قصص أمهات

4 أمهات حققن النجاح في عالم الموضة والأزياء على منصة انستغرام

آب 24 , 2020

أجرت المقابلة آية صرصور – فريق أمهات360

نصادف في حياتنا اليومية وخلال تصفحنا لمنصات التواصل الاجتماعي وخاصة موقع إنستغرام العديد من النساء المؤثرات والمدونات في مجال الأزياء والموضة، اللاتي نتابع صفحاتهن للحصول على الإلهام ومعرفة آخر التطورات والنصائح لتنسيق الملابس، والحيل لوضع المكياج اليومي ومكياج السهرة لنبدو بأجمل مظهر.

ولكن الأمومة قد تشكل تحدياً كبيراً بالنسبة لأي امرأة، لما تحدثه من تغيرات كبيرة في حياتها ونظامها، وكذلك الأمر بالنسبة لهؤلاء النساء المؤثرات، اللاتي لابد يواجهن كغيرهن من الأمهات تحديات وصعوبات كبيرة في مشوارهن مع الأمومة، والموازنة بينها وبين طموحاتهن وتعلقهن بما يفعلن.

قمنا بإجراء مقابلات مع 4 من أكثر مدونات منصة إنستغرام شهرة لنتعرف أكثر على حياتهن:

1. المدونة نور عودة

 

  • ما اسمك؟ وكم عمرك؟  

اسمي نور عودة وأبلغ 29 عاماً ومقيمة في أبو ظبي.

  • كيف بدأتِ العمل في مجال الأزياء والموضة على منصة إنستغرام؟

لقد بدأت عن طريق الصدفة، حيث قررت منذ 6 سنوات أن أقوم بتحويل حسابي من خاص إلى عام وأن أشارك يومياتي في تنسيق الملابس واختياراتي في الفاشن، حتى  بدأت تصلني عروض تعاون من قبل شركات ملابس عالمية وعندها كانت الانطلاقة.

  • ما مصدر إلهامك في مجال الأزياء والموضة؟ 

لا يوجد لدي مصدر إلهام واحد، في العادة أحب كل ما هو أنثوي لذلك أفضل أطواق الرأس والطبعات الموردة والتنانير القصيرة.

كما أنني عندما  أرى أسلوب يعجبني أقوم بدمجه في ملابسي اليومية حسب ما يناسبني مما يعطيه لمسة خاصة أحبها.

  • كيف كان شعورك في بداية الأمومة؟ 

الأمومة جميلة للغاية، ولكنها أيضًا مرهقة ومبهجة ومخيفة بشكل لا يصدق في بعض الأحيان.

شعرت باندفاع كبير في مشاعري في اللحظة الأولى التي رأيت فيها طفلتي الصغيرة، وهي لحظات لن أنساها ما حييت، على الرغم من أنني عانيت من بعض المشاكل ومن اكتئاب ما بعد الولادة، لكن كان الأمر يستحق كل هذا العناء.

  • ما هو روتينك للعناية بنفسك كأم؟ 

منذ أن أصبحت أماً، أصبح لدي وقتٌ أقل للعناية بنفسي، لكنني أحرص على أن أحصل على ساعة يومياً قبل النوم لنفسي، قد أقضيها في مشاهدة برنامجي المفضل على Netflix أو قضاء بعض الوقت الإضافي في روتين العناية بالبشرة.

  • هل يتعارض كونك أم مع عملك في مجال الأزياء والموضة؟ 

في البداية نعم بالتأكيد! لم يكن لدي أي فكرة عن كيفية استغلال الوقت وتوزيعه بين العمل وابنتي اليانا، ولكن مع مرور الوقت، تمكنت من القيام بالأمرين من خلال التوقف عن القلق عما تفعله ابنتي وأنا بعيدة عنها، فقد كانت العودة إلى العمل شيئاً كنت بحاجة إلى القيام به من أجلي، لذا فإن إجابتي على هذا السؤال الآن هي لا.

  • ما أفضل نصيحة تقدمينها للأمهات والنساء في الجمال والموضة؟

إلى جميع الأمهات، كوني أفضل نسخة من نفسك، طفلك يعتقد أنك أعظم شخص في العالم ومثالي من جميع النواحي، وعليكِ أن تمنحي نفسك استراحة حتى تتمكني من العودة لطفلك سعيدة وأكثر حيوية.

 

2.  المدونة دانا dee4dana

 

 

  • ما اسمك؟ وكم عمرك؟

اسمي دانة احمد، فلسطينيةً مقيمة في الإمارات. وعمري ٣١ عاماً.

  • كيف بدأتِ العمل في مجال الأزياء والموضة على منصة إنستغرام؟

بدأت منذ خمس سنوات، حيث قمت بإنشاء مدونة وصفحة على إنستغرام وشاركت حبي واهتمامي في تنسيق القطع حسب صيحات الموضة.

  • ما مصدر إلهامك في مجال الأزياء والموضة؟

دائماً كنت أستقي الإلهام من fashion week street style looks سواء في نيويورك أو ميلان أو لندن أو باريس، يثير إعجابي كيف أن كل شخصية تقوم بتنسيق القطع والألوان لأسبوع الموضة بطريقة رائعة مع أنه من الممكن أن لا نتجرأ على ارتدائها في الأيام العادية.

  • كيف كان شعورك في بداية الأمومة؟

بصراحة كان شعوراً لا يوصف، لن أنكر أنني كنت مصدومة وخائفة ولكن الأمومة هي أجمل شيء حدث في حياتي.

  • ما هو روتينك للعناية بنفسك كأم؟

أحب ان أخصص وقت لنفسي يومياً حتى ولو ساعة، استغلها في الاعتناء ببشرتي أو الذهاب إلى الصالون أو مشاهدة التلفاز لوحدي أو لقاء إحدى صديقاتي.

وأشعر أنه من المهم لكل أم أن تخصص وقتاً لنفسها يومياً حتى لو كان لشرب القهوة بهدوء، فهذا سيجعلها قادرة على أن تكون نشيطة وأكثر حماساً لبقية يومها. 

  • هل يتعارض كونك أم مع عملك في مجال الموضة؟

أبدأ، بل على العكس، وجدت جمهوراً أكبر من الأمهات وبالذات عندما كنت حاملاً، حيث كنت أشارك يومياتي من حيث تنسيق ملابس للحوامل حسب صيحات الموضة.

  • ما أفضل نصيحة تقدمينها للأمهات والنساء في الجمال والموضة؟

نصيحتي دائماً أن تكوني أنتِ، اتبعي الموضة مع مراعاة ما يناسب جسمك ولون بشرتك وأضيفي لمستك لتضيفي "بصمة" لك.

الاهتمام بالنفس لا يعني أنك مهملة بعائلتك، على العكس هذا يعطيكِ الثقة والراحة والرضا النفسي لتنجزي مهامك اليومية مع عائلتك بأفضل ما يمكن.

اقرأي أيضاً: 10 قصص أمهات حازت على أكثر قراءات لعام 2019

 

3. المدونة مرح فواز

 

 

  • ما اسمك؟ كم عمرك؟ 

مرح فارس وعمري 28 عاماً، مقيمة في الأردن.

  • كيف بدأت العمل في مجال الأزياء والموضة على منصة انستغرام؟

بدأت بنشر صور لعدة تنسيقات تناسب الحجاب، وخاصة للفتيات الـ curvy مثلي، ومساعدة الأخريات على تنسيق ملابسهن ومساعدتهن على التسوق.

  • كيف كان شعورك في بداية الأمومة؟

شعور لا يمكن وصفه، كما لو أن قلبي يعيش خارج جسدي.

في الفترة الأولى لم يكن هنالك أي وقت حتى لتمشيط شعري أو للوقوف أمام المرآة، حيث كان طفلي يأخذ كل وقتي واهتمامي، ولكن الآن بدأ الأمر يصبح أكثر سهولة، وأصبح لدي بعض الوقت للاهتمام بنفسي لكن بالطبع ليس كما كان قبل ولادته.

  • هل يتعارض كونك أم مع عملك في مجال الموضة؟

لا يتعارض، بل على العكس بدأت الآن بالتسوق ومحاولة تنسيق الملابس مع طفلي، ومحاولة شراء بعض الملابس المتشابهة معه، ولكن الأمر الصعب هو شراء ملابس تكون ملائمة ومناسبة للرضاعة الطبيعة.

  • ما أفضل نصيحة تقدمينها للأمهات والنساء في الجمال والموضة؟

إن الملابس ليست بالشكل ولا بالسعر ولا بالماركة ولا بأي شيء، أنتِ بطريقتك تستطيعين تحويل تلك القطع من عادية إلى قطع مبهجة وملفتة، عن طريق إضافة لمستك في ارتدائها وتنسيقها بطريقة مناسبة للعين وبسيطة وأنيقة، اختاري فقط ما يناسب شكل جسمك.

ونصيحة أحبي نفسك مثلما أنتِ، سواء كنت ممتلئة أم نحيفة أم طويلة أم قصيرة، وكيفما كان لون بشرتك بيضاء أو سمراء، كلنا حلوين.

قد يهمك أيضاً: 5 أمور تدفع الأمهات للشعور بالذنب تجاه أطفالهن

 

4. المدونة مروة مصاروة

  • ما اسمك؟ وكم عمرك؟ 

اسمي مروة وعمري ٢٨ عاماً، مقيمة في دبي.

  • كيف بدأت العمل في مجال الأزياء والموضة على منصة إنستغرام؟

قررت أن أدخل عالم إنستغرام وأن اتعلم أكثر عن منصات التواصل الاجتماعي من أجل عملي، وبدأت بتطبيق ما أتعلمه على حسابي الخاص، حتى وقعت في حب ما أقوم به، وبدأت بالتركيز على حسابي ولأعكس للناس مدى حبي للموضة وتنسيق الملابس.  

  • ما مصدر الهامك في مجال الأزياء والموضة؟

الفاشن بحد ذاته يعطي إلهاماً لأنه فن أكثر من مجرد ملابس وتنسيقات، كل شيء حولي هو مصدر إلهام لي.  

  • كيف كان شعورك في بداية الأمومة؟

جميل ومخيف في ذات الوقت، لا يمكن لامرأة أن تصف بالكلمات مشاعر الأمومة الاستثنائية التي عاشتها.

  • ما هو روتينك للعناية بنفسك كأم؟

عندي قناعة أن أسعد نفسي كي يكون طفلي سعيد، لذلك فالاهتمام بالجمال والمظهر جزء لا يتجزأ من روتيني اليومي.  

  • هل يتعارض كونك أم مع عملك في مجال الأزياء والموضة؟

لا بد من وجود تحديات ولا أستطيع أن أنكر ذلك، لكنني وفي نفس الوقت اكتسبت الكثير من الطاقة منذ أن أصبحت أماً.

  • ما أفضل نصيحة تقدمينها للأمهات والنساء في الجمال والموضة؟

سعادتك من سعادة طفلك، اهتمي بنفسك وأحبي ذاتك حتى تكوني قادرة على العطاء بسعادة، يمكنك استغلال وقت نوم طفلك خلال النهار للاعتناء بنفسك.

اقرأي أيضاً: لم يخطر لي أن هذا هو السبب وراء تأخر طفلي بالنطق