالعودة إلى مكاتبهم وحياة المكتب والعمل، ولم يعد التواصل مع الزملاء من خلال زووم، وعلى الرغم من حماس الجميع للتخلص من كوفيد-19 وعودة الحياة لمسارها الطبيعي، إلا أن البعض كالوالدين الجدد أو أهالي الأطفال الصغار قد يشعرون بالقلق من موسم الأعياد والعطل، وعدم الرغبة في المشاركة في الاحتفالات والتي قد تكون مرهقة، خاصة بعد عامين من الاحتفالات المحدودة.

ويعتبر موسم الإجازات والأعياد مرهقاً للأمهات، حيث وجد الاستطلاع أن ما يقرب من نصف (44%) من النساء لاحظن ارتفاعًا طفيفًا في مستويات التوتر لديهن خلال الإجازات، مقارنة بـ 31% من الرجال، وذلك لأن النساء تميل إلى تحمل "العبء الخفي "على الأسرة"، مشيرًا إلى العبء العقلي والعاطفي للتخطيط واتخاذ القرارات اليومية للأسرة، مثل تحديد مواعيد الطبيب، وهذا العبء يزداد ثقلًا خلال الإجازات، والتي قد تكون عبئاً أيضاً بسبب رغبتنا في تحقيق المثالية عند الخروج والاجتماع بالغير.

ومن هنا جاءت أهمية أن نقول "لا" وأن نرفض الانخراط في النشاطات والاحتفالات التي لا نريدها ولا نشعر بالسعادة بالتواجد فيها، حيث يفقد الموسم فرحته، وهذا هو السبب في أن كلمة "لا" المكونة من حرفين تعد أداة قوية في هذا الوقت من العام، وقد يشعر البعض بالضغط من أن يقولوا لا بسبب الخوف من الإساءة للغير، على الرغم من أنه يعلم الآخرين كيف يمكنهم التفاعل معنا. إنه تذكير بأن احتياجاتنا مهمة، ويمكننا تجنب القيام بأشياء لا توفر الفرح، وهي درس قيمًا لأطفالنا الذين يشاهدون، حيث يتعلمون أهمية أولوياتهم ومشاعرهم وراحتهم.

وأدناه 5 نصائح لجعل الرفض أكثر لباقةً واحتراماً:

تذكري أن الرفض لا يتطلب شرحاً إضافياً، وذلك لأنه قد تشعرين بالضغط من المبالغة في شرح الأسباب أو عدم رغبتك.

  1. الاستجابة فوراً

من الأفضل الاستجابة للدعوة عند تلقيها في البداية، حتى توفري الوقت على الآخرين بخصوص التخطيط. وكما أنك تخففين على نفسك عبء تأجيل الرد على الدعوة على نفسك وشعورك بالتسويف.

  1. اجعليها إيجابية

ليس بالضرورة أن يكون الرد بالرفض سلبياً دائماً، الأسلوب المستخدم سيجعلها أخف وطأة، كأن تقولي شكراً على التفكير في دعوتنا، أو هذا يبدو ممتعًا قبل أن تقولي جملة" لا يمكننا الانضمام إليكم"، مما يجعل الشخص يعرف أنهم ليسوا سبب الرفض، وأنك تقدرين الطلب.

  1. خير الكلام ما قل ودل

من الأفضل أن يكون الرد مختصراً، بدون الكثير من الشرح والإسهاب، وأن تظهري اهتمامك وحزنك لرفض الطلب، كأن تقولي، أنا حزينة ومتضايقة أننا سنضطر إلى تفويت المرح.

  1. قدمي بديلاً

فكري في تقديم يوم بديل للقاء الأصحاب وفرصة أخرى أفضل وأكثر ملائمة.

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية